طرق شفط حليب الثدي المختلفة وفوائد الرضاعة الطبيعية » تسعة أشهر
تعرفي على طرق شفط حليب الثدي

طرق شفط حليب الثدي المختلفة وفوائد الرضاعة الطبيعية

عملية شفط حليب الثدي هي عملية لإخراج اللبن من ثدي الأم من دون أن ترضع طفلها، ويمكن القيام بذلك باستخدام اليد أو استخدام مضخة يدوية أو استخدام مضخة آلية.

وبعدما تتم عملية شفط الحليب من الثدي، من الممكن أن يتم تخزينه في الثلاجة، أو في رف المجمدات، ومن ثم إعطائه للطفل في زجاجة الرضاعة الخاصة به في وقت لاحق.

ومن ثم تتمكني من إعطاء طفلك اللبن من خلال سرنجة أو من خلال ملعقة صغيرة، أو من خلال كوب صغير، والأفضل زجاجة الرضاعة، وفي بداية الأمر ستحتاجين إلى إرشادات من الممرضة ولكن سرعان ما تتعودي على الأمر وتعرفي ما هو الأصلح لطفلك.

لماذا يجب شفط حليب الثدي؟

تعرفي على طرق شفط حليب الثدي

لأن شفط الحليب من الثدي يضمن حصول الطفل على الغذاء اللازم من لبن أمه، في حالة إذا كانت بعيدة عنه، سواء خرجت إلى عملها أو تركته بضع ساعات، فسيرعي شخص آخر الرضيع في حالة كنت أنتِ خارج المنزل من خلال حليبك أيضا.

وهذا مفيد لك فيجب أن تشفطي الحليب من صدرك إذا كنت بعيدة عن طفلك لكي لا يمتلئ صدرك ويسبب لك الانزعاج.

وفي حالة إذا كانت ولادتك مبكرًا عن موعدها، فإذا أنجبتِ قبل الأوان، قد لا يتمكن الطفل في البداية من الرضاعة من ثديك بشكل مباشر، فعملية شفط الحليب من الثدي تساعده على الرضاعة الطبيعية.

ويعد من أهم الوسائل لإنتاج الحليب، وإذا كنتِ لا قدر الله تعاني من أي مرض يمنعك من الرضاعة الطبيعية لبعض الوقت، فيساعدك شفط الحليب على مواجهة ما تمري به.

تشرح رولا قطامي الطرق  المناسبة لحفظ حليب الأم الطبيعي والصناعي بطرق آمنة.

كيف يمكن شفط حليب الثدي؟

  • أولًا قومي بغسل يدك جيدًا قبل أن تقومي بعملية شفط الحليب من الثدي.
  • من الممكن أن تستخدمي أرخص الطرق لشفط الحليب من الثدي، وهي يدك، فكل ما عليك فعله هو إحضار وعاء نظيف لكى يتم شفط اللبن فيه، وأكياس نظيفة مائة بالمائة، ويفضل أن تكون جديدة لتخزين اللبن بها، فستجديها بالبداية صعبة، ومن ثم سيستغرق منك الأمر القليل من الوقت لإتمامه.
  • قومي بالضغط على قنوات الحليب التي توجد وراء الحلمة، وليس الضغط على الحلمة نفسها، فإن عملية الشفط بواسطة اليد مهارة ستستفادين منها، وإذا كان ثديك ممتلئ فمن المؤكد أن هذه العملية ستريحك بشكل كبير.
  • وبعض الأمهات تجد أنه الأسهل لها استخدام المضحة اليدوية أو الآلية، ولكي تقومي باستخدام مضخة الحليب قومي بسحب اللبن على ثديك قبل أن تبدأ في تشغيل الآلة، ومن ثم الباقي على الآلة ستقوم هي بالمهمة، وُتخزن الحليب في الوعاء المتصل بها.
  • تستغرق المضخة الآلية من خمسة عشر دقيقة إلى خمسة وأربعون دقيقة من أجل إفراغ كلا الثديين، ومع ذلك ليس من الضروري أن تلتزمين بوقت محدد، وكل ما عليكِ فعله هو الضغط بشكل مستمر على مقبض شفط الحليب.
  • طالما أن الحليب يتدفق بشكل طبيعي، وانتهيت من الثدي الأول، انتقلي إلى الثدي الثاني وذلك عندما تلاحظي أن تدفق الحليب يقل تدريجيًا، وحاولي أن تقومي بعملية الشفط لكل ثدي مرتين؛ لأن مضخات الشفط تلك تحاول أن تقوم بتقليد عملية المص مثلما يقوم بها الطفل.

وعملية الشفط لا تسبب أي ألم، وإذا واجهتك أي صعوبات في ذلك ابلغي الممرضة أو الطبيب المعالج.

رولا قطامي توضح كيف تعمل شفاطة الحليب اليدوية والكهربائية، والطرق المتبعة لحفظ وتسخين اللبن.

ما الأفضل بالنسبة لشفط حليب الثدي: الشفط باليد، أم بالمضخة؟

مع الوقت ستعرفين أنتِ ما يناسب استخداماتك، ويأتي ذلك بناءً على الوقت الذي تستخدميه في عملية الشفط، وبناءً على حاجتك في عملية شفط الحليب.

فإذا كان الشفط يتم من وقت لآخر من الممكن أن يناسبك الشفط باليد، أو حتي تقومي باستخدام مضخة شفط يدوية بسيطة، ففي حالة إذا كنت مشغولة وتعملين لفترات زمنية طويلة وليس لديك وقت لاستخدام الشفط باليد، فقومي باستخدام مضخة آلية تكون عالية في السرعة، وعادةً ما يتم استخدامها في المستشفيات، مع العلم أن ثمنها غالي.

نصائح واجب اتباعها عند استخدام مضخة شفط الحليب:

  • يجب أن تكون وضعية جلوسك سليمة، وظهرك في وضع الاستقامة.
  • قومي بسند الثدي إلى الأسفل، ومن ثم قومي بوضع أصابعك وهي مفرودة على أضلاع الثدي، مع وضع إصبع السبابة بين كلا من الثدي والأضلاع.
  • قومي بإدخال الحلمة بعناية شديدة في القمع، وتأكدي من وجود الحلمة في مركز القمع نفسه.
  • اجعلي القمع قريبًا دون أن تضغطي عليه بشدة كبيرة.
  • لا تتعجلي فغالبًا ما يستغرق الأمر من دقيقة إلى اثنين من أجل تدفق الحليب.
  • قومي بمواصلة عملية الشفط حتي يبدأ الحليب في الثدي الأول يقل بالتدريج، ومن ثم انتقلي إلى الثدي الثاني، وعودي مرة أخري إلى الثدي الأول ومن ثم أنهي عملية الشفط في الثدي الثاني، أي قومي بعملية الشفط مرتين في المرة الواحدة.
  • إذا كنت تقومي بشفط الحليب في كلا الثديين في نفس الوقت، عليكِ بإطفاء مضخة الشفط لمدة ثلاثون ثانية، وذلك عندما تلاحظي قلة تدفق الحليب، ثم قومي بتشغيلها مرة أخرى وقومي بالشفط حتى تلاحظين أن تدفق الحليب قل مرة أخرى.

وسوف تجدي في بداية استخدام المضخة المزدوجة أمر صعب، ولكن مع استمرار الممارسة سيصبح الأمر سهلًا بالنسبة لكِ.

أفضل 10 نصائح للرضاعة الطبيعية مع رولا القطامي

كيف يتم تخزين لبن الأم بعد إجراء عملية الشفط؟

من الأفضل بعد إتمام عملية الشفط أن يتم وضع حليب الأم في الزجاجات البلاستيكية مع وجود غطاء الأمان معها وذلك لكي يكون طازج، ومن الممكن أن تستخدمي الأكياس البلاستيكية الجديدة، والنظيفة المخصصة لتخزين الحليب.

أو تستخدمي الزجاجات المبطنة الخاصة بهذه العملية، ولكن يتم استخدامها مرة واحدة فقط، وبعد ذلك تكون غير صالحة.

ومن الجدير بالذكر يجب أن تدوني التاريخ الخاص بحفظ الزجاجة قبل وضعها في الثلاجة؛ لكي يسهل الأمر عليكِ ما يجب أن تستخدميه قبل غيره، ويجب أن تُخزني اللبن في ثلاجة بها مؤشر لضبط درجة الحرارة؛ لكي يتم تخزينه في درجة حرارة مناسبة بشكل آمن وسليم.

ما هو الوقت المناسب لتخزين حليب الأم؟

  • إذا قمتي بتخزينه في الجزء الرئيسي من الثلاجة، على درجة حرارة 4 درجة مئوية، يصل إلى خمسة أيام.
  • أم إذا تم تخزينه في رف المجمدات بالثلاجة، فتصل مدته إلى أسبوعين.
  • مدة تصل إلى ستة شهور إذا تم تخزينه في الفريزر على درجة حرارة 18 درجة مئوية تحت الصفر أو أدني من ذلك.

فإذا كنتِ تنوين تخزين الحليب لمدة خمسة أيام أو أقل، استخدمي الثلاجة أفضل؛ لأنها أفضل وسيلة للتخزين، حيث أن المجمدات تقوم بتدمير عملية التجميد لمجموعة من الأجسام المضادة التي يضمها الحليب، وهذه الأجسام المضادة تقوم بدورها في محاربة الأمراض.

