أفضل وقت لـ تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل

تحتاج الحوامل إلى المزيد من الفيتامينات وأيضًا المعادن والتي لم تحصل على القدر الكافي منها في غذائها اليومي؛ لذا فيتوجب عليها تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل؛ لمحاربة الأنيميا وفقر الدم، وما ينتج عنها من تداعيات مؤسفة على الحامل والجنين معًا.

ويتم تناول هذه الحبوب باستشارة من الطبيب أولًا، ولا يجب لأي حامل أن تتناولها من تلقاء نفسها؛ لأن هناك أضرار صحية من الممكن أن تُصاب بها، خاصة وأن زيادة نسبة الحديد أو الكالسيوم في الجسم وتراكمها يسبب أضرار عديدة.

حبوب الحديد وأسباب تناولها

ما هو أفضل وقت لتناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل؟

حبوب الحديد، التي تحتوي على نسبة عالية من معدن الحديد المقوي لمناعة الجسم، فهو المُشكل الرئيسي لكرات الدم الحمراء التي تهاجم الفيروسات والميكروبات التي من شأنها الإضرار بالجسم، ونقل العدوى له.

لذا فإن الحديد هو مُقوي عام للمناعة، لمن يعانون من نقص حاد بها سواء المصابون بأمراض الأنيميا أو فقر الدم أو نقص المناعة بالعموم، بالإضافة إلى الحوامل الذين يعانون أيضًا من نقص المناعة بالأخص في الأشهر الأولى لحملهم.

وعندما يزيد تأثيرات انخفاض المناعة عند الحامل، بالأخص إذا كانت لديها جسم ضعيف، هنا تستشير طبيبتها التي تُحدد لها النسبة والجرعة التي يجب أن تتناولها يوميًا، أو تُقرر الطبيبة أن نسبة الحديد في جسم الحامل طبيعية ويمكنها أن تُعوض ما ينقصها بالغذاء الصحي والسليم فقط.

وتُعتبر الوظيفة الأساسية لكرات الدم الحمراء هي: نقل الأوكسجين من الرئة إلى كافة أجزاء الجسم، وتنقية الشهيق من الغازات السامة لإخراجها في الزفير، وتبدأ المخاطر إذا انخفضت أو تضاءلت سلامة كرات الدم الحمراء التي تضعُف، إذا قلت نسبة الهيموجلوبين في الدم وهو مُكون الحديد.

هنا سوف تظهر أعراض خطيرة للجسم وتتمثل في الآتي:

  • ضعف وهزلان واضح في بنية الجسم.
  • الدوخة وعدم الاتزان لعدم وصول الأوكسجين إلى مكانه السليم.
  • تنميل في الأطراف بشكل عام لعدم وصول الأوكسجين لهم.
  • مرض فقر الدم الشديد أو البسيط أو المتوسط سب الحالة.
  • صعوبة التنفس.
  • حدوث مشاكل واضطرابات واضحة في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • ضعف عام في الانتباه والإدراك.

وتلك الحالات يتم وصف حبوب الحديد لهم للتغلب على هذه المشاكل الصحية، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تُوصف حبوب الحديد للنساء في فترة الحيض لما يعانوه من ضعف عام في الجسم.

وهنا فيديو يوضح أهمية الحديد والكالسيوم للمرأة الحامل.

حبوب الكالسيوم وأسباب تناولها

حبوب الكالسيوم وأسباب تناولها

حبوب الكالسيوم تؤخذ لمن يعانون من النقص الحاد أو المتوسط من معدن الكالسيوم، والكالسيوم هو المسئول الأول في تقوية العظام، وأيضًا الأسنان، وله دور فعال في توازن الجسم ونقصه يُسبب دوخة وهزلان عام في الجسم.

ويوجد الكالسيوم في بلازما الدم داخل العظام والأسنان بنسبة قد تصل إلى 98 في المائة، ويعد الكالسيوم من المعادن الهامة في تنشيط خلايا الجسم الحية، حيث يتمركز دوره الفعّال في إرسال إشارات بين الخلايا لتقوية الارتباط بين أجزاء الجسم للقيام بالمهام والحركة.

جدير بالذكر أن الكالسيوم أيضًا يقوي الإشارات الكهربائية بين الأعصاب مما يزيد من القدرة على الإدراك والمعرفة ومحاربة ضعف الانتباه، بالإضافة إلى تقوية العضلات والعظام والأسنان.

وإذا حدث نقص في نسبة الكالسيوم في الجسم فهذا سوف يتسبب في الآتي:

  • الإصابة بضعف عام في العظام، وتتضاعف تداعيته ليصل إلى هشاشة العظام.
  • زيادة الإصابة بأمراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • يزيد من الإصابة بحصوات الكلى.
  • تدهور مستوى الحموضة في الجسم.
  • ضعف عظام الفكين وبالتالي تتحسّس الأسنان وتفقد طبقتها الأساسية.
  • رفع ضغط الدم.

ولمن يعاني من بعض هذه الأعراض ويتعرض لنقص بسيط في معدل ومستوى الكالسيوم، فلا بد من الإكثار من شرب اللبن والجبن ومشتقاته، وأيضًا تناول البقوليات بالإضافة إلى تناول الأرز البني والسمسم، وتناول الكرنب والبرتقال وأسماك السالمون.

وأما من يُعانون من نقص شديد بالأخص الحوامل اللواتي يحتجنَ نسبة كبيرة لنمو الجنين ولمحاربة ضعف العظام لديها؛ نظرًا لامتصاص الكالسيوم من قبل الجنين بكثرة فسوف يلزمهم تناول حبوب أو أدوية أو حقن كالسيوم حسب الحالة ووفقًا لأوامر الطبيب.

الوقت المثالي لـ تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل

الوقت المثالي لـ تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل

وهناك نسبة معينة يحتاجها الجسم يوميًا، يجب على الأشخاص وبالأخص الحامل تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل إذا استدعى ذلك، ولكن لا يجب أن يتم تناولهم معًا، أي: في نفس الوقت، وذلك لأن حبوب الكالسيوم تمنع امتصاص الجسم لمعدن الحديد، إذا تم تناولهما معًا.

لذا فإن الوقت الأمثل لتناول حبوب الحديد هو:

  • تناول حبوب الحديد قبل الأكل بساعتين، وهنا تتأكدين من امتصاص الجسم لكامل النسبة المُعطاة.
  • تناول حبوب الحديد أثناء الأكل أو بعد الأكل مباشرة: وهنا يمتص الجسم أيضًا النسبة كاملة، ولكن يجب عدم تناول الآتي في فترة ساعتين سواء قبل أو بعد تناول حبوب الحديد:
    ألا يتم تناول أي من مشتقات الألبان.
    عدم تناول منبهات الشاي والقهوة.
    تجنب تناول أي حبوب أو أدوية مضادة للحموضة.
    يجب عدم الاستلقاء أو النوم قبل 30 دقيقة من تناول حبوب الحديد.
    تناول حبوب الحديد مع كوب كامل من الماء لسرعة وسهولة امتصاصه وعدم تراكمه.

إذا شعر من يتناول حبوب الحديد قبل تناول الأكل بساعتين أي: على الريق، باضطرابات في الجهاز الهضمي، فيمكنه التوقف عن فعل ذلك وتناولها وفقًا للخيار الثاني، وأما من لا يشعر بمضاعفات فليستمر فهذا أفيد له.

أما عن الوقت الأمثل لتناول حبوب الكالسيوم يوميًا، فيكون كالآتي:

  • يمكن تناولها بعد الإفطار أو العشاء.
  • لا بد من المباعدة بين وقت تناولها ووقت تناول حبوب الحديد حتى لا تتأثر نسبة الحديد المُمتصة.
  • إذا تم تناولها بعد العشاء، فيجب تجنب تناولها قبل النوم مباشرةً، بل يجب قبل النوم بساعة أو نصف ساعة على الأقل حتى لا تصابينَ بمضاعفات.

المواعيد المضبوطة لتناول المعادن والفيتامينات للحامل، الدكتورة واستشارية التغذية/ رولا قطامي تشرح بالتفصيل مواعيد تناول الحبوب والفيتامينات في أوقاتها الصحية لتحقيق أقصى استفادة منها، إليكم هذا الفيديو.

أضرار تناول حبوب الحديد بكثرة في فترة الحمل

أضرار تناول حبوب الحديد بكثرة في فترة الحمل

هنا بعض الأضرار التي قد تصيبك نتيجة لزيادة جرعة حبوب الحديد مقارنة مع ما يحتاجه الجسم بشكل يومي، لذا يجب استشارة الطبيب ومعرفة النسبة التي يحتاجها الجسم بالضبط والمدة التي يمكن للجسم تعويض ما افتقده منه وذلك لمنع تراكم الحديد في الجسم.

أضرار زيادة جرعة الحديد بكثرة:

  • الإصابة بالإمساك الشديد.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالصداع.
  • الجفاف، لأنه يحتاج على مياه كثيرة لسرعة امتصاصه.
  • تراكم الحديد في أنسجة الجسم، مما يترتب عليه حدوث حالة تسمم.
  • تلف في الكبد.
  • انقباضات وتقلصات في المعدة.
  • الشعور بالغثيان.

وبالتالي فهناك معدل ونسب يجب على الحامل أو المُرضعة تناولها يوميًا، وألا تتجاوز الحد الآمن من نسبة الحديد التي يحتاجها الجسم، ويعتبر الحد الآمن هو 45 مللي جرام يوميًا، والمعدل الصحي يأتي كالآتي:

  • معدل ما يحتاجه جسم المرأة بشكل عام من سن 19 :50 عام هو 18 مللي جرام.
  • المرأة الحامل تحتاج يوميًا 28 مللي جرام من الحديد.
  • المرأة المُرضعة تحتاج 9 مللي جرام.

لمعرفة المزيد عن تداعيات تناول الحديد يوميًا للمرأة الحامل عليها وعلى الجنين إليكم هذا الفيديو.

الآثار الجانبية لـ تناول حبوب الكالسيوم بفرط في شهور الحمل

الآثار الجانبية لـ تناول حبوب الكالسيوم بفرط في شهور الحمل

هناك آثار جانبية قد تتأثر بها الحامل أو غيرها، إذا تم تناول كمية تفوق احتياجات الجسم من الكالسيوم بشكل يومي، حيث من الممكن أن تأخذ الحامل حبوب الكالسيوم دون استشارة طبيب.

أو أنها شعرت باضطرابات قد شعرت بها من قبل واستشارت طبيبتها حينها، وقررت من تلقاء نفسها معاودة تناول حبوب الكالسيوم دون معرفة النسبة التي يحتاجها جسمها، وبالتالي فمن الممكن أن يزيد كمية الكالسيوم التي تدخل الجسم بأكثر من المعدل اليوم، وهنا تحدث بعض المضاعفات ومنها الآتي:

  • الإصابة بحصوات الجهاز البولي.
  • التعرض إلى خطر الإصابة بالالتهابات في منطقة المسالك البولية.
  • كثرة الكالسيوم في الجسم يُقلل من امتصاص العناصر الغذائية المفيدة للجسم، مما يترتب عليه نقص عام في فيتامينات ومعادن وأملاح الجسم، الأمر الذي ينتج عنه مضاعفات أخرى خطيرة.
  • تصلب الشرايين نتيجة لتراكم الكالسيوم عليها.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • آلام صدرية تؤدي إلى نوبات قلبية.

لذا يجب الالتزام بالمعدل المفروض يوميًا والذي يحتاجه الجسم ويتمثل في الآتي:

  • من عمر التاسعة وحتى الثامنة عشر: يحتاج الجسم 1300 مللي جرام يوميًا.
  • من عمر 19 وحتى الـ 50: يحتاج الجسم ما يعادل 1000 مللي جرام يوميًا.
  • أما إذا كانت المرأة حامل أو مُرضعة من عمر 14: 18 سنة: يحتاج الجسم 1300 مللي جرام يوميًا.
  • الحامل والمُرضعة من عمر 19: 50 سنة: يحتاج الجسم إلى 1000 مللي جرام يوميًا.

وهذا الفيديو يوضح لنا أهم الفيتامينات التي يتوجب على الحامل تناولها.

وبالتالي فرغم الفائدة الكبيرة لـ تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل ، وفائدتهما لجسم الإنسان، بالإضافة إلى أهميتهم العظيمة في بناء جسم الإنسان ومناعته وعظامه، إلا أن الإفراط في تناولهم غير صحي، ولا بد من استشارة طبيب أولًا قبل تناولهم.

وذلك لمعرفة النسب التي نقصت لعدم تناول الغذاء الصحي، وبالتالي معرفة ما يحتاجه الجسم بالضبط، بالإضافة إلى معرفة أفضل وقت لـ تناول حبوب الحديد والكالسيوم أثناء الحمل للتأكد من تحقيق الاستفادة الكاملة للجسم، وتكوين مخزون كافي في نخاع العظام لديهم.

قد يعجبك ايضا