أسباب ريح البطن والانتفاخ أثناء الحمل وطرق التخلص منه

يُعتبر ريح البطن والانتفاخ أثناء الحمل من التغيرات التي تواجه كثير من الحوامل خاصةً في مراحل الحمل الأولى وأحيانًا تسبب لها الضيق.

وأحيانًا يُصاحب هذه الانتفاخات تقلصات شديدة في البطن مما يُقلق المرأة الحامل بشكل كبير، وفي بعض الأحيان تؤدي هذه الانتفاخات إلى الشغور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

كما أن تلك الانتفاخات تجعل المرأة الحامل تشعر في كثير من الأوقات أن حجم بطنها زاد أكبر من المعتاد، وذلك يعود إلى زيادة حجم الأمعاء التي تحمل تلك الغازات وليس زيادة حجم الجنين.

ما هي أسباب ريح البطن والانتفاخ أثناء الحمل؟

أسباب ريح البطن والانتفاخ أثناء الحمل وطرق التخلص منه

 

تعود أسباب ريح البطن والانتفاخ أثناء الحمل إلي زيادة نسبة هرمون البروجيستيرون، وهذا الهرمون من الهرمونات التي تعمل على ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي مما يتسبب في حدوث مشاكل في الهضم وتأخيره لفترة طويلة؛ مما يسمح لتكون هذه الغازات التي تؤدي إلي تلك الانتفاخ.

وقد يعود هذا الانتفاخ إلى أسباب أُخرى، فالطعام الذي تتناوله المرأة الحامل يُمكن أن يؤثر على الجهاز الهضمي بشكل كبير مما يعمل على تكون الغازات في بطنها ويؤدي إلى شعورها بالانتفاخ.

الأطعمة التي تتسبب في الانتفاخ

  • تناول المشروبات الغازية.
  • تناول بعض الأطعمة مثل: الكرنب والبروكلي والقرنبيط والفول والبازلاء والخس والبصل.
  • تناول بعض الفواكه التي تُسبب الانتفاخ مثل: التفاح والكمثرى والخوخ والبطيخ والمانجو والمشمش؛ لأن هذه الفواكه تحتوي على بعض الكربوهيدرات الغير قابلة للامتصاص؛ مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ وتكون غازات في البطن.

ما هي طُرق التخلص من ريح البطن أثناء الحمل؟

إن التخلص من ريح البطن والانتفاخ الذي يحدث أثناء الحمل من الأشياء التي تهتم بها المرأة الحامل؛ لأن هذا الانتفاخ يُسبب لها الضيق وأحيانًا قد يتسبب لها في القيء؛ لذلك فتود أن تتخلص من تلك الانتفاخ.

ولكن هذا الانتفاخ لا يُمكن التخلص منه بشكل نهائي بسبب السبب الرئيسي في حدوث هذه المشكلة هو التغير في الهرمونات وزيادة نسبة هرمون البروجيستيرون؛ لذلك فلا يوجد طريقة لوقف التغير الهرموني الطبيعي الذي يحدث أثناء الحمل.

ولكن من ناحية أخرى يوجد عدة طُرق يمكن عند إتباعها أن تقلل من حدة هذا الانتفاخ.

الطرق المُتبعة للتقليل من حدة الانتفاخ

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف التي تساعد على هضم الطعام بشكل جيد، بالإضافة إلى تناول الفواكه التي تحتوى على كربوهيدرات سهلة الهضم والامتصاص مثل: الموز والعنب والتوت الأحمر والفراولة والطماطم والفاصوليا.
  • تجنب مضغ اللبان لفترة طويلة؛ لأنه يساعد على بلع الهواء إلى المعدة مما يتسبب في تكون الغازات في البطن.
  • الحرص على ممارسة الرياضة يوميًا، ويُنصح أن تقوم ببعض الحركات الخفيفة وليست الشاقة حتى لا تؤثر على الجنين وعلى الحمل عامةً.

فالقيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة تساعد على تحريك منطقة الحوض والجهاز الهضمي يعمل على التخلص من الغازات التي توجد في الأمعاء بسهولة، بالإضافة إلى أن هذه التمارين تساعد في تحريك المعدة وتسهيل عملية الهضم.

  • يُمكن تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، وتجنب تناول الأطعمة المقلية والمليئة بالدهون؛ لأنها تتسبب في عُسر الهضم وتكون الغازان في البطن يتسبب في الشعور بالضيق.
  • يجب المضغ الجيد للطعام حيث أنه يساعد على منع بلع الهواء مع الطعام مما يُقلل تكون الغازات في الأمعاء.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة؛ لأنه يتسبب في ضعف حركة الأمعاء مما يُبطئ عملية هضم الطعام ويزيد الشعور بالانتفاخ.
  • عدم تناول الزبادي الذي يحتوي على سكر اللاكتوز؛ لأنه يساعد علي تكون الغازات في الجهاز الهضمي؛ لذلك يُفضل تناول لبن الزبادي لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة تعمل على تنشيط عملية الهضم.
  • شُرب الماء بكميات كبيرة خلال اليوم يُساعد في هضم الطعام بشكل جيد، ويُفضل تناول الماء مع الطعام الذي يحتوي على ألياف حتي يتم هضمه سريعًا ولا يكون غازات في الأمعاء ويتسبب في الانتفاخ.
  • البُعد عن الاضطرابات النفسية؛ لأنها تؤثر على القولون بشكل غير سليم وتتسب في عُسر الهضم مما يزيد من الانتفاخات وريح البطن.
  • يُنصح بالابتعاد عن المأكولات التي يوجد بها نسبة عالية من الصوديوم؛ لأن الصوديوم من المعادن التي تزيد من انتفاخ البطن كما أنه يعمل على رفع ضغط الدم؛ لذلك لا يُنصح به أثناء فترة الحمل.

