ما هو تسمم الحمل وكيفية تجنبه

تسمم الحمل مشكلة خطيرة ونادرة الحدوث مقارنة بباقي المشاكل التي قد تصيب المرأة الحامل فنسبة حدوثها تتراوح بين 3 -8 بالمئة تعتبر أكثر خطورة عند ترافقها مع مرض أخر ولكن اكتشافها باكراً مع مراقبة ومتابعة من قبل الطبيب ومساعدتك لنفسك ستستطيعين التغلب عليها وينتهي الحمل بسلامة.

تسمم الحمل هو عبارة عن ارتفاع ضغط الدم خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل وقد يحدث بعد الولادة خطره قد يشمل الام والجنين وقد يحدث هذا الارتفاع بشكل مفاجئ أو تدريجي، ويطلق عليه اسم ارتفاع ضغط الدم الحملي البروتيني.

يترافق التسمم الحملي بارتفاع ضغط الدم والتورم وتواجد البروتين في الدم ولكن تحتاج هذه الاعراض إلى فحوصات ومراجعة الطبيب باستمرار، قد لا يكون العلاج غالباً سوى الولادة وغالباً يكون الطفل سليم.

أنواع تسمم الحمل

  • تسمم الحمل الخفيف: يكون ارتفاع ضغط الدم بسيط والاعراض بسيطة يحتاج مراقبة حتى نهاية الحمل بسلامة.
  • تسمم الحمل الحاد: يكون ارتفاع ضغط الدم كبير وخطير ومترافق مع اعراض خطيرة وحرجة تحتاج مراقبة وعلاج وقد نطر إلى دخول المشفى لحين الولادة.
  • تشنجات الحمل: تعتبر تشنجات الحمل أكثر خطورة وقد نطر إلى ولادة الطفل ولادة مبكرة حتى لو لم تنتهي مدة الحمل.
  • تسمم الحمل بعد الولادة: اعراضه تشبه اعراض تسمم الحمل ولكن يحدث بعد الولادة يعالج بتناول أدوية لتنظيم الضغط وتخفيف الاعراض.

أسباب تسمم الحمل

هناك عدة أسباب وعوامل تزيد احتمال الإصابة بتسمم الحمل منها:

  • أن يكون هذا الحمل هو الأول أو زواج جديد وهذا الجمل الأول.
  • هناك فرق بين الحملين مدة قصيرة جداُ أو طويلة جداً.
  • أن يكون تسمم الحمل قد حدث سابقاً.
  • وجود تاريخ مرضي في العائلة.
  • وجود مشكلة في ضغط الدم أو الكلى أو السكري أو الصداع.
  • التقدم في العمر.
  • الحمل بالتوأم.
  • الإصابة بالسمنة.
  • الحمل بطفل أنبوب.
  • وجود خلل في المشيمة
  • الإصابة بتكيس المبيض.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل والروماتيزم.

أعراض تسمم الحمل

هناك الكثير من الأعراض التي تدل على الإصابة بتسمم الحمل منها:

  • ألم وصداع دائم.
  • صعوبة في الرؤية.
  • مشاكل في الكبد والكلى.
  • ألم في البطن والكتف والمفاصل.
  • الشعور بالغثيان.
  • السمنة المفاجئة.
  • تورم الجسم.
  • ضيق النفس.
  • قلة التبول مع وجود بروتين في البول.

علاج تسمم الحمل

إن الولادة هي الحل لأن التسمم يزول مع الولادة ولكن أحياناً يكون ذلك مستحيل لأن الوقت يكون باكراً جداً لذا يجب استشارة الطبيب والمراقبة الدائمة.

  • إذا كان تسمم الحمل بسيط: يجب استشارة الطبيب ومراجعته بشكل دوري وقد تطرين للبقاء في المستشفى للمراقبة حتى نهاية الحمل.
  • إذا كان تسمم الحمل حاد: غالباً ستلتزمين المستشفى للمراقبة وغالباً سيتم التحريض المبكر للولادة وسيصف الطبيب لك أدوية لتنظيم ضغط الدم وتنظيم عمل الكبد والكلى ونضج رئتين الطفل.

الوقاية من تسمم الحمل

  • الابتعاد عن السمنة.
  • ضبط الامراض المزمنة.
  • الاقلال من استهلاك الملح.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة والاطعمة المقلية.
  • الاسترخاء والراحة.
  • ممارسة الرياضة.
  • تقليل استهلاك الكافيين.

مضاعفات تسمم الحمل

  • الإصابة بنوبات تشنج أو صرع
  • ولادة جنين وزنه خفيف ونموه بطيء.
  • خلل في الكريات الحمر والصفائح الدموية وانزيمات الكبد.
  • حدوث ولادة بوقت مبكر.
  • الإصابة بالفشل الكلوي وتليف الكبد.
  • حدوث انفصال في المشيمة.
  • الإصابة بالجلطة الدماغية والامراض القلبية.
  • الموت.

تشخيص الطبيب

يقوم الطبيب بطلب الاختبارات والتحاليل مع بعض الأسئلة التي تساعده على التشخيص:

  • تحليل الدم
  • تحليل البول
  • فحص الجنين.
  • يسأل عن ​التاريخ الطبي والعائلي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى