هل يعاني طفلك من التسلخات؟ أفضل طرق علاج التسلخات عند الأطفال

التسلخات عند الأطفال والالتهابات تكون ناتجة عن استخدام الحفاضات الغير مناسبة، وهي من أكثر الأمور التي تسبب إزعاج لكل من الطفل والأم معا، وخاصة إذا كان الطفل غير مرتاح وتسبب له ألم، حيث من الممكن أن يصل لمرحلة البكاء المستمر ورفض تناول الطعام والرضاعة، وفي كثير من الأوقات قد يتطور الوضع وهذه التسلخات لتصبح عبارة عن عدوى تنتشر بكل مكان مسببة الاحمرار بكل مناطق الحفاض ممتدة لمنطقة الظهر والبطن.

ولذلك بحثنا جيدا في هذا الموضوع وقدمنا لكي سيدتي هذا المقال الذي يتحدث عن أفضل طرق لعلاج التسلخات عند الأطفال، والأسباب المؤدية لحدوثها منذ بداية الأمر.

أسباب حدوث التسلخات عند الأطفال

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لحدوث التسلخات عند الأطفال، ولكن السبب الرئيسي والأول لحدوث هذه التسلخات هي بشرة الطفل شديدة الحساسية، وبالإضافة لبعض الأسباب الأخرى، والتي هي:

  • ترك الحفاض وعدم تغيره للطفل لفترات زمنية طويلة وخاصة خلال فترات فصل الصيف.
  • قيام الأم بتغير نوع الحفاض الخاص بالطفل واستخدام أنواع جديدة لا تناسب بشرة الطفل.
  • استخدام بعض أنواع الكريمات الغير مناسبة للطفل.
  • تغير بشكل البراز وكثافته ومكوناته مع بدء إدخال الأطعمة الصلبة للطفل.
  • اعتماد الأم على المناديل المعطرة لتنظيف الطفل عند تغير الحفاض، وعدم القيام بتنظيف الطفل من خلال استخدام المياه.
  • عدم القيام بتجفيف الطفل بشكل جيد بعد تنظيفه وتشطيفه.
  • استخدام أنواع الصابون المعطرة والغير مخصصة للأطفال عند تنظيف الطفل.
  • إصابة الطفل بالإسهال الشديد ولفترات زمنية طويلة.
  • عدم ترطيب بشرة الطفل بشكل مستمر ودائم من خلال استخدام المرطبات والكريمات الخاصة بالتسلخ بعد تغير الحفاض.
  • القيام باستخدام المناشف الغير قطنية لتجفيف الطفل.

الطرق المستخدمة لعلاج التسلخات عند الأطفال

اتباع مجموعة من النصائح والإرشادات:

المحافظة على جفاف ونظافة مكان الحفاض:

الاهتمام بنظافة وجفاف منطقة الحفاض من أهم الخطوات والطرق التي يساعد اتباعها على تجنب الإصابة بتسلخات الجلد ومعالجتها في حال وجودها، وهذه بعض النصائح التي تساعد على القيام بذلك:

  • التأكد من جفاف ونظافة مكان الحفاض قبل تلبيسه الحفاض، وتجنب لفه بالحفاض بشكل محكم.
  • تنظيف المنطقة بشكل جيد وبرفق في كل مرة يتم فيها تغير الحفاض، وذلك من خلال القيام باستخدام قطع من القماش الناعم، كما يمكن أن تقوم الأم باستخدام المحارم الورقية ولكن دون فرك المنطقة بقوة وتنشيفها برفق.
  • تجنب استخدام المحارم المعطرة والتي تحوي على الكحول.
  • استخدام الأم للصابون المخصص للأطفال والغير معطر والذي يكون خالي من المواد الكيميائية عند تنظيف الطفل أو عند الاستحمام، وتجفيفه بشكل جيد.
  • تخصيص كل يوم بضع من الوقت وإبقاء الطفل دون حفاض، ويمكن هنا استخدام مناشف قطنية يتم وضعها تحت الطفل، حيث تساعد هذه الخطوة على تهوية المنطقة والمحافظة عليها جافة ونظيفة.

تغير الحفاض بشكل دائم:

يجب على كل أم الانتباه لأهمية وضرورة تغير الحفاض الخاص بطفلها بشكل متكرر ودائم وبشكل خاص عند إصابة الطفل بالتسلخات، حيث يجب تغيرها بشكل مباشر وفوري عند اتساخ الحفاض، كما أن استخدام الحفاضات ذات الامتصاص العالي يساعد على المحافظة على جفاف الطفل وحمايته من الإصابة بالتسلخات.

