أسباب احمرار العيون عند الأطفال وما قد يشير إليه » تسعة أشهر
أسباب العيون الحمراء عند الأطفال هل تدل على مرض خطير وما هي الأعراض؟

أسباب احمرار العيون عند الأطفال وما قد يشير إليه

مدى خطورة التهاب ملتحمة العين عند الأطفال والأمراض التي تدل عليها، هل يعاني طفلك من التهاب في عيونه؟ هل لاحظتي احمرار في عيون طفلك وتخافينَ كثيرًا؟ هل تعرفي ما هي الإسعافات الأولية التي لا بد من فعلها عند رؤية عيون طفلك ملتهبة؟ تابعي قراءة هذه المقالة لتعرفي أسباب احمرار العيون عند الأطفال ومخاطرها وكيف يمكن معالجة الأمر.

أسباب احمرار العيون عند الأطفال

أسباب العيون الحمراء عند الأطفال هل تدل على مرض خطير وما هي الأعراض؟

التهاب ملتحمة العين أو ما يسمى احمرار العيون عند الأطفال أو الرمد الصديدي كل هذه المسميات الطبية تقع تحت مسمى العيون الحمراء عند الأطفال أو العيون الوردية الملتهبة والتي يوجد لها عدة أسباب تتأرجح ما بين الأسباب الجرثومية والأسباب الفيروسية الذي يعد أكثرهم انتشارًا أدينو فيروس مع العلم أن الالتهاب هذا يصيب بياض العين أو الغطاء الخارجي للعين وتتلخص الأسباب في النقاط الآتية:

  • انسداد القناة المسيلة للدموع.
  • التهاب الشعيرات الدموية.
  • حدوث نزيف في القرنية.
  • الإصابة بجرثومة المستديمة النزلية أو النايسيريا السحائية أو العقديات.
  • الإصابة بفيروس الإيكو أو كوكساكي أو أدينو فيروس الذي ذكرناه سابقًا وهو الأوسع انتشارًا.
  • من الممكن أن يكون عرض لمرض كاوازاكي.
  • من الممكن أن يكون السبب وراء تعرض ملتحمة العين لمواد كيميائية.
  • الإصابة بمتلازمة جفاف العين.
  • إجهاد العين.
  • من الممكن أن يكون مؤشر لإصابة الطفل بالحمى خاصةً إذا صاحبه رشح أو سيول الدموع من عينيه.
  • تلوث العين بالغبار أو أوساخ أو ما شابه ذلك من مواد غريبة.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية ويمكنك التأكد من ذلك في حالة نزول صديد من العيون وهي حمراء اللون.
  • الإصابة بمرض أغشية العين الوعائية أو قزحية العين.
  • حساسية الشخص من الكلور من حمام السباحة أو الدخان في الهواء أو حبوب اللقاح التي تنتشر في الحدائق والمنتزهات.

ومع هذا الفيديو يمكنكم معرفة المزيد عن أسباب احمرار العيون عند الأطفال والإفرازات التي تنزل منها في وقت الصباح على وجه الخصوص، تعرفوا على إجابة الدكتور.

أعراض احمرار عيون الطفل ( متى يجب استشارة الطبيب عند رؤية عيون طفلي حمراء؟ )

لا بد من كل أم أن تراقب طفلها وتعرف التغييرات التي تظهر عليه في كل الأوقات حتى تحميه وتحافظ على صحته وتحل أي مشكلة قبل أن تتفاقم؛ لذلك سوف نعلمكِ بأهم أعراض التهاب ملتحمة العين واحمرارها عند الأطفال حديثي الولادة والرضع والتي تتمثل في الآتي:

  • ظهور خطوط حمراء في العين.
  • نزول إفرازات قيحية من عين الطفل بغزارة أو بصورة متوسطة من حين لآخر.
  • عندما تشعرينَ ببدء الطفل بالحك في عينيه.
  • ظهور ألم لدى عيون الطفل.
  • عدم انفصال الأجفان بسهولة عن بعضها خاصةً في وقت الصباح أو اتساع حدقة العين بشكل زائد.

عند رؤية أي من هذه الأعراض لا بد فورًا من الذهاب إلى الدكتور لتفحص حالة الطفل ومعرفة السبب وراء هذا الأمر ومعالجة الطفل سريعًا قبل تفاقم الوضع والضغط على الشبكية وضعف النظر وغيرها من المشاكل الأخرى التي تؤدي إلى العمى مع العلم أن هذه الأعراض من الممكن أن تظهر في عين واحدة فقط وبعد ذلك تنتقل إلى العين الأخرى أو لم تنتقل في حين قامت الأم بالاستشارة والمعالجة فورًا أو تظهر في كلتا العينين مرة واحدة.

قد يهمك أيضًا: أسباب خبط رأس الطفل وضربه للأرض وطرق التعامل معها

ما الفرق بين التهاب العين الجرثومي والفيروسي والتحسسي؟

ما الفرق بين التهاب العين الجرثومي والفيروسي والتحسسي؟

هناك بعض الأمهات لم يعلمنَ الفرق بين أنواع التهابات العيون عند الأطفال والمعروفة طبيًا بثلاثة أنواع أساسية وهي التهاب العين الجرثومي والفيروسي والتحسسي ولكن يبقى السؤال كيف أعرف نوع الالتهاب الذي أصاب عين طفلي الصغير؟ هناك بعض الاختلافات الجوهرية التي يجب أخذها في الاعتبار والتي تتلخص في النقاط هذه:

  • الألم: الالتهاب الفيروسي يكون الاحمرار فيه مصاحب لألم بسيط بينما الجرثومي يكون متوسط الألم أما التحسسي فلا يشعر الطفل بأي ألم به.
  • مستوى ونوعية الإفرازات: الالتهاب الفيروسي والجرثومي يكون مستوى الإفرازات فيهم من خفيف إلى غزير مع إمكانية حدوث تقشير ويمكن التفرقة بينهم أن الفيروسي إفرازه رائق وخفيف بينما الجرثومي مخاطي ثقيل، أما التحسسي فلا يحدث فيه تقشير ويكون مستوى الإفراز أقل يتراوح من المستوى الخفيف إلى المستوى المتوسط ونوعية الإفراز خفيفة وليست مخاطية.
  • إمكانية حدوث حكة: في الالتهاب الجرثومي لا يحدث بتاتًا، ومن وقت لآخر يحدث في الفيروسي بينما يحدث باستمرار في الالتهاب التحسسي.
  • الرؤية: مستوى الرؤية يكون طبيعي في الثلاثة حالات.
  • الاحتقان: يوجد احتقان في الأنواع الثلاثة.
  • الأسباب المحتملة للإصابة بالالتهاب الفيروسي هي إصابة الطفل بفيروس الإيكو أو كوكساكي أو الفيروس الغدي، أما الالتهاب الجرثومي فسببه الإصابة بالعقديات الرؤية أو النايسيريا السحائية أو المستديمات، أما الالتهاب التحسسي فيكون سببه التعرض للغبار أو تقلبات الجو الموسمية.

ماذا أفعل عند رؤية عيون طفلي حمراء؟ ( الإسعافات الأولية للتغلب على احمرار عيون الطفل )

هناك بعض الإسعافات الأولية التي من السهل أن تقوم بها الأم في المنزل عند رؤية عيون طفلها مليئة بالاحمرار والتي غالبًا ما تفيد في حالات الالتهاب التحسسي أم الالتهابات الفيروسية والجرثومية المرضية فغالبًا لا بد من زيارة الطبيب لإعطاء العلاج المناسب للطفل، والإسعافات الأولية يمكن عملها لأي طفل يعاني من الأمر وحسب النتيجة إذا كانت إيجابية فيكون هذا تحسس ليس أكثر  وزال فورًا، أما إن لم يختفي الاحمرار فاذهبي إلى الطبيب فمن الممكن أن يكون هذا العرض لمرض خطير مثل: القزحية أو التهاب الجفن أو الزرق، إليكم الإسعافات الأولية:

  • اغمسي قطعة قطنية في قليل من الشاي واتركيها على عين الطفل وهي مغلقة لمدة ربع ساعة.
  • قومي بغمس قطعة قطنية في قليل من البابونج وضعيها على العين لمدة عشرة دقائق.
  • من الممكن شطف العين بالماء الدافئ أو الماء المخفف بالملح.
  • استخدام مضاد الهيستامين.
  • استخدام قطرات مضادة للجراثيم وهذا يتم استخدامه للعلاج من التهاب الملتحمة الجرثومية.

وهذا الفيديو يفيدكم حول أهم طرق العلاج والتغلب على الخطوط الحمراء التي تظهر في بياض العين والتي لها أسباب متعددة.

علاج العيون الحمراء عند الأطفال

علاج العيون الحمراء الطبي يأتي بعد التشخيص فلا بد من الكشف أولًا على عيون الطفل والتأكد من نوع التهاب ملتحمة العين لديه إذا كان عدوى أو التهاب بسيط من شيء غريب أو حساسية، وهنا يبدأ العلاج الطبي والذي يتحدد في الأمور أدناه:

  • في حالة كانت الإصابة بعدوى بكتيرية فهنا سوف يكون العلاج عقار مضاد للبكتيريا مثل: السيفالوسبورين أو مضاد الكلورامفينيكول أو مضاد التتراسيكلين ويستمر العلاج بإحداهم لمدة أربعة أيام على الأغلب ثلاثة مرات يوميًا أو حسب ما يحدده الطبيب.
  • يتم وصف عقار مضاد للجراثيم في حالة كان الطفل لديه عدوى جرثومية أو لديه كسر في الشعيرات الدموية.
  • إعطاء قطرات مضادة للحساسية إذا دخل جسم غريب في عين الطفل.

وهناك حالات تستدعي التدخل الجراحي وعلاجات أقوى ومدد علاجية أطول حسب كل حالة وتشخيص كل مرض، للمزيد عن علاج احمرار العيون لدى الأطفال تابعي هذا الفيديو.

نصائح هامة للأمهات لحماية الأطفال من التهاب العيون

إليكم بعض النصائح التي يجب إتباعها لكي تحموا أطفالكم من احمرار والتهاب العيون نلخصها لكم في الآتي:

  • لا بد من الاهتمام بنظافة الطفل الشخصية.
  • حماية الطفل من الإصابة بالعدوى؛ لأن أغلب التهابات العيون تكون بعدوى جرثومية أو فيروسية.
  • غسل يدي الطفل باستمرار واعتياده على عدم وضع يده على عينه وحكها فتنتقل العدوى إلى عينه بسهولة فتلتهب.
  • إذا كان الطفل يجلس أمام التلفاز أو الهواتف المحمولة من أجل اللعب أو التسلية أو أنكِ مشغولة قليلًا وترغبينَ في إشغاله بأمر ما هنا يجب أن تتوقفي قليلًا؛ لأن ذلك يؤذي حدقة العين كثيرًا ويتسبب في التهابها واحمرارها بغض النظر عن المساوئ والخطورة البالغة التي تنتج عن جلوس الأطفال أمام التلفاز.
  • إراحة العين والنوم بعدد ساعات كافي للطفل.

كل مرض له علاج وهناك أمراض نُصاب بها خارجة عن إرادتنا ولكن التهاب عيون الأطفال واحمرارها على الأغلب تكون لأسباب بأيدينا سواء تتعلق بالنظافة أو العدوى أو عدم الاهتمام بالنوم الكافي وإراحة العينين والحد من الجلوس أمام الشاشات الإلكترونية؛ لذا يجب أن تبدأ الحماية والوقاية من الأم حتى لا تخلق مشكلة للطفل خاصةً وأن شبكة عينيه ضعيفة وتقوى مع تقدم عمره خاصةً للأطفال حديثي الولادة.

قد يهمك أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − خمسة =

انتقل إلى أعلى