فترة الولادة

كيفية الاعتناء بجرح الولادة القيصرية خلال فصل الصيف والأجواء الحارة

جرح الولادة القيصرية كأي جرح يحتاج لعناية خاصة حتى يتم الشفاء منه وحتى لا يحدث أي مُضاعفات، فإذا كنتِ من المُقبلين على إجراء عملية الولادة القيصرية فلا بد من علمك التام بجرح الولادة القيصرية وطرق الاعتناء به خصوصًا إذا كان موعد ولادتك صيفًا.

وخاصةً لو كانت أيام شديدة الحرارة حتى لا يلتهب أو يتسبب في مضاعفات وآلام شديدة في هذه الحالة سيحتاج لعناية خاصة جدًا، وهذا ما سيتم توضيحه من خلال السطور القادمة التي بعد اطلاعك عليها ستتمكنين من الاعتناء بنفسك والاهتمام بجرحك دون اللجوء إلى سؤال أحد.

التعرف على جرح الولادة القيصرية

جرح الولادة القيصرية وكيفية الاعتناء به في الصيف

انتشرت مؤخرًا عمليات الولادة القيصرية فنتج عنها جرح معروف بجرح الولادة القيصرية، يختلف مكان هذا الجرح لكنه في كل الأحوال يُمكننا الاعتناء به بسهولة.

مكان جرح الولادة القيصرية

جرح الولادة القيصرية مكانه في المنطقة التي تعلو فرج السيدة، ويبرز مكانة عن مستوى الجلد قليلًا بعد الولادة بعدة أيام وتصل أحيانًا لعدة أسابيع، لكنه يبدأ بروزه يتلاشى مع مرور الوقت دون أن يترك أثرًا نهائيًا، أما بروز البطن فتختفي بممارسة عدة تمارين وخطوات تُساعدك على استعادة مظهر البطن كالسابق.

المدة التي يحتاجها جرح الولادة القيصرية حتى يلتئم

بعد إجراء الولادة القيصرية للسيدة عادةً ما تتعرض لحدوث نزيف وتقلصات بالرحم والشعور بالإمساك، ووجود آلام في مكان الجرح تصحبها صعوبة في التحرك، مع الشعور بالآلام في أعضائها الداخلية، وقد يحتاج الجرح لمدة أسابيع حتى التئامه، ومتوقع أن يتم الشفاء منه والتئامه تمامًا خلال من شهر إلى شهرين.

وبمرور (15) يومًا من القيصرية تستطيع السيدة أن تتحرك دون أن يقيد حركتها الجرح لكن يظل هُناك بعض الآلام البسيطة، ولتقليل الشعور بهذه الآلام والتقليل أيضًا من مضاعفات جرح الولادة القيصرية لا بد من اتباع عدة طُرق للعناية به وهي كما يلي:

إتباع تعليمات الطبيب

سوف يقوم الطبيب المُعالج بتوضيح بعض التعليمات التي يجب أن تتبعيها السيدة جيدًا، وهي خاصة بالسماح بتطبيق بعض الأنشطة التي تتناسب مع جرح الولادة القيصرية، وأيضًا تناول الأكل الصحي والأدوية التي تعمل على التئام الجرح سريعًا، والمسكنات التي تُساعد على تخفيف الآلام.

قد يهمك أيضًا: الولادة القيصرية إجبارية أم اختيارية

الحركة باستمرار

جرح الولادة القيصرية وكيفية الاعتناء به في الصيف

كلما تحركتِ كثيرًا بعد إجراء العملية كلما تعافيتِ سريعًا، فالحركة المستمرة كالمشي لمدة نصف ساعة يوميًا تعمل على التقليل من الشعور بالإمساك ومنح حدوث تجلط الدم، كما تُعزز من الدورة الدموية في الجسم بالكامل، وتقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض التي تنتج عن هذه العملية.

تعلمي من هذا الفيديو طرق العناية بجرح الولادة القيصرية وعدة نصائح أخرى

تدعيم بطن السيدة

إذا تعرضت السيدة بعد إجرائها لعملية الولادة القيصرية للسعال أو العطس فتشعر بآلام شديدة جدًا، فيجب أن يتم تدعيم البطن بوسادة صغيرة حتى تُقلل من الشعور بالآلام، وحتى تتجنب فتح جرحها مرة ثانية، وإذا كانت تُرضع طفلها طبيعيًا فيجب أيضًا أن تستخدم وسادة لكي يتكئ عليها طفلها بدلًا من اتكائه على بطنها فتتعرض للشعور بالآلام.

العمل على نظافة الجرح

يجب تجنب مس منطقة الجرح باليدين إلا بعد تعقيمهما، كما يمكنك التغيير على مكان الجرح من وقتٍ لآخر حتى لا تتعرضي للإصابة بالتهابات في مكان الجرح، ويجب الحفاظ عليه جافًا وألا يتعرض للماء إلا بعد مرور 7 أيام أو الفترة التي يحددها طبيبك المُعالج.

شاهدي وتعلمي كيفية الاعتناء بجرحك

ارتداء الملابس المُناسبة

على السيدة أن تراعي عند ارتدائها الملابس أن تختار الملابس القطنية حتى تكون لطيفة على الجسم، وأن تكون واسعة وفضفاضة؛ لأن الملابس الضيقة تؤدي إلى الاحتكاك بالجرح فينتج عن هذا الاحتكاك حدوث التهابات في مكان الجرح.

قد يهمك أيضًا: اتخفيف ألم غرز الخياطة للولادة الطبيعية ملف كامل

تناول الطعام الصحي

يجب تناول الأغذية الصحية كالتي تحتوي على (حبوب كاملة، خضار ورقي أخضر، الفاكهة الطازجة الغنية بالألياف، منتجات الألبان، بروتينات،)، والحرص على الإكثار من تناول السوائل كالماء والعصائر الطازجة التي تعمل على سرعة التئام جرح الولادة القيصرية.

تجنب حمل الأوزان الثقيلة

يجب تجنب رفع الأوزان الثقيلة وذلك على الأقل في أول 15 يوم بعد الولادة.

المُتابعة الدورية للجرح

يجب المُتابعة كل يوم على مكان الجرح لملاحظة وجود أي جزء به عدوى أو التهابات حمراء أو أورام، أو الشعور بخروج سائل من الجرح أو إذا ارتفعت درجة حرارتك عن ثمان وثلاثين درجة، فيجب عند ملاحظتك لأيٍ من تلك الأعراض السابقة مراجعة الطبيب المعالج فورًا.

قد يهمك أيضًا: لماذا شكل البطن يتغير؟ وكيف يمكنك شدّه بعد الولادة؟

الراحة وعدم الإجهاد

تتعرض السيدة لكثيرًا من الإجهاد قبل وبعد إجراء الولادة القيصرية وعليها بالراحة التامة وعدم بذل مجهود بالأعمال المنزلية، وذلك بمساعدة زوجها أو أحد أقاربها عن طريق أخذ طفلها في مكانٍ آخر حتى تأخذ القسط الكافي من النوم والراحة.

البُعد عن الأماكن مترفعة الحرارة

يجب البُعد عن الأماكن التي ترتفع فيها حرارة الجو أو الوقوف أمام البوتاجاز للطبخ لفترات طويلة قبل مرور 15 يومًا على التئام الجرح؛ لأن تعرض الجرح للحرارة العالية سوف ينتج عنه زيادة إفراز العرق فيؤدى إلى إصابته بالتهابات، الابتعاد عن البرودة الشديدة وعليها أن تستخدم المكيف أو المروحة الكهربائية بعد ضبطهما على درجة حرارة مُناسبة حتى لا تتعرض هي أو طفلها للإصابة بالبرد.

مراعاة الوضع الصحيح في الجلوس

الحرص على الوضع الصحيح في الجلوس والمشي والوقوف بروية مع تدعيم جرح الولادة عند أي حركة مفاجئة.

تطهير جرح الولادة القيصرية بالمنزل

قومي باستخدام وعاء به قدر كافي ماء فاتر مضاف إليه مُطهر ويُفضل ما وصفه طبيبك، وقومي بصب الماء على الجرح بلطف، ثم قومي بتجفيف الغرز جيدًا باستخدام قطن طبي أو قطعة شاش بالتربيت فوقها برفق لا الفرك أو التدليك، وإذا قمتي بتغطيته للحفاظ عليه نظيفًا لا بد من تغيير الشاش كل يوم، مع تجنب وضع أي كريم أو لوشن على منطقة الجرح.

المضاعفات التي يُمكن أن تحدث لجرح الولادة وأسبابها

قد يكون هُناك تغيرات على شكل جرح الولادة كوجود احمرار على حواف جرحك، أو شعورك بارتفاع في درجة حرارة جسمك أو سخونة بمنطقة الجرح، وخروج بعض الإفرازات بعد تغيير الشاش وتنظيف الجرح مصاحبًا لآلام شديدة، فهذه علامات لإصابة جرح الولادة بالتهاب حاد.

وحرصًا على سلامة جرح الولادة عليكِ المُتابعة مع طبيبك حتى التأكد من شفاء والتئام جرحك تمامًا، فإهمالك في تنظيفه بالطريقة السليمة طبيًا يعرضه للالتهاب.

مقالات أخرى قد تهمك: