عادات خاطئة في التعامل مع الرضيع حديث الولادة

هل رزقتي بمولود جديد؟ هل تجدين صعوبة في التعامل معه؟ هل تردين التعرف على العادات الخاطئة في التعامل مع الرضيع حديث الولادة؟

إن وجود مولود جديد بالبيت للمرة الأولى يكون أمر صعب وغير مريح ومربك، وبشكل خاص إذا كان الطفل الأول ولا يوجد لدى الوالدين أي خبرة سابقة تتعلق برعاية الطفل الرضيع، ولحرص الوالدين على توفير جميع العوامل المريحة له يحاولان تجربة الكثير من الأفكار التي يكون بعضها صحيح والبعض الأخر خاطئ.

لذلك سوف نقدم لكي سيدتي هذا المقال الذي تتوفر به جميع العادات الخاطئة في التعامل مع الرضيع لتجنبها والابتعاد عنها.

بعض العادات الخاطئة في التعامل مع الرضيع حديث الولادة

بقدر ما تهتم الأم بطفلها الرضيع من الممكن أن تضره ببعض الأحيان دون أن تدرى، ويتم ذلك من خلال قيامها ببعض العادات المتداولة بين الأمهات، حيث أن أغلب هذه العادات خاطئة وغير صحيحة، والتي هي:

القماط أو لف الطفل الرضيع:

تلجأ الكثير من الأمهات لعادة لف الطفل الرضيع بقطعة قماش وذلك ظنا بأن هذه الطريقة تحمي الطفل وظهره وتحقق السلامة والأمان له، ولكن بالحقيقة أن هذه الحركة تعيق طفلك وتمنع حركته، كما أن هذه الحركة تؤثر بشكل سلبي على تنفس الطفل، وتحول دون نمو الطفل بشكل طبيعي.

ولذلك من الأفضل توفير حماية الطفل بالمكان الذي يوجد به مع المراقبة الدائمة والمحافظة على الرضاعة الطبيعية، حيث أن هذه الخطوات تضمن المحافظة على صحة الطفل ونمو عظامه بشكل طبيعي دون الحاجة للجوء إلى عادة القماط.

هز الطفل الرضيع حتى النوم:

يساعد هز الرضيع في خلوده للنوم بشكل أسرع، ولكن هذه الحركة إذا اعتاد عليها الطفل يصبح من الصبح الاستغناء عنها، وفي حال عدم قيام الأم بهذه الحركة سوف يبدأ الطفل بنوبة من الصراخ والبكاء لا تنتهي حتى تقوم الأم بحمله وهزه.

كما أن القيام بهذه الحركة من الممكن أن تعرض الطفل للإصابة بمتلازمة هز الرضيع، التي تؤثر بشكل سلبي ومضر على صحة الدماغ مسببة الكثير من المضاعفات الخطيرة، ولذلك يفضل الابتعاد عنها وتعويد الطفل في الخلود للنوم من خلال بقاءه في فراشه.

رفع الرضيع للأعلى:

رفع الرضيع للأعلى تعتبر من العادات الخاطئة في التعامل مع الرضيع، حيث أن هذا النوع من التصرفات تؤثر على الرضيع وصحته وعلى عظامه مما يسبب الكثير من المشاكل.

في كثير من الأحيان قد نجد بعض الأباء والأشخاص يقومون برفع الرضيع للأعلى، فعندما يشعر الرضيع بمزيج من السعادة والخوف، يتصور الشخص بأن هذه الأمور تساهم بتقوية قلب الطفل، ولكن الحقيقة هي انه من الممكن أن تسبب بإصابة في رأس أو عنق الطفل، وذلك لأن عظام الطفل تكون ضعيفة وأي حركة قوية أو عنيفة قد تؤثر عليه.

تكحيل عيون الطفل الرضيع:

هي من العادات الخاطئة التي تقوم بها بعض الأمهات ومأخوذة من الأجداد، وهي عادة تشكل خطر كبير على صحة الطفل الرضيع.

يحوي الكحل على الكثير من المركبات الضارة ومنها مادة الرصاص، بالتالي لا يستطيع الرضيع تحمل مثل هذه المواد وقد تسبب ضرر كبير على الرضيع، ومن الممكن ان يصاب الطفل بما يلي:

إعطاء الطفل الرضيع اللهاية:

تختلف وتتنوع الأراء عن استخدام اللهاية للرضيع، حيث أن بعض الأمهات تجد ان اللهاية وسيلة جيدة ومساعدة للطفل في الخلود للنوم أو لتجنب بكاء الطفل، ولكن البعض يعتبرها عادة سيئة وغير ضرورية للطفل، والذي يعيب استخدام اللهاية ما يلي:

  • اعتياد الرضيع عليها، فيصبح من الصعب الاستغناء عنها بمختلف الأوقات، وفي حال سقوطها ونسيان الأم لها يستمر الطفل في البكاء حتى يأخذها مرة أخرى.
  • تلوث اللهاية، حيث تعتبر من الوسائل الناقلة للجراثيم لفم الرضيع، وبالتالي ترتفع فرص إصابته بالأمراض.
  • ارتفاع احتمالية إصابته بالتهابات الأذن الوسطى.
  • إصابة الأسنان ببعض المشاكل، وذلك عند اعتياد الطفل عليها وتركها في فمه لسنوات طويلة.

حمل الرضيع من اليدين:

عظام الطفل وعضلاته بهذه المرحلة تكون ضعيفة، ومن الممكن أن يسبب أي ضغط عليها الإصابة بالتمزق أو الخلع، ولذلك فأن القيام بحمل الطفل من اليدين من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على العظام، لذلك يجب الالتزام بحمل الطفل بطرق صحيحة وتجنب ترك رأس الطفل دون مسند.

نوم الطفل الرضيع بجانب والديه:

نوم الطفل بجانب والديه من العادات الخاطئة لأنها قد تعرض الطفل الرضيع لأخطار كبيرة، فمن الممكن أن ينقلب أحد الوالدين على الطفل خلال النوم مما يسبب باختناقه.

ولذلك ينصح بنوم الطفل في فراشه الخاص والذي يكون بجانب الأم لكي تتابعه طوال الوقت.

الاستجابة السريعة لبكاء الرضيع:

يقلق الطفل الرضيع بشكل كبير خلال نومه، ومن الممكن ان يبكي خلال هذا الوقت لذلك ليس من الضروري الاستجابة لبكائه بشكل فوري لأنه من الممكن أن يبكي قليلا ومن ثوم يعود للنوم مرة أخرى، لذلك ينصح بإعطائه فرصة للتعامل بشكل طبيعي مع مشاعره، فإذا اعتاد على الاستجابة السريعة قد يقوم باستخدامها كوسيلة للضغط على الوالدين.

إبقاء الطفل الرضيع مستيقظ لفترات طويلة:

تعتقد الأمهات أن إبقاء الطفل مستيقظ لفترات طويلة سوف تجعله أكثر تعبا، بالتالي سوف يساعد ذلك على نومه بشكل سريع ولفترات زمنية طويلة، ولكن هذا الأمر غير صحيح حيث يسبب ذلك في جعل الرضيع متعب وعصبيا، ولذلك يفضل في أن يتم وضع روتين مدروس لنوم الطفل الرضيع.

أخيرا:

من المهم جدا سيدتي أن تحاولي التعرف على جميع التفاصيل والأمور الصحية والمناسبة لطفلك بكل مرحلة من مراحل حياته، وذلك من خلال القراءة ومشاهدة البرامج المختصة بالاعتناء بالأطفال الرضع، ولكن يجب الحرص على أخذ المعلومات الصحيحة والموثوقة، والابتعاد عن الأقاويل والعادات المتداولة بين الأشخاص.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *