تأثيرات صبغة الشعر أثناء فترة الحمل

نعلم سيدتي الكريمة أنك ترغبين في معرفة كل ما يخص صبغة الشعر وتأثيراتها عليكي أثناء فترة حملك، فمن المؤكد أنك سمعتي مقولة: ” صبغة الشعر مضرة لا تستخدميها أثناء حملك أو أثناء فترة الرضاعة”، ومقولات أخرى: ” أني استخدمتها أثناء حملي ولم يحدث شيء”، فأنتِ في حيرة من أمرك.

 لذا قدمنا لكي في مقالنا هذا كل المعلومات التي ترغبين في الحصول عليها بخصوص صبغات الشعر.

اختلافات في وجهات النظر بخصوص صبغة الشعر أثناء الحمل

لم تتفق جميع الآراء في التأثير بالسلب من عدمه بخصوص صبغات الشعر أثناء فترة الحمل، فالكثير من الآراء تؤكد أنها تضر بصحة الجنين وتسبب له تشوهات وإصابات صحية، وهناك مجموعة من الدراسات الأخرى التي تنفي هذه الأضرار.

تأثيرات صبغة الشعر أثناء فترة الحمل

ولكن السائد والمتعارف عليه والذي أثبتته الكثير من الدراسات هو الامتناع نهائيًا عن استخدام صبغات الشعر أثناء فترة الحمل لما تحمله من آثار جانبية تضر بصحة الجنين بالأخص في شهور الحمل الأولى، وذلك نظرًا لما تحتويه من رصاص وأمونيا يضروا بصحة الجنين.

ولكن على حسب ما أدلت به الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد أن صبغات الشعر آمنة أثناء فترة الحمل لأن ما يمتصها هو الجلد، ولكن مع ذلك ينصح بالحذر من استخدامها في الثلاثة شهور الأولى من الحمل؛ لأن أغلب الصبغات يتصاعد منها أبخرة كثيفة خطر على صحة الجنين عندما تقوم الأم باستنشاقها، فهي تحتوي على غاز الأمونيا الذي يضم أبخرة كيميائية ضارة.

إمكانية الإجهاض بسبب صبغة الشعر

أجريت مؤخرًا دراسات أثبتت أن استعمال جميع المواد الكيميائية من صبغات شعر وخلافه أثناء فترة الحمل من الممكن أن يشكل خطرًا كبيرًا على الجنين، وبالفعل تعرضت الكثير من السيدات للإجهاض بسبب استخدامات المواد الكيميائية.

وأسندوا هذه الدراسة إلى الشعور بالدوخة الشديدة أثناء استنشاق هذه الأدخنة، فيحدث تلقائيًا هبوط مفاجئ بضغط الدم، وأثبتت أيضًا هذه الدراسات أن صبغة الشعر من الممكن أن تسبب نزيفًا للحامل.

هل صبغة الشعر تضر بالحامل دون الجنين؟

من المؤكد أن هذا السؤال في أذهان الكثير منّا.. هل صبغة الشعر من الممكن أن تضرني أثناء فترة حملي؟

والإجابة: أنكي خلال فترة حملك تتغير هرمونات جسمك بشكل كبير وتصل هذه التغييرات إلى فروة رأسك أيضًا، فتلقائيًا يبدأ الشعر في التساقط على غير المعتاد ومع تكرار استخدامك الصبغة تساعد على سقوط الشعر بشكل أكبر.

الصبغات وأضرارها على الحاملل

ولكن عن تأثيرها على صحة الجنين، فيجب عليكي أن تأخذي في الاعتبار أن كبد صغيرك وكليتيه تكونان غير متكاملتان ومن السهل أن يتعرض للكثير من السموم التي تضره والتي تستخدميها أنت بدون ما تشعرين.

ولكن الحل الذي ينصح به الخبراء لتجدي بديلًا عن صبغة الشعر هو..

يقدم الخبراء حلول سهلة وتفي بالغرض لكي تستغني عن صبغات الشعر التي من الممكن أن تضر بصحة جنينك، من الممكن أن تفتحي بعض خصل شعرك والتي تسمى “هاي لايت “، أو تقومين بصنفرة الشعر.

فجسمك وقتها يمتص مواد التلوين من خلال فروة الرأس وليس من خلال الشعر، لذا فهذه العملية تقلل من التعرض لخطر الإصابات التي من الممكن أن تلحق بطفلك، والتي تحتوي على المواد الكيميائية وأيضًا ينصح الخبراء باستخدام الصبغات النباتية، على سبيل المثال “الحناء ” فهي آمنة بنسبة مائة بالمائة وأصبحت الآن تتوافر بالعديد من الألوان، لتختاري مما تشائين.