دور الأعشاب في التخلص من الغازات

يُوجد العديد من الـأعشاب التي لها فوائد في التخلص من الانتفاخ الذي يحدث للحامل أثناء فترة حملها والتخلص أيضًا من ريح البطن المستمر الذي ينتج عنه هذا الانتفاخ ومن هذه الأعشاب ما يلي:

النعناع

يُعتبر النعناع من الأعشاب المُفيدة للتخلص من الغازات وانتفاخ البطن، كما أنه يُساعد في ارتخاء عضلات الحوض، فعند تناول كوب واحد يوميًا من النعناع فإنه يساعد الحامل على التقليل من الشعور بالانتفاخ.

الكراوية

فالكراوية من الأعشاب التي تُفيد في الحد من الشعور بالانتفاخ؛ لذلك فعند غليان كوب من الماء مع ملعقة صغيرة من عُشبة الكراوية، ثم يتم تقليبه حتى يبرد ويتم تناوله يؤدي إلى الشعور بالارتياح من الانتفاخ، كما يجب عدم الإكثار منها لأنها تُسبب ضعف النظر.

أزهار البابونج

تُعتبر أزهار البابونج من الأزهار المُفيدة لعملية الهضم، فهي تساعد في هضم الطعام بصورة جيدة؛ لذلك فهي أيضًا تُعتبر من الأعشاب التي تطرد الغازات من الأمعاء، فعند تناول كوب منه بعد الغليان يعمل على التخفيف من ريح البطن والانتفاخ عند الحامل.

اليانسون

اليانسون من الأعشاب التي تساعد على طرد الغازات والتقليل من الانتفاخ فعند غليان ملعقة منه على كوب من الماء ويتم غليهم معًا وتناوله بعد أن يبرد فنجد أنه يُحسن من الهضم ويطرد الغازات من البطن.

علاج الانتفاخ بالاعشاب

الكمون والكزبرة

الكمون والكزبرة من الأعشاب المُفيدة للبطن، فإنهما يتم استخدامهم في طرد الريح من البطن وعلاج للغازات التي تملأ البطن خاصًة لدى الحامل؛ لذلك يجب على الحامل التي تُعاني من الانتفاخ والغازات الدائمة في البطن أن تتناول كوب من الكمون أو الكزبرة بعد غليهم جيدًا.

كما أن الكمون والكزبرة من الأعشاب التي تُعالج تشنجات البطن وتُحسن من عملية هضم الطعام في المعدة والأمعاء.

البردقوش

البردقوش من الأعشاب التي لا يستعملها الكثيرون وآخرون لا يعرفونه حتى الآن، ولكنه في الحقيقة من الأعشاب المُفيدة في طرد الغازات من البطن وتقليل الانتفاخ.

فعندما تشعر المرأة الحامل بالانتفاخ فتتناول كوب من البردقوش المغلي بعد كل وجبة سوف تشعر بارتياح وتحسن.

القرنفل

يحتوي القرنفل على مادة تقوم بتبيه الجهاز الهضمي بعملية الهضم، وهذه المادة معروفة باسم “التربسين”؛ لذلك فإنها تُحسن من عملية الهضم ويعمل كعشب طارد للغازات، ويُفضل تناوله بعد الغليان ثلاث مرات يوميًا بعد كل وجبة.

 بذور الشَّمر

بذور الشمر من الأعشاب أيضًا التي تعمل على تحسين عملية هضم الطعام، ويتحكم في الأحماض التي تفرزها المعدة لهضم الطعام؛ لذلك هي من الأعشاب التي تقلل من تكون الانتفاخات في البطن، وتعمل على طرد الغازات، ويُمكن تناولها بعد غليانها في كوب ماء، أو تناول بذورها جافة.

الزنجبيل

يُعتبر الزنجبيل من الأعشاب التي تُعالج جميع مشاكل البطن، كما أنه يُعالج الانتفاخ وتكون الغازات وسوء الهضم، ويُخفف من حدة الشعور بالقيء والغثيان التي تشعر به الحامل.

لذلك يُنصح بتناول كوب من الزنجبيل المغلي للتقليل من الغازات التي تكونها الأمعاء أثناء هضم الطعام؛ لأن الزنجبيل يُقلل من تقلصات المعدة أثناء الهضم فيزيد إفراز الأنزيمات الهاضمة مما يمنع تكون الغازات في البطن.

الانتفاخ التي تشعر به المرأة أثناء الحمل يُسبب لها الضيق في أغلب الأوقات لما يسببه أيضًا من آلام في البطن؛ لذلك فكل أم يجب أن تحرص على تجنب العادات السيئة التي تؤدي إلى حدوث هذا الانتفاخ وتكون ريح البطن.

قد يعجبك ايضا