أضرار القرفة على الحامل والجرعة اليومية المناسبة لها

الجميع يتحدث عن فوائد القرفة للحامل والجنين والتي تزيد في أشهر معينة، ولكنهم لم يذكروا أضرار القرفة على الحامل والجنين معًا والتي تعد خطيرة جدًا وتتسبب في الولادة المبكرة أو الإجهاض، الأمر الذي يجب التنبيه عليه مع الحرص على تناول الجرعة اليومية من القرفة بشكل متناوب وعدم الإفراط فيها.

القرفة في الشهر الأول والتاسع من عمر الحمل والأضرار الناجمة عن تناولها في هذه الأشهر على وجه الخصوص، القرفة من النباتات الاستوائية الغنية بالعديد من القيم الغذائية الهامة والتي تتميز بمذاق مسكر ورائحة نفاذة قوية عطرية؛ نظرًا لمكوناتها وطبيعة ما تحتويه.

القيمة الغذائية للقرفة

القيمة الغذائية للقرفة

القرفة ثمرة صغيرة تشبه القرنفل ساقها يتعدى الثلاثة أمتار والخمسة أمتار، ولكنها صغيرة تميل إلى اللون الأصفر، توجد على شكل عيدان أو مسحوق بودرة أو زيت القرفة، ولكن يفضل للحامل شراء العيدان وطحنها بنفسها، أو مسحوق البودرة.

وباعتبار أن القرفة لها قيمة غذائية عالية ليس فقط في الاستخدام الشخصي وإنما أيضًا في الاستخدام الطبي، حيث عُرفت القرفة بقدرتها الفائقة على العلاج من بعض الأمراض والوقاية منها، وهذا يرجع إلى مكوناتها التي تتمثل في الآتي:

  • تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية.
  • بها نسبة ليست بالقليلة من الدهون المشبعة.
  • نسبة كربوهيدرات تصل إلى 80,59 مللي جرام.
  • تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.
  • بها نسبة عالية من الدهون.
  • تحتوي على البروتينات.
  • بها نسبة من الحديد.
  • بها مضادات أكسدة.
  • فيها نسبة كبيرة من السكر.

الفوائد العلاجية للقرفة وهل هي آمنة في فترة الحمل أم لا؟

وأما عن فوائد القرفة العلاجية والوقائية فتتمثل في الاتي:

  • بها مضادات أكسدة تمنع تكون الخلايا السرطانية في الدم وتحارب وجودها في خلايا الجسم.
  • تعمل على سهولة الهضم، وتزيد قدرة الجهاز الهضمي والأمعاء على التخلص من الغذاء بالطرق الصحية السليمة ومكافحة الغازات المتراكمة.
  • تستخدم كفاتح للشهية بالإضافة إلى استخدامها للتسمين باعتبارها مصدر للدهون والدهون المشبعة.
  • تعالج من مرض السكر من النوع الثاني.
  • تفيد مرضى الضغط العالي في تخفيض ارتفاع الضغط لديهم.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • سهولة التنفس لرائحتها الطيبة.
  • تعتبر القرفة من المعقمات طويلة المدى التي تدخل في صناعة العقاقير.
  • تقي من نزلات البرد وتعالجها.
  • تساعد على التخلص من الصداع والتهاب الأذن.
  • تقي من أمراض القلب بقدرتها الفعالة في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم وتنشيط الدم ومنع تخثره.
  • رائحتها القوية تقوي الذاكرة فهي تحارب الزهايمر وتحسن قدرة الفرد على الإدراك.
  • تحافظ على صحة القولون وتمنع إضراره ببكتيريا القولون باعتبار القرفة مضادة للعدوى وانتشار البكتيريا.
  • لها قدرة فعالة على العلاج من التهاب المفاصل والتهاب المسالك البولية.
  • التخلص من الرائحة الكريهة للفم والعرق.
  • تساعد على التقليل من آلام الحيض وسرعة نزول الدورة الشهرية في حين تأخرها أو تعثرها.
  • تعمل على تخفيف آلام الأسنان والضروس والتهاب اللثة بشكل عام.
  • تدعم الجهاز المناعي باعتبارها معقم ومنقي من البكتيريا والفطريات.

وللإجابة على سؤال هل القرفة آمنة في فترة الحمل أو لا؟ يمكنكم متابعة هذا الفيديو.

فوائد القرفة للحامل والجنين معًا

وباعتبار أن القرفة لها فوائد في طبيعتها فبالتالي يكون لها فوائد كبيرة على الحامل ومن ثم الجنين الذي يتغذى ويتأثر إيجابيًا وسلبيًا بكل ما تتأثر به الحامل وفقًا للعوامل السائدة سواء في الطعام أو الشراب أو المزاج وغيرها، ومن هذه الفوائد الآتي:

  • تقي من مرض سكر الحمل الذي يصيب أغلب الحوامل في مراحل الحمل المختلفة، كما أنها تفيد من العلاج من سكر الحمل للمصابين بها.
  • تساعد على التخلص من حالة الغثيان والتقيؤ المصاحبة للحامل في شهورها الأولى.
  • تعمل على تنشيط الحامل وتخلصها من الكسل والنوم الكثير؛ لقدرتها الفائقة على إذابة السكر وتحويله إلى طاقة يستفيد بها الجسم.
  • تقي من أوجاع الأسنان والضروس وحساسيتهما التي غالبًا ما تصيب الحامل بسبب نقص الكالسيوم.
  • تدعم جهاز الحامل المناعي وبالتالي تعمل على تقليل الإصابة بالأمراض المصاحبة للحمل، وتعوض نقص المناعة لديها.
  • تساعد على الهضم السريع وتنشط عمل الجهاز الهضمي والأمعاء، وبالتالي تقي الحامل من الإصابة بالإمساك الملازم لها في الحمل لضغط الجنين على منطقة البطن.
  • تساعد على التخلص من ضيق التنفس الذي تعاني منه الحامل، باعتبار أن رأس الجنين تنمو وتكبر بقرب الحجاب الحاجز لديها والذي يتسبب لها بحرقة فم المعدة بجانب إصابتها بالإمساك.
  • يمنع تجلط الدم عند الحامل ويساعد نشط الدورة الدموية على توصيل الغذاء الصحي إلى الجنين عبر المشيمة بشكل سليم.
  • تحمي جسم الحامل من الإصابة بالعدوى فهي بمثابة معقم لها، ومنقى للجسم من البكتيريا وتمنع تكون الخلايا السرطانية فيحميها من الإصابة بسرطان الرحم أو سرطان الثدي.
  • يقلل من آلام المفاصل وأوجاع الظهر لديها.
  • تقي من نوبات الصداع ونزلات البرد والسعال التي عادةً ما تُصاب بهم الحامل.
  • تعمل على تخفيض ضغط الدم وبالتالي تقي الحامل من الإصابة بتسمم الحمل في شهورها الأخيرة.

أضرار القرفة على الحامل والجنين

ورغم هذه الفوائد الجمة إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تتأثر بها الحامل بشكل كبير عند المواظبة على تناول مشروب القرفة بشكل يومي ودوري، أو الزيادة المفرطة في تناول مسحوق القرفة المغلي، ورغم ذلك إلا أنه لا ينصح بالابتعاد عنها ولكن ينصح بالاحتراس من الإفراط منها في شهور الحمل جميعها، ويحذر تناولها بشكل دوري ومنتظم في شهور معينة.

أضرار القرفة على الحامل في الشهر الأول

أضرار القرفة على الحامل في الشهر الأول

يحذر على الحامل الإفراط في تناول القرفة أو تناولها بشكل منتظم في بداية حملها بالأخص في المرحلة الأولى من الحمل، باعتبار أن القرفة منشطة وداعمة للتقلصات التي تحدث في الرحم، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى الإجهاض، بجانب احتوائها على نسبة كبيرة من السكر وبالتالي من الممكن زيادتها تتسبب في إصابة الحامل بسكر الحمل في مراحل متقدمة من حملها مما يتسبب في طوارئ خلال عمر الحمل المتتالي لديها.

جدير بالذكر أن أضرار القرفة وتناولها بكثرة في الفترة الأولى من الحمل تتلخص في الآتي:

  • حدوث التهابات في المهبل ونزيف.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • الإجهاض وخسارة الجنين.
  • تتسبب في إصابة الحامل بالإسهال والمغص الشديد بسبب حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، وتغييرات جذرية للجسم مع بداية الحمل وزيادة على ذلك تنشيطه بالقرفة.
  • الإصابة بالحساسية المفرطة وظهور طفح جلدي وبثور حمراء.

كل هذه المتهيجات تظهر عند تناول القرفة بإفراط في بداية الحمل عند البعض، بينما البعض الآخر انتظام وتناوب شراب القرفة لديهم قد يؤدي إلى حدوث أي من الآثار الجانبية المذكورة؛ لذا ننصح بتناول مشروب القرفة من مرتين إلى ثلاثة مرات في الأسبوع في بداية الحمل للحصول على فوائد منع الغثيان والقيء والدوخة والنوم والكسل الشديدان وتجنب أضرارها في الوقت نفسه.

وهذا الفيديو يفيدكم بمعرفة الكثير عن أضرار القرفة على الحامل في شهورها الأولى.

أضرار القرفة على الحامل في الشهر التاسع

في فترة منتصف الحمل لا تذكر دراسات أن تناول القرفة بشكل منتظم دون الوصول للحد الأقصى من الجرعة الآمنة للحامل قد تتسبب في مشاكل لها، ولكن دعينا نأخذ الفوائد فقط، واحرصي على تناولها مثلما ذكرنا دون انتظام.

للقرفة أضرار جسيمة على الحامل في الشهر التاسع ولها أيضًا فوائد عظيمة في هذا الشهر، فمن المعروف أن القرفة تعمل على زيادة تقلصات الرحم وانقباضاته، وبالتالي عند تناولها بكثرة وباستمرار تساعد على الولادة بشكل سريع وحدوث آلام المخاض سواء في الشهر التاسع أو قبل ذلك ؛ لذا ينصح الأطباء بعد التأكد من فتح الرحم وبقاء أسبوع فقط على الولادة فلا بد من تناول مشروب القرفة يوميًا لتسهيل الولادة والتخفيف من آلام المخاض.

أما في حالة لم ينفتح الرحم، ولم يقترب موعد الولادة، فيحذر على الحامل تناول القرفة في شهرها الثامن والتاسع حتى لا تتسبب في الولادة المبكرة باعتباره يُحمّي الطلق ويزيد التقلصات والمغص ويحفز الرحم بشكل كبير مما قد يتسبب في انفتاح الرحم والاستعداد للولادة في وقت سابق لأوانه.

فلا بد من التأكد من الطبيبة أولًا أن الرحم لديكِ قد انفتح على الأقل 4 سم، وأنه لا ضرر من تناول مشروب القرفة للمساعدة على الطلق والولادة، غير ذلك فلا تتبعي التقاليد في تحمية الطلق بطرق أخرى إلا عند تحديد موعد الولادة أولًا.

وأما عن أضرار القرفة في الشهر التاسع فتتخلص في هذا الفيديو.

هل هناك فرق بين مسحوق القرفة وزيت القرفة؟

بالفعل هناك فرق كبير بين مسحوق القرفة وزيت القرفة سواء للحامل أو لغيرها، وبالنسبة للحامل مسحوق القرفة هو الأفضل لها على مدار عمر الحمل، ولا ينصح لها بتناول أو دهن البشرة بزيت القرفة الذي يعمل على تهييج البشرة بشكل كبير والإصابة بالحساسية.

زيت القرفة عمومًا عند خلطه مع الخل يعمل على التخلص من الحروق والجروح، وبدهنه بمفرده يساعد على التخلص من الكلف والنمش الموجود على الجلد ويعمل كمطهر بقطرتين منه، ولكن لا ينصح الحامل استخدامه في فترة الحمل فتنعكس الأمور سلبًا وتصاب بالطفح الجلدي.

وبالنسبة للحامل أيضًا فالمسحوق لا يضر عند عدم الإفراط به، لكن زيت القرفة لا ينصحك أبدًا الأطباء حتى باستعماله ولو لمرة واحدة سواء على الجلد لآثاره المذكورة سابقًا، ولا عن طريق الفم لتجنب التلف الذي قد يصيب الكلى بسببه بالإضافة إلى القيء والغثيان المتكرر.

استعمالات القرفة في الطعام أو المشروبات

ولمن لا يعرف استعمالات القرفة للحامل، فهناك بعض الوصفات البسيطة التي يمكن استخدام القرفة من خلالها وتتمثل في الآتي:

  • من المحبذ أن يتم غلي نصف ملعقة من القرفة وشرابه سواء بالماء أو باللبن ويُفضل باللبن لتحقيق أقصى استفادة.
  • من الممكن إضافتها إلى المعجنات بشكل عام لإعطاء مذاق خاص لها.
  • عمل لفائف القرفة وهي من الحلويات المعروفة، وتضاف إلى البسبوسة وغيرها، ولكن احرصي على تقليل معدل السكر في أي حلوى تتناولينها في فترة حملك.
  • يتم استخدامها في صناعة الخبز عن طريق رشها على الدقيق كنكهة.
  • يمكن وضع رشة منها على اللبان (العلكة) لسلامة رائحة الفم.

الجرعة اليومية المناسبة لتناول القرفة للحامل

الجرعة اليومية المناسبة لتناول القرفة للحامل

وباعتبار أن القرفة لها أضرار جسيمة على الحامل وعلى صحة جنينها، فلا بد من الإنصات إلى الجرعة الطبية المحددة والموصي بها من قبل الأطباء والدراسات العلمية التي أكدت أن هناك أضرار كبيرة تقع على الحوامل عند استخدام القرفة وهذا ما ذكرته الدراسات العلمية التي أكدت أنه عند سؤال بعض من أصيبوا بسكر الحمل أو بالولادة المبكرة كانوا يستخدمون القرفة باعتبارها محفزة على الولادة دون أن يعرفوا الاستخدام الصحيح لها والجرعة المناسبة للحامل.

أما بالنسبة للجرعة الموصي بها فتتراوح ما بين جرام إلى جرام ونصف فقط يمكن للحامل استعمالها بشكل يومي والتي تتمثل 100 جرام في نصف ملعقة من القرفة، وتجنبي للاحتراس المداومة اليومية عليها لتجنب الأضرار المذكورة سابقًا، ولكن لا تزيدي عن الحد الأقصى للجرعة المذكورة، بالإضافة إلى ذلك فينصح الأطباء بعدم تناول القرفة كـ مكمل غذائي من تلقاء نفسك فلا بد من استشارة طبيب؛ لضمان عدم تأثيره السلبي على حملك.

ومع الدكتور خالد مصلحي يمكنكم معرفة الأضرار الناجمة عن الإفراط في تناول القرفة والزنجبيل أو خليطهما القاتل معًا، إليكم الفيديو.

وباعتبار أن القرفة لها فوائد عديدة للحامل مثلها مثل أي نباتات أو أعشاب طبيعية أخرى الزيادة المفرطة بها تتسبب في مشاكل وأضرار على الحامل والجنين، بل ويصل الأمر إلى فقدان الجنين، الأمر الذي كان لا بد من التنويه عنه في موضوع أضرار القرفة على الحامل .

قد يعجبك ايضا