كيفية رفع فرص الإنجاب لديك؟

يعتبر الإنجاب والحمل ورؤية المولود بين يديك من أهم وأكثر الحاجات التي تبحث عنها السيدات وتخطط لها بعد فترة الزواج، وعند أخذ قرار الإنجاب فأن أكثر شيء مزعج هو الانتظار لحدوث الحمل، حيث ترتبط فرص الإنجاب والحمل بكثير من الاحتمالات، ولكي يمكنك سيدتي اتباع بعض الخطوات والنصائح التي ترفع من فرص الإنجاب والحمل لديك،

يحتاج الجسم بشكل عما للتهيئة للحمل واستقبال نمو الجنين بداخله بشكل سليم وصحي، وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي أهم الخطوات النصائح التي ترفع من فرص الإنجاب لديكي، بالإضافة لقائمة من الأطعمة التي تزيد من خصوبة الرجل وخصوبة المرأة

خطوات ونصائح لرفع فرص الإنجاب

يمكنك سيدتي اتباع بعض الخطوات والنصائح التي ترفع من فرص الإنجاب لديك، والتي هي:

اختيار وقت مناسب لعملية الجماع:

وهذا يعني أنه يجب ألا يتم حصر عملية الجماع على فترة الإباضة فقط، حيث أن في كثير من الأحيان قد تحدث الإباضة بغير وقتها، ولكي تقومي برفع فرص الإنجاب عليك أن تزيدي من مرات الجماع، وهذا يضمن لك زيادة مخزون الحيوانات المنوية بداخل جسمك في فترة الإباضة.

كما ينصح بوضعية الاستلقاء على السرير بعد عملية الجماع لفترة تتراوح ما بين 15-20 دقيقة كاملة، كما يجب تجنب الدخول للحمام بهذا الوقت، وذلك بهدف السماح للحيوانات المنوية للوصول للبويضة.

تخلصي من الوزن الزائد:

كثير من السيدات تجهل هذه المعلومة، ولكن هناك الكثير من الدراسات والأبحاث أثبتت أن الوزن الزائد من الممكن أن يقلل من فرص الإنجاب والحمل، ولذلك ينصح ببقاء السيدة ضمن حدود الوزن الطبيعي، حيث ان هذا يساهم في:

  • تسهيل عملية الحمل ورفع فرص الحمل.
  • زيادة الخصوبة لدى المرأة بنسب كبيرة.
  • التخفيض من خطر التعرض للإجهاض.

ولذلك ينصح بالتخلص من الوزن الزائد قبل الحمل، ويتم ذلك من خلال اتباع أنظمة صحية وممارسة الرياضة المناسبة، ومن الضروري التنويه أن يجب على السيدة التي ترغب بالحمل بتجنب الإفراط بممارسة الرياضة والابتعاد عن الرياضات العنيفة، لأنه من الممكن أن تسبب بعض المشاكل في عملية الإباضة.

الابتعاد ما أمكن عن التوتر والقلق:

للحالة النفسية دور مهم وأساسي في عملية رفع فرص الحمل والإنجاب، ولذلك يجب عليك سيدتي تجنب التوتر والقلق والعصبية، لأن ذلك كله يؤثر على:

  • الجسم وإفرازات المهبل.
  • الدورة الشهرية وانتظامها.
  • بيئة الرحم.

الابتعاد عن الكحول والتدخين:

كلنا نعلم عن أضرار التدخين والكحول على الصحة بشكل عام، ولكن ضرره أكبر بكثير على السيدة التي ترغب بالحمل، ولذلك يجب عليك سيدتي الابتعاد عن الكحول والتدخين بشكل تام، لأنه ذلك يؤثر بشكل سلبي على الجهاز التناسلي، ويقلل من فرص الإنجاب والحمل لديك.

أخذ فترات من الراحة:

يجب عليك سيدتي منح جسمك الراحة التامة للشفاء في حال كنتي قد تناولت حبوب منع الحمل وبدأت بأخذ الوسائل التي ترفع من فرص الإنجاب لديك، حيث أن الصبر يساعد على تنظيم الدورة، وبالتالي ينظم عملية الإباضة ويعيدها لوضعها الطبيعي.

القيام بأجراء الفحوصات الضرورية:

في حال حدوث أي عائق صحي يسبب بمنع حدوث الحمل أو يسبب بعض الصعوبات خلال فترة الحمل، فمن الضروري القيام بأجراء الفحوصات كفحص الدم والبول التي يخبرك عنها الطبيب، وذلك بهدف التأكد في حال وجود التهابات أو موانع أخرى تمنع حدوث الحمل أو تؤثر بشكل سلبي على الحمل، وعلاجها بالوقت المناسب.

التعرف على مواعيد الإباضة لديك:

هناك عدة طرق تساعد على حساب ومعرفة مواعيد الإباضة لديك بدقة، حيث تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق التي ترفع من فرص الإنجاب.

إقلاع الزوج عن بعض العادات:

من الضروري جدا على الزوج القيام ببعض الخطوات التي تساعد على رفع فرص الإنجاب كتجنب ارتداء سراويل وبناطلين ضيقة، تجنب الساونا والجاكوزي في هذه الفترة، وذلك لتجنب ارتفاع درجات حرارة الخصيتين مما يسبب بتقليل عدد الحيوانات المنوية ويقلل من جودتها، كما يجب على الزوج تجنب وضع الهاتف المحمول بالقرب من الخصيتين لفترة زمنية طويلة.

وأخيرا سيدتي يجب عليك تجنب تأخير قرار الإنجاب، وذلك لأن خصوبة المرأة تكون مرتفعة في سن العشرين، وكلما تأخر هذا القرار من الممكن أن يقلل من نسب الإنجاب كما يجب عليك المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص للإشراف عليك وعلاج أي مشكلة قد تعانين منها، كما ان بعض الأطباء قد يقومون بوصف بعض الأدوية كحمض الفوليك الأسيد قبل الحمل بثلاث شهور وذلك بهدف حماية الجنين من أي تشوه.

متى يجب عليك القلق في حال تأخر الحمل؟

ليس عليك القلق في حال تأخر الحمل بعد اتباع الطرق التي ترفع من فرص الإنجاب، وليس هناك داعي للقلق من وجود بعض المشاكل في الخصوبة لديك إلا في حال:

  • مرور عام كامل على قيامك بالمحاولة للحمل ولم يحصل وكنت تحت سن ال 35 عام.
  • مرور عام كامل على قيامك بالمحاولة للحمل ولم يحصل وكنت فوق سن ال 35 عام.

علاجات وحلول بديلة لرفع فرص الإنجاب

في حال وجود بعض المشاكل في عملية الإخصاب لديك، يمكن رفع فرص الإنجاب والحمل من خلال بعض الطرق والحلول والعلاجات البديلة، والتي هي:

  • تلقيح صناعي.
  • زرع أجنة.
  • طرق علاج مشكلة العقم عندك وعند زوجك.

أطعمة تزيد من الخصوبة عند السيدات

هناك العديد من الأطعمة التي ترفع من الخصوبة عند السيدات، والتي هي:

سمك السلمون:

تعرف الأسماك بأنها من أهم المصادر الغنية بالدهون الصحية (أوميغا 3)، حيث تعرف بدورها في تنظيم الهرمونات بالجسم، وتعزز عمل ووظائف الدماغ بشكل عام، بالإضافة لتنظيمها للدورة الشهرية، ويعرف السلمون بأنه يحتوي على نسب عالية من الأوميغا 3.

لذلك ينصح السيدات بتناوله مرة أسبوعيا على الأقل، او أي نوع أخر من السمك الذي يحوي على نسب عالية من الدهون الصحية، وفي حال كنت لا ترغبين بتناول السمك، يمكنك استبداله ببذور الكتان، المكسرات فهي أيضا مصادر غنية بالدهون الصحية.

السبانخ والخضار الورقية:

تعرف الخضار الورقة داكنة اللون كالسبانخ، بأنها من المصادر الغنية بالحديد والفوليك، وهي عناصر مهمة يجب على السيدات الحصول عليها في حال الرغبة بالحمل، وذلك بهدف تنظيم الدورة الشهرية وعملية الإباضة.

وليس بهذه الفترة فقط بل يجب عليك الالتزام بإدخال هذه العناصر لجسمك بشكل دائم لأنها عناصر مهمة لعملية نمو الجنين.

العدس:

غني بالحديد، الفولات، الألياف، وهو من مصادر البروتين النباتي، وهذه كلها عناصر غذائية ترفع من الخصوبة لدى السيدات، وذلك من خلال التخلص من الهرمونات الزائدة عن حاجة الجسم، ومنحه التوازن المطلوب لحدوث عملية الحمل.

العنب:

البري أو التوت بمختلف انواعه وأيضا الرمان، الفراولة كلها أغذية يجب إدخالها بالنظام الغذائي الخاص بك سيدتي، في حال الرغبة بالحمل ورفع الخصوبة لديك، فهي عناصر غنية بفيتامين ج والفوليك والألياف وتحوي أيضا على مضادات للأكسدة، حيث تساهم في التخفيف من الأضرار التي تصيب الخلايا الإنجابية الموجودة بالجسم.

البرتقال:

يحوي على نسب مرتفعة من البوليامين، وهي عبارة عن مادة تحسن من صحة البويضات عند السيدات، كما انه البرتقال غني بفيتامين ج و أ الضروريات لتوزان الهرمونات وتنشيط عملية الإباضة لدى السيدات.

أطعمة تزيد من الخصوبة عند الرجال

الحيوانات المنوية التي تكون قوية وسليمة لدى الرجل هي التي تقدر على تخصيب البويضات، وهذا ينتج عنه حمل سليم، ولكي يتمتع زوجك بحيوانات منوية صحية وقوية لا بد من الاهتمام بطعامه وإدراج بعض الأغذية المفيدة له، التي تزيد من قوة الحيوانات المنوية لديه وصحتها، وبشكل خاص الأطعمة الغنية بعنصر الزنك، فيتامين A، حمض الفوليك، فيتامين E، وهذه بعض الأطعمة:

الحمضيات:

كالبرتقال، الليمون، الفراولة، اليوسفي، وذلك بسبب غناها بفيتامين C الذي يرفع عدد الحيوانات المنوية.

المكسرات:

وبشكل خاص اللوز، بسبب غناه بفيتامين E، الزنك، السيلينيوم، وكلها عناصر تحسن من عدد الحيوانات المنوية ويحميها من التشوهات.

الأفوكادو والموز:

يعرفان بأنهما منشطان جنسيان طبيعيان، كما انهما غنيان بفيتامين B6 بنسب مرتفعة، وهذا كله يزيد من نمو الحيوانات المنوية بالجسم بشكل سليم.

الأسماك الجمبري وبشكل خاص سمك السلمون وسمك السردين والتونة:

حيث تحتوي على الأوميغا 3 وعنصر السيلينيوم، اللذان يقومان بحماية الحيوانات المنوية من الإصابة بالتشوهات.

البطاطا والشمام والجزر والطماطم:

هي خضروات غنية بالفيتامينات والمعادن المهمة لتعزيز حركة الحيوانات المنوية وزيادة عددها.

البيض والدجاج والفول السوداني:

اطعمة تعرف بغنها بحمض الفوليك، الزنك، حيث يقومان بتعزيز عملية إفراز هرمون التستوسترون عند الرجال مما يرفع من الخصوبة.

عصير نبات الرمان:

يحوي على مضادات للأكسدة مما يساعد على تحسين مستويات ما يعرف بهرمون التستوستيرون.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى