استعدي للحمل

تعرفي على أسباب تأخر الدورة الشهرية وعلاجاتها

من الطبيعي أن تشعر أي سيدة أو فتاة بالقلق من تأخر الدورة الشهرية أو عدم نزولها بانتظام إذا كانت غير متزوجة أو متزوجة وتستعمل موانع للحمل، فقد يحدث تأخر مؤقت ثم تعود الدورة لطبيعتها بعد تلقي العلاج المُناسب، ولأهمية هذا الموضوع سنناقش في هذا المقال كل ما يتعلق بمشكلة تأخر الدورة الشهرية من أسباب وعلاج.

ما هي الدورة الشهرية؟

تعرفي على أسباب تأخر الدورة الشهرية وعلاجاتها

هي دورة من التغيرات التي تتم داخل بطانة الرحم والمبايض عند النساء خلال سنوات عمرهم، وتهدف إلى إمكان حدوث الحمل والتكاثر من خلالها وعادةً الدورات المنتظمة تتم كل (ثمانية وعشرين) يوم. وتعرف العادة الشهرية عند بداية نزول الدم من مهبل المرأة، وتسمي هذه المرحلة بمرحلة البلوغ والتي حينها تصبح البنت قادرة على الحمل والإنجاب، وتستغرق مدة نزول الدورة من (ثلاثة إلى سبعة) أيام.

يستغرق تكون الحيض من الدورة للدورة التي تليها عند مختلف النساء من (واحد وعشرون) يومًا إلى (خمسة وثلاثون) يوم وتختلف هذه المدة من سيدة إلى أخرى، وإذا مرت هذه المدة بدون نزول الدورة فمن الطبيعي أن تبدأ السيدة في القلق خاصةً إذا كانت متزوجة ولا تستخدم موانع للحمل، فبالتأكيد يذهب تفكيرها إلى احتمال حدوث حمل، ولكن بعد التأكد من عدم وجود الحمل تأتي التساؤلات عن أسباب تأخر الدورة ويتضح أن التأخير يأتي لعدة أسباب هي:

أسباب تأخر الدورة الشهرية

من أسباب تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها عدة أسباب منها ما هو مكتسب ومنها ما هو طبيعي.

من أهم الأسباب المكتسبة المؤثرة على انتظام الدورة الشهرية

  • القلق والاضطراب النفسي والتوتر، وهذا العامل يؤثر على الصحة كاملة ويظهر أثره على السيدات خاصةً في صورة عدم انتظام التبويض ومن ثم تأخر العادة الشهرية.
  • لا شك أن لعامل الوزن دور كبير في انتظام الدورة الشهرية سواء إن كان بالزيادة أو النقصان، فزيادة الوزن تؤدي إلى تراكم الدهون وتخزينها، وبالتالي إفراز هرمون (الإستروجين) وهو بدورة يؤدي إلى وقف التبويض وعدم إنتظام الدورة. وعلى العكس في نقص الوزن بصورة ملحوظة أو بمعنى آخر (النحافة) يؤدي إلى فقر الدم والضعف العام ومن ثم إفراز هرمونات زائدة أو اضطراب في عمل الغدد، وبالتالي تؤثر على عدم إنتظام الدورة الشهرية وأحيانًا إلى انقطاعها.
  • تكيُسات المبايض: يحدث خلل في الغدد الصماء يؤدي إلى إنتاج هرموني بكميات كبيرة في الجسم يسبب تكيُّس المبايض، وينتج عنه الكثير من الأعراض مثل: ظهور الحبوب في الوجه والنمو الزائد لشعر الجسم، وأحيانًا يرتفع هرمون الذكورة في الجسم الذي بدوره يعرقل عملية التبويض، وبالتالي عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الرضاعة الطبيعية: يؤثر هرمون اللبن على عدم انتظام الدورة الشهرية طول فترة الرضاعة، فبعض الأمهات قد لا تأتيهم الدورة طوال فترة الرضاعة بينما قد تنتظم مع سيدات أخرى.
  • بعض الأدوية مثل: حقن منع الحمل أو حبوب منع الحمل أو العلاج الكيميائي أو أدوية الاكتئاب من أبرز العوامل المُسببة لتأخر الدورة وعدم انتظامها.
  • مشاكل الغدة الدرقية أو النخامية: سواءً فرط نشاط الغدة الدرقية أو القصور في عملها قد يعمل على عدم انتظام الدورة الشهرية، وكذلك انخفاض هرمون (الإستروجين) في الجسم يؤدي إلى بلوغ سن اليأس مبكرًا أحيانًا قبل سن الأربعين.
  • يعد الإجهاد وعدم انتظام الساعة البيولوجية للجسم وقلة النوم من المؤثرات القوية في عدم انتظام الدورة الشهرية لأنه له تأثير قوي على حياتنا، ولأن زيادة التوتر الناتج عن قلة النوم يؤدي إلى زيادة إفراز الجسم للهرمونات المسؤولة عن حدوث التبويض وبالتالي تتأخر الدورة الشهرية.
  • ممارسة الرياضة القاسية والعنيفة أيضًا يؤثر على انتظام الإباضة الشهرية.

الأسباب الطبيعية لتأخر الدورة الشهرية

بالطبع هناك ثلاث أسباب طبيعية معروفة لعدم انتظام الدورة الشهرية وهي:

1) الحمل: يتوقف فيه إفراز (الإستروجين) وتتوقف عملية التبويض على أثره أثناء فترة الحمل.

2) الرضاعة الطبيعية: يفرز الجسم خلالها هرمون اللبن (البرولاكتين) وعلى أثرة يضطرب التبويض.

3) سن اليأس: يبدأ من سن الأربعين إلى الخمسين أو بعده عند بعض السيدات وفيه ينقطع الحيض نهائيًا.

هذا الفيديو يقدم وصفة تنزيل الدورة الشهرية المتأخرة من أول استعمال | إنزال الدورة الشهرية بسرعة وسهولة في يوم واحد / وصفات الدكتور جمال الصقلي.

أمراض لها علاقة بتأخر نزول الحيض

ربما يكون عدم انتظام الدورة الشهرية بمثابة إنذارًا تحذيريًا بوجود خلل في مخزون الهرمونات، والذي قد يسبب فيما بعد مشاكل في العظام، وقد يكون من الصعب تشخيص سبب تأخر التبويض، ولكن اكتشاف السبب متأخرًا قد يسوء من حالة المريضة المصابة بخلل في العظام. ويحدث ذلك بسبب فقدان العظم لكثافته وبالتالي يسبب ضعف العظام ومن الممكن تكسرها أيضًا، ويساعد هرمون (الإستروجين) ومعه هرمونات التكاثر التي ينتجها المبيضين على الزيادة من كثافة العظام.

هذا الفيديو يقدم أسرع علاج لأسباب تأخر الدورة الشهرية

أنواع انقطاع الحيض

عدم انتظام الدورة الشهرية ليس مرضًا في حد ذاته بل إنه عرضًا، فهناك نوعين من انقطاع الدورة الشهرية هما:

انقطاع أولي:

وهو عدم نزول الدورة حتى سن 16 عام.

هذا الفيديو يتكلم عن اضطرابات الدورة الشهرية -البروفسور موسى الكردي

أما انقطاع الحيض الثانوي:

فهو توقف نزول الدورة لمدة بين أربع إلى ستة أشهر لدى سيدة كانت الدورة منتظمة عندها من قبل، وفي كلتا الحالتين يجب التوجه للطبيب المختص لمعرفة السبب وراء ذلك وأخذ العلاج المناسب.

هذا الفيديو يتكلم عن أسرار مهمة عن الدورة الشهرية

علاج تأخر الدورة الشهرية

لتأخر الدورة الشهرية عدة طُرق من العلاج هي:

  • وسائل منع الحمل: وتشمل أنواع من الحقن وأنواع من الحبوب واللصقات والحلقة المهبلية جميعها تستخدم لتنظيم الدورة الشهرية.
  • إذا كنتي تعاني من سوء التغذية فعليكِ فورًا الحفاظ على تغذية مفيدة وشاملة للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، ومحاولة ضبط وزنك والابتعاد عن النحافة أو السمنة.
  • يجب أخذ القسط الكافي من النوم يوميًا وعدم ممارسة الرياضات العنيفة والقاسية والابتعاد قدر الإمكان عن القلق والتوتر.
  • وأخيرًا إذا كان السبب في تأخر الدورة الشهرية مرضي أو بسبب خلل في الغدة النخامية أو الدرقية أو كلاهما معًا فلا بد من علاج المرض حتى ينتهي العرض.

هذا الفيديو يتكلم عن تكيس المبايض أسبابه وعلاجه وعلاقته بالدورة الشهرية والحمل

يُفضل عدم الإفراط في تناول الأدوية لأي سبب دون الرجوع للمختص حتى لا يكون لها أعراض جانبية خطيرة على الصحة العامة وعلى الفتاة أن تحافظ على كل ما يتعلق بصحتها كالتغذية السليمة، والمداومة على تناول السوائل الدافئة والأعشاب المفيدة لانتظام الدورة الشهرية، وعليها أن تستشير الطبيب المختص عند بداية أي خلل يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية حتى لا يؤثر سلبًا على الإنجاب لا قدر الله.