فوائد وأضرار حبوب منع الحمل وتأثيرها على العلاقة الحميمة

مما لا شك فيه إنه هُناك الكثير من النساء ينتابهن قلق دائم وفي محاولات مستمرة لإيجاد حل أو وسيلة مناسبة لمنع الحمل، بشرط أن تكون هذه الوسيلة آمنة ولا تؤثر على صحتهن بشكل عام والعلاقة الحميمية بشكل خاص.

وتُعد الحبوب من أسهل وسائل منع الحمل التي تستخدمها النساء، ولكن كثيرًا ما يراودنا سؤال حول تأثير حبوب منع الحمل على المهبل والعلاقة الحميمية وهل هناك خطورة منها أم لا؟ في مقالنا هذا سنتناول كل ما يخص هذا السؤال بكل جوانبه.

ما هي حبوب منع الحمل؟

فوائد حبوب منع الحمل وتأثيرها على المهبل والعلاقة الحميمية

يرجع استخدام حبوب منع الحمل إلى فترة الستينات، وتُعد من الوسائل الأكثر إنتشارًا، وهي عبارة عن حبوب تتكون من مركبات هرمونية تؤخذ يوميًا في نفس الميعاد عن طريق الفم، ولمدة ثلاثة أسابيع من بعد مرور خمسة أيام من بداية الدورة الشهرية (فترة الحيض)، وتوجد حبوب منع الحمل في صورتين مختلفتين:

  1. علبة تتكون من 28 قرص في صفين وتكون بلونين مختلفين.
  2. علبة تتكون من 21 قرص في صف واحد وتكون لون واحد.

حبوب منع الحمل مما تتكون؟

فوائد حبوب منع الحمل وتأثيرها على المهبل والعلاقة الحميمية

تعتمد حبوب منع الحمل على مجموعة من الهرمونات الجنسية وهي: (الإستروجين، الإندروجين، البروجيسترون)، وكل هرمون من هذه الهرمونات بمقدرته أن يؤثر بالسلب على تكوين البويضة في المبيض.

ولكل هرمون من هذه الهرمونات أيضًا دورًا هامًا؛ حيث أن هرمون الإستروجين يحافظ على الرحم من حدوث نزيف، بينما هرمون البروجيسترون يوقف عملية التبويض، كما أنه يغير خواص السائل الذي يتم إفرازه من عنق الرحم بعد التبويض ويجعله بمثابة سدّ في طريق الحيوانات المنوية المسئولة عن التخصيب.

قد يهمك أيضًا: فوائده وأضرار حبوب الكلومايد للحمل والإنجاب

آلية استخدام حبوب منع الحمل

يتم البدء في تناول الأقراص بعد مرور خمسة أيام من الدورة الشهرية، وتؤخذ باستمرار لمدة ثلاثة أسابيع ثم أسبوع راحة دون أخذ الأقراص، أو بأخذ الأقراص الملونة والتي ليس لها أي تأثير لأنها غالبًا ما تتكون من الحديد.

شاهدي أيضًا: معلومات وحقائق علمية هامة عن حبوب منع الحمل

ما هي وظيفة حبوب منع الحمل ؟

  • تؤثر على قوة قمع قناة فالوب (البوقين) بالضعف، مما تجعله غير قادر على نقل البويضة في حالة خروجها من المبيض متجهة إلى السائل المنوي للتخصيب.
  • تعمل على إعاقة عملية تكوين البويضة بداخل المبيض.
  • تعمل على تغييرخواص السائل الذي يتم إنتاجه من بطانة الرحم والرحم.

فيديو يوضح أضرار حبوب منع الحمل

فوائد حبوب منع الحمل

فوائد حبوب منع الحمل وتأثيرها على المهبل والعلاقة الحميمية

  • تعمل على تقليل إحتمالية الإصابة بمرض تخلخل العظام.
  • تعمل على تنظيم الدورة الشهرية وتقلل من النزيف وتقلصات الرحم.
  • تعمل على تقليل إحتمالية الإصابة بسرطان المبيض.

ومع كل هذا هناك حالات لا يجب أن تستخدم حبوب منع الحمل، كالمصابون بالسكري أو القلب، والمصابون بأمراض الكبد المزمنة، والصرع، ومرضى السرطان.

تأثير حبوب منع الحمل على المهبل والعلاقة الحميمية

من المعروف بين السيدات أن تناول حبوب منع الحمل يؤثر على الرغبة الجنسية بالسلب، ولقد تم عمل بعض الدراسات التي أثبتت ذلك وأثبتت عكسه في بعض الحالات؛ فهُناك نسبة ليست بقليلة بين السيدات التي زادت رغبتهن الجنسية بعد تناولهن للحبوب.

وعلى الصعيد الآخر أيضًا هناك دراسات أخرى أثبتت أن السيدات اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل والتي تؤخذ بالفم أكثر عرضه لعدم الشعور بالرغبة الجنسية، أو الإثارة خلال العلاقة، ويمكن للوضع أن يتطور معهن إلى البرود الجنسي، وذلك في حالة الإسراف في أخذ الحبوب.

وأيضًا تعمل حبوب منع الحمل بأنواعها المختلفة على إعاقة عملية التبويض، وبالتالي عدم حدوث حمل، وتؤثر الهرمونات في كل جسم بطريقة تختلف عن الجسم الآخر، ولكن في كل الأحوال يتأثر المبيض ويتأثر إفرازه لهرمون التستوستيرون بالنقص، وبما أنه هو المسئول عن الرغبة الجنسية لدى المرأة فتتأثر رغبتها وتقل.

وأخيرًا تعمل حبوب منع الحمل على جفاف منطقة المهبل مما يؤثر على الرغبة لدى المرأة.

قد يهمك أيضًا: طريقة فرنسية لكشف الحمل قبل ميعاد الدورة الشهرية والأعراض المبدئية

وبالرغم من كل الإيجابيات والسلبيات التي تم ذكرها، إلا أنه تظل هذه الحبوب هي الوسيلة الأكثر انتشارًا والأكثر أمانًا، والأقل في التأثيرات الجانبية على الصحة، ومع كل هذا إحرصي عزيزتي على استشارة الطبيب المختص والمتابع لحالتك قبل تناول أي نوع من أنواع حبوب منع الحمل؛ لأن كل جسم وله ما يتناسب معه.

قد يعجبك ايضا