تعرفي على قنوات الحليب المسدودة وأسبابها

كثير من السيدات يقعنّ في العديد من المشكلات أثناء الرضاعة الطبيعية، ومن أهم هذه المشكلات انسداد قنوات الحليب أو (القنوات اللبنية)، وهذا الأمر شائع حدوثه عند العديد من السيدات أثناء الرضاعة، ويُكّون هذا الانسداد كتلة مُتحجرة ومؤلمة جدًا في الثدي لدى المرأة، وهذا الانسداد غير مصحوبًا بالحمى أو أي أعراض أخرى.

وهذا الانسداد يحدث عندما تكون القنوات اللبنية لا تقوم بتصريف الحليب بصورة جيدة، مما يؤدي إلى تراكم الحليب خلف القناة المسدودة، مُسببًا التهاب الأنسجة المُحيطة، وذلك يؤدي إلى التهاب الثدي، ودائمًا تكون هذه المشكلة في ثدي واحد.

فيحدث ألم أثناء الرضاعة بالنسبة للأم، أما الطفل فيشعر بالضيق أثناء الرضاعة الطبيعية من هذه الناحية من الثدي؛ لأن نزول اللبن يكون أقل من المعتاد، فيشعر الطفل بعدم الشبع مما يدفعه إلى البكاء.

  • وهذا الفيديو يوضح التهاب القنوات اللبنية في الثدي

ما هي قنوات الحليب؟

قنوات الحليب أو ما تُسمى بالقنوات اللبنية أي (اللبن في ثدي الأم) هي عبارة عن شبكة من القنوات تعمل على نقل الحليب من الأنسجة التي يتم إنتاجها فيها إلى حلمة الثدي لدى المرأة.

انسداد قنوات الحليب

كيفية التفرقة بين “القناة المسدودة” و”التهاب الثدي”

تتشابه أعراض انسداد قنوات الحليب والتهاب الثدي؛ لأن في كلتا الحالتين يحدث تورم في الثدي، مع احمرار على الجلد، وألم بمجرد اللمس ولكن يُمكن التمييز بينهما.

في حال انسداد قنوات الحليب تتكون كتلة مُتحجرة ومؤلمة جدًا في الثدي، وغير مُصاحبة بالحمى، وتُلاحِظ السيدة وجود نقطة بيضاء صغيرة في نهاية حلمة الثدي، ويكون هذا دليل على انسداد فتحة القناة بخلايا الجلد التي تنمو فوقها مما يمنع خروج الحليب إلى الطفل.

وانسداد قنوات الحليب بدورها تؤدي إلى التهاب الثدي؛ لأن عند انسداد إحدى القنوات الناقلة للحليب من غدد الثدي (حيث مكان تكونه) إلى الفتحات المُنتهية بحلمة الثدي، وذلك يؤدي بدوره إلى التهاب الثدي.

ومن أعراض التهاب الثدي الشائعة:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • أعراض الأنفلونزا.
  • آلام الثدي الشديدة.
  • تضخم الثدي (الورم أو الانتفاخ).
  • الاحمرار حول حلمة الثدي.

وهذا الفيديو يشرح أنواع كتل الثدي

 

ما هي اسباب انسداد قنوات الحليب أو (القنوات اللبنية)؟

إن انسداد قنوات الحليب واحدة من أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية، ويرجع السبب إلى

  • ضعف الانسياب وزيادة مخزون الحليب الموجود في الثدي، وذلك يتم عندما لا يتم تفريغ الثدي من الحليب بالكامل أثناء الرضاعة فيضطر اللبن إلى الخروج باتجاه أنسجة أو أغشية الثدي، مُسببًا احمرار وحمى وألم، ومنه ينتُج التهاب القنوات فيبقى بعض الحليب فيهما.
  • يحدث ذلك غالبًا في الأسابيع الأولى من الولادة، حيث تكون الأم غير مُعتادة على الرضاعة الطبيعية بانتظام، وأحيانًا تُعطي الطفل لبن صناعي، وذلك يؤدي إلى زيادة الحليب في الثدي، وعدم افراغه بالكامل.
  • الفترات الطويلة بين كل رضعة وأخرى.
  • تشقق الحلمتين.
  • استعمال حمالات الصدر الضيقة، أو حمالات الطفل.
  • الإرهاق وعدم النوم الكافي.

انسداد قنوات الحليب

هل يؤثر انسداد قنوات الحليب على طفلي؟

في حالة حدوث انسداد في قنوات الحليب يكون تدفق اللبن من الثدي المصاب بطيء، وقد لا يوجد تدفق للحليب أصلًا، ويؤدي ذلك إلى عدم استقرار الطفل أثناء الرضاعة من هذا الثدي أو عدم إشباع الطفل بعد الرضاعة، غير ذلك لا يؤثر انسداد القنوات اللبنية على الطفل مُطلقًا.

ماذا أفعل في حالة عدم استقرار طفلي أثناء الرضاعة بسبب وجود انسداد في قنوات الحليب؟

عند وجود انسداد في قناة الحليب، وعند شعورك بأن طفلك غير مُستقر، يُستحسن أن تستمري في إرضاع طفلك طبيعيًا كلما أمكن حتى ولو كنتِ تشعرين بألم في الثدي، فهذا سيساعدك على التحسن أسرع؛ لأن الرضاعة ستُفرغ الحليب الموجود في الثدي، وحاولي ألا يكون فترات طويلة بين الرضعات، أيضًا اجعلي طفلك يتمسك بالثدي جيدًا حتى لا يفلت منه وتأكدي من ذلك.

