هل طقطقة مفاصل الطفل الرضيع تدعو للقلق؟ إليك حقيقة الأمر » تسعة أشهر
هل طقطقة مفاصل الطفل الرضيع تدعو للقلق؟

هل طقطقة مفاصل الطفل الرضيع تدعو للقلق؟ إليك حقيقة الأمر

من الطبيعي أن يكون لدى كل أم جديدة مخاوف وقلق بالأخص لو كان أول طفل لديها، وبالتالي أي شيءٍ يظهر على الطفل ليس مألوفًا بالنسبة لها تعتبره مرضًا ويحتاج للعلاج مثل طقطقة مفاصل الطفل في هذه الحالة تعتقد الأم أن عظام الطفل مُصابة بمشكلة.

تابعي معنا قراءة المقال التالي للتعرفي إلى أسباب طقطقة مفاصل الطفل الرضيع وإذا ما كان هذا الأمر يدعو للقلق أم لا؟

أسباب طقطقة مفاصل الطفل

هل طقطقة مفاصل الطفل الرضيع تدعو للقلق؟

قد يظهر عند حمل الرضيع سماع صوتٍ شبيه بطقطقة الأصابع صادرةً من مفاصل الطفل، فيساور الأم قلقًا شديد على مفاصل طفلها، ولكن توضيحًا لهذا الأمر يقول المتخصصون في طب الأطفال أن مفاصل الأطفال تكون ضعيفة جدًا بسبب نمو العظام المستمر في هذا العمر، والسبب في سماع صوت طقطقة مفاصل الطفل خاصة عند حملة من ذراعيه من الأشياء الطبيعية عند مُعظم الأطفال.

ويرجع ذلك إلى انتقال هرمون البروجسترون الذي يكتسبه الطفل من الأم أثناء ما كان جنينًا، ويعمل هذا الهرمون على إكساب العظام الليونة حتى تتم عملية الولادة بسهولة وكلما كبر الطفل فإنه يفقد هذا الهرمون تدريجيًا ويختفي صوت طقطقة مفاصل الطفل تمامًا.

قد يهمك أيضًا: مراحل تطور الطفل: المشي، كل ما يهم طفلك

تعرفي أيضًا من خلال هذا الفيديو على أحد الأسباب وراء طقطقة مفاصل الطفل للأستاذ الدكتور محمد أحمد يحيى

متى أتأكد أن طفلي يُعاني من مشكلة؟

كما ذكرنا بالأعلى أن صوت طقطقة مفاصل الطفل ليست بمشكلة ولكنها فترة مؤقتة وتنتهي بمرور الوقت، ولكن في حالة سماع هذا الصوت ويصاحبه صوت صراخ وبكاء للطفل لا يتوقف فهذا معناه أنه يتألم ولا بد من زيارة الطبيب فورًا للفحص ومعرفة السبب.

ويجب أن يتم فحص الطفل عقب الولادة في المستشفى من قبل طبيب الأطفال لتعرُض بعض الحالات إلى خلع في الكتف أو الفخذ بسبب إخراج الطفل أثناء الولادة بشكلٍ خاطئ، ويكون هذا هو سبب في ظهور أصوات طقطقة مفاصل الطفل فيما بعد مع بكاء الطفل المستمر كما ذكرنا.

في جميع الأحوال لا داعي للقلق من سماع صوت طقطقة مفاصل الطفل لأنها لو كان سببها الخلع فسيتم ردها من قبل الطبيب بسهولة، مع ممارسة المساج من قبل الأم حتى تخفف من أثر الألم على الطفل.

قد يهمك أيضًا: بعض النصائح للأمهات الجدد وكيف تتعامل الأم مع مولودها الجديد

وإن كان الصوت بدون بكاء مستمر أو ألم فسوف يزول مع تقدم سن الرضيع شهرًا بشهر، ثم عليكِ بالمتابعة الدورية حتى تطمئني على سلامة نمو طفلك وأنه لا خوف من سماعك طقطقة مفاصل الرضيع في الأيام الأولى من عمره.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 2 =

انتقل إلى أعلى