لمس هذه المناطق في جسم طفلك يوقف بكائه

يلجأ الأطفال عادةً إلى البكاء تعبيرًا عن احتياجهم لشيءٍ ما، لأنهم لا يعرفون سوى البكاء لكي تعلم الأم أنهم بحاجة إليها، وعليكِ معرفة أسباب بكاء طفلك وكيف تقومين بتهدئته، ومعرفة بعض المناطق الموجودة في جسم طفلك التي تعمل على وقف بكائه. فما هي تلك المناطق؟ هذا ما سنقوم بتوضيحه من خلال الأسطر القادمة.

ما فائدة تدليك جسم طفلك ؟

لمس هذه المناطق في جسم طفلك يوقف بكائه

  • تهدئة الطفل.
  • تحسين أداء الجهاز الهضمي.
  • تحسين النوم.
  • ينشأ ترابط بين الأم والطفل.
  • تخفيف ألم التسنين.

أسباب بكاء الطفل

  • الجوع من الأسباب الأساسية لبكاء طفلك خاصةً إذا كان حديثي الولادة.
  • المغص أو الانتفاخ.
  • احتياجه لتغيير الحفاضة.
  • يريد من الأم أن تحمله أو تأرجحه.
  • يريد أن ينام.
  • شعور الطفل بالحر أو البرد.
  • وجود شيء يزعجه داخل ملابسه.

مناطق في جسم طفلك عند لمسها توقف بكائه

لمس هذه المناطق في جسم طفلك يوقف بكائه

تدليك كعب القدم

إذا كان طفلك يُعاني من الإمساك أو قرحة في المعدة أو شد عضلي تسبب في ألم في الحوض، عليكِ بتدليك كعب القدم بروية ولطف فهذا سوف يُساعده على تخفيف الألآم.

تدليك منتصف القدم

إذا كان طفلك يُعاني من عسر الهضم وحرقان في المعدة واشتد بكائه قومي بتدليك منتصف القدم لكي يهدئ.

تدليك الجزء التالي لأصابع القدم من الأسفل

هذه منطقة مؤثرة على صدر الطفل وهي أسفل القدم من الأمام، في المكان الخلفي لأصابع قدم طفلك، فلمس هذا المكان وتدليكه يحد من السعال ويقلل من أعراض الاحتقان والبرد.

تدليك باطن القدم (بين منتصف الكعب والقدم)

تدليك هذا الجزء من قدم الطفل يخفف من الانتفاخ الذي يُشعره بعدم الارتياح ويخفف حرقة المعدة ويعمل على تسهيل الهضم. وبتدليك منتصف القدم من الأعلى يُساعد على تخفيف ألم الشبكات العصبية فهي مجموعة أعصاب معقدة مكانها ما بين الرئتين والمعدة، والتي من الصعب على الأُم معرفة سبب الآلام الناتجة عنها.

تدليك وسط الأصابع

تدليك هذه المنطقة في جسم طفلك تُساعد في تخفيف ألم الجيوب الأنفية والحساسية والبرد للأطفال.

تدليك تحت أصابع القدم

عند تدليك هذه المنطقة في جسم طفلك بلطف تُساعد في تخفيف ألم السعال والاحتقان فيهدئ الطفل وينام.

تدليك أعلى الأصابع

قومي بتدليك أعلى أصابع قدم الطفل بلطف، فإذا كان منزعج بسبب التسنين وأعراض البرد والرشح وألم الجيوب الأنفية أثناء نومه سيهدئ ويتوقف بكائه على الفور.

قد يهمك أيضًا: بعض النصائح للأمهات الجدد وكيف تتعامل الأم مع مولودها الجديد

طرق أخرى تعمل على تهدئة الطفل

لمس هذه المناطق في جسم طفلك يوقف بكائه

احتضان الطفل

إذا كنتِ دائمًا تقومي باحتضان طفلك وتهدئته فمن المحتمل أن يكون سبب بكائه أنه يريدك أن تحتضنيه، وإذا لم تجربي هذا من قبل فجربيه عند بكاء طفلك وعند شعوره بالأمان بالقرب منكِ سيهدئ على الفور.

تأرجُح الطفل بين يديكِ

معظم الأطفال لا يهدئون إلا إذا قامت الأم أو الأب بتأرجحهم، لكن كوني حذرة لا يجب تأرجح الطفل بسرعة، أرجحيه ببطء شديد وذلك الأفضل حتى لا يُصاب بالزعر.

إطعام الطفل والتحقق من ملابسه

معظم الأطفال يعانون من الانتفاخ وهذا يُسبب لهم الضيق والإزعاج مما يجعلهم لا يكفون عن البكاء، فحاولي إرضاعه فقط حتى يهدئ دون العبث بإعطائه أيٍ من أنواع الأطعمة خاصةً ما كان تحت عمر الستة أشهر، وتحققي أيضًا من ملابس طفلك إذا كان الطفل يبكي ولا تعرفي ما سبب بكائه قومي أولًا بتغيير ملابسه، وتفتيش أصابعه إذا كان هناك شعر يلتف حولها بتحسسك أطراف أصابعه بلطف.

قد يهمك أيضًا: طريقة علاج طفلك من تسلخ الحفاضات وتجنبها في المستقبل

إعطاء الطفل حمامًا دافئًا مع تدليك جسمه بالكامل براحة يدك

قد يكون تدليك جسم الطفل بالكامل براحة يدك باستخدام زيت الأطفال عقب الاستحمام من الأشياء التي تعمل على تهدئة طفلك وخلوده للنوم وشعوره بالراحة والاسترخاء.

المسي جلد طفلك

غالبًا ما يكون ملامسة جسم طفلك طريقة لتهدئته وخصوصًا إذا كان حديث الولادة، لأن ذلك يشعره بالألفة التي كان يشعر بها في رحم الأم، وتُساهم أيضًا هذه الطريقة في تنظيم درجة حرارته.

مقالات أخرى ستنال إعجابك:

قد يعجبك ايضا