الزنجبيل خلال الحمل.. الفوائد والأضرار

خلال الحمل تعد السيدة قائمة من الممنوعات والمسموحات، فعملية المحافظة على الحمية الغذائية التي تحوي على جميع العناصر الضرورية والمهمة لصحة الحامل والجنين من أهم الخطوات التي يجب القيام بها.

الزنجبيل من الأشياء التي يجول حولها جدل كبير وبشكل خاص خلال فترات الحمل، حيث أن هناك من يشير على فوائده خلال هذه الفترة، والبعض الأخر يحذر منه ومن استخدامه، فما هو الشيء الصحيح والمناسب للحامل، وهل الزنجبيل مضر بالحامل، كل ذلك سوف نناقشه معا في هذه المقالة.

 ما هي فوائد الزنجبيل للحامل؟

للزنجبيل الكثير من الفوائد على الحوامل، حيث أنه يساهم ويساعد في التغلب على الكثير من الأعراض التي ترافق مرحلة الحمل، ومن هذه الفوائد:

علاج مشكلة الغثيان الصباحي:

يحوي الزنجبيل على مادة الجنجرول ومادة الشاحول، حيث تعرفان بقدرتهما على علاج مشكلة الغثيان، وأثبتت الكثير من الدراسات الطبية أن الزنجبيل يساهم بشكل كبير وفعال على علاج الغثيان الصباحي الذي يرافق فترات الحمل ويعادل تأثيره تأثير الأدوية العلاجية لهذه المشكلة.

تقوية المناعة خلال الحمل:

يحوي الزنجبيل على مضادات الأكسدة، كما يعرف بتأثيره الكبير على مقاومة بعض أنواع الفيروسات، كما أنه يمنع نمو بعض أنواع البكتيريا.

التخلص من المغص الذي يرافق فترة الحمل الأولى:

يحوي الزنجبيل على مسكنات للألم طبيعية تساعد على تسكين ألم المغص الذي يصيب الحامل خلال فترات الحمل الأولى، كما أنه مضاد طبيعي للالتهابات.

علاج الإمساك:

يعتبر الإمساك من أكثر الأمور التي تسبب الإزعاج للسيدة الحامل، ويساعد الزنجبيل على تفريغ المعدة من الطعام، في حال تم تناوله قبل فترة قصيرة من تناول الطعام، ولذلك يساهم بشكل كبير في علاج الإمساك.

تسكين ألم العضلات والمفاصل:

تصاب السيدة خلال الحمل بألم في العضلات ومفاصل الجسم، ويساهم الزنجبيل بتسكين هذه الألآم.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم:

خلال الحمل تصاب الكثير من السيدات بارتفاع ضغط الدم نتيجة عدة أسباب، وللزنجبيل دور مهم في تخفيض ضغط الدم في حال تم تناوله بشكل مدروس وتحت إشراف طبي.

الوقاية من الإصابة بمرض السكري:

يساهم الزنجبيل في حماية الحامل من الإصابة بسكري الحمل، وذلك من خلال المحافظة على مستويات السكر بالدم بنسبها الطبيعية.

التقليل من نسب الكوليسترول الضار:

يعمل الزنجبيل على خفض مستويات الكوليسترول الضار بالدم بشكل طبيعي.

امتصاص العناصر الغذائية المهمة من الطعام:

يعمل الزنجبيل على تسهيل عملية امتصاص العناصر الغذائية المهمة والضرورية من الطعام، وذلك من خلال تحفيز عمل الإنزيمات الهاضمة.

هل الزنجبيل مضر للحامل؟

يعرف الزنجبيل باستخداماته العديدة خلال فترة الحمل، وذلك بحسب ما قمنا بذكره في الأعلى، ولكن هناك تساؤل مهم وقائم، هل هو مضر بالحامل؟

  • عند استخدامه بشكل مدروس ومعتدل وبحالات الحمل الطبيعية، ليس هناك أي ضرر منه.
  • بعض الأبحاث والدراسات العملية أثبتت أن هناك علاقة ما بين الزنجبيل والولادة المبكرة، وولادة الجنين بوزن قليل، وبعض المضاعفات الأخرى التي تحدث خلال فترة الحمل، ولكن الدراسات والأبحاث الحديثة تبرئ الزنجبيل من ذلك.

على الرغم من كل ما قمنا بذكره هناك بعض الاحتياطات التي يجب على السيدة الحامل وضعها بالحسبان عن القيام باستخدام الزنجبيل، وذلك لتجنب حدوث أي ضرر، وهذه الاحتياطات هي:

  • تجنب استخدام الزنجبيل بشكل كبير خلال الشهر الأخير من الحمل، وذلك لأن من الممكن أن يرفع من فرص الإصابة بنزيف خلال الولادة.
  • تجنب السيدات اللواتي تعرضن في السابق لحالات إجهاض، او السيدات اللواتي تعرضن للإصابة بنزيف خلال فترة الحمل.
  • تجنب استخدام الزنجبيل بكميات كبيرة وبشكل مفرط خلال فترات الحمل، حيث أن الاستهلاك الكبير منه قد يسبب الإصابة بالانتفاخ والإسهال.

ما هي الكمية المسموح بها للحامل؟

يسمح للحامل بتناول ما يقارب الجرام الواحد من الزنجبيل بشكل يومي، ما يعادل 3 أكواب من مشروب الزنجبيل بشكل يومي، وتجنبي تخطي هذه الكمية لكي لا تعرضي نفسك وحملك لأي خطر.

ما هي طرق استخدام الزنجبيل؟

يمكن استخدم الزنجبيل بطرق مختلفة ومتنوعة، ومن هذه الطرق:

  • استخدامه كمشروب ساخن، ويمكن إضافة العسل، الليمون له وذلك بحسب الرغبة، ويتم شربه صباحا على الريق.
  • استخدام الزنجبيل كمشروب بارد من خلال إضافة الزنجبيل للماء الساخن وتركه حتى يبرد، ومن ثم يضاف له الليمون والعسل للتحلية.
  • من الممكن إضافة بضع قطع من الزنجبيل للشاي، ومن الممكن إضافة مع التوابل للطعام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *