كل شيء عن اللولب الرحمي وأنواعه المختلفة

قد تحتاج المرأة إلى وسيلة مُناسبة لمنع الحمل لفترة ما، وتقع في حيرة أيٍ من الوسائل تختار أو أيهم آمن لها بحيث لا تُفاجئ بأنها حامل رغم استخدام الوسيلة. وهناك وسائل عديدة لمنع الحمل وتنظيم النسل كحبوب منع الحمل أو الحقن أو غيرها من الوسائل، ويأتي في مقدمة تلك الوسائل اللولب الرحمي؛ حيث يُعد من أفضل وسائل منع الحمل وأكثرها أمانًا وطمأنينة، فالوسائل الأخرى وارد أن تخطيء أو أن يحدث الحمل على الرغم من استخدامها.

فيما يلي تعرفي على اللولب الرحمي وأنواعهما المختلفة، بالإضافة إلى كيفية استخدامه أو تركيبه، ومعلومات أخرى هامة لا بد من معرفتها.

ما هو اللولب الرحمي؟

معلومات تفصيلية عن اللولب الرحمي وأنواعه المختلفة

هو جهاز صغير مصنوع من البلاستيك ومغلف من الخارج بالنحاس أو البروجستيرون يتم وضعه داخل رحم المرأة؛ لكي يحدث تغيير في الداخل ويصعب عملية إخصاب البويضة فيمنع حدوث الحمل، وعادةً ما يكون على شكل حرف ” T “، ويوجد في نهايته سلسلة من البلاستيك تُعلق في نهاية اللولب لتمتد من عنق الرحم إلى المهبل.

وهذا الفيديو يشرح الحالات التي تستدعي استخدام اللولب الهرموني لمنع الحمل

ما هي أنواع اللولب الرحمي؟

تنقسم أنواع اللولب الرحمي إلى نوعين:

  1. اللولب الهرموني: يقوم هذا اللولب بإفراز هرمون البروجسترون ويقوم الطبيب بوضعه داخل رحم المرأة وتدوم فعاليته من ثلاث إلى خمس سنوات.
  2. اللولب الغير هرموني: وهذا النوع من أكثر الأنواع فعالية، ويتكون من البلاستيك بالإضافة إلى مادة نحاسية.

وهذا الفيديو يحتوي على كل ما تريد معرفته عن اللولب للدكتور غالي اللبار

كيف يعمل اللولب الرحمي؟

  • يمنع البويضة الملقحة من المرور من قناة فالوب إلى داخل جدار الرحم.
  • يقلل من دخول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم.
  • يجعل الرحم في وضع يشبه الحمل.

في بداية تركيبه يجعل الدورة الشهرية غير منتظمة ومن المحتمل أن تزداد عدد أيام الحيض، وبعض النساء يحدث لهن نزيف في البداية حتى يتعود الجسم عليه.

هذا الفيديو يشرح كل شيء عن جهاز منع الحمل (اللولب)

متى يُمنع استخدام اللولب الرحمي؟

  • الرغبة في الإنجاب.
  • وجود حمل.
  • النزيف الغير معلوم سببه.
  • تشوهات الرحم.
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • وجود حساسية من الهرمون الموجود باللولب.
  • سرطان الثدي.
  • تناول الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون.
  • وجود التهابات بالحوض.
  • وجود أورام بالكبد.
  • وجود أورام بالرحم.
  • المرأة التي لم تُنجب من قبل.
  • فقر الدم ونقص المناعة.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام اللولب الرحمي لفترات طويلة

اللولب الرحمي

  • العقم.
  • النزيف والتشنج.
  • تكيس المبايض.
  • حدوث التهابات حادة.
  • حدوث حمل مع وجود اللولب (نادر الحدوث).
  • الولادة المبكرة.
  • ألم شديد في البطن.
  • إفرازات كريهة من المهبل.

في حالة حدوث أيٍ من الآثار التالية يجب التوجه إلى الطبيب فورًا:

  • إذا شعرتي أنكِ حامل أو ظهر عليك أعرض الحمل.
  • سقوط اللولب من الرحم.
  • وجود صداع شديد.
  • اصفرار الجلد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حدوث تقرح في المهبل.
  • استمرار الإفرازات الكريهة.

وهذا الفيديو يشرح ماذا سيحدث عند تركيب اللولب د/ نجوى بشرى

كيف يتم تركيب اللولب وإزالته؟

اللولب الرحمي

أولًا: التركيب

  • يستغرق تركيبه حوالي 15 دقيقة.
  • تقوم الطبيبة بإدخال المنظار الطبي في المهبل وعنق الرحم لتطهيره بمادة مطهرة للوقاية من العدوى.
  • ثم تقوم بتعديل قناة عنق الرحم لكي تستقيم حتى تستطيع إدخال اللولب داخل الرحم بالأنبوب المخصص.
  • ثم تسحب الأنبوب وبعدها سينفتح اللولب ويستقر في مكانه المحدد.

ثانيًا: الإزالة

  • تقوم الطبيبة بإدخال المنظار الطبي لتعقيم عنق الرحم.
  • يتم تعديل عنق الرحم وعندما يستقيم تسحب الخيط المُتدلي من اللولب بالملقط الطبي.

بهذا سيدتي نكون قد أوضحنا كل ما يتعلق باللولب الرحمي والهرموني، وعلى كل سيدة تسعى إلى تنظيم النسل ومنع الحمل لفترة ما أن تختار الوسيلة المناسبة لها من خلال استشارة الطبيب المختص، وألا تقوم بالتصرف من تلقاء نفسها؛ فالوسيلة التي تُناسبك لا تناسب غيرك والعكس صحيح، لذلك عليك استشارة من هو أعلم منك بذلك.

قد يهمك أيضًا: 

قد يعجبك ايضا