أما إذا كانت الأم تقوم باستخدام الحفاضات القطنية فيجب القيام بغسلها من مرتين لثلاث مرات لكي يتم تنظيفها بشكل كامل وتخلصها من كل بقايا الصابون، لأن بعض الأطفال قد يعانون من الإصابة بالحساسية اتجاه الصابون والمنظفات.

تعريض منطقة الحفاض بشكل متكرر للهواء:

يجب تعريض منطقة الحفاض بشكل متكرر ولفترة زمنية محددة خلال اليوم للهواء، حيث تساعد هذه الخطوة في علاج التسلخات عند الأطفال، كما تساعد على بقاء المنطقة جافة.

يمكننا أيضا استخدام المراهم العلاجية بهذه الفترة، والابتعاد ما أمكن عن استخدام الأغطية الخاصة بالحفاض التي تكون مصنوعة من البلاستيك، حيث أن هذه الأنواع تكون غير نافذة ولا تسمح بمرور الهواء.

تغير نوع الحفاض المستخدم أو المنظفات الخاصة بالطفل:

قد يصاب الطفل بالحساسية اتجاه منتج ما، إذا كان طفلك يعاني من الإصابة المتكررة بالتسلخات فقد تكون هذه الإصابة ناتجة عن نوع الحفاض أو المناديل المستخدمة أو الغسولات المستخدمة بغسل الحفاض أو تنظيف الطفل، ولذلك ينصح بتغير الحفاض بشكل فوري وإيقاف استخدام أية مستحضرات تحوي على عطور أو مواد كيميائية، واختيار المواد الطبية، حيث أن هذه الخطوة تساهم بشكل كبير وفعال في علاج التسلخات عند الأطفال وإيقاف الإصابة بها بشكل نهائي.

استخدام المراهم والكريمات الخاصة بالأطفال:

هناك الكثير من المنتجات الخاصة بالأطفال التي يمكن استخدامها دون أية وصفة طبية، وهي تساعد في علاج مشكلة التسلخات عند الأطفال، وتمتاز مثل هذه المنتجات بأنها لطيفة على جلد الطفل ولا تسبب له أي تهيح بالمقارنة مع المستحضرات الأخرى.

والجدير بالذكر هنا ان هذه الكريمات تجف بسرعة ويتم امتصاصها من قبل الجلد بشكل سريع مما يسمح بمرور الهواء، وبكل الأحوال يفضل استشارة الطبيب المختص قبل البدء باستخدام أية من المراهم أو الكريمات للتأكد مما إذا كانت مفيدة لحالة طفلك أو لا.

 كما ينصح أيضا بوضع طبقة رقيقة من الفازلين الطبي على منطقة الحفاض الخاصة بطفلك، حيث تساعد على حماية طفلك من الإصابة بالتسلخات لأن الفازلين يعمل على منع التصاق الحفاض بالجلد.

بعض النصائح الأخرى:

  • مراقبة الأطعمة الجديدة التي يتم إدخالها للطفل: بعض الأطعمة التي يتم إدخالها للطفل كالفاكهة، البندورة، قد تجعل بول الطفل وبرازه ذات حموضة عالية مما يسبب بالإصابة بتهيجات الجلد، ولذلك يجب أخذ الحيطة والحذر عند إدخال أي طعام جديد للطفل، والبدء بكمية قليلة ومراقبة التطورات، وفي حال إصابة الطفل بالتسلخات يتم إيقافها بشكل فوري حتى شفاء الطفل الكامل من التسلخات.
  • استحمام الطفل بشكل يومي: ينصح بالقيام باستحمام الطفل في حالات الإصابة بالتسلخات بشكل يومي من خلال استخدام الماء الدافئ والصابون الطبي المخصص للأطفال حتى يتم علاج التسلخات بشكل نهائي.

طرق علاج التسلخات عند الأطفال دوائيا:

في حال استمرار الإصابة بالتسلخات بالرغم من اتباع الخطوات والنصائح السابقة، فهنا لا بد من عرض الحالة على الطبيب لكي يقوم بوصف العلاج الدوائي المناسب، وهنا يجب الإشارة أن علاج التسلخات يتطلب بضعة أيام حتى تتحسن بصورة كاملة، كما أن الإصابة بالتسلخات من الممكن أن تظهر من جديد، وفي حالات استمرار ظهور هذه التسلخات على الرغم من ابتاع نصائح الطبيب واستخدام الأدوية بشكل منتظم، يوصي الطبيب بعرض الحالة على طبيب جلدية مختص، وقد يقوم طبيب الجلدية بوصف بعض الأدوية، والتي هي:

  • السترويدات موضعية: تسمل استخدام أحد أنواع المراهم أو الكريمات الطبية السترويدية الخفيفة، وهذا النوع لا يتم استخدامها إلا في الحالات التي يقوم الطبيب بوصفها، حيث أن استخدام الأنواع القوية منها وبشكل متكرر قد يسبب مشاكل أخرى عند الطفل.
  • الكريمات والمراهم المضادة للفطور: يتم استخدام هذا النوع من الأدوي في حالات إصابة الطفل بالتسلخات نتيجة العدوى الفطرية.
  • مضادات حيوية فموية وموضعية: يتم استخدام هذه المضادات عند إصابة الطفل المتكررة بالعدوى البكتيرية.

طرق طبيعية لعلاج التسلخات عند الأطفال:

نعم سيدتي يمكن معالجة التسلخات عند الأطفال من خلال الطرق الطبيعية، حيث كانت السيدات قديما تعتمد على الزيوت الطبيعية والطب البديل لعلاج مشكلة التسلخات، ومن هذه العلاجات:

  • زيت الزيتون: هو من الزيوت الطبيعية المفيدة والفعالة في علاج مشكلة التسلخات عند الأطفال، فقط قومي بتنظيف منطقة الحفاض بشكل جيد بمياه دافئة ونشفيه جيدا، وبعد التأكد من جفاف المنطقة بشكل جيد قومي بوضع زيت الزيتون على المنطقة المصابة ودلكيها برفق.
  • صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم): قومي بمليء حوض الاستحمام الخاص بطفلك بماء دافئ بمقدار لترين، ومن ثم قومي بإضافة ملعقتان من صودا الخبز، ومن ثم قومي بوضع صغيرك بالحوض لمدة 10 دقائق من مرتين لثلاث مرات يوميا.
  • زيت جوز الهند: يساعد زيت جوز الهند النقي بعلاج مشكلة التسلخات عند الأطفال وذلك بسبب احتوائه على خواص مرطبة ومضادات للبكتيريا التي تساعد في علاج الالتهابات، حيث يمكن استخدام زيت جوز الهند الغير معطر مرتين في اليوم على بشرة طفلك النظيفة والجافة.
  • زبدة الشيا: تدخل زبدة الشيا في عملية تصنيع أغلب المراهم والكريمات الخاصة بمنطقة الحفاض عند الأطفال، حيث تحتوي على الكثير من الخصائص المضادة للالتهابات، كما تحوي على بعض الدهون النباتية المفيدة لتنشيط الدورة الدموية وتسريع عملية تجدد الخلايا مما يساعد على علاج التسلخات بشكل سريع، يمكنك استخدامها مرتين باليوم، وتعرف زبدة الشيا بكثافتها ولذلك يمكنك تخفيفها من خلال خلطها مع زيت جوز الهند.
  • حليب الثدي: قومي باستخدام حليب الثدي الخاص بك على أماكن التسلخات، قد ترين هذا الأمر غريب ولكنه من أكثر العلاجات فعالية للتخلص من التسلخات بشكل نهائي، حيث أنه يكافح العدوى ويقي من خطر انتشار الالتهاب، قومي باستخراج الحليب من الثدي وادهني أمكان التسلخات به.
  • الخل الأبيض: قومي بإضافة ملعقة من الخل الأبيض بحجم صغير لكون من المياه، وقومي بتشطيف طفلك وغسل أماكن التسلخ به، ومن ثم جففي المنطقة جيدا باستخدام منشفة قطنية معقمة، حيث يحوي الخل الأبيض على الكثير من الخصائص المضادة للبكتيريا التي تحد من العدوى وتعالج الالتهاب.

خطوات للوقاية من الإصابة بالتسلخات عند الأطفال

تعتبر الوقاية خير من ألف علاج، ولكي تجنبي طفلك تجربة هذه الإصابة يمكنك اتباع مجموعة من الخطوات والعادات اليومية، والتي هي:

  • ترك الطفل بدون حفاض بشكل يومي لمدة 30 دقيقة اذا كان الطقس دافئ ويسمح بذلك، وذلك لتجفيف المنطقة بشكل جيد وتهويتها.
  • تغير حفاض طفلك كل ثلاث ساعات، ومن الأفضل مراقبة الطفل بشكل جيد وتغير الحفاض له بمجرد امتلائه.
  • استخدام مناشف قطنية معقمة لتجفيف مكان الحفاض المصاب بالتسلخات.
  • استخدام المياه الدافئة لتشطيف طفلك، وذلك لتجنب إصابة الجلد بالتهيج.
  • التأكد من منطقة الحفاض عند كل غيار، وذلك لكي تستطيعين الكشف المبكر عن الإصابة وعلاجها بشكل فوري، وبشكل خاص بعد استيقاظ الطفل ونومة لفترات زمنية طويلة.
  • استخدام الزيوت الطبيعية التي قمنا بذكرها في الأعلى لترطيب مكان الحفاض، أو الكريمات الطبية الخاصة مرتين باليوم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *