الصبغة والحمل

الصبغة وأضراراها خلال فترة الحمل

تحرص المرأة الحامل خلال فترات الحمل على تجنب الكثير من الأمور التي من الممكن أن تلحق الضرر بها أو بالجنين، ومن بين هذه الأمور والشكوك والتساؤلات صبغة الشعر خلال الحمل وهل هي ضارة أو أمنة.

وتشير الكثير من الأبحاث والدراسات أن صبغات الشعر تحوي على مواد كيميائية غير سامة، كما تعتبر أمنة لاستخدامها خلال فترات الحمل، بالإضافة إلى أن كميات صبغة الشعر التي يتم امتصاصها من قبل الجلد تكون كمية قليلة جدا، بحيث أن نسب وصولها للجنين تكون منعدمة أو قليلة جدا، ولذلك تعتبر هذه النسب غير سامة ومضرة بصحة الجنين والحامل.

إرشادات لاستخدام صبغة الشعر خلال فترات الحمل

من الضروري والمهم جدا أن تقوم المرأة الحامل باتباع قواعد السلامة خلال القيام بصبغ الشعر بفترات الحمل وبشكل خاص الفترات الأولى، ومن هذه القواعد:

  • الابتعاد عن استخدام صبغات الشعر خلال فترات الحمل الأولى وهي الثلاث أشهر الأولى.
  • تجنب صبغ الشعر في حال وجود بعض الشقوق في فروة الرأس.
  • القيام باستخدام صبغات الشعر الطبيعية كالحناء، وذلك لأنها تعتبر أمنة ولا تضر بالأم والجنين كما أنها لا تحوي أي مواد كيميائية.
  • استخدام القفازات خلال تحضير الصبغة والقيام بتطبيقها على الرأس لتخفيف مساحات الجلد التي تتعرض للصبغة وذلك لأن الجلد خلال فترات الحمل يكون أكثر حساسية، وتحضيرها في مكان مفتوح ومهوا بشكل جيد وذلك لتجنب استنشاق الرائحة التي تنبعث منها.
  • اتباع التعليمات التي تكون موجودة على العبوة الخاصة بالصبغة، وتجنب ترك الصبغة على الشعر أكثر من الوقت المحدد.
  • غسل الشعر وفروة الرأس بشكل جيد بعد الصبغة، واستخدام زيت الزيتون لتجنب دخول والتصاق الصبغة على فروة الرأس أو الأذنين.
  • الابتعاد عن صبغ الحواجب، وذلك من اجل تجنب أصابه العين بأي تورم أو حساسية.

الحناء كخيار بديل عن الصبغة خلال الحمل

يمكن الاستعانة بالحناء خلال فترات الحمل كبديل عن الصبغات الصناعية، وهناك بعض النصائح التي يجب على المرأة الحامل أن تقوم باتباعها عند القيام باستخدام الحناء، ومنها:

  • قبل البدء باستخدام الحناء يجب التأكد بأن هذا النوع المستخدم من الأنواع الأمنة على الجنين، وذلك لأن هناك الكثير من الأنواع العديدة والمختلفة من الحناء.
  • القيام باستخدام الجناء الطبيعية النقية، حيث غالبا ما يبقى أثرها لمدة أسبو أو أربع أسابيع، ويجب تجنب استخدام الحناء السوداء لأنها تحوي على مواد كيميائية.
  • أجراء اختبار الحساسية قبل البدء بعملية صبغ الشعر، وذلك من أجل التأكد أن هذا المنتج لا يسبب لك أي نوع من الحساسية.
  • الابتعاد عن استخدام الحناء الذي تحوي على بارا فينيلين دي أمين، حيث من الممكن أن تسبب هذه المادة تحسس خطير عند البعض، ومن الممكن أن تتسمر حالة التحسس لشهور ومن الصعب علاجه أو تشخيصه، ولذلك يحذر من استخدام الحناء السوداء لاحتوائها على هذه المادة.
  • قراءة مكونات الصبغة أو الحناء قبل البدء باستخدامها، وذلك من أجل التأكد من مكوناتها وهل هي أمنة للاستخدام ولا تحوي مواد كيميائية قد تسبب الحساسية للمرأة الحامل، والابتعاد عن استخدام أنواع الحناء التي تكون مجهولة المصدر والمكونات.

 

قد يعجبك ايضا