شروط العقيقة وكيفية توزيعها

العقيقة هي عبارة عن ذبيحة نقوم بذبحها في اليوم السابع من ولادة المولود، وهي سُنّة مؤكدة بالشريعة الإسلامية، وتُعد بمثابة شكر لله على عطيته سواءً كان ذكرًا أو أنثي، وتعرف هذه العادة عند العرب مُنذ عصر الجاهلية وتوارثتها الأجيال، حتى الآن وسنقوم بعرض شروط العقيقة وتوزيعها فيما يلي.

شروط العقيقة

ما هي شروط العقيقة وما هي كيفية توزيعها؟

يلزم لتطبيق السنة بإتباع شروط العقيقة وتوزيعها والمُتمثلة في:

  • يجب أن تكون الذبيحة من الأنعام مثل: الماعز أو الضأن أو البقر أو الإبل، ولا يجوز أن تكون من الطيور أو الدواجن مثل: الدجاج أو الأرانب أو البط.
  • يلزم أن تكون الذبيحة غير معيبة وسليمة لا تشوبها شائبة من جرح أو قتل أو مرض.

مشروعية العقيقة

عرف العرب العقيقة أو الذبيحة للمولود مُنذ عصر الجاهلية ويستبشرون خيرًا بفعلها ويشكرون بها لله على عطيته، حيث جاءت السنة مؤكدة على شرعيتها وسماح الإسلام بها بنص الأحاديث الشريفة المأخوذة عن الرسول صلي الله عليه وسلم.

وقت العقيقة

اختلفت آراء المُفسرين حول مسالة تحديد وقت الذبيحة، فابن حنبل والشافعي رأوا أن الذبح يكون وقت انفصال المولود، أما ابن مالك وابن حنيفة رأوا أن الذبح يتم في اليوم السابع من ولادة المولود، وتم الإجماع على أن تكون باليوم السابع من الولادة، ولكن يوم الولادة يحتسب من السبعة إذا ولد المولود بأول اليوم لكن إذا ولد الطفل بآخر اليوم فيوم الولادة لا يحتسب من السبعة أيام.

قد يهمك أيضًا: الأطفال الرضع والتلفاز ومدى صحة تأثيره على ذكاء الطفل وتوحده

توزيع العقيقة

ما هي شروط العقيقة وما هي كيفية توزيعها؟

وبعد التأكد من توافر شروط العقيقة يبدأ التفكير في أمر توزيعها، حيث اختلفت آراء المُفسرين مرة أخرى في توزيع الذبيحة فمن يرى أنها تقسم إلى أثلاثٍ ثلاث أحدهم لأهل البيت، والثاني لإطعام من يشاء، والثالث للتصدق على الفقراء والمساكين.

والرأي الآخر يرى أنها تُقسم لنصفين أحدهما لأهل البيت والآخر للتصدق، ولكن اجتمعت الآراء على تقسيم الذبيحة إلى ثلاثة أثلاث.

الاشتراك في الذبيحة

والمقصود بالاشتراك في العقيقة أو الذبيحة هو توافر شروط العقيقة وتوزيعها، لكن يقوم بالاشتراك فيها سبعة أشخاص، حيث تكون لسبعة أطفال، فاختلف المفسرين مرة أخرى حول تلك المسألة، حيث يرى الحنابلة أن الذبيحة لا تقسم ولا يجوز تقسيمها لسبعة أشخاص، ولكن يري الشافعية أن من الممكن إجازة أن تكون العقيقة لسبعة وقد استقروا في النهاية على ألا يُمكن الجمع والاشتراك في ذبيحة العقيقة.

الفرق بين العقيقة والوليمة والوكيرة

العقيقة: هي الذبيحة التي تُذبح للمولود في اليوم السابع من ولادته، ويتم تقسيمها إلى ثلاثة أثلاث كما ذكرنا آنفًا، ويلزم قبل ذبحها توافر شروط العقيقة وتوزيعها.

الوكيرة: فهي طعام إنهاء بناية بناء، ويتم ذبح الذبيحة لكي يبارك الله في وجود ذلك البناء، فهي تعبير عن السرور والشكر ولقد قال عنها الفقهاء أنها مُستحبة ولكنها ليست بفرضٍ أو سنة.

الوليمة: فهي طعام العرس، وهي عبارة عن مائدة تُقام بالعرس دعوة للناس للدعاء للزوجين بحياة سعيدة والمُباركة لهما، وتكون بنفس ليلة العرس ويحضرها جميع الأقارب والأهل بدون تحديد شخص مُعين ولا يُحدد فيها نوعًا مُعينًا من الذبيحة أو مقدارًا مُعين، وهي مُستحبة ليست بفرض أو بسنة.

قد يهمك أيضًا: عدد ساعات النوم التي يحتاجها الطفل حديث الولادة

الفرق بين القرى والوضيمة والمأدبة

القرى: هي طعام الضيوف، ويُعد من آداب الإسلام وهو أن نقوم بإكرام الضيف عند حضوره ونُحسن استقباله ومعاملته أثناء زيارته، سواءً حضر بدعوةٍ من أهل البيت أو لا، فنُقدم له كل ما لذ وطاب على المائدة لاستقباله؛ فاستقباله بحفاوة يُعتبر تطبيق لآداب الإسلام.

الوضيمة: هي طعام المأتم، وهي بمثابة رحمة للميت، ومُشاركة جميع الموجودين بذلك المأتم والدعاء بالرحمة للميت عسى أن يغفر الله ذنوبه ويثبته عند السؤال، ولا تشترط بموعدٍ مُعين أو كمية مُعينة أو نوع مُعين من الذبيحة وهي ليست فرضًا إنما مُستحبة.

المأدبة: هي طعام الدعوة، بمعني أن من المُمكن أن ندعو ضيوف للاحتفال أو للصلح أو للتعارف فهُنا تسمي مائدة الطعام مأدبة، ولا يشترط لها وقتٌ مُعين وليس لها أي أحكام ولا تُعد فرضًا فهي فعلٌ مُستحب.

الفرق ما بين التحفة والخرس والغديرة والنقيعة

ما هي شروط العقيقة وما هي كيفية توزيعها؟

التحفة: هي طعام الزائر بمعني دخول شخص من المعتاد دخوله من أحد الأقرباء للزيارة كل فترة من الزمن، فهُنا مائدته تُسمي بالتحفة وليس لها أي أحكام أو شكل مُعين من الذبيحة وعملها مُستحب والتخلي عنه ليس بذنب.

الخرس: وهو طعام يوم الولادة، فمن المُمكن أن يأتي بعض الناس لزيارة الأم والمولود يوم الولادة فتسمى المائدة المُعدة لطعامهم مائدة الخرس، وليس لتلك المائدة أي شروط أو أحكام فما هي إلا فعل مُستحب فقط.

الغديرة: هي الطعام الذي يُقدم لإتمام ختان الذكر أو الأنثى، وتعتبر هبة للدعاء للمولود بالصحة الجيدة والسعادة بحياته، وليس لتلك المائدة أي شروط أو أحكام فهي عمل مستحب وليس بفرض.

النقيعة: هي المائدة التي تُعد للقادم من السفر للتعبير عن الترحيب والفرح لرجوع المسافر من سفره حمدًا لله على عودته بسلام، وتلك المائدة لا تمتلك أي شروط أو أحكام وعملها مستحب وليس بفرض.

  قد يهمك أيضًا: تعرفي على سبب بكاء الطفل أثناء النوم وعلاجه

فوائد العقيقة

لكل عملٍ أوصي به الرسول صلى الله عليه وسلم فائدة تعود على فاعله، فنرى فوائد العقيقة تنحصر في:

  • التقرب إلى الله بإتباع سنة نبيه صلي الله عليه وسلم.
  • التأدب في مُقابلة عطية الله وهديته بشكره وحمده لله على نعمته سواءً كان ذكرًا أو أنثى.
  • أثاب الله صاحب الدار بثلث العقيقة لكرمه وهي تُعد فرحة لأهل الدار.
  • يُعتبر الثلث الخارج من صاحب العقيقة لمن أراد عمل خير يجازى عنه عند الله ويكرمه بما رُزق به من ذكرٍ أو أنثى، فأعمال الخير تظل باقية لصاحبها.
  • يُعتبر الثلث الخارج من العقيقة للصدقة تنفيذًا لسنة الرسول وإرضاء لله سبحانه وتعالى، حيث أن مال الصدقة يطفئ غضب الرحمن ويفرح قلب كل مسكين ومحتاج فلصاحب العقيقة كامل الأجر والثواب، بالإضافة إلى أن دعوة صاحب العقيقة للناس ببيته لكي يروا طفله ويحضروا الذبح والعقيقة شكلًا من أشكال الكرم.
  • بالإضافة أيضًا إلى أن العقيقة حماية للمولود من الشيطان وإغوائه، وحماية لكل من يأتي من نسل ذلك المولود، فالعقيقة فدية للمولد كما تم فدية سيدنا إسماعيل بالكبش.

الحكم من ذبح شاتان للذكر وشاة واحدة للأنثى

ما هي شروط العقيقة وما هي كيفية توزيعها؟

وبعد ذكرنا شروط العقيقة وتوزيعها سنُجيبك عن سؤال لماذا يُذبح للذكر شاتان وللأنثى شاةٍ واحدة؟

أختلف الفقهاء على حكم ذبح شاتان للولد وشاةٍ واحدة للأنثى، فيرى البعض أن السنة واجب تنفيذها وعدم السؤال عن كيفيتها، وفريق آخر يرى أنها مثل تقسيم المواريث، حيث أن للذكر مثل حظ الأنثيين، لذلك تم الحكم بأن يكون بالعقيقة ذبح شاتان للولد وشاة واحدة للفتاة، وهُناك فرقة ثالثة من الفقهاء ترى أن ذلك الحكم لتفضيل شرف الذكر عن شرف الأنثى في الشهادة والإرث والدية والعتق.

وفي النهاية أحبائي فنعمّ الله علينا كثيرة وغالية ولا يكفيه عز وجل شكر ولا تُقدر عطاياه تعالى بثمن، لكنها قربة إلى الله تعالى باتباع سنة نبيّه محمد صلى الله عليه وسلم وهو، رزقكم الله جميعًا بالذرية الصالحة.

للمزيد: مراحل تطور الطفل الطبيعي بعد الولادة من عمر اليوم إلى العامين

وصفات طبيعية تسرع من الطلق قبل الولادة

كيف أُربي طفلي تربية إسلامية

قد يعجبك ايضا