أطعمة تساعد على نمو طفلك ولا تحتوي على الحليب

دائمًا ما ارتبط في مفاهيمنا أهمية الحليب في نمو الطفل وأنه لا يوجد شيء يُقارن به في فوائده العديدة، ولكن في هذا المقال سوف نذكر لكم أطعمة تساعد على نمو طفلك ولا تحتوي على الحليب وسوف تأتي بنفس النتيجة الإيجابية في نمو طفلك وربما أكثر.

خاصةً وأن هناك العديد من الأطفال لا يُقبلون على الألبان ولا يرغبون في تناولها؛ سواء لعدم رغبتهم في تناوله أو لأنها تُسبب مشاكل هضمية عديدة لهم فيتسبب في إرهاق الأم والطفل حيث يُعتبر الموعد اليومي مع كوب الحليب من الأوقات الغير مُفضلة لدى الأطفال والأمهات على حد سواء.

ومن هنا يجب أن نغير مفاهيمنا نحو ضرورة شرب الأطفال للبن رغمًا عنهم حتى لا يتسبب ذلك في إصابتهم ببعض الأمراض التي تخص عسر الهضم وسوء الهضم والتقيؤ وغيرها من الأشياء الأخرى التي تؤذي طفلك بحجة أننا تربينا على هذه العادات والتقاليد والمفاهيم الخاطئة.

هل الحليب ضروري لنمو الأطفال؟

هل الحليب ضروري لنمو الأطفال؟

الحليب من بين الأطعمة والمشروبات الهامة والضرورية لنمو الأطفال، ولكنه ليس الأساس وحده فربما قمتي بإعطاء طفلك الحليب يوميًا ولكنك اكتشفتِ بالأخير أنه يعاني من سوء تغذية وضعف في بنيته ونموه وتسألينَ نفسك هل أخطأت؟ هل أنا قصرت معه؟ بالفعل نعم لا يمكن الاعتماد على مصدر واحد للكالسيوم بمجرد أننا اعتدنا على هذا المصدر وارتبط بنمو الأطفال وهذا المصدر هو الحليب ومشتقاته من الزبادي والأجبان وغيرها فيجب التنويع في مصادر الكالسيوم من أجل طفلك حتى يتغذى على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها وليس الكالسيوم فقط، بالإضافة إلى ذلك فهناك أطعمة أخرى توجد نسبة كالسيوم عالية بها بل وتفوق الحليب بالفعل ولكن العادات جعلتنا نغفل عنها.

الحليب من الضروريات ولكن يمكن الاستغناء عنه وتعويضه بأطعمة أخرى تحل محله وتعطي نفس فائدته أو أكثر وتفيد الطفل بعناصر أخرى غير الكالسيوم بالإضافة إلى إمكانية تفضيل طفلك لطعام آخر مقارنةً باللبن فيسهل الأمر عليه ويرغب في تناوله باستمرار ويُسهل عليكِ متابعته يوميًا والضغط عليه من أجل تناول كوب الحليب.

كيف يمكن أن ينمو طفلك دون تناول الحليب؟

اعلمي سيدتي أن الحليب الطبيعي والصناعي والمُعلب لا يحتوي على كل ما يكفي الطفل من العناصر الغذائية وبالتالي فطفلك يمكنه النمو بطريقة صحية دون تناول الحليب وذلك مع تنوع الأغذية والأطعمة التي تعطيها لطفلك.

منذ اليوم الأول لطفلك وهو يرضع من حليب الأم المليء بالفائدة الكبيرة ومضادات حيوية طبيعية تحميه وتقوي مناعته مع العلم أنه يتم تطعيمه ضد أمراض أخرى خلال عامه الأول والثاني، بالإضافة إلى أن حليب الأم – وهذا مالا يعرفه الكثير – يفتقد إلى عنصرين هامين من العناصر الغذائية وهي عنصر الحديد وعنصر فيتامين D وبالتالي فهناك العديد من أطباء الأطفال من يوصون الأمهات بضرورة إعطاء الطفل مكملات غذائية لفيتامين D المسئول عن بناء وتقوية العظام منذ اليوم الأول من الولادة، وإعطائه أيضًا مكمل غذائي لعنصر الحديد الذي يقوي المناعة ويبني خلايا الدم وخلايا الدماغ ولكن من بعد عمر الأربعة أشهر للمولود، فإذا كان حليب الأم الذي لا يضاهيه أي حليب آخر يفتقد لعناصر هامة مثل الحديد وفيتامين D فما الغريب في أن يكون هناك بديل للحليب الصناعي وحليب الأبقار؟!

تدخل الأطعمة الصلبة في تغذية الأطفال الرضع في فترة تتراوح ما بين عمر أربعة أشهر وستة أشهر ويمكن حينها تغذية الطفل بالحليب الصناعي والحبوب الغذائية والفواكه والخضروات المهروسة حتى عمر عام وعامين لحين فطامه كليةً ويتم حينها إدخال كافة الأطعمة التي تتناولها الأسرة للطفل فيتشارك معهم وينمو الطفل بشكل أفضل بتنوع الأغذية وإذا كان طفلك يعاني من حساسية من اللبن أو عسر هضم أو لم تستجيب شهيته له فيمكنك إدخال الأطعمة التي سوف نذكرها لكِ أدناه والتي تفيد طفلك بنفس فائدة اللبن وأكثر.

أطعمة تساعد على نمو طفلك ولا تحتوي على الحليب

أطعمة تساعد على نمو طفلك ولا تحتوي على الحليب

من الآن لا تحتاجي لترغيب أطفالك لتناول الحليب فقط ادخلي هذه الأطعمة في الأغذية المُضافة المهروسة إن كانوا أطفال رُضع، أو إدخالها في أطعمة أطفالك بشكل عام بديلًا للحليب أو بالمشاركة مع الحليب في وجباتهم اليومية مع العلم أن طفلك من عمر سنة وحتى ثلاثة سنوات لا بد وأن يتناول معدل 500 مجم في اليوم من عنصر الكالسيوم بينما يحتاج جسد طفلك من عمر أربعة سنوات وحتى ثمانية سنوات إلى 800 مجم من الكالسيوم وفوق عمر 8 سنوات يحتاج الجسم إلى 1200 مجم يوميًا من الكالسيوم، ويمكنكم الحصول على النسبة المناسبة لعمر الطفل من هذه الأطعمة التي لا تحتوي على الحليب ولا تعتبر من مشتقاته.

قد يهمك أيضًا: أهم الأطعمة من عمر 7 إلى 9 شهور

عصير البرتقال وعصير الكيوي

عصير البرتقال معروف بفوائده الجمة فكما هو معروف أنه مصدر أساسي لا غنى عنه من مصادر فيتامين سي المضاد الحيوي الطبيعي الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة ويقي من الأمراض والنزلات المعوية ونزلات البرد، فهل تعرفي أنه مصدر هام أيضًا من مصادر الكالسيوم، حيث أن تناول كوب واحد من عصير البرتقال يعطي جسم طفلك ما يعادل 104 مجم من الكالسيوم وهنا تكوني قد أفدتِ طفلك بالعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة ونسبة كالسيوم عالية في الوقت ذاته.

وعصير الكيوي أيضًا من العصائر الهامة والمفيدة للأطفال فكوب واحد من عصير الكيوي يمكن أن يعطي جسم طفلك ما يعادل 94 مجم من الكالسيوم.

بذور السمسم

بذور السمسم العديد يغفل عنها وعن أهميتها هل تعلمي أن نسبة الكالسيوم الموجودة في كوب واحد من بذور السمسم يعادل نسبة الكالسيوم الموجودة في كوبان ونصف من الحليب أي: 700 مجم كالسيوم، وبذور السمسم يمكن إدخالها في أطعمة في المنزل ولعل من أهمها وأكثرها انتشارًا في البيوت هي الطحينة قومي بصنعها في المنزل من بذور السمسم وفيدي بها أطفالك وأدخليها ضمن الوجبات اليومية.

بذور الكتان

بذور الكتان التي يعادل نسبة الكالسيوم في كوب منها نسبة الكالسيوم في كوب ونصف من الحليب، فهي من الأطعمة الغنية بالكالسيوم ونغفل عنها أيضًا وبالتالي جاء الوقت لإدخالها ضمن الأطعمة والأغذية الهامة لأطفالك والتي تغني عن تناول الحليب أو من الممكن تناولها بجانب الحليب فلكِ أن تتأكدي حتى وإن كان الحليب مصدرًا للكالسيوم هامًا فهو لا يفي باحتياجات الجسم اليومية وحده ولا بد من إدخال أطعمة أخرى غنية بالكالسيوم؛ لأن كوب واحد من الحليب يعادل 300 مجم من الكالسيوم وأقل نسبة يحتاجها الجسم وفقًا لأصغر الأعمار هي 500 مجم كما ذكرنا سابقًا وبالتالي فلا بد من تناول كوبين من الحليب يوميًا حتى عمر ثلاثة سنوات للطفل ليكفي احتياجاته، ولكن بعد عمر الثلاثة سنوات لا يكفي كوبين من الحليب لتغطية حاجة جسم الطفل؛ لذا يجب إدخال تلك الأطعمة في الوجبات يوميًا لكفاية حاجة الجسم من الكالسيوم والعناصر الغذائية بشكل عام.

ويمكن إدخال بذور الكتان في كافة الأطعمة في المخبوزات وإضافتها للشوربة واللحوم وغيرها بعد طحنها فهي من مصادر الأوميجا ثري وغنية أيضًا بالألياف ويمكن إضافتها للسلطة ولجميع أنواع الوجبات كتوابل ونكهة مختلفة.

الكرنب والقرنبيط

الخضروات الورقية بشكل عام مليئة وغنية بعنصر الكالسيوم ونخص بالذكر هنا الكرنب والقرنبيط، حيث يعطي كوب الكرنب الواحد 266 مجم من الكالسيوم وهو ما يعادل كوب من الحليب تقريبًا بينما يعطي كوب من القرنبيط 62 مجم من الكالسيوم والبامية أيضًا كل 100 جرام منها يعطي 81 مجم من الكالسيوم، بينما يعطي ربع كوب من اللفت الأخضر 62 مجم كالسيوم وربع كوب من السبانخ المطبوخ 60 مجم كالسيوم، وينصح بإدراج الخضروات الورقية كمقبلات مع الوجبات لغناها بالعناصر الغذائية الكاملة والمعادن والفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل لتقوية عظامه ومناعته.

الفول والبقوليات

طبق الفول مهم جدًا في وجبة الإفطار لغناه بعناصر غذائية عديدة فهو من الحبوب والبقوليات الهامة التي تحتوي على نسب كبيرة من المعادن والعناصر الغذائية المطلوبة لبناء جسم الطفل، وبالنسبة لاحتواء طبق الفول على الكالسيوم فالطبق الواحد يحتوي على 100 مجم كالسيوم بالإضافة إلى أنه من الأطعمة التي يُنصح بتناولها كي تساعد على سهولة وسرعة امتصاص الكالسيوم وترسيبه في العظام والاستفادة من نسب الكالسيوم التي تدخل الجسم عن طريق أي مصدر آخر.

السردين وسمك السالمون

سمك السردين يعتبر من المصادر الغنية بالكالسيوم فتناول ثلاثة قطع من سمك السردين فقط تمد الجسم بمعدل 325 مجم من الكالسيوم، بينما في حين تناولت ثلاثة قطع من سمك السلمون فسوف يحصل الجسم على معدل 181 مجم من احتياجاته اليومية من عنصر الكالسيوم.

عسل أسود

العسل الأسود وأهميته الكبيرة فهو من مصادر الحديد ومعروف بقدرته على محاربة الأنيميا ولكنه أيضًا مليء بعنصر الكالسيوم الهام لبناء العظام حيث تعطي ملعقة واحدة من العسل الأسود 200 مجم من احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم.

اللوز

المكسرات غنية بالعناصر الغذائية ومفيدة ولعل أغناها بعنصر الكالسيوم هي اللوز والذي لا ترهقينَ نفسك في إعطائه للطفل؛ لأن اللوز مذاقه رائع ومُحبب للأطفال، ولكِ أن تعرفي أن خمسة حبات من اللوز أي ما يعادل 28 جرامًا من اللوز يحتوي على 80 مجم من الكالسيوم وهي نسبة كبيرة للغاية.

وهنا إذا كنتِ تعاني من مشكلة مع تناول طفلك للحليب فسوف تنتهي تمامًا إما باستخدام أطعمة بديلة للحليب أو تقليل كمية الحليب التي تعطيها لطفلك يوميًا واستكمال النسبة التي يحتاجها الجسم يوميًا بالأطعمة نفسها، واعلمي أن التغذية السليمة تتمثل في التنويع في المأكولات وما تحتويه من عناصر غذائية هامة.

قد يعجبك ايضا