فوائد تناول التمر للمرأة الحامل

قبل أن نتطرق للحديث عن فوائد التمر والبلح للحامل، يجب أولًا أن نعرف أن رسولنا الكريم خير خلق الله محمد – صلى الله عليه وسلم- أوصانا بتناول التمر في أكثر من حديث شريف.

فقال: ” كلوا التمر على الريق فأنه يقتل الديدان في البطن”.

وأيضًا قال: ” من أصبح بتمرات من عجوة لم يضره ذلك اليوم سحر ولا سم”.

والجدير بالذكر أن التمر له أسماء أخرى كثيرة منها: البلح، البسر، الرطب، وهو من ثمار أشجار النخيل، وهو نوع من أنواع الفاكهة، منتشر بشكل كبير جدًا في الوطن العربي، يعرف عنه قيمته الغذائية العالية.

دائمًا ما نجده بيضاوي الشكل، ومقاسات طوله من عشرون إلى ستون ملم، قطره يصل من ثمانية إلى ثلاثون ملم، يتكون بداخله نواة صلبة لا تؤكل ومحاطة بغلاف ورقي يفصلها عن الجزء اللحمي الذي يؤكل.

التمر وفوائده العديدة على الصحة العامة

فوائد تناول التمر للمرأة الحامل

  • التمر له الكثير من الفوائد للإنسان، فهو مليء بالعناصر الغذائية المفيدة، فيحتوي علي سكر الفركتوز، وهذا السكر يمد جسم الإنسان بالطاقة.
  • أيضًا يحتوي على الحديد والفيتامينات التي تمنع إصابة الإنسان بفقر الدم، وتقوم بدورها بتقوية العضلات والأعصاب.
  • يضم البروتينات سهلة الهضم، وأيضًا يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف التي تفيد في حركة الأمعاء، ويحتوي على مجموعة كبيرة من المضادات الحيوية التي تمنع الالتهابات.
  • نأتي إلى النقطة التي تنتظريها، وهى أنه من المؤكد وجود جميع هذه الفيتامينات، والمعادن، والبروتينات في جسمك، تفيد صحة الجنين وصحتك، وتمد طفلك بكل ما يحتاجه لنمو صحيح وسليم.

فوائد التمر للحامل

  • يعمل التمر على تقوية عضلات الرحم، وذلك بالأخص في أواخر أشهر الحمل، ويُسهل من عملية الولادة الطبيعية بدلًا من الولادة القيصرية التي انتشرت بشكل كبير هذه الأيام.
  • تناولك للتمر باستمرار وبمعدلات طبيعية كما أوصانا خير خلق الله رسولنا الكريم يعمل على تقليل النزيف بعد الولادة.
  • نظرًا لأن البلح من أقوى أنواع السكريات السهلة الامتصاص والأساسية لجسمك، فهو يُقوي عضلات جسمك بأكملها ومن بينها عضلات الرحم التي تُعتبر من أقوى عضلات جسم المرأة.
  • نعلم جميعًا أن المرأة الحامل مُعرضة لتسمم الحمل وهو ارتفاع في ضغط الدم، ولكن تناولك التمر يُقلل من ارتفاع ضغطك بصورة طبيعية ويمنعك من الإصابة بتسمم الحمل.
  • من المؤكد أن المرأة أثناء فترة حملها تشعر بآلام مُتفرقة في المعدة، ولا ينقصها آلام القولون أيضًا، فتناول الرطب يمنع من الإصابة بالإمساك، نظرًا لاحتوائه على ألياف تقوم بدورها كمُليّن للمعدة.
  • ما في الدنيا أجمل بما أوصانا به رسولنا الكريم المصطفى – صلى الله عليه وسلم-، فقد أثبتت الدراسات أن تناول سبع تمرات يوميًا يُساعد في الحفاظ على الأم وجنينها، فله فوائد كبيرة تُعادل تناول البروتينات واللحوم، وثلاثة أضعاف تناول السمك.
  • اذا كنتي تعانين من فقر الدم أو الأمراض الصدرية، فعليكِ بالرطب قومي بنقعه وشربه على دفعات، أو مثل العجوة أدخليها في الطعام.

لا تأكلي التمر في بداية حملك

من المؤكد أنكِ سمعتي هذه المقولة، ولكنها ليست صحيحة تمامًا، فقد انتشرت لدى الكثير من السيدات هذه المقولة، وقيل أنه يؤدي إلى كثير من المشكلات أثناء شهور الحمل الأولى، ولذلك تقوم بعض السيدات بالامتناع عنه، ولكن هل يكون الرطب مُضرًا وقد ذكره  الله – تعالى- في كتابه العزيز وأوصانا به رسوله الكريم؟

التمر نوع من أنواع الفاكهة الموجودة منذ قديم الأزل، والتي تعطي الجسم كل ما يحتاجه من السكريات، والكثير من العناصر الغذائية الهامة، والتي يحتاجها كل إنسان ومن المؤكد من أن المرأة الحامل تحتاج لجميع هذه العناصر الغذائية أيضًا.

فوائد التمر بالنسبة للحامل والجنين

مكونات التمر التي تفيد الحامل

البروتين

هو واحد من الأحماض الأمينية التي تساهم بشكل كبير في بناء الجسم، وكلما استفاد جسمك أثناء فترة الحمل يستفاد جنينك هو الآخر، وأكيد تحتاجين كمية من البروتينات التي تدعم نمو جنينك بشكل مثالي.

الحديد

الحديد هو الذي يقوم بعملية إيصال الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم، ولذلك دوره أساسي في عملية الغذاء، ويقوي المناعة، وبالتالي يمنع الإصابة بفقر الدم ” الأنيميا”.

التمر والمرأة الحامل

الألياف

الألياف بدورها تعمل على إخفاء الإمساك، والحد من آلام القولون، وتُقلل من مخاطر الإصابة بكلًا من سكر الحمل، وضغط الحمل.

البوتاسيوم

يعمل البوتاسيوم على الحفاظ على توازن الجسم، وتوازن الجسم يأتي من توازن كميات كلًا من الملح والماء، وبالتالي تنظيم الضغط أثناء الحمل، وتقليل نزيف ما بعد الولادة.

الماغنسيوم

يساعد الماغنسيوم على تقوية عضلات الرحم، ويسهل عملية الولادة الطبيعية، ويقلل من احتمالات الولادة القيصرية، ويعمل على تخفيف تشنجات العضلات خلال فترة الحمل.

حمض الفوليك

حمض الفوليك يعمل على نمو الحبل الشوكي للطفل بشكل سليم، ويُقلل من خطر إصابة الجنين بعيوب الأنبوب العصبي، وأيضًا يُقلل من خطر الإجهاض خلال فترة الحمل وخطر الولادة المبكرة.

فيتامين k

يُقوي العظام، فمعظم الصغار هذه الأيام يولدون وهم يعانون من نقص فيتامين k؛ لذا واجب عليك إمداد طفلك به.

وكل شيء يجب علينا أن نتناوله باعتدال، فلا نُقلل منه، ولا نفرط فيه، فسبع تمرات في اليوم مناسبين جدًا و بالنسبة للحامل من 2 إلى 4 تمرات نظرًا لاحتوائه على كمية كبيرة من السكر.

فوائد التمر في الأشهر الأخيرة من الحمل

مخاطر الزيادة في تناول التمر

  • ارتفاع السكر في الدم للشخص العادي.
  • بالنسبة للحوامل ارتفاع السكر في الدم يصيبها بسكر الحمل؛ مما يؤدى إلى خطورة على الجنين، واللجوء إلى تناول الأدوية المُناسبة.
  • يعمل على زيادة الوزن؛ لأن السكريات من أخطر الأشياء التي تؤدي إلى زيادة الوزن.
  • نعلم جيدًا أن كل شهر من شهور الحمل له خصائصه، ومتطلباته التي تساعدك وتساعد جنينك، وكل شهر يُقوي جزء معين من جنينك، وكل شهر له تغييراته.
  • ويُعتبر الشهر الأول من الحمل من أهم الشهور التي يجب أن تُحافظ الأم على نفسها وآخر شهرين مهمين جدًا أيضًا؛ لذا سنعلمك دور التمر خلال الشهر الثامن والتاسع في الحمل.

فوائد التمر في الشهر الثامن من الحمل

  • يعطى لجسمك حمض الفوليك الذي ينصح به الأطباء، وستلاحظين إعطاءك أدوية خلال شهرك الثامن مليئة بهذا الحمض.
  • يسهل من عملية الولادة بصورة طبيعية.
  • يسهل من خروج الجنين.
  • يضمن لطفلك الرضاعة الطبيعية والمستمرة بعد الولادة.
  • يُقلل من خطر الإصابة بتسمم الحمل لما يحتويه من فيتامينات ومعادن.
  • يقتل الديدان، ويجعل بطنك نظيفة.
  • يعمل على تقوية الكبد.
  • يقي من التهابات المعدة، ويسهل من حركة الأمعاء.
  • يُقوي رحمك الذي يضمن أفضل حماية لكِ ولجنينك.
  • يعمل على زيادة المناعة لدى جنينك، وستلاحظين ذلك بعد ولادته.
  • يمنع من الإصابة بفقر الدم.

فوائد التمر في الشهر التاسع من الحمل

  • يُساعدك على التخلص من آلام كثير من الأمراض منها ” البواسير، التهابات المثانة، التهابات المعدة، ديدان وميكروبات المعدة”.
  • تنظيم وتنشيط عضلات الرحم وحركاتها.
  • وقت الولادة والمحاض تكون عضلة رحمك في حاجة إلى السكر الطبيعي سهل الهضم، فلن تجدي أفضل من الرطب لذلك.
  • التمر هو ملين جيد؛ لذا فهو مهم جدًا في آخر شهر للولادة والشهر قبل الأخير، فهو يقوم بدوره في عملية تنظيف الجهاز الهضمي، والجهاز البولي، والقولون، أي يعمل على تنظيف معدتك بشكل عام، مما يسهل من عملية الولادة لتكون نظيفة خالية من المشاكل.
  • وهنا نتذكر قول الله – سبحانه وتعالى- للسيدة مريم – عليها السلام-:
  • “وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً” [مريم: 25].
  • التمر غني بمادة السيليلوز، التي تقوم بدورها في علاج الإمساك، وأيضًا تقى من تسوس الأسنان.

فقد ورد عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أنه كان يُحنك الطفل الرضيع حديث الولادة بالتمر، فقد كان يأكل التمر ويطحنها جيدًا، ثم يطعمها للطفل.

ومؤخرًا ثبتت الدراسات أن المولود عندما ينزل من بطن أمه يكون جسمه في حاجة إلى المواد السكرية بالأخص السهلة الهضم، التي تقي من الكثير من الأمراض منها: “الشلل الدماغي، وتأخر النمو “.

ومن أحاديث رسولنا الكريم:

قال – صلى الله عليه وسلم-: ( لا يجوع أهل بيت عندهم التمر).

وقال: ( إذا فطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة، وإن لم يجد تمر فالماء فإنه طهور).

نصائح عامة واجب اتباعها خلال فترة الحمل

نصائح عامة واجب اتباعها خلال فترة الحمل

  • تجنبي الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • عند جلوسك قومي بوضع وسائد خلف ظهرك، واجلسي بشكل صحيح مع رفع قدميك.
  • يجب التمدد على سريرك لمدة لا تقل عن أربع ساعات يوميًا.
  • قومي بالمشي مدة لا تقل عن نصف ساعة يوميًا في جو رطب أي لا يكون ذات حرارة مرتفعة، وقومي بشرب الماء أثناء المشي.
  • مارسي رياضة اليوجا البدنية.
  • يجب التنوع في تناول الأطعمة، وتناولي الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الخضروات والفواكه والقمح التي تُقلل من الشعور بالإمساك.
  • يجب ألا تهملي رسائل جسدك، فقومي بتلبيتها على الفور مثل: الشعور بالجوع والتعب.
  • ابتعدي تمامًا عن التدخين، وأيضًا تجنبي تناول مشروبات الكافيين، والمياه المعدنية.
  • لا تهملي مواعيد استشارة الطبيب، ومواعيد تناول الأدوية الموصي لك بها من قبل الطبيب.
  • احرصي على تدليك منطقة الحوض وأعلى الفخذين، وأسفل الظهر.
  • ابتعدي تمامًا عن الطعام الغني بالدهون والحلويات.
  • يجب أن تَمُدي جسمك بشرب الماء لتصلي إلى ثمانية أكواب يوميًا.
  • ابتعدي عن التوتر والضغط النفسي والعصبي.
  • نامي كل يوم من 8 إلى 10 ساعات.

يجب أن تكوني على دراية كاملة ووافية بفوائد التمر على الإنسان بصفة عامة، وعلى الحوامل بصفة خاصة، فهو يعطي الجسم كل ما يحتاجه من الفيتامينات والمعادن والحديد اللازم لبناء الجسم، ويُغني عن تناول اللحوم والأسماك لما به من مكونات لها نفس التأثير بل وأقوى.

ويجب ألا تكوني قلقة حيال حملك، وخائفة من إجهاض الجنين بسبب التمر؛ لأن هذه مقولات فقط ليس لها أساس من الصحة.

كل ما في الأمر أن تناوله بكميات مفطرة بالأخص في الشهور الأولى من الحمل، والتي تكون المرأة فيها غير مستقرة يؤدي إلى زيادة السكر في الدم، وزيادة الوزن بمعدلات كبيرة، وأنتِ في غنى عن ذلك لأن السكر خطر أن يزيد عليكِ خلال فترة الحمل لأنه سيؤذي جنينك.

ولكن بصفة عامة التمر ذكره الله في كتابه العزيز، وأوصى به السيدة مريم وهى حامل، وذكره لنا رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في أكثر من حديث.

قد يعجبك ايضا