ما خطورة فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين؟ » تسعة أشهر
ما خطورة فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين وهل هناك فرق بينهما؟

ما خطورة فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين؟

هل شعر أطفالك مجعد وتالف وترغبينَ في حل سريع له؟ هل تفكرينَ في فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين وهي الطرق الحديثة المنتشرة حاليًا في الأسواق العالمية؟ هل سئمتِ من كثرة التحدث حول مخاطر وأضرار الفرد بالبروتين والكيراتين والكولاجين وغيرها من المسميات الكثيرة التي تندرج تحت مسمى فرد الشعر وترغبينَ في معرفة حقيقة تلك المخاطر؟ والسؤال الأهم الآن هل لا زلتي ترغبينَ في استخدام الفرد بالبروتين والكيراتين لشعر أطفالك أم أنكِ تراجعتِ لكثرة الأقاويل حول تسببه لمرض السرطان والاختناق وغيرها من المخاطر والأضرار التي انتشرت مؤخرًا على نطاق واسع؟

كيف يتم فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين؟

ما خطورة فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين وهل هناك فرق بينهما؟

عملية فرد الشعر بما يُسمى بالبروتين أو الكيراتين هي عملية تحويل لبصيلات وفتلة الشعر بشكل كامل من الأرض المريضة إلى الأرض شبه الميتة، فلا تتأثري بالنتيجة السحرية التي تظهر عقب فرد الشعر والتي تستمر فترة من ثلاثة أشهر لستة أشهر كحد أقصى ليتم فرده مرة أخرى؛ لأن الشعر عاد أسوأ من قبل.

البروتين أو الكيراتين مثله مثل مكواة الشعر تغير ملمس الشعر وفتلته وتفرده بشكل كامل لمدة معينة ولكن بعد انتهاء هذه المدة تختفي كل هذه المميزات وتظهر العيوب القديمة بل وتزيد بعيوب جديدة تجعلك لا تتحملينها وتدمنينَ على استخدام عملية الفرد.

المشكلة الآن أن الفرد لم يقتصر على الكبار فقط بل امتد للأطفال بشكل كبير، فكل أم ترغب في إعطاء أطفالها كل شيء محرومين منه حتى وإن كان الشعر مجعد وورثه الأطفال من آبائهنَ، وهذه الطريقة الوحيدة من وجهة نظر الأم التي تساعد الأطفال على الاستمتاع بشعرهنَ بنعومة وفرد خاصةً إذا كان الأطفال يتعرضون لمضايقات من زملائهنَ لعدم لمعان وجمال شعرهنَ، ولكن اعلمي أن هذه الطريقة تقضي على مستقبل شعر طفلك والحل الأمثل هو العلاج وليس الفرد، واعلمي أيضًا أن الفرد ليس علاجًا بأي طريقة كانت مهما شرح لكِ أحدهم أهميته وطريقة عمله وأقنعك بأنه علاج لتعويض البروتين المفقود من الشعر، فالعلاج لا يتم فيه استخدام مواد كيماوية ولا يتم تطبيقه على الشعر بالكي بدرجات حرارة عالية وبأساليب تكنولوجية حديثة وما لزم الأمر قيام مصفف الشعر بارتداء كمامة لحماية نفسه من الرائحة القوية المنبعثة أثناء القيام بعملية الفرد.

هل هناك فرق بين العلاج بالبروتين أو الكيراتين؟

هل هناك فرق بين العلاج بالبروتين أو الكيراتين؟

العديد يسأل عن الفرق بين الفرد بالبروتين أو الكيراتين والبعض سأل وتمت إجابته بأن البروتين أقل خطرًا على الشعر من الفرد بالكيراتين ولكن هل سألتِ نفسك هل هذا صحيح أم لا ولماذا البروتين أقل خطرًا رغم أن مادتي الكيراتين والبروتين مواد طبيعية موجودة بالأصل في بصيلات الشعر ولا يوجد خطورة في أيًا منهما؟

البروتين والكيراتين بالفعل مواد طبيعية أصلية توجد في الشعر وقلتها تؤدي إلى تلف وتجعد الشعر وفقدان لمعانه، وقلتها تأتي نتيجة لمؤثرات داخلية ناتجة عن عادات خاطئة في التعامل مع الشعر  والمكواة وغيرها أو عوامل خارجية ناتجة من البيئة المحيطة وعوامل وراثية كما يوجد مكونات أخرى طبيعية متمثلة في الكولاجين وبروتين الحرير وغيرها من مكونات الشعر الصحية التي يولد بها الجميع، وعند انخفاض كمية هذه المكونات في بصيلات الشعر يتم البدء في علاج الشعر وتعويضه بما ينقصه بالعلاج الطبي عن طريق استشارة طبيب مختص.

وبالتالي نكون علمنا أن البروتين الذي يوجد في الشعرة الواحدة يحتوي في مكوناته الأساسية على بعض الأحماض الأمينية مثل: حمض الأرجينين وحمض الجلايسين وحمض الكالسيستين ويحتوي أيضًا على بعض البروتينات مثل: بروتين الكيراتين وبروتين الكافيار وبروتين الكولاجين والكاشمير، تلك المكونات التي تنخفض مع الوقت كما ذكرنا ويصعب تعويضها عن طريق التغذية السليمة فقط.

والعلاج بالبروتين أو بأي مُسمى آخر من مكوناته المذكورة سابقًا تعني إعادة تغليف الشعرة بالبروتين لحمايتها من أي مؤثرات تضرها بالإضافة إلى فك ما يُسمى بالروابط الكبريتية التي تربط أجزاء الشعر ببعضها وتجعلها متجعدة ومتموجة فيتم التخلص منها وفرد الشعر، مع العلم أن الإضافات التي تدخل ضمن مكونات الفرد بالبروتين وطريقة الفرد نفسها هي التي تشكل الخطر وليس العلاج بالبروتين.

ما هي خطورة فرد شعر الأطفال بالبروتين أو الكيراتين ؟ وما هي مادة الفورمالين؟

من المؤكد أن من قام بفرد الشعر أو من أقبل لمعرفة المزيد عنه يعرف أن الخطورة في الفرد تتمثل في ثلاثة أشياء وهما:

  • الشامبو الذي يتم غسل الشعر به قبل فرد الشعر والذي يعمل على إزالة مادة البروتين الأساسية والأصلية من الشعر استعدادًا لوضع مادة البروتين الصناعية.
  • مادة الفورمالين التي تحتوي مادة الفرد عليها بنسب متفاوتة.
  • درجة الحرارة العالية المستخدمة في التثبيت والتي تدمر بصيلات الشعر تمامًا وتحول المواد الكيميائية الموجودة بمادة الفرد إلى فورمالين عند تسخينها.

أما عن مادة الفورمالين والتي هي أساس الخطورة لكونها مادة مسرطنة فهي رائحتها نفاذة وقوية وتصيب الأطفال والكبار أيضًا بالعديد من الأمراض ومنها الآتي:

  • مادة الفورمالين من المواد المسرطنة المحذورة عالميًا وأجسام الأطفال الحساسة أكثر عُرضة لها خاصةً وأن النسبة الضئيلة منه أيضًا مؤثرة للغاية.
  • يسهل على الجلد وفروة الرأس امتصاص مادة الفورمالين مما يؤدي إلى الإصابة بالحساسية.
  • استنشاق رائحة الفورمالين من خلال الجهاز التنفسي يؤدي إلى حدوث التهابات بالأنف والرئتين.
  • غاز الفورمالين يؤدي إلى التهاب الأعين ويتسبب في السعال.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والحكة.
  • الإصابة بالطفح الجلدي واحمرار الجلد.
  • الإصابة بنزيف في الأنف.
  • الإصابة بتلف في الجهاز العصبي.
  • الإصابة بالصداع الدائم والاكتئاب.
  • الفورمالين يصيب العضلات وتؤدي إلى تصلب جانبي ضموري.

كيف أعرف أن المنتج الذي استخدمه خالي من الفومالين؟

كيف أعرف أن المنتج الذي استخدمه خالي من الفومالين؟

العديد من الأطباء حول العالم نفوا بأن يكون هناك مادة لفرد الشعر بالبروتين أو الكيراتين خالية من مادة الفورمالين أو ما تُسمى بالفورمالدهايد؛ لأنها مادة تشبه الشمع الذي يغلف الشعرة ويحميها لمدة معينة ولن ينجح فرد تجاعيد وتمويج الشعرة بدونها وباعتبار أن أغلب مستحضرات تجميل الشعر تحتوي على الفورمالين خاصةً منتجات تنعيم الشعر، وخطورتها تكمن في النسبة العالية الموجودة في المستحضر والتي أكدت منظمات الصحة العالمية أنها لا يجب أن تتخطى 0.2% بل وتزيد الخطورة عند تسخين المادة بدرجات حرارة عالية فتتصاعد الغازات السامة المسرطنة.

ووفقًا لبعض الدراسات التي أقيمت على أنواع البروتين المنتشرة في العالم والتي تزيد عن مائة وخمسين نوع فإن أفضل نوع هو النوع البرازيلي؛ لأنه البروتين الأصلي الذي يساوي في فوائده مادة البروتين الأصلية التي توجد في جذور الشعر مؤكدين أنه ظهر بعض الأنواع البرازيلية الغير أصلية التي تحتوي على مادة الفورمالين فجعلت الوثوق بالبروتين البرازيلي أقل الأمر الذي جعل جميع الأطباء يحذرون من استخدام أي نوع بروتين مهما كان.

ولكن سوف نفيدكم ببعض الطرق التي من الممكن أن تعرفي من خلالها هل مادة الفرد بها فورمالين أم لا، مع الاتفاق أن أفضل نوع موجود الآن هو البرازيلي حتى وإن شابه بعض الخطورة إليكم النقاط الآتية:

  • تأكدي مبدئيًا أن المنتج مكتوب عليه خالي من الفورمالديهايد أو فورمالين زيرو.
  • تأكدي أن مكونات المنتج الأخرى ليست بها المحتويات التي تتحول مع التسخين إلى مادة الفورمالين وهي: timonacic acidأوethylene glycol, formalin, methylene oxide, paraform, formic aldehyde, methanol, oxomethane, oxymethylene, أو CAS 50-00-0.
  • قراءة كيفية الاستخدام الآمن للمنتج حتى لا يتأذى أحد.
  • افتحي العبوة وشمي رائحتها إذا كانت نفاذة وقوية فهذا تأثير مادة الفورمالين ويجب التأكد أنها عطرية أو رائحتها غير نفاذة.
  • عند تطبيق درجة الحرارة على المادة لتثبيتها يمكن تنفس الفورمالديهايد بسهولة ويمكنك من خلالها معرفة إذا كان هناك مُكون خفي يتحول إلى فورمالين عند التسخين أم لا وأوقفي عملية الفرد فورًا.

قد يهمك أيضًا: أسباب تساقط الشعر للأطفال وطرق العلاج

هل الفرد بالبروتين أو الكيراتين يتسبب في سقوط الشعر؟

بالفعل الفرد بالبروتين يتسبب في سقوط الشعر وضعفه؛ لأنه يتم تطبيقه بطريقة خاطئة ويتم استخدام منتجات مضرة به، فلو تأكدنا أن المنتج أصلي برازيلي ولا يحتوي على أي مادة كيميائية مضرة ولا يحتوي على مادة الفورمالين فهنا الخطورة تكون قد تلاشت إلى حد ما، ولكن الخطورة بعد ذلك تأتي من خلال التطبيق:

  • التثبيت الذي يتم عن طريق التسخين والكي.
  • وضع كمية كبيرة مقارنةً بكثافة وطول الشعر مما يستنفذ قوة الشعر، مثل تناول أطعمة أكثر من اللازم فترهقك حتى وإن كانت صحية.
  • استخدام الشامبو الخاص بالفرد الذي ذكرناه سابقًا والذي يزيل محتويات الشعر الأساسية من الكيراتين حتى وإن كانت نسبتها منخفضة فهنا نكون قد دمرنا الشعرة المريضة بشكل نهائي، وهذا الأمر لازم من أجل تثبيت المادة الجديدة فلا يمكن تثبيت مادة الفرد بالبروتين على مادة أخرى موجودة وإلا لن تلتصق.

وقد تأتي الخطورة من خلال عدم الاعتناء بالشعر بعد الفرد:

  • غسل الشعر في نفس اليوم بعد مرور ثلاثة ساعات مع العلم أنه لا بد وألا يتم غسل الشعر إلا بعد ثلاثة أيام حتى يتم الانتهاء من تغليف الشعر بمادة البروتين المُثبتة وهي المدة التي يُنصح بها.
  • التعرض للماء المالح مباشرةً بعد الفرد سواء كان ذلك من خلال نزول البحر أو حمامات السباحة.
  • وضع توك ودبابيس الشعر قبل انتهاء ثلاثة أيام من وقت فرد الشعر، الأمر الذي يتسبب في وجود علامات على الشعر وفشل تغليف الشعرة بمادة الشمع وتأثرها بدرجة الحرارة الساخنة فقط فتتساقط الشعرة.
  • هناك مُصفف شعر غير خبرة يقوم بوضع البروتين أو الكيراتين بطريقة غير فنية فلا بد من وضع المادة على بعد واحد سنتي من فروة الرأس حتى لا تحترق وتتدمر بصيلة الشعر.

وبهذا نتأكد أن فرد البروتين مهما كان فيه فوائد فإنها لا تتقارن بالأضرار والمخاطر، فبعد تطبيق طريقة الفرد وتغليفها بمادة شمعية تأكدي أن تلك المادة تبدأ بالإذابة بعد ثلاثة أشهر وتستمر في الذوبان حتى ستة أو ثمانية أشهر ليعود الشعر دون غلاف صناعي يحميها ودون غلاف طبيعي ضعيف يحافظ عليها وهو الغلاف الذي تمت إزالته من الأساس قبل الفرد لتكون الشعرة مُعرضة للاشتعال ومتقصفة ومتكسرة بالإضافة إلى تساقط الشعر بطريقة مخيفة وفقدان طبيعة الشعر الأصلية الأمر الذي يجعلك تعودين للفرد مرة أخرى أو البدء في علاج ما دمره الفرد.

نصائح للتخلص من الآثار السلبية لفرد الشعر

إذا كنتِ قمتي بفرد شعر طفلتك وقد تدمر بالفعل وعاد أسوأ من قبل فإليكِ النصائح الآتية:

  • التغذية السليمة للشعر عن طريق استخدام حمامات كريم حسب نوع الشعر.
  • استخدام شامبو مناسب لشعر طفلتك.
  • عدم صبغ الشعر إطلاقًا لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.
  • استشارة الطبيب حول تناول أقراص مغذية للشعر وكبسولات تعيد حيوية الشعر.
  • من الممكن استخدام حقن الميزوثيرابي الذي من شأنه وقف تساقط الشعر.

ولمعرفة مدى خطورة فرد الشعر بالبروتين والكيراتين والآثار الجانبية التي تنتج عنه يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو.

هل الفرد بالبروتين والكيراتين آمن للأطفال أم لا؟ أضرار الكيراتين على الشعر ومخاطره

بالفعل الفرد بالبروتين أو الكيراتين ليس آمن للأطفال بشكل خاص بغض النظر أنه غير آمن إطلاقًا لأي شخص حيث لم تقرّ منظمة الغذاء والدواء العالمية هذا المنتج رسميًا بل وأن كندا والاتحاد الأوروبي قام بحظر استعماله رسميًا وتتوالى التحذيرات من استعماله في الولايات المتحدة.

بالإضافة إلى ذلك فإن الدراسات التي أُقيمت على هذا المنتج ليست كثيرة، ومن قاموا بعمل دراسة عليها انقسموا إلى شقين، الشق الأول قال: أن وجود مادة الفورمالين تؤذي الشعر كثيرًا ولكن إن خلا المنتج من الفورمالين فلا بأس من فرد الشعر بالبروتين أو الكيراتين حينها؛ لأن جميع مكونات المنتج طبيعية وينصح باستخدامها طبيًا كعلاج للشعر التالف، بينما الشق الثاني قال: إن الفرد الذي يأتي بمثل هذه النتيجة السحرية لا بد من استخدام مادة الفورمالين فيه وهي المادة الشمعية التي تغلف الشعر وتحميه مؤقتًا؛ لذا من الصعب خلو فرد البروتين أو الكيراتين من الفورمالين وتبقى الخطورة قائمة رغم الدعايات الغير موثوق بها بخلو الفرد من الفورمالين.

  • كما يوجد مادة الفورمالين في الفرد بالبروتين والكيراتين معًا فتزيد الخطورة هنا عند الفرد بالكيراتين فيتم إضافة مادة أخرى تُسمى السلفات وهي مادة مضرة جدًا بالشعر وغير مُصرح باستخدامها في مستحضرات التجميل إلا بنسب ضئيلة وهي مادة تٌضاف لتجعل الشعر متماسك أكثر عند الفرد بالكيراتين.
  • أثبتت تجارب عديدة على من قاموا بفرد الشعر بالكيراتين أنهم يعانوا من تساقط عنيف للشعر بعد عدة أسابيع فقط بينما الفرد بالبروتين تتأخر نتيجته السلبية لعدة شهور قليلة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + خمسة عشر =

انتقل إلى أعلى