عشر نصائح يجب أن تتبعيها عند استخدام صبغة الشعر

  • امتنعي نهائيًا عن استخدام الصبغة في أول 3 شهور من الحمل.
  • إذا كنتي ممن تعانين من الشقوق في فروة رأسك أثناء الحمل، فامتنعي نهائيًا عن اللجوء للصبغات.
  • إذا كنتي مُضطرة لاستخدام الصبغة، وحالتك النفسية تتأثر باستخدامها وبتلوين شعرك عليكي بالحناء، فهي الأكثر أمان أثناء فترة الحمل والرضاعة.
  • إذا قمتي بعد الثلاثة شهور الأولى بعمل صبغة، يجب أن تكون في مكان جيد التهوية.
  • لا تجعلين الكوافير يترك الصبغة على شعرك أكثر من الوقت المسموح به.
  • يجب أن تقومين بغسل فروة رأسك بشكل جيد جدًا بعد استخدامك للصبغة.
  • إذا قمتي أنتِ باستخدام الصبغة بنفسك، عليكي أن تستخدمين القفازات كي تقللين قدر الإمكان من تعرض جلدك لأضرار الصبغة.

  • قبل أن تقومين بصبغ شعرك قومي بوضع القليل من زيت الزيتون على فروة رأسك وعلى أذنك، لكي تتجنبين من ملامسة الصبغة لفروة الرأس أو الأذن، و بالتالي يقوم الجلد بامتصاصها.
  • نظرًا لحساسية موقفك خلال فترة الحمل وتأثرك بمنتهى السهولة أنتِ وجنينك بالكثير من الأضرار، عليكي اتباع الإرشادات الموجودة على علبة الصبغة، لكي تقومين باختبار الحساسية قبل أن تستخدميها.
  • تجنبي نهائيًا أن تصبغين رموشك أو حواجبك؛ لأن هذه النقطة أثناء فترة الحمل لا يوجد فيها جدال، فجنينك وقتها سيكون مُعرض لضرر كبير.

صبغة الشعر أثناء فترة الرضاعة

فروة رأسك تقوم بشكل تلقائي بامتصاص مواد كيميائية موجودة في الصبغة، ولكن صعب أن تنتقل هذه المواد الكيميائية إلى حليب الأم أثناء فترة الرضاعة.

ولكن كوني على حذر إذا وجدت في فروة رأسك تشققات تجنبي استخدمها نهائيًا؛ لأن هذه الشقوق تزيد من كمية المواد الكيميائية الضارة التي يمتصها الجسم وبالتالي تصبح سهلة الوصول إلى لبن الثدي ومن ثم إلى طفلك، وسيكون تأثيرها خطير جدًا على الطفل.

ويجب أن تأخذين في الاعتبار أيضًا أن نسيج شعرك يتغير في فترة الرضاعة عما قبله، أي أن طبيعة شعرك بالكامل تتغير، ولا يقوم شعرك بامتصاص الصبغة كما كنت قبل الحمل والرضاعة، أي أن الصبغة وقتها لا تعطيكي نفس النتيجة المطلوبة؛ لذلك ينصحك الخبراء بالانتظار إلى فترة ما بعد الرضاعة.

وذلك لكي يستعيد شعرك طبيعته وحيويته ويعطيكي النتيجة المعتاد عليها، وأيضًا نعلم جميعًا أن فترة الرضاعة من أصعب الفترات على جميع النساء، فالجسم كاملًا يتأثر بما فيه الشعر، فيسقط تلقائيًا عن السابق؛ لذلك تجنبي قدر الإمكان استخدام الصبغات التي تحتوي على مواد كيميائية تضر شعرك.

ما هي الأضرار التي تسببها صبغة الشعر؟

  • تحتوي صبغة الشعر على مجموعة من المواد الكيميائية الضارة والتي تؤدي إلى تلف الشعر وتقصفه.
  • تضر المواد السامة الموجودة في صبغة الشعر بكبد الجنين وكليتيه.
  • مع تكرار استخدام صبغة الشعر يصبح الجسم عرضة إلى حدوث التغيرات الجينية والتي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.
  • الأنواع الرديئة والرخيصة من صبغات الشعر تسبب الكثير من الأضرار، والأماكن الغير مؤهلة لها، والتي لم تحصل على موافقة الجهات الصحية اللازمة، والكثير من النساء يقبلن عليها نظرًا لرخص ثمنها فاحذروهن؛ لأنها تحتوي على مركبات كيميائية تضر الشعر بنسبة كبيرة وتعمل على تقصفه وتهالكه.
  • من الممكن أن تضر صبغة الشعر بالأم الحامل وتسبب لها حساسية، إلى جانب التهابات البشرة إذا كانت تعاني من حساسية معينة.

وقد أوضحت الدراسات أن الكثير ممن يستخدمون صبغات الشعر يطلقون عليها صبغة ” البارافينلين دايمين”، ويقولون أنها صبغة الحجر الأسود على الرغم من أنها ليست أي نوع من الحجارة، ويقولون أنها آمنة بنسبة مائة بالمائة، فهي مستخرجة من الطبيعة وليس لها أي أضرار عليكي.

وهذا كله ليس له أي أساس من الصحة؛ لأنها عبارة عن مادة كيميائية مثلها مثل أي مادة أخرى، فكانت تستخدم منذ قديم الأزل، ويعرفها جميع تجار صباغة الملابس والجلود والأوراق.. فلكي أن تتخيلين مادة تصبغ الجلود تقومين أنتِ بصبغ شعرك بها!!!

وأيضًا تستخدم هذه الصبغة في إنتاج الكثير من الأحبار المختلفة، فمهما قيل لكي أن هذه الصبغة غير مضرة أو أنها مصنوعة من مواد غير ضارة بالبشرة أو بصحتك وأنت في فترة حملك أو لن تؤذي جنينك، فلا تصدقي هذه الخرافات؛ لأن كل الصبغات بها مواد كيميائية تتغلغل نسبة منها إلى فروة رأسك وتضر جنينك.

معظم صبغات الشعر تحتوي على مادة الرصاص

أثبتت العديد من الدراسات أن الكثير من صبغات الشعر تضم مادة الرصاص، وهذه المادة سامة للغاية، فيتم وضعها في الصبغة لكي تحصلي على أطول فترة من تثبيت اللون، فهي تعمل على إصابة جنينك بالإعاقات المختلفة وحدوث خلل في جسمه.

وإذا كنتي ترضعين وقد استخدمتي صبغة الشعر التي تحتوي على مادة الرصاص فإنها تنتقل إلى رضيعك وتسبب للطفل الفشل الكلوي والإعاقة ومن الممكن أن تسبب الوفاة، إذا  لم يتم إسعاف الطفل في الحال فأنها تؤدي إلى الموت المفاجئ.

لذلك تحذر الكثير من الأبحاث السيدات بأن تتوخى الحذر ولا تستخدم صبغات الشعر التي تحتوي على مادة الرصاص؛ لأنها تؤدي إلى هشاشة في العظام حيث أنها تأخذ مكان الكالسيوم في جسم الإنسان، وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وحدوث الكثير من الأمراض.

مكونات صبغات الشعر

تحتوي صبغات الشعر على عنصرين أساسين هما:

ضرر صبغة الشعر على الحامل

اللون والمطور، وهذا المطور يجب أن يضم مركبات البيروكسيد وأيضًا الهيدروجين والأمونيا، فتعمل على تغيير تركيبات الشعرة نفسها، وبالتالي فإن صبغات الشعر الداكنة هي أكثر ضررًا عن الصبغات الفاتحة اللون، فمخارطها أكبر على الشعرة عن الصبغة الفاتحة.

لذلك يفضل استخدام الصبغات المؤقتة عن الدائمة والفاتحة عن الداكنة ولكن بعد أول ثلاثة شهور من الحمل، والتي يمكن إزالتها بسهولة شديدة باستخدام الشامبو عن الصبغة الدائمة؛ لأن الصبغات الدائمة تقوم بالتغلغل داخل الشعر، أما المؤقتة فنظرًا لأنها لا تثبت في الشعر فإن أضرارها أقل.

ولذلك ننصحك بأن تلجئين إلى المراكز المعروفة، والتي تقدم لكي النصائح خوفًا على صحة جنينك قبل استخدام الصبغة، فتطلب منكي أن تقومين بتجربة الصبغة على جزء صغير من الشعر قبل الشروع في صبغ الشعر ككل؛ لكي يروا تأثيرها على شعرك وعليكي.

وبعد أن تقومين بصبغ شعرك من الضروري أن تقومين بعمل حمام زيت لشعرك باستمرار؛ لأن الزيت يساعد فروة رأسك على التخلص من الآثار الناتجة عن عملية صبغ الشعر.

ويجب أيضًا أن تأخذين في الاعتبار عدم استخدام مجفف الشعر في  تجفيف شعرك بعد استخدام صبغة الشعر، وأيضًا يجب التأني في اختيار الصبغة التي تحمل أقل ضرر، والتي تكون خالية من مادة الأمونيا.

قد يعجبك ايضا