حمض الفوليك وعلاقته بالحمل

توجد علاقة وطيدة ما بين الحمل وحمض الفوليك، حيث أن المواظبة على تناول حمض الفوليك خلال فترة الحمل وقبل الحمل، يعمل على وقاية الجنين من الإصابة بالعيوب الخلقية التي من الممكن أن يتعرض لها الجنين، وبشكل خاص العيوب الخلقية التي تكون مرتبطة بالجهاز العصبي للجنين.

وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي شرح مفصل عن حمض الفوليك وفوائده للحامل وطرق استخدامه.

ما هو حمض الفوليك وعلاقته بالحمل

حمض الفوليك هو فيتامين ب الذي يساعد على حماية الطفل من لحظة الحمل ضد العيوب الخلقية الخطيرة التي تؤثر على العمود الفقري والدماغ، وتسمى عيوب الأنبوب العصبي، كما أن حمض الفوليك أيضا يساعد في منع بعض المشاكل الصحية.

من المهم جدًا تناول حمض الفوليك يوميًا، خاصة خلال الأسابيع التي تسبق الحمل وخلال الأسابيع الأولى من الحمل، لأن الانتظار حتى تعرف المرأة أن ما إذا كانت حامل أم لا قد لا يكون غير مفيد للطفل.

ينصح بتناول حوالي 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

يمكن تناول حمض الفوليك بمفرده أو في شكل فيتامينات متعددة، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك.

فوائد حمض الفوليك للحامل

  • يساعد حمض الفوليك على حماية الجنين من الإصابة بالعيون والتشوهات الخلقية، فإذا لم تأخذ الحامل أثناء الحمل الجرعة المناسبة من حمض الفوليك سوف يسبب ذلك بالعديد من المشاكل للجنين، حيث يصاب الأنبوب العصبي للطفل ولا يتكون بشكل صحي وسليم، وينتج عن ذلك حدوث عيوب بالأنبوب العصبي، ويرافقها عدم اكتمال عملية نمو الحبل الشوكي والفقرات للجنين، وعدم اكتمال أجزاء هامة ورئيسية بمخ الجنين.

أغلب الأطفال الذين يعانون من هذه المشاكل لا يعشون لفترات طويلة، ولكن في حال قامت الأم بتناول كميات كافية من حمض الفوليك خلال الحمل، فأنها بذلك تساعد على حماية جنينها من التعرض للإصابة بمثل هذه التشوهات.

  • حمض الفوليك يساعد على حماية جنينك من الإصابة بعيوب خلقية أخرى والتي تعرف باسم الشفة المشقوقة (شفة الأرنب)، كما يحمي الجنين من الإصابة بانخفاض بالوزن عند ولادته، وضعف نموه برحم الأم.
  • قيام الحامل بتناول حمض الفوليك خلال الحمل وبشكل خاص الشهور الثلاث الأولى من الحمل يعمل على حمايتها من التعرض للإصابة بالولادة المبكرة، الإجهاض، حدوث بعض مضاعفات الحمل كمرض القلب، السكتات الدماغية، الزهايمر، الإصابة ببعض أنواع السرطان.

الفوائد الأخرى لحمض الفوليك

حمض الفوليك مهم لصحة الجميع، حيث أنه يلعب دور هام في إنتاج خلايا الدم الحمراء، حيث يسبب نقص حمض الفوليك بالجسم الإصابة بنوع من فقر الدم يسمى فقر الدم الضخم الأرومات(يتميز بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء).

كيف يمنع حمض الفوليك العيوب الخلقية؟

على الرغم من أنه لم يعرف حتى الأن بالضبط كيف يمنع حمض الفوليك عيوب الأنبوب العصبي، إلا أن معظم الدراسات تشير إلى أنه قد يكون بسبب تصحيح النقص الغذائي، كما يُقترح أيضًا أن السبب في ذلك هو أن مكمل حمض الفوليك يساعد الناس على تعويض السمات الوراثية المميزة التي تمنعهم من الاستفادة من حمض الفوليك المتضمن في نظامهم الغذائي.

أهم الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

من أهم المصادر الغذائية الغنية بحمض الفوليك هي:

  • حبوب الكاملة.
  • الخضار ذو الأوراق خضراء اللون كالسبانخ.
  • المكسرات.
  • بقوليات.
  • البطاطا مع قشرها.
  • الفاكهة كالبرتقال.

حيث من الضروري حدا على المرأة المحافظة على وجود هذه الأطعمة في نظامها الغذائي للمحافظة على إدخال كميات كافية من حمض الفوليك لجسمها.

الجرعات المناسبة من حمض الفوليك للحامل

يوصى جميع النساء بالمحافظة على تناول ما يقارب 400 ميكروجرام بشكل يومي من حمض الفوليك، وخاصة بعد الزواج وفي فترات الإنجاب، وفي حال كانت السيدة تتناول الأقراص المالتي عليها التأكد من أن الكميات الموجود فيه من حمض الفوليك هي الكمية المطلوبة.

وهذه هي الجرعات التي يجب تناولها في كل فترة:

  • قبل فترة الحمل: ما يقارب 400 ميكروجرام من حمض الفوليك.
  • في الشهور الثلاث الأولى من الحمل: 400 ميكروجرام من حمض الفوليك.
  • من الشهر الرابع للحمل حتى الولادة: 600 ميكروجرام من حمض الفوليك.
  • خلال فترة الرضاعة الطبيعية: 500 ميكروجرام من حمض الفوليك.

في بعض الأحيان يقوم الطبيب بوصف جرعات زائدة عما ذكرناه في الأعلى وذلك تبعا للحالة التي يتم تشخيصها، وهذه الحالات هي:

  • وجود عدة حالات في العائلة للإصابة بالعيوب الخلقية، وأمراض الجهاز العصبي.
  • تناول الحامل لأدوية مرض الصرع.
  • حمل المرأة بتوأم.

ملاحظة:

من الأفضل تناول حمض الفوليك على معدة فارغة في الصباح، لأن امتصاصه أكبر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *