السباحة للصغار .. كيف تتجنبون غرق الأطفال عند نزولهم للماء

لقد أوصى رسولنا الكريم على ضرورة تعليم الأبناء السباحة، ولكن في بعض الأوقات قد يُصدر عنا بعض التصرفات الخاطئة التي قد تتسبب في غرق الأطفال خاصةً صيفًا، عندما يكثر نزول الأطفال البحر وحمامات السباحة.

سنتعرف على تلك الأخطاء من خلال هذا الموضوع لتتجنب الوقوع بها لكن قبل الخوض بتلك الأخطاء سنُلقي الضوء على أهمية تعلم السباحة للأطفال لتجنب الغرق.

فوائد تعلم السباحة لتجنب غرق الأطفال

5 أخطاء تقع فيها الأمهات تتسبب في غرق الأطفال

السباحة نشاط رياضي لا يُستهان بالفوائد المتعددة والعظيمة على صحة ونفسية الإنسان عمومًا والطفل خصوصًا، فهي تُساعد على تقوية بنية جسم وعضلات الطفل، إضافة إلى ذلك خير تسلية وترويح عن نفس طفلك من الروتين اليومي والدراسي.

أفادت العديد من الأبحاث تحدث أن أغلب وفيات الأطفال بسبب الغرق من سن (السنة لأربع عشرة) سنة، لذلك حرص بعض أولياء الأُمور على تدريب أطفالهم على السباحة في عمر مُبكّر لحمايتهم، وسوف نقوم بسرد بعض الفوائد والتي من أهما تجنب غرق الأطفال.

لياقة ومرونة الجسم

5 أخطاء تقع فيها الأمهات تتسبب في غرق الأطفال

تدريب الطفل على مهارة وإتقان السباحة يكسبه اللياقة البدنية، والمرونة في حركته، وخصوصًا مع الطفل الذي يُعاني من بدانة زائدة، فبعد مواظبة الطفل على التدريب سيجد نفسه يفقد الكثير من الدهون الزائدة.

الهدوء النفس

ممارسة رياضة السباحة تُساعد طفلك على الهدوء، وبدوره يجعل الطفل قدرًا على تحدي ومواجهة أي مشكلة أمامه بصلابة وهدوء.

اعتياد الطفل على الثقة بالنفس

عندما يكون الطفل قادرًا على ممارسة العديد من الرياضات المختلفة والتي نظر إليها في السابق أنه لن يتقنها يومًا لصعوبتها، فهذا سينعكس على الطفل بزيادة ثقته بنفسه.

تنشيط وتدليك جسم الطفل

يُساعد التدريب وممارسة السباحة على تدليك وتنشيط جسم الطفل من خلال احتكاك المياه به، وتعمل على راحة عضلاته، وتخفيف ضغط الجسم على عموده الفقري وباقي مفاصل جسمه.

تنمية وعي الطفل الاجتماعي

كلما ازداد تعارف الطفل بأطفال آخرين كلما نمى وعيه الاجتماعي والتعاون والتواصل الاجتماعي.

اكتساب الإبداع في اللعب

يعمل تواجد الطفل في المياه على إبداعه في مزاولة بعض الحركات المختلفة التي لم يتمكن من مزاولتها بالخارج، فيكتسب من هذا الأبداع في الحركات واللعب.

تطوير أداءه الحركي

هذه الرياضة ليست كغيرها من الأنشطة المُختلفة، فهي تُساعد على اكتساب وتطور بعض المهارات كالتنفّس تحت الماء، واستعماله يديه وقدميه للتحرك.

تطوير أداء الطفل الحسّي

ممارسة رياضة السباحة تُتيح لطفلك مساحة لطوير أداءه الحسي كاكتشاف أداء مختلف للصوت والرؤية والصوت بأسفل المياه عن فوقها.

اللهو والتسلية

ممارسة رياضة السباحة تجعل طفلك يقضي وقت ممتع بين اللهو والتسلية والفائدة العائدة منه.

خمسة أخطاء تتسبب في غرق الأطفال

عندما تُقرري الذهاب لقضاء وقتٍ ممتع في إحدى النوادي أو القري السياحية مع أطفالك، قد تتعرضي للوقوع في إحدى الأخطاء الشائعة، التي تؤدى دائمًا إلى غرق الأطفال، ولقد قمنا بتجميعهم لكي حتى تتجنبي الوقوع بها وهذه الأخطاء هي:

الخطأ الأول: المفاجئة عند النزول لحمام السباحة

قبل أن تقرري نزول طفلك إلى الماء يجب أولًا تجهيز الواقي الشمسي والوضع منه على جسمه، وتجهيز ملابسه الخاصة بتعليم السباحة وارتدائها، وبوضعك حدود وأوامر روتينية محددة تجعل طفلك يلتزم بعدم القفز فجأًة، ويتجنب تعرضه للخطر في حالة عدم انتباهك له.

 كما يجب علي الأب والأم عدم خلع الملابس الخاصة بهم والقفز في المياه أمام أطفالهم فجأًة حتى لا يقوموا بتقليدهم.

فيديو لتعليم السباحة للأطفال

الخطأ الثاني: استخدام العوامة وأجنحة الأيدي

للعوامات والأجنحة التي توضع في الأيدي دورًا كبيرًا في حماية الأطفال من الغرق، ومع كثرة إيجابيات هذه العوامات إلا إنها لها جانب سلبي كبير؛ لأن الطفل يعتمد عليها اعتمادًا كليًا في السباحة، وتشكل هي كل الأمن والسلامة بالنسبة له في المياه وذلك في أول مرحلة لتعليم السباحة.

فإذا تعرض للانزلاق يشعُر بحالة شديدة من الخطر، وقد يتعرض للخوف الدائم أو الفوبيا من السباحة، فالأفضل أن تُعلم طفلك السباحة بدون استخدام العوامة في حمام السباحة، ويجب أن يتعلم كيفية حماية نفسه من الغرق، وكيف يستند إلى أي حائط بالقرب منه، أو الاستناد بالأماكن الصلبة في حمام السباحة حتى يصل إلى مكان الخروج منه.

الخطأ الثالث: ارتداء نظارة الماء

عند بدأ تعليم طفلك السباحة لأول مرة يجب تجنب استخدام نظارة المياه؛ حتى يتعلم كيف يرى ما بأسفل منه بالماء إذا تعرض للمواقف المفاجئة، وحتى يستطيع أن يتصرف بتلقائية وأن يختار أفضل مكان للخروج من حمام السباحة دون تعرضه للخطر.

الخطأ الرابع: البعد عن الطفل بمسافة كبيرة

إن الابتعاد عن طفلك في حمام السباحة أمرًا خطيرًا، فيُعد هذا من أهم الأسباب التي قد تؤدى إلى غرق الأطفال أثناء السباحة؛ لأن بترك طفلك الصغير أثناء التدريب وابتعادك عنه بمسافة كبيرة حتى وإن كان مرتديًا العوامة قد يُشكل خطرًا كبيرًا على حياته.

فكثيرًا من الآباء والأمهات ما يقعوا في هذا الخطأ الشديد الخطورة، فيجب أن يظل الأب أو الأم حول الطفل بمسافة قريبة منه حتى إذا تعرض للانزلاق من عوامته، أو إذا تعرضت عضلاته للتوقف عن الحركة فجأًة فيمكنك إنقاذه في الحال.

الخطأ الخامس: ظهور علامات الخوف أمام طفلك

إذا تعرض طفلك للانزلاق في المياه أو لأي موقف يُسبب لك الخوف أو الفزع عليه فحاولي أن تخفي أي مظاهر لهذا الخوف على وجهك؛ حتى لا ينتابه هذا الشعور بالخوف، وحتى لا يفزع دائمًا من السباحة، ويجب عليك أن تطمئنيه وتجعله يُعيد السباحة مرة أخرى حتى تُنهي خوفه من المياه.

ويجدر بفريق موقع 9 أشهر أن يشير أنه من الأهمية القصوى أن يتم تدريب الطفل على السباحة في مركز مُتخصص، على يد مدرب ذو مهارة وخبرة في مجاله، ويوجد بالمركز مُنقذ لأي حالات طارئة، بالإضافة إلى النظافة الشديدة لحوض التدريب حتى لا يُصاب الطفل بالأمراض، وضبط حرارة مياه المسبح لتلائم الأطفال.

شاهدي أيضًا: فوائد تعليم الأطفال الرضع السباحة

فالسباحة مهارات حياتية مهمة واجب على الأهل أن يعلموها لصغارهم وهم مازالوا في عمر مُبكر دون إجبارهم عليها، وعلى الأهل محاولة إقناع الأطفال وعرض المهارة عليهم بطريقة تحببهم فيها حتى لا يقومون برفض خوض تجربة التعلم، لكن عند قبول الأطفال التدريب على السباحة، وبمجرد البدء بها فلا بد من وضعهم تحت مراقبة شديدة للغاية من أحد الوالدين حتى لا يحدث أمر مفاجئ يتسبب في غرق الأطفال لا قدر الله، حفظ الله أبنائنا جميعًا.

مقالات أخرى قد تهمك:

قد يعجبك ايضا