فترة الحمل

هل الضرب على البطن أثناء الحمل يؤدي إلى موت أو تشوه الجنين؟

هل فكرتي يومًا إذا كان الضرب على البطن أثناء الحمل يؤدي إلى موت أو تشوه الجنين؟ تُشير بعض الإحصائيات أن نسبة حدوث الإجهاض تصل إلى (20%) باختلاف الأسباب، وضمن هذه الأسباب المؤدية إلى موت أو تشوه الجنين هي اللّكمات أو الضرب على البطن أو الاصطدام.

لكن هل الضرب على البطن أيًا كانت قوة الضربة يؤدي إلى موت أو تشوه الجنين؟ هذا السؤال يدور بأذهان أغلب السيدات الحوامل لشدة قلقهن من حدوث اصطدام أو ضربات أو غير ذلك مما يسبب موت أو تشوه الجنين، لذا رأينا من واجبنا توضيح هذا الموضوع ببساطة لطمأنه كل سيدة حامل على صحتها وصحة جنينها.

الضرب على البطن وتأثيره على الجنين

الضرب على البطن أثناء الحمل

من فضل الله ورحمته بالحامل أنه يكون هُناك ردة فعل سريعة جدًا بين المخ وعضلات البطن، وحين تعرُض الحامل لضربة مُفاجأة على البطن تصدر على الفور أوامر لعضلات البطن بأن تنقبض لتكن حائلًا فتحمي الجنين وتمتص الصدمات.

وإذا لم تلاحظ الحامل نزول دم ولم يكن هُناك ضعف في حركة الجنين أو تقلصات شديدة الألم وغير طبيعية في الرحم فهذا يبشر بخير، وأن الجنين مُعافى وبصحة جيدة إن شاء الله، ويمكنك أخذ الحيطة والحذر فيما بعد والتنبه من أي ضربات على البطن، ومتابعة حملك باستمرار بالسونار للاطمئنان على صحة جنينك.

وأيضًا يختلف تأثير قوة الضرب على البطن بالنسبة للحامل من موت أو تشوه الجنين -لا قدر الله- تبعًا لعدة أمور هي:

  • حالة الحامل الصحية والنفسية: فإذا كانت حالة السيدة الحامل الصحية والنفسية جيدة في الغالب لن تتأثر بالضرب على البطن إلا لو كانت قوة الضربة شديدة للغاية، ولو كانت حالتها الصحية ليست على ما يرام بأن تكون ضعيفة وتعاني من بعض الأمراض فقد تتأثر بأقل ضربة على البطن.

وبعض الحوامل يحدث لهن إجهاض بمجرد ضربة ضعيفة وغير مؤثرة على الفرد العادي، والبعض العكس تمامًا.

  • تقدم سن الحامل: تزيد نسبة الإجهاض أو التشوه الجنيني بسبب الضرب على البطن عند تقدم سن الحامل.
  • ضعف الحمل: لو كانت السيدة تعاني من حمل ضعيف فهي بذلك عُرضة للإجهاض أو تشوه الجنين بالضرب على البطن.
  • الثلث الأول والأخير من الحمل: في الشهور الأولى والأخيرة من الحمل تعاني السيدة من الضعف والإرهاق، وهذا يجعلها غير قادرة على تحمل قوة الضرب على البطن مما يسبب موت أو تشوه الجنين.

وهذا فيديو يحتوي على 7 علامات تدل على حدوث الإجهاض

بعض الإرشادات عند تلقي الضرب على البطن أثناء الحمل

  • الاسترخاء والراحة التامة نفسيًا وجسديًا والاستلقاء على الفراش تتراوح لمدة من 3 إلى 12 ساعة.
  • المواظبة على دواء مضاد للإجهاض.
  • الابتعاد عن الجماع حتى زوال الخطر.
  • عدم رفع أي أثقال أو سفر طويل أو بزل جهد.
  • الاتصال بالطبيب فور الشعور بتقلصات شديدة الألم أو ألم بالظهر أو حدوث نزيف رحمي.

أهم الإرشادات في حالة حدوث موت الجنين

الضرب على البطن أثناء الحمل

لو لم تشعُر السيدة بحركة الجنين عليها الإسراع لأقرب مركز طبي للنساء والتوليد لعمل اللازم وتوقيع الكشف بالسونار، وفي حالة موت الجنين يلزم عملية لتنظيف الرحم من بقايا الدم ونزول الجنين، وأثناء فترة النفاس وهي الفترة التي يصاحبها نزول دم لعدة أيام وتقل تدريجيًا فعليها عمل الآتي:

  • الراحة والاستلقاء ما لا يقل عن يومين بعد العملية.
  • الابتعاد عن الجماع ما لا يقل عن (10) أيام.
  • الاستحمام وقوفًا.
  • متابعة قياس درجة الحرارة.
  • عدم بذل مجهود أو أحمال ثقيلة.
  • الانتظام على تناول مضاد حيوي فعّال حسب إرشادات الطبيب المُتابع للحالة؛ لعدم حدوث التهاب أو ارتفاع حرارة الجسم.
  • الإسراع باستشارة الطبيب في حالة الشعور بأعراض غير طبيعية كالميل للدوخة والغثيان أو النزيف الحاد أو ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم والآلام الحادة أسفل البطن أو الصداع الشديد.

وبذلك أكون قد عرضت ما يكفي من المعلومات الخاصة بتلقي السيدة الضرب على البطن وما عليها فعله في مثل هذه الحالة، لكن ما أريد قوله لكل سيدة حامل عليها الانتباه جيدًا من الصدمات واللكمات، فالوقايةُ خيرٌ من العلاج، حفظ الله كل سيدة حامل من كل مكروه ورزقها الذرية الصالحة.

مقالات أخرى قد تهمك:

الوسوم