كيف ينمو التوأم داخل رحم الأم؟

التوأم نعمة من الله وفرحة كبيرة للأم ومشقة كبيرة لها، وشغف وترقب وانتظار لمشاهدة طفلين قد يكونا متشابهين أو مختلفين في الشكل والحجم والنمو والوزن، فيجب أن تعرفي كيف ينمو توأمك داخل رحمك؛ حتى تكتمل رحلة حملك بسلام.

وإجابةً على سؤال كيف ينمو التوأم داخل رحم الأم لابد من معرفة معنى كلمة توأم، وكيف يتم حمل التوأم بطريقة طبيعية وسليمة؟

كيف ينمو التوأم داخل رحم الأم؟

معنى كلمة توأم

كلمة توأم تعني المولود مع غيره في نفس الرحم، ويمروا بنفس مراحل الحمل معًا، وقد يكونا جنينين أو أكثر، ويكون المولود الأول أكبر من الثاني ببضع دقائق، والتوأم نوعين: المختلف و المتشابه، وذلك يعود لتلقيح البويضة الذي حدث داخل رحم الأم.

التوأم المتشابه يكون من بويضة واحدة لقحها حيوان منوي واحد، ولكن مرت في طريقها بانقسامات أما التوأم المختلف فيكون من عدة بويضات لقحها عدة حيوانات منوية. كما يوجد عدد كبير من التوائم على سطح هذا الكوكب حيث يزيد عددهم عن 125 مليون شخص أي ما يمثل 1.9% من سكان العالم، و10 مليون منهم توأم متشابه أي حوالي 0.2 من سكان العالم و8% من نسبة التوائم.

الحمل بتوأم أمر قد تستبعده الكثير من الأمهات، فلن تتوقع أي أم أنها قد تحمل في بطنها أكثر من طفل واحد حتى تكتشف بعدها أعراض وعلامات تجعل حملها غير طبيعي واستثنائي عليها -إن كانت قد حملت من قبل-، وإن كانت لم تحمل فسوف تكون الأعراض أقوى عن قريناتها الحوامل في نفس وقتها.

أسباب الحمل بتوأم

يوجد بعض الأسباب التي تكون سبب في حمل التوأم، ولكن لا تكون أساسية بشكل قاطع، وبعد إجراء عدة تجارب لوحظت هذه الأسباب:

  • إذا كانت المرأة سمينة أو طويلة جدًا، فهذا قد يزيد من حدوث حملها بتوأم.
  • بالرغم من أن الرضاعة قد تكون سبب في عدم الحمل إلا أنها قد تكون سبب في حمل المرأة بتوأم.
  • وجود أحد في العائلة وضع توأم قبل ذلك، أو وجود عوامل وراثية أدت إلى حدوث ذلك.
  • الحمل بعد التقدم بالسن، أي بعد سن الثلاثين.
  • تناول أطعمة قد تزيد من فرصة الحمل بتوأم.
  • إذا حملتِ بتوأم قبل ذلك، فهذا يزيد من فرص حملك بتوأم مرة أخرى.
  • عمليات التلقيح الصناعي من أهم أسباب الحمل بتوأم.
  • تناول عقاقير تزيد من خصوبة المرأة.
  • إذا كانت الأنثى تتناول حبوب منع الحمل وتوقفت عن ذلك.

أسباب الحمل بتوأم

كيف تزيد فرص حملك بتوأم؟

توجد بعض الأسباب والعوامل التي تكون سبب في رفع احتمالية حمل المرأة في توأم ومنها:

  1. استخدام إبر لتنشيط التبويض، وهذه الإبر أثبتت نجاحًا باهرًا في الحصول على توأم ويجب بعدها المداومة على العلاج عند الطبيب؛ لتحديد موعد تلقيح البويضة، وإذا لم يحدث حمل عن طريق التلقيح الطبيعي يلجأ الأطباء إلى التلقيح الصناعي.
  2. قد تلجأ بعض السيدات إلى التخصيب في المختبرات وهذا يزيد فرص حملها بتوأم.
  3. من أهم الأسباب التي تجعل المرأة تحمل بتوأم وجود نساء في عائلاتهم وضعوا توأم، أي العامل الوراثي له أثر كبير جدًا، ويكون هذا العامل في الأغلب من ناحية الأم وليس من الأب.
  4. إن النساء ذوات الأصول الإفريقية يمكنهم الحصول على أعلى نسبة في حمل التوأم عن غيرها من النساء الأسيوية والأوروبية، وذلك يعود لمجموعة من الأسباب أهمها طول القامة والتغذية الجيدة وزيادة الوزن.
  5. يزداد احتمال حمل المرأة في توأم إذا كان يتراوح عمرها بين الثلاثين والأربعين، فزيادة السن يقلل من فرص الحمل، ولكن إذا تم الحمل في سن متأخر فإن السيدة تكون أكثر احتمالية للحمل بالتوأم، وذلك يعود لبعض التغيرات الهرمونية.
  6. يزداد احتمال حصول المرأة على توأم في حال أنها قد حملت أكثر من مرة في السابق.
  7. تناول الفيتامينات من أهم العوامل التي تزيد فرص إنجاب التوأم، فهي مهمة جدًا وخاصةً حمض الفوليك الذي ينصح به لجميع الحوامل؛ لمنع تشوهات الجنين، ويزيد من فرص الحمل بتوأم.
  8. قله الوزن والضعف وسوء التغذية من أهم العوامل التي تجعلك أقل عرضة لإنجاب التوأم لذلك عليكِ بالتغذية الجيدة وزيادة وزنك بالمستوى الجيد.
  9. وجد أن هناك دراسة أجريت من قبل متخصصين الخصوبة الزائدة أن النساء اللاتي يستهلكن منتجات الألبان -وخصوصًا اللبن البقري- يرفعون من زيادة نسبة حصولهم على توأم بنسبة تصل إلى 5 مرات عن الأخريات اللاتي لا يستهلكن منتجات الألبان.
  10. زيادة فرص الحمل بتوأم بمساعده الطبيب، فهناك العديد من الأسباب الطبية لمساعدتك على إنجاب توأم مثل زراعة بويضة، ولكن ذلك سوف يكلفك الكثير من المال لأن زراعة بويضة واحدة لن يجدي نفعًا، لذا عليك بزرع مجموعة بويضات.
  11. يمكنك إنجاب توأم من خلال التلقيح الصناعي، وهو ما أطلق عليه مؤخرًا اسم (أطفال الأنابيب).
  12. يمكنك استشارة طبيبك عن دواء فعال يؤخذ عن طريق الفم، ويسمي (كلوميد) ويستخدم في علاج عدم التبويض، ولكن عندما تأخذه المرأة السليمة فإن بإمكانه أن يرفع من فرصة إنجاب التوأم إلى أكثر من 30%.

مراحل الحمل بتوأم

المرحلة الأولى: التأكد من أنكِ حامل بتوأم

 

كيف ينمو التوأم داخل رحم الأم؟

الكثير من النساء يريدون أن يتأكدن ما إذا كن حوامل في توأم أم لا، وهذا بسبب تزايد الحمل بتوأم في الآونة الأخيرة، وتسابق الكثير منهم على الحمل بتوأم، وتساؤل أغلبهم عن الطريقة للحمل بتوأم وفعلها.

وهناك بعض التقارير الطبية تفيد بأن هناك 3% من النساء الحوامل سنويًا، يحملن بأكثر من طفل أو ما يعرف بالحمل المتعدد وأغلبه يكون بتوأم، ولذلك نعرض عليكم العلامات التي تشير إلى أنكي حامل في أكثر من طفل:

زيادة أعراض الحمل

فإذا كنتِ تشعرين بزيادة غير طبيعية في أعراض الحمل، فهذه من الدلالات التي تشير إلى أنكِ حامل بأكثر من طفل، وذلك لزيادة عدد الهرمونات الموجودة داخل الجسم، والتي تؤثر على هذه الأعراض.

الغثيان الصباحي، وهو من الأعراض التي تشعر بها أي أم في الفترة الأولى من الحمل، وفي حالة الحمل بأكثر من طفل يكون الغثيان الصباحي شديد ومتكرر، وتشعر الأم بالفرق إذا كانت قد حملت قبل ذلك، وتحس الزوجة التي لم تحمل مسبقًا أن هذه الأعراض أكثر من قريناتها.

زيادة الوزن

خلال الشهور الأولى للحمل الطبيعي يزداد وزن أي أم، ولكن إذا لاحظتِ زيادة كبيرة في وزنك غير الزيادة الطبيعية التي تكون في تلك المرحلة، خصوصًا في الثلاث أشهر الأولى للحمل، فهذه هي العلامة الأولى الملموسة التي تدل على الحمل بتوأم.

زيادة حجم الرحم

زيادة حجم الرحم يتناسب طرديًا مع حجم الطفل، فإذا كان الرحم بداخله أكثر من طفل فلابد أن يكون حجمه أكبر من الطبيعي وقد يصل لضعف حجمه الطبيعي، وفي هذه الحالة عليكِ بالزيارة السريعة للطبيب، وإجراء أشعة فوق صوتية للتأكد من أنكِ حامل بتوأم والاطمئنان على نمو جنينك.

زيادة ضربات القلب

عند الحمل بأكثر من طفل تتزايد ضربات قلب الأم بصورة ملحوظة، وإن لم يحدد الطبيب ذلك في هذه الحالة عليكِ باطلاع الطبيب على كل ما تشعرين به، ومع ذلك لا تشعري بالقلق؛ لأنه شعور طبيعي في هذا الوقت.

بروتين (الألفا فيتو):

بروتين (الألفا فيتو) هو بروتين يفرزه الطفل في مراحل تكوينه الأولى داخل رحم الأم، وكلما كبر الجنين زاد معدل هذا البروتين في دم الأم، وفي حالة الحمل بأكثر من طفل يكون معدل هذا البروتين في دم الأم أكثر من الطبيعي؛ وذلك لزيادة عدد الأجنة داخل الرحم.

هرمون (اتش سي جي)

هو هرمون تكون مستوياته منخفضة عادةً في جسم المرأة وهو الهرمون المسئول عن تحديد تاريخ بداية الحمل، ويمكن الكشف عنه عن طريق تحليل الدم أو البول، وعادةً ما يتزايد هذا الهرمون في فترات الحمل الأولى، ولكن في حالة الحمل بأكثر من طفل يكون معدله مرتفع جدًا.

الطبيب

يمكن للطبيب المتابع لحاله الأم -وذلك في الأسبوع الثاني عشر من الحمل- أن يسمع صوت دقات قلبين مختلفين، ويحدد إن كانت هذه الدقات لقلب واحد أو أكثر، ويمكنه معرفة وجود رأس واحدة أم أكثر خلال الأسبوع الثامن والعشرين من رحلة الحمل.

إذا شعرتي بهذه الأعراض فلا تتجاهلي حدسك، فالكثير من الأمهات الحوامل في أكثر من طفل قالوا أنهم كانوا يشعرون بذلك من اللحظة الأولى للحمل، اذهبي للطبيب واطمئني على جنينك أو توأمكِ.

أعراض الحمل بتوأم في الشهر الأول

المرحلة الثانية: تطور نمو التوأم داخل رحم الأم

تعد فترة نمو التوأم داخل رحم الأم من أهم الفترات في حياتها، حيث يكون لأي خطأ غير مقصود مضاعفات خطيرة على صحة الأم والتوأم قد تصل إلى موت الأم أو الأجنة، وهذا يحدث نتيجة لجهل الأم بمراحل تكون المولود في هذه الفترة، ومراحل نمو التوأم داخل رحم الأم هي:

الشهر الأول (فترة ما قبل التكوين)

تكون هذه الفترة من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع، حيث قد تم تلقيح البويضة واستقرار مكانها داخل رحم الأم وتسمى (المضغة)، ويكون طولها حوالي نصف سنتيمتر في الشهر الأول، وفي هذه الفترة يتم تحديد الحبل السري والمشيمة اللذان يساعدان على نقل الغذاء والأكسجين للأجنة.

في هذه المرحلة ستكونين ما زلتي لم تعرفي أنكِ حامل ولا ظهرت عليكِ الأعراض بعد، ولكن بعض النساء تقوم بعمل تحليل دم؛ كي تتأكد أنها حامل بعد أيام، وتحليل الدم يظهر الحمل في أيامه الأولى.

 الشهر الثاني (مرحلة النمو الأولى)

يكون هذا الشهر من الأسبوع الخامس وحتى الأسبوع الثامن، وسوف تظهر عليكِ الأعراض وتتأكدي من حدوث حمل في هذه الفترة.

ينمو التوأم داخل رحم الأم بدايةً من الأسبوع الرابع، حيث الآن أصبحا جنينين، وقد تكونت قنواتهما العصبية التي من خلالها يمكن للرأس والعمود الفقري والحبل الشوكي والأعصاب بالنمو، وبعدها بقليل يبدأ القلب بالنمو والظهور.

ويصبح طول الجنين في هذا الشهر حوالي 1.6 سنتيمتر، وتبدأ الأجهزة الرئيسية في التكون والنمو مثل الكليتان والكبد، ويبدأ القلب بالخفقان ويبدأ بضخ الدم.

كما تبدأ الأمعاء بالتكون، وتظهر بعض الفتحات بالظهور، وهي فتحات الفم والأذن والأنف، وسوف تظهر أيضًا بعض الطيات الصغيرة التي ستكون فيما بعد الرقبة والفك السفلي، وتبدأ شبكية العين بالنمو داخل عين التوأم. وفي هذا الأسبوع قد تزيد عليكِ أعراض الحمل، فننصحكِ بالراحة التامة وأخذ الفيتامينات اللازمة لهذه المرحلة من الحمل بعد استشارة الطبيب.

الشهر الثالث (تطور مرحله النمو)

يكون هذا الشهر من الأسبوع التاسع وحتى الأسبوع الثالث عشر، يصل وزن الجنين الواحد في نهاية هذا الشهر حوالي 23 جرام وطوله من 7 إلى 8 سنتيمتر مثل نصف حبة موز، ويكون قد بدأ شعر توأميكِ بالظهور، ويبدأ إفراز الكبد الصفراء، وإفراز الكلية البول بالمثانة، وتبدأ أظافره بالنمو.

تنمو أعضاء التوأم الكبيرة كاليدين والرجلين وتبدأ بالظهور، وينبض القلب بمعدل 150 نبضة في الدقيقة الواحدة، ويبلغ وزن الجنين الواحد في هذه الفترة حوالي 30جرام، وتبدأ الأعضاء التناسلية بالظهور بشكل واضح، وقد تشعر الأم ببعض الحركة بدايةً من الأسبوع الثامن.

ويكون القلب قد انقسم إلى بطينين، بطين أيمن وبطين أيسر، وينبض ضعف عدد نبضات الشخص البالغ، وفي هذا الوقت يكون قد أصبح الكبد والكليتان والدماغ أكثر تعقيدًا، ويبدأ الفك والفم والأسنان بالتشكل، وتكون الأذن في طور النمو.

تظهر الأوردة على جسم توأميكِ الآن؛ وذلك لأن جلده رقيق جدًا كالورقة، وتبدأ بعض الأجهزة والأعصاب بالعمل، ويبدأ الجفنان بتغطية العين، ومن الممكن أن يحرك أحد توأميكِ يداه الآن. وتبدأ أعضاء أطفالك التناسلية بالنمو ولكن يصعب تحديد جنسهم في هذا الشهر، وإذا كنتِ قد تعدى عمرك خمسة وثلاثين عامًا، فيجب عليكِ في هذه المرحلة عمل الاختبار المسحي ما قبل الولادة.

سوف تقل أعراض الحمل في نهاية هذا الشهر، وسوف تدخلين على المرحلة الثانية من الحمل وسوف تلاحظين دفء في يديكِ وقدميكِ، وسيبدأ وزنك في الزيادة، وستستعيدِ شهيتكِ مرة أخرى؛ لأنه سوف يقل الغثيان الصباحي، وسوف تظهر علامات تمدد الرحم عليكِ.

الأجنة التوأم داخل الرحم بالأشهر الأولى

الشهر الرابع (مرحلة التكّون الكاملة)

يكون من الأسبوع الرابع عشر وحتى الأسبوع السابع عشر، ويصل وزن الطفل الواحد في نهاية هذا الشهر إلى 140 جرام ويصل طوله إلى 13 سنتيمتر، ويصبح بحجم حبة الفلفل الأخضر أو أكثر قليلًا ويكون العمود الفقري لتوأميكِ أكثر متانة، وتبدأ الرئة بالعمل. سوف ينمو الزغب، وهو شعر صغير على جلد توأمكِ، ويبدأ ظهور الحاجبان، ويبدأ طفليكِ بإغلاق جفنيهما، ومص إبهامهما، وإذا كان أحد التوأم بنت فسيكون هذا الشهر هو مرحلة تكون البويضات بداخلها.

يصاب توأمكِ في هذا الشهر بالفواق أو الحازوقة أو الزغطة، وقد تشعرين به وهذا ما يحدث قبل التنفس، وفي هذا الشهر من المحتمل أن تعرفي جنس توأمكِ؛ وذلك لاكتمال الجهاز التناسلي الخارجي لهما، وسوف تتكون بصمات الأصابع التي تميز كل طفل عن غيره. يبدأ طفليكِ باللعب والحركة، ويبدأ الجهاز البولي والدورة الدموية عملهم عند توأمكِ، وقد تشعري بأولى حركاتهم في هذا الشهر، فاستمتعي بهذا الشعور قدر الإمكان؛ لأنها من أفضل مراحل الحمل؛ لأن أعراض الحمل الأولى تكون قد قلت، وبدأتِ تستردي شهيتك وصحتك قليلًا.

الشهر الخامس (نمو الأعضاء الداخلية)

يكون هذا الشهر من الأسبوع الثامن عشر حتى الأسبوع الحادي والعشرين، يصل وزن الطفل الواحد إلى حوالي 360 جرام وطوله حوالي 27 سنتيمتر، وفي هذا الشهر تبدأ حواسهما بالعمل كالشم والتذوق والسمع، لذلك تكلمي معهما كثيرًا؛ لأنهما سوف يميزانِ صوتك جيدًا.

سوف تبدأ قناة فالوب بالتكون عند البنت، إذا كان جنس أحد توأميكِ بنت، ويبدأ المهبل والمبيض أيضًا بالنمو، وسوف ينمو على جلد طفليكٍ مادة دهنية لزجة، تساعد هذا المادة على سهولة الولادة ويتغذى عليها طفليكِ أثناء فترة الحمل. وقد اكتمل تكوين الأظافر والجفون والحاجبان عند أطفالك، وتستطيعي أن تميزي ما إذا كان توأمكِ مستيقظًا أو نائمًا في هذا الشهر.

قد تظهر بعض البقع والعلامات على وجه الأم في الشهر الخامس، بل وتزداد إفرازات المهبل، وذلك طبيعي في هذه الفترة، يُنصح بعدم التعرض المباشر للشمس، ويُنصح بزيادة الاسترخاء والراحة؛ نظرًا لزيادة وزن الأم وزيادة وزن الرحم، وضغطه على الرئة، وكثرة تقلباته.

الشهر السادس (نمو الحواس والأعضاء)

كيف ينمو التوأم داخل رحم الأم؟

 

يكون هذا الشهر من الأسبوع الثاني والعشرين إلى الأسبوع السادس والعشرين، يصل وزن الجنين الواحد أكثر من 760 جرام ويصل طوله إلى 36 سنتيمتر، تبدأ رئتيه بالعمل في هذا الشهر، ولكنه يقوم بتنفس ماء (السائل الأمينوسي).

يصبح جنينيكِ متناسقين الشكل، كحالته عندما يولد، ولكنه أنحف؛ لعدم تكون الدهون بعد، ولذلك توجد تجاعيد على الجلد مكان الدهون التي سوف تنمو، وتكون الغدة الدرقية والغدة النخامية والغدة الكظرية في طور النمو، وهي الغدد المسئولة عن إنتاج الهرمونات، وتظهر براعم الأسنان تحت اللثة. يبدأ البنكرياس بالتكون، وبدأت شفاه طفليك بالبروز، وتكون عيناهم قد تكونت، ونقص تكون القزحية ويبدأ توأمكِ بالبلع لكن لا يتبرزا.

تبدأ ظهور علامات تمدد على بطنك وتظهر خطوط بنية عليها، ويزيد حجم أردافك، وقد تشعرين بجفاف في عينيكِ، كل هذه الأعراض طبيعية، تغلبي على تعبها بالرياضة البسيطة الغير متعبة.

تعاني الأم في هذه الفترة من توّرمات في الرجلين ووخز وألم فيها وتخدير، وتنميل في يديها وقدمها، ولذلك يجب عليها أن ترفع قدميها لأعلى باستمرار؛ للتخفيف من حدة هذا الانتفاخ، وتتناول فيتامينb6 ، وستلاحظ أيضًا زيادة حجم الثديين، وسوف يكثر ذهابها للحمام؛ للتبول في هذه المرحلة. يُنصح بالتقليل من الأملاح، وزيادة تناول السعرات الحرارية قليلًا، وسوف تشعري بألم في الظهر، نتيجة لزيادة وزنك، وزيادة حجم الرحم، وسوف يزيد وزنك بمعدل 225 جرام أسبوعيًا، فيجب عليكِ الجلوس والاسترخاء أكثر، وتناولي الكثير من الألياف لتجنب الإمساك.

قد تتعرض بعض الأمهات اللاتي يحملن بأكثر من طفل للوضع المبكر في الشهر السادس، حيث أن نصف التوائم يولدون مبكرًا، في هذه الحالة يمكن للمولود أن يعيش إذا ولد في نهاية الشهر السادس ولكن تحت رعاية خاصة وإشراف طبي فائق، ولذلك يتوجب عليكِ عدم الإهمال في صحتك ومتابعة الطبيب باستمرار.

الشهر السابع

ويكون هذا الشهر من الأسبوع السابع والعشرين إلى الأسبوع الثلاثين، ويصل طول الطفل الواحد إلى 40 سنتيمتر ويصل وزنه إلى 1.1 كيلو تقريبًا، ويمكن لطفليكِ في هذا الشهر النوم والاستيقاظ، ومن الممكن أن يحلموا؛ وذلك لأن أجهزة دماغهما بدأت في العمل. سيبدأ توأمكِ بتمييز النور الخارجي، وسوف يتشكل لديهم طبقات من الدهن، وتبدأ الأخاديد التي تنمو على الدماغ بالظهور.

وفي نهاية هذا الشهر سوف يميز طفليكِ أصوات من حولهم ويحيط بكل جنين ما يقارب اللتر من السائل الأمينوسي، ولكنه يقل مع اقتراب الولادة؛ لتوسيع مكان في الرحم؛ لزيادة نمو طفليكِ. قد تزداد عدد مرات التبول للأم في هذا الشهر؛ نظرًا لزيادة حجم الرحم الذي قد ضغط على المثانة وقد تعاني أيضًا من تقلصات في العضلات، وضيق تنفس، وبواسير، ويسيل من ثديها سائل أصفر يسمى (اللبا)، وهو يسبق نزول اللبن.

تناولي في هذا الشهر الكثير من البروتينات والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك، وأبدأِ في تجهيزاتك الأخيرة، وفكري بأسماء لأطفالك، وحاولي أن ترتاحي قدر المستطاع حتى موعد مخاضك، ولا تنامي على ظهرك؛ حتى تستطيعي التنفس جيدًا وذلك لضغط الرحم على الحجاب الحاجز.

الشهر الثامن

يكون هذا الشهر من الأسبوع الحادي والثلاثين إلى الأسبوع الخامس والثلاثين، ويصل وزن الطفل الواحد حوالي 2.4 كيلو جرام ويصل طوله إلى أكثر من 45 سنتيمتر، ويكون الكليتان والكبد قد اكتملا نموهما، ويقل السائل الأمينوسي.

يكون الجهاز العصبي ما زال في طور النمو، ويكون عظم الدماغ ما زال طريًا؛ وذلك لتسهيل عملية الولادة، وتكون رئتاهما لم يكتملا بعد، وبعض الأطفال قد تأخذ وضع الولادة في هذا الشهر، وسوف تقل حركة أطفالك؛ نظرًا لكبر حجمهم، وقلة السائل الأمينوسي. لا تقلقي إذا حدثت ولادة مبكرة لتوأمكِ في هذا الشهر؛ لأن 99% من التوائم المولودين في الشهر الثامن يكتب لهم الله النجاة، وقللي من مدرات البول كالقهوة والشاي.

في هذا الشهر سوف تكتسبي 2 كيلو من الوزن الزائد وهذه زيادة طبيعية، وسوف تكونين قد اكتسبتِ من 11 إلى 13.5 كيلو من أول الحمل، وإذا تورمت قدميكِ ويديكِ بشكل كبير فيجب أن تبلغي الطبيب؛ لأنه إنذار لتسمم الحمل.

الشهر التاسع (نهاية رحلة الحمل)

كيف ينمو التوأم داخل رحم الأم؟

يكون من الأسبوع السادس والثلاثون إلى الأسبوع الأربعون، وقد يصل وزن الطفل الواحد في نهاية هذا الشهر إلى 3800 جرام ويصل طوله إلى 51 سنتيمتر، وسوف يكتسب طفليكِ الدهون طيلة هذا الشهر. بعض الأطفال يولدون ولديهم شعر كامل، وبعضهم بدون شعر مطلقًا، وهذا لا يعني أن طفلك لن ينبت له شعر ولكن سوف ينمو الشعر بعد الولادة، وسيكون الزغب قد اختفى في هذه المرحلة، حيث يكون أطفالك قد أكلاها ويحتفظوا بها في أمعائهم؛ لتكون أولى فضلاتهم.

اكتمل تكوين الجنينين، وتكونت الرئتين، وأصبحا مستعدين للنزول في أي وقت، تقل حركتهما عن أي وقتٍ مضى؛ وذلك بسبب زيادة الحجم داخل الرحم وتقلص المساحة. قد تشعر الأم في هذا الشهر بزيادة الألم في الظهر والحوض والأرداف، ويزداد الضغط على المثانة كما ستشعر بصعوبة في التنفس وصعوبة في النوم والحركة، وانخفاض شهيتها للطعام وزيادة في تورم القدمين، وبعض التنميل في قدميها؛ وذلك لضغط الرحم على أعصاب الساق.

قد ينتاب الأم شعور بالقلق والخوف، مع بعض الحيرة من مشاعرها المختلطة ما بين خوفها وقلقها وما بين فرحتها وسرورها بقدوم أطفالها، هذا ما تشعر به أي أم في ذلك الوقت وتكون مستعدة للولادة في أي وقت بدايةً من الأسبوع الأول بالشهر التاسع. إذا وصلتي للأسبوع الأربعين ولم تضعي، فاذهبي للطبيب؛ لاحتمالية إجراء عملية قيصيرية؛ لتضعي طفليكِ، ولكن عند الحمل في توأم نادرًا جدًا ما قد تصل الأم إلى الأسبوع الأربعين بدون ولادة.

العناية بحمل التوائم

زيارة الطبيب بصفة دائمة

يمكن للطبيب أن يعمل على تزويد المرأة الحامل بكل ما تحتاجه من أساليب ومعلومات عن العناية بصحتها وصحة توأمها وذلك بهدف المحافظة عليهم والتقليل من نسبة المخاطر المعرضة إليهما حيث تزيد نسبه الخطورة على الأم والمولود كلما زاد عدد الأجنة داخل الرحم. يجب أن يحدد الطبيب عدد الزيارات التي تقوم بها الحامل؛ للتأكد من سلامتها وقيام المتابعة الدورية بشكل منتظم، وعلى الأم احترام هذه الزيارات وعدم التأخر فيها وخصوصًا إذا كانت حامل بتوأم، فذلك يزيد من أهمية هذه الزيارات؛ لأنها في ذلك الوقت أكثر عرضة لحدوث أي مضاعفات جانبية.

تعد الرعاية والاهتمام ما قبل الولادة شيء مهم جدًا، حيث أن احتمال انخفاض أوزان المواليد الجدد عند المرأة الحامل التي لا تراجع طبيبًا مختصًا أكثر بثلاث مرات من احتمال حدوث انخفاض في وزن المواليد الجدد لبقية النساء اللاتي يراجعن طبيبًا مختصًا بانتظام. كما أن احتمالية موت طفل لأم لا تزور الطبيب تزداد بمقدار خمس مرات مقارنةً مع أطفال الأمهات اللاتي يقومون بالرعاية قبل الولادة بزيارة الطبيب.

التغذية السليمة للمرأة الحامل في توأم

تعد التغذية السلمية من أهم العوامل التي تؤثر على صحة الأم والجنين، ويعتبر سلاح ذو حدين حيث الزيادة المفرطة فيه قد تؤثر سلبًا عليهم، وفي حالة زيادة عدد الأجنة تزداد احتياجاتهم معهم، وهنا نعرض بعض من الزيادات المسموحة والضرورية لكي ولأطفالك.

زيادة السعرات الحرارية

يحتاج كل طفل ما بين 300 إلى 500 سعر حراري لكي تضمني لهما نظام غذائي سليم، يمكنك الحصول عليها من الأغذية عالية السعرات والتي عادةً تكون مليئة بالمعادن والفيتامينات المهمة لكي أيضًا، ويجب أن تتناولي كمية من البروتين والكربوهيدرات والنشويات يوميًا.

الفاكهة

تعد الفاكهة من أهم وسائل التغذية الأساسية في الفترات الأولى للحمل؛ لأنها غنية بالألياف والمعادن والكالسيوم التي تعتبر جزء مهم في مرحلة تكوين الجنين الأولى بل ولا تقل أهميتها في باقي مراحل الحمل؛ لأنها من الأطعمة المفيدة التي لا تكسب وزنًا كثيرًا، وتظل أهميتها حتى في فترة الرضاعة.

الماء

يتوجب عليكِ شرب الماء كثيرًا؛ حتى لا تزيد نسبة الأملاح في جسدك، وحتى لا يقل السائل الأمينوسي حول طفليكِ.

معرفة المخاطر التي تصيب الحامل بتوأم

تصيب المرأة الحامل بتوأم عدة أخطار، لابد من معرفتها، وتجنبها قدر المستطاع، ومنها:

  • تعد الحامل بتوأم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم أثناء رحلة حملها، لذلك يجب عليهم متابعة الحالة مع الطبيب المختص؛ حتى لا تتعرض الحامل والتوأم لأي أخطار.
  • كلما زاد عدد الأجنة داخل رحم الأم قل احتمال إنهائها لفترة الحمل كاملةً، وإذا ظهر أي أعراض للولادة المبكرة يجب استشارة الطبيب وإعطاؤها دواء يعمل على سرعة تكوين أجزاء الطفل الداخلية مثل الرئة، ومن المخاطر التي يمكن أن تحدث في هذا الوضع أن لا يقدر الطفل على التنفس.
  • قلة الدم بين التوأم، قد يحدث أن تقوم الأوعية الدموية الداخلية بربط الدورة الدموية للطفلين معًا، مما يؤدى إلى وصول الدم لأحدهما أكثر من الآخر، وهذه تعد من الحالات الأخطر التي يتعرض لها التوائم، وهنا يجب التدخل الطبي السريع، وفي هذه الحالة قد تكون الولادة المبكرة هي الحل الأنسب.
  • موت أحد التوائم -لا قدر الله-، ويجب أن تكون الزيارة للطبيب بشكل مستمر؛ حتى يتم اكتشاف ذلك في وقت مبكر؛ حتى لا تحدث مضاعفات.

11 مشكلة تواجه المرأة الحامل بتوأم

نصائح للحامل بتوأم

تحتاج المرأة التي تحمل في توأم إلى الكثير من الرعاية والاهتمام بنفسها وبحملها، وذلك عن طريق:

  • زيادة الحذر عند الحركة وتقليل الأنشطة التي تقوم بها مثل ترتيب المنزل والسفر والعمل وممارسه الرياضة، فيكون الاستلقاء على السرير من أهم العوامل التي تقلل من مخاطر الولادة المبكرة خصوصًا في الفترة الأخيرة.
  • زيادة الذهاب إلى الطبيب والتأكد من صحة وسلامة الأجنة وفحصهم باستمرار، وكذلك مراعاة صحة الأم، ومراقبة أي تطورات تدل على احتمالية حدوث وضع مبكر، وإجراء التحاليل بشكل دوري منتظم.
  • التركيز على بعض العناصر الغذائية، مثل البروتينات والحديد والكالسيوم وعناصر عديدة أخرى مهمة جدًا في رحلة الحمل بتوأم، وتكوين نظام غذائي كامل، يشمل جميع العناصر الغذائية المهمة والفيتامينات.
  • الولادة بالعملية القيصرية قد تكون هي الحل في حالة التوائم المتعددة، حيث يتم إخراج المولود الأول طبيعيًا إذا كان رأسه متجهًا للأسفل، أما المولود الثاني فقد يحتاج إلى إجراء عملية قيصرية؛ لإخراجه من رحم الأم.

إذا تأكدتِ من حملك بتوأم فحافظي على صحتك وغذائك، وتابعي أي تطورات قد تحدث لحالتك؛ لأن أي تداعيات قد تحدث -ولو صغيرة- من الممكن أن تؤثر عليكِ وعلى توأمكِ، وحاولي الراحة قدر المستطاع أثناء فترة حملك، وزوري الطبيب لمتابعة نمو توأمكِ داخل رحمك.

قد يعجبك ايضا