مخاطر الولادة القيصرية ومضاعفتها على الأم والجنين

تعتبر مخاطر الولادة القيصرية من أحد الأمور التي تسبب قلق لبعض الحوامل قبل فترة الولادة، حيث أنها عملية جراحية في البطن ومنطقة الحوض وتكون كبيرة لكن ليس من الضروري في كل الأوقات أن تكون خطيرة، حيث أنها تبدو خطيرة إذا حدث أي مضاعفات في ذلك الوقت تمتد خطورتها إلى الموت.

هنا في هذا المقال سنتعرف على مخاطر الولادة القيصرية ومضاعفتها على كل من الأم والجنين وما يمكن أن ينتج عنها من مشاكل صحية.

ما هي مخاطر الولادة القيصرية على الأم؟

ماهي مخاطر ومزايا الولادة القيصرية ؟

  • إذا حدث نزيف أثناء عملية الولادة القيصرية حيث أن النزيف في الولادة القيصرية يعادل ضعفي الولادة الطبيعية حيث تحتاج في هذا الوقت نقل دم كثير فهنا تزداد الخطورة.
  • مفاجأة ردود الفعل التي تنتج عن التخدير العام التي تزيد عن المعدل العادي، والتي قد تؤدى إلى حدوث المشاكل التنفسية، والعديد من المخاطر أثناء الولادة لذلك أصبح يعتمد بعض الأطباء على التخدير الموضعي بدلًا من التخدير العام.
  • الألم التي تشعر به المرأة بعد الولادة القيصرية حيث يزعجها الألم الذي يحدث في بطنها ويظل هذا الوجع فترة لا تقل عن بضعة أسابيع.
  • الإصابة بالالتهابات التي تحدث بعد الولادة القيصرية مثل: التهاب بطانة الرحم، وهذا قد يحدث في حالة انفجار كيس الماء قبل المخاض أو في حالة التعرض لأكثر من فحص مهبلي قبل الولادة القيصرية، وقد يحدث أيضًا التهاب الجرح بعد الولادة القيصرية.
  • الالتهاب البولي (مجرى البول) الذي يحدث نتيجة تركيبة أنبوبة القسطرة لتفريغ المثانة أثناء الولادة القيصرية، وقد يعطيك الطبيب بعض المضادات الحيوية لكي تقل نسبة الإصابة بها.

مخاطر أخرى على الأم

الجلطات الدموية

محتمل في جميع العمليات الإصابة بالجلطة الدموية وليس في الولادة القيصرية فقط ومن العلامات التي تدل على ذلك ضيق التنفس، وظهور ورم في المنطقة الخلفية من الساقين، وحدوث السعال.

التهابات في الأعصاب

ويعتبر هذا الموضوع نادرًا حدوثه، وإن حدث ذلك يظل بضعة أيام فقط.

نقص الوظيفة المعوية

قد يحدث هذا الموضوع لأغلب النساء التي بعد الولادة القيصرية وهو ضعف أو بطء في حركة الأمعاء وخاصةً إذا كانوا يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، وهذا عادةً ما يسبب حدوث انتفاخ في البطن، والشعور بعدم الراحة، وهذا يحدث أحيانًا من مادة التخدير وقد يستمر هذا الوضع بضعة أيام بعد عملية الولادة القيصرية ثم ينتهي.

فتح الجرح

وهذا يحدث في الحالات التي تصاب بمرض العدوى، أو في حالة عدم التئام الجرح بشكل تام، أو بسبب الحركة الزائدة للمرأة بعد الولادة القيصرية.

التصاق المشيمة

تحدث هذه الالتصاقات في حالة الولادة القيصرية بسبب التقنيات التي يستخدمها الأطباء في عملية التقطيب، وبناءً على عدد مرات الولاة القيصرية التي تعرضت لها المرأة.

ما هي مخاطر الولادة القيصرية على الجنين؟

ماهي مخاطر الولادة القيصرية على الجنين؟

مشكلة التنفس

عادةً ما يتعرض الأطفال الذين يتم ولادتهم عن طريق الولادة القيصرية إلى مشاكل في التنفس ويحتاجون إلي معالجتهم بشكل سريع وخاصةً إذا تم ولادتهم قبل الأسبوع 39.

مشكلة الخدج

وهنا في حالة ولادة الطفل قبل أوانه فهنا يتم أخذ عينة من الهرمون الأمنيوسي لكي يتم تحديد مدى نضج الطفل ومدى اكتمال الرئتين لديه، وتحديد المشاكل التي يواجها الطفل في حالة الولادة المبكرة.

الجروح

قد يتعرض الطفل لبعض الجروح في جسمه نتيجة استخدام الطبيب الأدوات الجراحية بشكل غير صحيح أثناء عملية الولادة القيصرية، وهذا نادرًا ما يحدث.

المضاعفات المتوقعة بعد عملية الولادة القيصرية

  • ارتفاع في درجة حرارة المرأة بعد الولادة القيصرية يزيد عن 38 درجة.
  • حودث احمرار والتهابات في الجرح يؤدى إلى نزول سائل منه.
  • حدوث الألم الشديد في البطن.
  • حدوث إفرازات مهبلية بشكل غزير من المنطقة المهبلية تستمر لمدة طويلة.

ما سبب حدوث المضاعفات في الولادة القيصرية؟

  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مشكلة زيادة الوزن.
  • في حالة إجراء عمليات جراحية من قبل في منطقة البطن.
  • إذا كانت المرأة الحامل تُعاني من أمراض القلب.

متي يفضل الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية؟

ماهي مخاطر الولادة القيصرية على الأم؟

  • عندما يسبق الحبل السرى رأس الطفل قبل خروجه من الحوض.
  • في حالة ضعف نمو الطفل أو نقصان وزنه فتكون الولادة الطبيعية خطر على حياته فهنا يفضل الولادة القيصرية.
  • عندما تعاني المرأة الحامل في مشكلة في ضغط الدم أو أي أمراض غيرها.
  • إذا كانت تعاني الأم من تعسر الولادة.
  • في حالة لاحظ الطبيب المعالج الخطورة في الولادة الطبيعية على صحة الجنين عندما يواجه نقص في التنفس.
  • في حالة توجه المشيمة أسفل الرحم.

ما هي مزايا الولادة القيصرية ؟

  • معرفة متى ستتم عملية الولادة؛ لأنها مخطط لها من الطبيب المعالج.
  • لن يكون لديكي أي ألم أو حرقان في المنطقة ما بين المهبل وفتحة الشرج بسبب الخياطة أو الغرز.
  • عدم حدوث أي انقباضات.
  • لم تتعرض المرأة لأي نزيف بعد الولادة القيصرية.
  • لم يحدث سلس في البول أثناء الضحك أو السعال.
  • تساعد في عدم التعرض لمشكلة الانزلاق الرحمي نحو المهبل.
  • لا يوجد ألم الطلق التي تتعرض له المرأة في الولادة القيصرية.

لقد أصبح أكثر النساء في الوقت الحالي تتجه إلى الولادة القيصرية بدلًا من الولادة الطبيعية بسبب الخوف الشديد من ألم المخاض، غير ذلك أننا نلاحظ أن الولادة القيصرية تسهل عدم التعرض للألم الشديد وهناك مزايا إضافية للولادة القيصرية لا نعرفها كما أنها في بعض الأوقات تكون أكثر أمانًا لحياة الطفل والأم لحمايتهم من العديد من المخاطر التي يمكن أن يتعرضون لها، ولكن كما يوجد لها مزايا فهي أيضًا يوجد لها عيوب ومخاطر.

قد يعجبك ايضا