 علاج انسداد قنوات الحليب

هُناك عدة طرق لعلاج حالة انسداد قناة الحليب، ولكن من أهم هذه الطرق هي

  • يجب أن تستمري في إرضاع طفلك بشكل مُكثف من الجانب المُصاب من الثدي، وقد تشعرين بألم شديد أثناء الرضاعة، ولكن عليكِ تحمل هذا الألم؛ لأن بهذه الطريقة وكلما أمتص طفلك أكثر كلما فتحت القناة المسدودة، وبهذا تحافظي على حركة الحليب في القناة.
  • غيري وضع إرضاع طفلك من ثدي إلى آخر؛ لأن ذلك يُحفز قنوات الحليب في الثديين ويُفرغها من الحليب.
  • دلكي الورم الذي في الثدي بلطف بحركات دائرية وقت الإرضاع؛ ليُساعد على فتح قنوات الحليب المسدودة.
  • يجب أن تكوني صافية الذهن أثناء الرضاعة بعيدة عن أي توتر عصبي، واصرفي عن ذهنك كل ما يُشغلك.
  • لا تلبسي حمالات صدر ضيقة حتى لا تقوم بالضغط على الثدي المُصاب.
  • احرصي على تناول الدواء الذي وصفةُ لكِ طبيبك المُعالج.
  • عمل كمادات من الماء الدافئ على الثدي المُصاب قبل الرضاعة، أو أملئي كيس بالماء الساخن وضعيه على الثدي لفترة قبل الرضاعة.

انسداد قنوات الحليب

كيف أستطيع تخفيف الألم الذي يُسببه انسداد القنوات؟

عند وجود انسداد في قنوات الحليب فإن الرضاعة الطبيعية تكون مؤلمة جدًا بالنسبة للمرأة، لذلك يُمكنك إتباع عدة خطوات لتخفيف هذا الألم:

  • استخدام مضخة الشفط اليدوية يوميًا عدة مرات وقومي بالشفط من كلا الثديين.
  • عمل حمام دافئ أو أملئ كيس بالماء الساخن ثم الصّقي الكيس بالثدي، مع مراعاة أن الماء لا يكون شديد الحرارة حتى لا يقوم بإحراق الجلد ويُسبب ألم أكتر، مع التدليك الخفيف بحركات دائرية باتجاه الحلمة.
  • التدليك أثناء الرضاعة على المنطقة المتحجرة باتجاه الحلمة.
  • قومي بتغير وضع الإرضاع أي التبديل من ثدي إلى آخر.
  • تناولي (الأيبوبروفين) أو (البراسيتامول) لتخفيف الألم.
  • استرخي وخذي قسط كافِ من الراحة.

وإذا شعرتي أن حالتك لم تتحسن وتتقدم عليك بزيارة الطبيب فقد يكون هناك التهاب كامل في الثدي، وعند ذلك قد تحتاجين إلى المضادات الحيوية لتتخلصي من هذا الالتهاب.

هل أستخدم المضادات الحيوية في حالة انسداد قنوات الحليب؟

إن المضادات الحيوية لا يجب أن تُستخدم في حال انسداد قنوات الحليب أو في التهاب الثدي إذا كانت أعراضها طفيفة ولا تتعدى 24 ساعة، أما إذا لم يكن هُناك تحسن في خلال تلك المدة، أو كانت الأعراض شديدة يُستخدم المضاد الحيوي ويكون تحت إشراف الطبيب، ويجب تناول المضاد الحيوي مدة لا تقل عن أسبوع إلى أسبوعين لعدم الانتكاس مرة أخرى.

وهذا الفيديو يشرح طرق الكشف المبكر عن أمراض الثدي للأمهات والمرضعات

 

ما هي البثرة أو الحويصلة؟

في الكثير من حالات انسداد قنوات الحليب وليس الكل يوجد ما يُسمى (بثرة أو حويصله) في نهاية حلمة الثدي، وليس وجود هذه البثرة أو الحويصلة دليل على وجود انسداد في قناة الحليب، فهي تحدث في وقت آخر مثل الأيام الأولى من الولادة، وتنتُج بسبب عدم تمكن الطفل من الثدي، وفي الغالب تظهر الحويصلة دون وجود انسداد في القناة اللبنية.

وإذا كانت هذه البثرة شديدة الألم فيجب عليكِ فتحها؛ لأن عند فتحها سيزول الألم تمامًا، كما يُمكنك فتحها بنفسك بالضغط عليها، بشرط أن تقومي بتعقيمها قبل الضغط عليها، وبتنظيفها جيدًا بعد فتحها. وطريقة فتحها: ضعي إبرة خياطة أو دبوس في اللهب، ثم ضعيها تبرد، ثم قومي بثقب البثرة، وقومي بعصرها حتى تخرج ما بداخلها وهي مادة تُشبه معجون الأسنان.

وأخيرًا فإن هذه المعلومات المُقدمة لا تُغني عن استشارة الطبيب المُختص، وعليكِ دائمًا أن تسعى لمشورة طبيبك المُتابع؛ لأن صحتك وصحة طفلك من أهم ما يُمكن الاهتمام بهما، وأن مشكلات الرضاعة الطبيعية كثيرة جدًا، ورغم ذلك يجب على كل أم أن تُرضع طفلها طبيعيًا، وألا تلجئ إلى الرضاعة الصناعية بقدر المُستطاع، حتى ولو كانت الرضاعة الطبيعية تُسبب لكِ الألم كما في حالة انسداد قنوات الحليب، فقد يكون الأمر مُتعب ولكن تلك هي الأم تتحمل كل المتاعب لأجل طفلها.

قد يعجبك ايضا