لذلك لا تقومي بحفظ أي حليب لا تقومي باستهلاكه بعد الوقت المحدد له. ومع ذلك إذا كان حليب الأم مُجمدًا فهو يعد أفضل بكثير من جميع أنواع الحليب الاصطناعي.

نصائح للتعامل مع بكاء الأطفال الرضع – رولا القطامي

كيف يتم  صهر الحليب المجمد؟

لكي تقومي بصهر الحليب المجمد اتبعي الخطوات الآتية:

  • قومي بوضع الزجاجة أو كيس الحليب في إناء مليء بالماء الدافئ.
  • قومي بتمريرها تحت صنبور الماء الدافئ.
  • قومي بوضعها في الثلاجة من الليل لكي تتم استخدامها في الصباح.

من المؤكد أنكِ كلما كنت مشغولة تبحثين عن وسيلة سريعة لكي تسخني اللبن، فمن الممكن أن تلجأِ إلى الميكروويف أو الفرن ليسهل عليكِ عملية الإذابة.

فمن الأفضل ألا تفعلي ذلك؛ لأن هذه العملية تقضي على المُغذيات الموجودة في حليب الأم، وإذا شرب صغيرك من زجاجة حليب لا تجعليه يشرب منها مرة أخري بل تخلصي منها على الفور؛ لأن لعابه قد اختلط بالحليب، ولم يعد صالحًا للشرب في المرة القادمة.

ولكن يجب عليكِ أن تكوني حذرة عند استخدامك مضخة لشفط حليب الثدي؛ لأن الاستخدام الخاطئ لها من الممكن أن يسبب لكِ مشاكل كثيرة، مثل: تشققات الثدي أو نزيف بالثدي، وهذا بالطبع سيؤلمك جدًا.

فلا تقومي باستخدامها بشكل خاطئ؛ لأن بعض الأنواع منها تكون حادة في الاستخدام، مما يهلك ثديك ويجعلك تتألمين، ومع الاستخدام المتكرر يؤدي إلى تغيير في شكل الثدي وقوامه، ونستمر في أن نقول لكِ استخدمي المضخة إذا كنتِ فعلًا في حاجة لها، بدلًا من أن تلجأِ إلى الحليب الصناعي.

فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية

إن الرضاعة الطبيعية تمثل ما يزيد عن 73 % من احتياجات الطفل لمصادر الطاقة، فهو يكون في بداية مرحلة جديدة، يحتاج فيها جسمه إلى إدخال كل الغذاء الضروري اللازم للنوم بشكل صحي، وعند بلوغه عمر السنة يحتاج جسمه إلى 50 % فقط من مصادر الطاقة.

فالطفل عندما يرضع حليب الأم يرضعه بكميات أقل من الحليب الاصطناعي نظرًا إلى توافر العناصر الغذائية المكملة له في حليب الأم عن الحليب الاصطناعي.

وقد يسبب الحليب الاصطناعي زيادة غير طبيعية في الوزن، نظرًا لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، والطفل الذي يتناول كميات كبيرة منه تزيد احتياجاته إلى الطاقة مقارنةً بالطفل الذي يرضع فقط من حليب أمه.

وأيضًا الطفل الذي يرضع من لبن الأم تكون قدرته على التحكم في كمية الحليب أكثر من الطفل الذي يرضع الحليب الاصطناعي، فالأول يحصل على احتياجاته فقط من الرضاعة الطبيعية، أما الثاني يحصل على كميات كبيرة؛ لأن جسمه لا يشعر بإحساس الشبع من العناصر الغذائية.

وأخيرًا عليكِ أن تقومي بإرضاع صغيرك بطريقة طبيعية، أي يرضع من ثديك مباشرةً، وفي وضعية سليمة، ولكن إذا لم تتمكني من ذلك لأسباب عملك، أو لظروف صحية خارجة عن إرادتك، فألجأِ إلى شفط الصدر باستخدام يدك؛ لأنها أضمن الطرق آمنا، ولا تسبب لك أي مشاكل.

فلا شيء يشعر بك أكثر من يدك؛ لذا ابدأِ بها، وإذا وجدتي صعوبة في الأمر مع البداية، لا تقلقي فمع التكرار، ستعتادين على ذلك.

ولكن إذا كان وقتك ضيق ولا يسمح لك باستخدام يدك، قومي باستخدام المضخة اليدوية أو الآلية، ولكن بحرص تام منعًا لحدوث أي مشاكل أخري قد تؤذيك، وبالتالي تُقصري في جرعات الرضاعة الطبيعية لطفلك.

ولا تلجأ إلى اللبن الاصطناعي إلا في الضرورة وللعديد من الأسباب، وعندما يقول لكِ الطبيب المعالج أنه عليكِ بالحليب الاصطناعي؛ لأن لا شيء سيقوي طفلك أكثر من حليبك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − أربعة =

انتقل إلى أعلى