الدليل الشامل عن التهاب جرح القيصرية

التهاب جرح القيصرية

لا تستطيع السيدة من الحركة بشكل طبيعي بعد الولادة القيصرية لأيام عديدة وذلك يعود لعدم التئام الجرح، مما يصعب عليها مهمة العناية بطفلها الرضيع مما يسبب لها الشعور بالتقصير اتجاه واجباتها.

في كثير من الأحيان تتفاجأ الكثير من السيدات بتعرض جرح الولادة القيصرية لالتهابات وتورم مع الشعور بألم عند حدوث أي ضغط على الجرح، فما هي الأسباب المؤدية لحدوث ذلك؟ وهل يمكن للأم أن تقوم بأخذ بعض الاحتياطات الضرورية التي تساهم على منع حدوث التهاب جرح القيصرية؟ كل ذلك سوف تجدينها سيدتي بالسطور القادمة.

الأسباب المؤدية إلى التهاب جرح القيصرية

جرح الولادة القيصرية هو كأي جرح أخر لي عمل جراحي، ويسبب للأم الألم عند القيام باي حركة، حيث أن هذا الجرح يتطلب عناية خاصة كأي جرح، وذلك لتجنب حدوث أي إصابة أو التهاب به، ومن الممكن أن يحدث التهاب جرح القيصرية نتيجة العديد من العوامل والأسباب، والتي هي:

العوامل المتعلقة بالأم:

  • ضعف بالجهاز المناعي للسيدة، بسبب إصابتها ببعض الأمراض كفقر الدم ومرض السكري، مما يرفع من نسب تعرض جرح القيصرية للإصابة بالتهابات.
  • عدم اهتمام السيدة بنظافتها الشخصية بشكل كامل وجيد، مما يجعل مكان جرح القيصرية مكان ملائم وبيئة مناسبة لنمو الجراثيم والبكتيريا، مما يعرض الجرح للإصابة بالتهابات.
  • عدم القيام بتعقيم موضع الجرح والتغير على الجرح بشكل مستمر ودائم، أو عدم اهتمام السيدة بتناول أدوية المضادات الحيوية، ودهن الجرح بالكريمات الطبية التي قد أوصى الطبيب المشرف على استخدامها.
  • تواجد السيدة بأماكن مزدحمة وملوثة، أو التقرب من أشخاص مصابين بعدوى بكتيرية أو فيروسية.

العوامل المتعلقة بالطبيب:

  • عدم قيام الطبيب بتعقيم يديه بشكل جيد قبل البدء بعملية الولادة القيصرية، وعدم الاهتمام بتعقيم غرفة الولادة والأدوات التي سوف يتم استخدامها.
  • سماح الطبيب للزوج بدخول غرفة الولادة دون الاهتمام بتعقيمه واتخاذ الإجراءات اللازمة قبل دخوله.
  • عدم قيام الطبيب بتعقيم موضع الجرح بعد وقبل القيام بعملية الولادة القيصرية.

بالإضافة إلى كل ما قمنا بذكره في الأعلى يرى بعض الأطباء والخبراء ان هناك عوامل أخرى من الممكن أن تكون سبب التهاب جرح القيصرية، والتي هي:

  • التقدم في السن، وهو تجاوز السيدة لسن ال 35 من العمر.
  • عدم قيام السيدة بإزالة الشعر المتواجد في مكان الجرح قبل القيام بعملية الولادة القيصرية.
  • قيام الطبيب بعملية خياطة الجرح بغرز تكون بعيدة عن بعضها البعض.

العلامات التي تدل على التهاب جرح القيصرية

هناك مجموعة من العلامات التي تنذر بحدوث الإصابة بالتهاب جرح القيصرية، والتي هي:

  • تعرض جرح القيصرية للفتح ببعض المناطق.
  • خروج بعض الإفرازات الصديدية من موضع الجرح.
  • إصابة مكان الجرح بالاحمرار.
  • الإصابة بألم شديد بموضع جرح القيصرية.
  • حدوث تورم بمكان الجرح.

كيفية تشخص الإصابة بالتهاب جرح القيصرية

من الضروري جدا استشارة الطبيب عند الشعور بأي من الأعراض التي قمنا بذكرها في الأعلى، وبمثل هذه الحالات تقوم الأم بالخضوع لمجموعة من الفحوصات التي تساعد على تحديد درجة الالتهاب وخطورة الالتهاب، وهذه الفحوصات هي:

  • متابعة الطبيب للأعراض التي تصاب بها الأم.
  • القيام بعمل مزرعة لموضع الجرح، يتم من خلال أخذ عينة من إفرازات التي تخرج من الجرح لكي يتم فحصها.
  • قيام الطبيب بالفحص الإكلينيكي.

طرق علاج التهاب جرح القيصرية

تختلف عملية علاج التهاب جرح القيصرية باختلاف مكان الالتهاب، وما إذا كان الالتهاب داخلي أو خارجي، وهل تسبب هذا الالتهاب بفتح الجرح، وتتمثل طرق المعالجة في مايلي:

  • أخذ السيدة أدوية مضادات الحيوية.
  • أخذ خافض للحرارة.
  • تناول مسكنات موضعية.

أما في حالات التي يكون فيها الالتهاب داخلي وتحت الأنسجة، فهنا لا بد من القيام بفتح الجرح مرة أخرى وتنظيفه وتعقيمه مرة أخرى، مع حرص الطبيب على التعقيم بشكل جيد وكامل قبل القيام بخياطة الجرح، وذلك لتجنب الإصابة بالتهاب الجرح مرة أخرى.

طرق للوقاية من الإصابة بالتهاب جرح القيصرية

  • المحافظة على موضع الجرح معقم ونظيف، وذلك من خلال اتباع الأم للتعليمات والخطوات التي قام بذكرها الطبيب والتي تكمن في تغير ضماد الجرح، والمحافظة على بقاء مكان الجرح جاف، وتجنب دخول أي نقطة ماء لمكان الجرح.
  • تجنب استخدام أية كريمات مرطبة غير طبية أو أي منتجات أخرى على موضع الجرح.
  • تجنب السيدة ارتداء الملابس الضيقة، وذلك لكي لا تكون الملابس ملاصقة لموضع الجرح.
  • ابتعاد السيدة عن القيام بأي نشاط شاق أو القيام بحمل أية أوزان ثقيلة، أو القيام بالتحرك بشكل مفاجئ مما قد يسبب بفتح موضع الجرح.
  • قيام السيدة بدعم منطقة البطن ببعض الوسائد وذلك لحماية البطن في حال القيام بأي حركة مفاجئة أو عند العطس.
  • تجنب السيدة الإصابة بالإمساك، حيث ان الإمساك يمكن أن يسبب بفتح موضع الجرح، ولذلك يجب الالتزام بتناول الأطعمة الغنية بالألياف والخضار والتي تساهم بمنع حدوث لإصابة بالإمساك.
  • متابعة السيدة مع الطبيب المشرف بشكل دائم بعد الخضوع لعملية الولادة القيصرية، وذلك بهدف التأكد من صحة الجرح والتئامه بشكل صحيح وسليم.
  • عرض الحالة على الطبيب بشكل فوري في حال حدوث أي تغيرات سلبية بشكل الجرح، أو الشعور بأي من الأعراض التي سبق وذكرناه في الأعلى كالاحمرار، أو خروج إفرازات وسائل من الجرح.

أسئلة متنوعة حول أعراض التهاب جرح القيصرية؟

قد تساعدك سيدتي هذه الأسئلة في تسهيل معرفتك ما إذا كنت مصابة بالتهاب جرح القيصرية أو لا.

  • هل من الطبيعي أن تحدث حكة شديدة بموضع جرح القيصرية؟

تعتبر الإصابة بالحكة من الأعراض الطبيعية التي تصاب بها الكثير من السيدات بعد عملية الولادة القيصرية.

ولذلك يجب عليك سيدتي تجنب حك منطقة الجرح ما امكن، ويمكنك استخدام بعض الكريمات الطبية المرطبة على موضع الجرح للتخفيف من هذه الحكة وما حول الندبة، أو القيام باستخدام أكياس من الثلج ملفوفة بقماش معقم وتوضع على مكان الجرح لمدة عشرة دقائق كاملة.

  • هل من الطبيعي خروج رائحة كريهة من موضع الجرح؟

هذا الأمر يعتبر غير طبيعي ما بعد الولادة القيصرية، فإذا كنت ملتزمة ومحافظة على إرشادات الطبيب ونظافة موضع الجرح فلا يجب خروج مثل هذه الرائحة، وذلك يجب عليك استشارة طبيبك بشكل فوري، لأنها من الممكن أن تكون علامة على بداية التهاب جرح القيصرية.

  • هل من الطبيعي حدوث خدر بموضع الجرح؟

نعم يعتبر أمر طبيعي، حيث أن الكثير من السيدات قد تصاب بالتنميل وفقدان الإحساس بعد الولادة القيصرية بموضع الجرح، وعادة ما يزول هذا الشعور مع مرور الوقت.

ولكن ببعض الحالات قد يكون هذا الخدر شديد أو مثير للخوف والقلق، ولذلك يفضل عرض الحالة على الطبيب لكي يقوم بتشخيص الحالة بشكل صحيح.

المصادر: