فوائد الريحان السحرية للحامل

يعرف الريحان منذ القدم بانه من الأعشاب الطبيعية الشائعة الاستخدام في عملية تحضير الكثير من الوصفات، وبشكل خاص للمأكولات الإيطالية، والمأكولات الخاصة بمنطقة جنوب شرق قارة أسيا.

يعرف الريحان برائحته الرائعة والنكهة القوية، كما يحوي نبات الريحان على الكثير من الخصائص الطبية، مما يجعله من الأعشاب المثالية لكي يتم إضافتها لطبق الطعام، حيث يعرف الريحان بغناه بالعناصر الغذائية، كما يساهم في تقوية الجهاز المناعي في الجسم، وعلاج مرض فقر الدم، ولكن هل نبات الريحان أمن للسيدة الحامل خلال فترات الحمل، بمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي جميع المعلومات التي تتعلق بفوائد الريحان واضراره على الحامل.

ما هي فوائد الريحان للحامل؟

للريحان الكثير من الفوائد للسيدة خلال فترات الحمل، والتي هي:

المساهمة في عملية تكوين عظام الجنين في بطن أمه:

يحوي نبات الريحان على نسب مترفعة من مادة المنجنيز، مما يساهم في عملية دعم تكوين العظام والغضاريف الخاصة بالجنين، كما تتميز مادة المنجنيز باحتوائها على الخصائص المضادة للأكسدة، مما يساهم في التقليل من مخاطر الإصابة بتلف الخلايا للسيدة الحامل.

زيادة كميات الدم المتدفقة:

تحتاج الحامل لكميات إضافية من الدعم وذلك بهدف دعم عملية نمو الجنين بداخل الرحم، كما يساعد وجود حمض الفوليك في نبات الريحان على زيادة كميات الدم المتدفقة في الجسم وذلك بهدف تلبية احتياجات الجنين والحامل، كما يساهم حمض الفوليك على تجنب إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية.

حماية الحامل من الإصابة بفقر الدم:

يعتبر الريحان من الأعشاب الغنية بعنصر الحديد، حيث يساعد في تعزيز نسب الهيموجلوتين وزيادة كميات كرات الدم الحمراء المنتجة في الدم، مما يجنب الحامل الإصابة بفقر الدم خلال فترة الحمل.

تعزيز وتحسين مناعة السيدة الحامل:

كما ذكرنا في الأعلى يعرف الريحان باحتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات، وهذا كله يساعد في تعزيز المناعة عند السيدة الحامل، كما يحوين بات الريحان على نسب عالية من فيتامين ج، فيتامين ه، النياسين، الريبوفلافين، والعديد من المعادن كالبوتاسيوم، الزنك، النحاس، الفوسفور، المغنيسيوم، التي تعمل كلها مجتمعة على تقوية المناعة والجهاز المناعي للحامل لمقاومة الفيروسات والعدوى.

التخفيف من حدة الآلام:

بسبب خواص نبات الريحان المضادة للالتهابات، يساهم نبات الريحان على التخفيف من حدة الألآم التي تصيب الحامل خلال فترة الحمل.

من المصادر الغنية بفيتامين أ:

يعتبر فيتامين أ الذي يتواجد في نبات الريحان من أفضل وأهم العناصر الغذائية التي تحتاج لها السيدة الحامل خلال فترة الحمل لتعزيز عملية نمو الجنين بشكل صحي وسليم، حيث يساعد على تعزيز عملية نمو عضلة القلب، الرئتان، العيون، الجهاز العصبي للجنين.

ما هي أضرار الريحان للحامل؟

بالرغم من الفوائد الصحية المذهلة لنبات الريحان للحامل، ولكن لا يخلو الأمر من بعض الأضرار وبعض الأثار الجانبية التي قد تنعكس بشكل سلبي على الحامل والجنين في حال الإفراط في تناوله، ومن اضرار الريحان للحامل:

خفض نسب السكر في الدم:

أن تناول الحامل لنبات الريحان بشكل مفرط يسبب انخفاض بمستويات السكر بالدم، مما يسبب للحامل الشعور بالدوخة والغثيان في كثير من الأحيان.

حدوث تقلصات بالرحم:

يعرف بأن شرب شاي نبات الريحان الدافئ يسبب في كثير من الأحيان تقلصات بالرحم، ولذلك ينصح الأطباء المختصين بتجنب شرب شاي الريحان للحامل والسيدة المرضعة.

الإصابة بنزيف الدم:

يقوم نبات الريحان بتحفيز سيولة الدم، مما يسبب الإصابة ببعض الأحيان بالنزيف، ولذلك لا ينصح بتناول نبات الريحان للسيدات الحوامل اللواتي يعانون من اضطرابات بالدم تسبب منع تجلط الدم بشكل طبيعي.

مشاكل واضطرابات صحية أخرى:

يحوي نبات الريحان على زيت الاوجينول، الذي قد يسبب بعض الأثار الضارة عن تناوله بنسب كبيرة، حيث من الممكن أن يسبب تسرع بضربات القلب، وحدوث حرقة بالحلق والفم، حدوث صعوبة في عملية التنفس، دوخة، نزيف خلال عملية التبول، وفي بعض الحالات الشديدة قد يسبب الغيبوبة.

لا ينصح الأطباء السيدات الحوامل بتناول بذور الريحان خلال فترات الحمل، حيث من الممكن ان يسبب زيادة بتقلصات عضلة الرحم، ومن ثم يسبب ذلك الإجهاض، كما لا ينصح بتناوله خلال الفترة الأخيرة للحمل أو قبل أسبوعين من الولادة أو حال تشخيص الطبيب الولادة من خلال الولادة القيصرية،

وأخيرا، تناول نبات الريحان للسيدة الحامل أمر جيد ومفيد وذلك بسبب فوائده الصحية العديدة، واحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية، ولكن من الضروري تجنب الإفراط منه لكي لا تصاب الحامل ببعض الثار الجانبية الناتجة عن استهلاكه بشكل سيئ.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *