أسباب برودة الأطراف عند المرأة الحامل وطرق علاجها

المرأة الحامل صحتها مهمة جداً ولكن خلال فترة الحمل تحدث تغيرات كثيرة منها بسيط ومؤقت وتكون أسبابه بسيطة وعلاجه سريع ولكن قد تكون المشكلة احياناً خطيرة وتحتاج لعلاج وانتباه.

بشكل عام المرأة الحامل تشعر بارتفاع الحرارة بسبب زيادة الوزن وتغيرات الهرمون وعوامل أخرى، ولكن من المشاكل التي قد تعاني منها المرأة الحامل هي الإحساس بالبرودة في الأطراف والتي قد تكون ناتجة عن أسباب بسيطة تزول بسرعة كبرودة الأطراف بسبب الغثيان والقياء كما أن الحساس بالقلق والتوتر يشعرها بالبرودة، ولكن قد يكون هناك أسباب رئيسية يجب علاجها حتى لا تتطور وتسبب مشاكل أخطر منها التغيرات الهرمونية للغدة الدرقية ومشاكل الدم من ضغط وفقر دم أو الإصابة بعدوى ما.

فمن الأفضل مراجعة المرأة الحامل لطبيبها المختص عند الشعور بأي عرض غريب لتحديد السبب ومعرفة العلاج المناسب.

أسباب برودة الأطراف عند المرأة الحامل

انخفاض ضغط الدم:

مشكلة قد تعاني منها المرأة الحامل تظهر على شكل أفياء دوخة صعوبة في النظر وشعور ببرودة الأطراف ولكنها مشكلة علاجها بسيط تحتاجين الراحة والاسترخاء.

 فقر الدم:

تعاني الكثير من الأمهات اثناء الحمل من فقر الدم وخاصة عوز الحديد الذي يسبب ضعف عام ووهن وشحوب في الوجه دوخة يجب بهذه الحالة الانتباه وتعويض النقص الموجود في كريات الدم الحمراء لكي تحافظ الام على صحتها وصحة طفلها.

 قصور الغدة الدرقية:

تعاني بعض النساء اثناء الحمل من خلل في عمل الغدة الدرقية نتيجة مشكلة معينة قد تكون نقص مصدر اليود ولكن باستخدام ادوية هرمونية تعوض الخلل الحاصل في الجسم حتى يستمر الحمل بشكل طبيعي.

قلة النوم:

ان الاضطرابات الهرمونية وزيادة الوزن قد تسبب اضطرابات في النوم ولكن يجب على الام الحامل اخذ قسط كافي من النوم والراحة لعلاج مشكلة الإحساس ببرودة الاطراف.

القلق:

القلق والتوتر سبب رئيسي للإضطرابات المزاجية والهرمونية مما يسبب انخفاض في حرارة الجسم والشعور ببرودة الأطراف لذا يجب على الام اخذ قسط من الراحة والابتعاد عن التوتر والقلق والخوف فيمكن ان تمارس الرياضة أو تتحدث مع شخص يشعرها بالأمان والراحة.

العدوى:

قد يكون سبب انخفاض حرارة وبرودة الأطراف هو وجود عدوى فيروسية او بكتيرية تسببت بحدوث التهاب يحتاج العلاج ومراجعة الطبيب حتى لا تتطور الحالة ويمضي الحمل بشكل سليم.

علاج برودة الأطراف عند المرأة الحامل

  • ارتداء ملابس صوفية لتوفر الدفء للجسم.
  • اتباع نظام صحي ومتوازن غني بالمعادن والفيتامينات يعطي الجسم الطاقة والحرارة.
  • الاكثار من شرب السوائل الدافئة التي تعطي إحساس بالدفء.
  • استخدام كمادات الماء الساخن أو حمام ماء دافئ لسحب البرودة من الأطراف والشعور بالحراة.
  • الانتباه للحركة بشكل بطيء عند الاستيقاظ والوقوف والمحافظة على الرطوبة بشكل دائم وخاصة عند وجود مشكلة في الضغط.
  • اتباع نظام معين مكمل للنظام الغذائي يحوي الفيتامينات والحديد وكل نقص قد تحتاجه الام الحامل حتى نطر لدخول المشفى لعلاج فقر الدم الذي قد يؤثر على حياتها وحياة طفلها.
  • إذا وجدت مشكلة في الغدة الدرقية تعطى الام الحامل ادوية هرمونية لتعويض المشكلة ولكن بعيد عن الفيتامينات التي قد تؤثر على الاستفادة من الادوية الهرمونية.
  • النوم جياً واخذ قسط وافر من الراحة وتنظيم شرب السوائل حتى لا تستيقظين ليلاً.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحارة والحامضة التي قد تسبب الم وحموضة في المعدة.
  • الابتعاد عن القلق ومحاولة التحدث والجلوس مع الأشخاص الذين يمنحوننا الطاقة الايجابية.
  • عندما تكون المشكلة عبارة عن إصابة أو عدوى فيجب اللجوء الى الطبيب لحلها وعلاجها حتى لا تتطور.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *