فترة الحمل

كيفية حساب مدة الحمل بالأسابيع والأشهر؟

غالبًا ما يشغل أذهان الأمهات الجدد ويحيرهم كيفية حساب مدة الحمل بالأسابيع وبالأشهر؟ وفي أي شهر سيولد طفلي القادم – بإذن الله-؟

ويظل يتردد بعض الأسئلة في ذهن الحامل ومنها: ما هو الأسبوع الذي يتم فيه حساب بداية الحمل؟ كيف أعرف فترة حملي؟ وخاصةً وأن أغلب أطباء النساء يكون حسابهم لفترة الحمل بالأسابيع في الكشف بالسونار وفي ملف الأم الحامل لمتابعة الحمل.

فقد توصلنا لكم وفيرًا من المعلومات التي سنقدمها والتي تساعد الحامل أن تحسب بسهولة هي في الشهر الكم من الحمل؟ ومتى سيولد طفلها القادم إلى الدنيا – إن شاء الله-.

وكيفية الحساب لفترة الحمل بالأسابيع والأشهر فهو الشيء الذي يطمئن الحامل ويريحها من التفكير وتكرار الأسئلة التي تزيد من قلق الحامل وتوترها مما ينعكس عليها سلبًا لو أجهدت ذهنها دون جدوى، ولذلك اجتهدنا في البحث للتوصل إلى هذه النتيجة الرائعة وهي تمكن الحامل من تحديد فترة الحمل بسهولة.

كيفية حساب مدة الحمل ؟

كيف نحسب الحمل بالأسابيع وبالأشهر؟

قد يسعدك الحظ بأن تكونين من الأمهات اللواتي يجدن شهور الحمل التسعة أو أسابيع الحمل الأربعين سهلة للغاية، أو ربما تكونين من اللواتي يتضايقن من طول الفترة أو طول المرحلة المقبلة والتي فيها يتحكم الجسد بحياتك.

وغالبًا ما يختلف الوضع من حمل لآخر وغالبًا ما تكون الأسابيع الأربعة عشر الأولى في فترة الحمل هي الأصعب، والتي تحس فيها السيدة الحامل بتغيرات في حياتها وتوتر وإرهاق ودوار، مما يجعلها تسأل دائمًا كم مضى من فترة الحمل؟ وكم متبقي لي؟

فيجب عليها حينئذٍ الصبر في هذه الفترة من الحمل؛ لأن الأمور ستتحسن – بإذن الله تعالى- لاحقًا، ويجب أن تعلم الحامل أن من الطبيعي أيضًا المرور بفترة تعب أخرى في آخر فترة الحمل، فلابد من التحمل ولا ينفذ صبرها لأن النتيجة النهائية لهذا الصبر على الشدائد سترضيها – إن شاء الله تعالى-.

فكل هذا العناء والمشقة في وقت الحمل هو الذي يدفع السيدات على حساب فترة الحمل، والمتبقي منها.

تعلمي كيف تحسبين مدة حملك بدون مساعدة

لو تدرك السيدة الحامل أن حسابها الصحيح لبداية الحمل يكون بوقت إخصابها، إذ يحدث التلقيح عادةً بين اليوم العاشر والرابع عشر، إلا أن أغلب السيدات الحوامل لا فكرة لديهم أن بداية الحمل من تاريخ هذا اليوم وهو يوم الإخصاب؛ حيث لا يوجد شيء مؤكد لمعرفة اليوم الذي حصل فيه الإباضة والإخصاب.

يمكن للسيدة الحامل أن تحسب مدة الحمل بسهولة ومعرفة موعد قدوم طفلها، هذا بأن تحسب من أول يوم لها في الدورة لآخر دورة شهرية، وتحاول أن تتذكر تاريخ بداية آخر دورة شهرية لها، فهذه هي الطريقة الصحيحة التي يتبعها معظم المختصين بمجال النساء لحساب موعد الولادة المتوقع.

فيجب أن تكون فترة الحمل للحامل 9 من الأشهر الميلادية وأسبوع، أو يحسب على أنهم أربعين أسبوع وهذه الفترة الطبيعية، وقد تزيد أو تقل أسبوعين؛ لذا يجب أنها تضيف هذا الوقت من أول يوم لدورتها الشهرية الأخيرة لتحديد اليوم المتوقع للولادة.

لو حسبت الحامل من هذا التاريخ لحدوث التلقيح أو هذا التاريخ للإباضة في الشهر؛ وعليه فإنه يكون بعد خمسة عشر يومًا على التقريب، ولذا يجب أن نحسب كغالبية العاملين بهذا المجال، ونزيد مدة أسبوعين تقريبًا على فترة الحمل.

كيف تحسب هذه الفترة؟

  • المرحلة الأولى للحمل وهي أول ثلاثة أشهر: تبدأ من الأسبوع (الأول) حتى آخر الأسبوع (الثالث عشر) من الحمل.
  • المرحلة الثانية للحمل وهي الشهر الرابع، والخامس، والسادس: تبدأ من الأسبوع (الرابع عشر) حتى آخر الأسبوع (السابع والعشرين) من الحمل.
  • المرحلة الثالثة من الحمل وهي الشهر السابع، والثامن، والتاسع: تبدأ من الأسبوع (الثامن والعشرين) حتى الولادة والتي من الممكن أن تزيد أسبوعين.

معرفة السيدة تاريخ آخر دورة شهرية لها

فيمكن للحامل أن تحسب كل أربعة أسابيع للحمل على أنهم شهر كامل، وترك أسبوع بعد أول يوم لآخر دورة شهرية لها، وهذا يعني أن إذا كان أول يوم في كل آخر دورة شهرية لها بدايته من خمسة أسابيع فهي الآن حامل في الأسبوع الرابع.

ومما هو معروف صعوبة معرفة موعد حدوث التلقيح بدقة، عليه فإن الطبيب المختص يزيد على مدة الحمل من أسبوع إلى أسبوعين، ولذا تحسبها السيدة الحامل على أنها عشرة أشهر ميلادية وليست تسعة أشهر، ولكن الحقيقة أن ولادتها غالبًا ما تكون قبل إتمام الأربعين أسبوع وعند اكتمال نمو الجنين بشكل صحي وجيد.

ماذا يترتب على عدم معرفة السيدة تاريخ آخر دورة شهرية لها أو عدم انتظامها؟

لو كانت السيدة دورتها الشهرية منتظمة وتأتي كل (28) يومًا بذلك يمكن أن تحسب موعد الولادة المتوقع لها بسهولة وبشكل أفضل، أما إذا لم يكن لدورتها يومٌ ثابت فلا تعرف الحامل بذلك تاريخ آخر دورة لها، وعليه لا يكون الحساب لليوم المتوقع للولادة يعتمد عليه فقد يكون خطأ.

وهنا يأتي دور المتخصصون في هذا المجال؛ لأنهم في هذه الحالة هم من يستطيعون إعطاء الحامل الوقت الدقيق لاحتمال الولادة الأكثر ويساعد على ذلك عدة أشياء:

  • التصوير بالسونار أو موجات فوق صوتية.
  • الفحص التقييمي للحمل.
  • قياس طول الطفل من الرأس إلى المؤخرة.
  • إجراء فحص تقييم الحمل بين الأسبوع العاشر والثالث عشر من حملها.

حساب مدة الحمل بعد مضي أربعة أسابيع

تعلمي كيف تحسبين مدة حملك بدون مساعدة

فالسيدة الحامل تحسب وقت حملها من أول يوم للدورة الشهرية الأخيرة لها، ومع ذلك فمن الممكن أنه لم يكن هناك إباضة، وعليه لن يتم حملها بمرور الأسبوعين على ذلك اليوم؛ لذا لن تكون المرأة حاملًا في فترة أسبوعين بعد أول يوم لآخر دورة شهرية لها.

وقد لا تعلم السيدة بهذا الحمل إلا بعد مرور الأسابيع الخمسة من الحمل، أو إلى أن تكمل الأسابيع الأربعة من حملها، أو عندما تتأخر دورتها الشهرية عن وقتها.

كيف تحسب مدة الحمل أربعة من الأسابيع بينما أنا في أسبوعي الخامس من حملي؟

تحسب السيدة الحامل مع بداية دورتها الشهرية يحسب بدية أسبوعًا من حملها، وقد لا تكون أكملت أسبوعًا، فيتعلق هذا بإكمال أسبوع من الحمل، أي ترك أسبوعًا وراءها وبدأ أسبوعًا جديد وعليه يحسب كالآتي:

  • الأسبوع الأول من الحمل تُحسب مدة الحمل لا شيء.
  • الأسبوع الثاني من الحمل تُحسب مدة الحمل أسبوعًا واحدًا.
  • في الأسبوع الثالث من الحمل تُحسب مدة الحمل أسبوعان.
  • في أسبوعها الرابع من الحمل تُحسب مدة الحمل ثلاثة أسابيع.
  • الأسبوع الخامس من الحمل تُحسب مدة الحمل 4 من الأسابيع.

عندما يكون الحمل أربعة أسابيع فتعلمين بذلك أنك في الأسبوع 5 من حملك.

هل فترة الحمل تسعة أشهر أم عشرة أشهر؟

يحدد المختصين غالبًا موعد الولادة أربعين أسبوعًا من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للسيدة الحامل، وعلى ذلك يصل مجموع هذه الأسابيع الأربعين إلى:

  • تسعة أشهر ميلادية وهي: (30 أو 31) يومًا لكل شهر.
  • عشرة أشهر هجرية وهي: (28) يومًا لكل شهر.

ومن أجل تسهيل حساب فترة الحمل للسيدة الحامل يُنصح بالأشهر الهجرية لاحتساب فترة الحمل؛ وهو لكل أربعة أسابيع شهر جديد بالنسبة لها.

ولمعرفة كيف نحسب الحمل؟ يجب مشاهدة الفيديو التالي الذي يوضح كيف نحسب مدة الحمل، وهل هي تسعة أشهر أم عشرة؟

مراحل تطور الحمل

تتكون مراحل الحمل من ثلاثة مراحل، والمرحلة ثلاثة أشهر، وهي مما يسهل على الحامل معرفة التغيرات التي تحدث لها، مما يجعل الحمل عادةً ينقسم إلى هذه المراحل الثلاث.

مراحل تطور الحمل

المرحلة الأولى

أول مرحلة من الحمل من أول أسبوع في الحمل وحتى الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وفيه الشعور بالإثارة والحماسة من اكتشافها للحمل، وقد تشعر بالغثيان والإرهاق المفرط.

المرحلة الثانية

ثاني مرحلة من مراحل الحمل وتكون من الأسبوع الرابع عشر وحتى نهاية الأسبوع السابع والعشرون من حملها، وفي هذه الأشهر أو هذه المرحلة ستشعر الحامل بتحسن كبير ومن ثم تبدأ في التألق، وتبدأ ظهور البطن وتزول الأعراض التي كانت تشعر بها من قبل.

المرحلة الثالثة

وهي ثالث مرحلة من الحمل وتكون من الأسبوع الثامن والعشرون حتى الولادة، وستحتاج الحامل في هذه الفترة لطاقة أكثر من قبل لتساعد الطفل على نمو أفضل، وغالبًا ما يعود على الأم بالتعب والإرهاق الشديد.

وفي الفيديو التالي كيف نحدد عمر الحمل؟

هل سيولد طفلي في الموعد المتوقع؟ ومخاوف حول حجم الطفل

في المرحلة الأولى من الحمل وهي الثلاثة أشهر الأولي يكون حجم الأجنة عادةً في هذه المرحلة موحدًا إلى حد كبير، أما في بداية الأشهر الثلاثة للمرحلة الثانية وهي الثلاثة أشهر الثانية يبدأ الجنين بالنمو بمعدلات مختلفة عن غيره، لذلك نجد الطفل المولود في الموعد المحدد وزنه حوالي اثنين ونصف كيلو غرامًا أو يقل، بينما يزن غيره حوالي ثلاثة ونصف كيلو غرامًا أو يزيد.

فلا يجب أن تقلق الحامل إذا ظهر بالفحص أن الطفل حجمه ضعيف أو قليل في الوزن، فمع تقدمها في الحمل يتسع معدل زيادة الحجم، ولا يكون هناك مخاوف بالنسبة لحجم الجنين.

هل سيولد طفلي في الموعد المتوقع؟

فقد بينت الإحصائيات أن الوقت المنتظر لوضع الجنين هو مجرد تقدير ليس إلا، فقد بينت الإحصائية أنه يوجد 4% من الأطفال فقط يولدون في الموعد المحدد لهم، بينما المعظم يولدون ما بين الأسبوع السابع والثلاثون والواحد والأربعون من الحمل، وخلال أسبوع قبل أو بعد الموعد المتوقع.

وإليكِ هذا الجدول المبسط لمساعدة كل حامل في فهم طريقة كيف يكون الحساب بالأسابيع والشهور:

الحساب بالأسابيع الحساب بالشهور
1-    4 الشهر الأول
5- 8 الشهر الثاني
13- 9 الشهر الثالث
14- 17 الشهر الرابع
18- 21 الشهر الخامس
22- 26 الشهر السادس
27- 30 الشهر السابع
30- 35 الشهر الثامن
36- 40 الشهر التاسع

من خلال ما سبق وما ذكرنا يتضح لنا أن هذا الموضوع من الموضوعات الهامة، فيجب الاهتمام به حتى يرتقي فكرنا ويصبح عندنا علم بكل ما يشغلنا التفكير فيه.

هكذا لكل بدايةً نهاية، وما أحلى النهاية لو كانت سعيدة كسعادة السيدة الحامل عند نهاية فترة حملها بخيرٍ وسلام، وفرحتها بعد ولادتها ورؤية مولودها أمام عينيها، وهو الحلم الذي لازمها طيلة التسعة أشهر الذي يصاحبه القلق والتوتر أحيانًا، والفرح والتفاؤل أحيانًا أخرى.

إضافة تعليق

اضغطي هنا لإضافة تعليق