الغازات والحمل

لقد عانينا جميعًا من غازات المعدة المزعجة في وقت ما، ولكن هذه الأعراض أكثر شيوعًا بين النساء الحوامل في الثلث الثاني من الحمل لسبب منطقي تماما هو نمو الطفل وتوسع الرحم، والضغط على المعدة، بالإضافة إلى ذلك في هذه المرحلة من الحمل ترتفع مستويات هرمون البروجسترون في الدم مما يسبب الغازات، الحرقة، وأحياناً الإمساك.

الخبر السار هو أن هناك بعض النصائح التي ستساعدك على التخلص من غازات الحمل المعتادة، وهذا ما سنخبرك به سيدتي في مقالتنا هذه

أفضل الطرق للخلص من غازات الحمل

شرب منقوع اليانسون الأخضر

يعتبر تناول مشروب اليانسون الأخضر بعد كل وجبة أو أثناء النهار علاجًا طبيعيًا ممتازًا للتخلص من غازات الحمل. والسبب هو أنه في اليانسون الأخضر نجد الأنثول وهو فعال له خصائص هضمية كبيرة حيث يخفف بشكل فعال من انتفاخ البطن والغازات، مما يساعد على طرد الغازات ومنع تكوينها.

يجب أن نأخذ في عين الاعتبار أن شرب اليانسون الأخضر آمن للحوامل، لكن ليس الزيت الأساسي لليانسون الأخضر، وعلى الرغم من أن النباتات هي منتجات طبيعية إلا أنها إذا كانت مركزة في شكل صبغات أو مستخلصات أو زيوت أساسية، فإنها يمكن أن تسبب مشاكل سمية للحامل، وفي الواقع زيت اليانسون ممنوع بشكل تام في كل من مرحلتي الحمل والرضاعة، وأفضل نصيحة استشيري طبيب أمراض النساء قبل البدء في تناول هذا العلاج المنزلي لتسكين الغازات أثناء الحمل.

 تناول الفاكهة والزبادي:

تحتوي بعض الفواكه مثل الكيوي والبابايا والأناناس على إنزيمات تساعد في عملية الهضم عن طريق منع تكون الغازات، وفي غضون ذلك يوفر الزبادي مادة البروبيوتيك التي قد تكون مفيدة أيضًا لأنها تنظم الفلورا المعوية وتحسن عملية الهضم والعبور المعوي مما يمنع تكوين الغازات المزعجة والمؤلمة.

تجنب المشروبات الغازية والأطعمة الغازية:

يعد تجنب المشروبات الغازية الماء والصودا والأطعمة التي تسبب نفخة مثل الكرنب أو البروكلي أو الفاصوليا المجففة أو المقلية إجراءً وقائيًا لتخفيف غازات الحمل، تذكر أيضًا أن بعض الأطعمة التي لا تحتوي على سكر تحتوي على مواد تحلية صناعية مثل مانيتول أو إكسيليتول أو سوربيتول أنها مواد تزيد من إنتاج الغازات الزائدة.

اتباع حياة صحية وهادئة:

إذا كنت حاملاً وترغبين في التخلص من الغازات أثناء الحمل، فاتبعي هذه الخطوات للتخلص من هذه المشكلة نهائيا:

  • اجلسي في وقت الغداء، ولا تتسرعي في مضغ الطعام.
  • تناول عدة وجبات خفيفة طوال اليوم وتجنب الإسراف في تناول الطعام.
  • تجنب الملينات لأنها يمكن أن تسبب تقلصات الرحم.
  • تناول أطعمة معينة غنية بالألياف، اشرب الكثير من الماء لتجنب الإمساك وبالتالي تقليل إنتاج الغازات.
  • تحركي يومياً اذهبي في نزهة، مارسي تمارين رياضية خفيفة، مارسي تمارين التنفس والتأمل.

حمية لتخفيف غازات الحمل

كما قلنا سابقًا، يمكن أن تؤدي بعض الأطعمة إلى تفاقم غازات الحمل أو تخفيفها، لأن النظام الغذائي يلعب دورًا رئيسيًا في إنتاج الغازات المعوية، وهذه قائمة لكي سيدتي لتجنب الأطعمة المسببة للغازات، والتي هي:

  • البقوليات مثل الفول المجفف والحمص والعدس.
  • الحبوب الكاملة.
  • الخضار الخضراء: البروكلي، الملفوف، الكرنب.
  • الأطعمة الغنية بالفركتوز: الأرضي شوكي، البصل، الكمثرى، القمح.
  • الأغذية الغنية بالنشا: مكرونة، ذرة، بطاطس.
  • منتجات الألبان: يمكن أن يسبب اللاكتوز (سكر الحليب) الغازات والانتفاخ لدى الأشخاص الذين يعانون من بعض القولون العصبي، حتى لو لم يتم تشخيصه ويمكن أن يترافق مع آلام في البطن وإسهال.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون: على الرغم من أنها لا تنتج غازات في حد ذاتها، إلا أنها تبطئ عملية الهضم مما يساعد على إنتاج الغازات.

ملاحظة:

يمكنك سيدتي ادخال هذه الأطعمة لنظامك الغذائي بكميات قليلة ومراقبة إذا كانت قد سببت لكي الغازات أم لا، وفي حال لم تسبب لكي الغازات يفضل تناولها بكميات مدروسة لتجنب أي طارئ.

ولا يجب أن تنسي أن هناك بعض الأطعمة التي يوصى بعدم تناولها أثناء الحمل حتى لا تعرض صحتك أو صحة الطفل المستقبلي للخطر

سوف تتجنبين أيضًا الغازات أثناء الحمل إذا كنتِ لا تشربين الكثير من الماء أثناء الوجبات، لأن ذلك سيسرع عملية الهضم.

من ناحية أخرى، فإن الأطعمة التي لا يتم تخميرها في الأمعاء، مثل تلك الغنية بالبروتين ستساعد في إنتاج غازات أقل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى