أسباب رائحة الفم الكريهة عند الرضع

بشكل عام يمتلئ الفم بالعديد من البكتيريا المتنوعة اللاهوائية التي تكون متواجدة على اللسان، حيث تقوم بتحليل البروتين ومواد عضوية أخرى تتواجد بالجزء الخلفي لتجويف الفم، والعوامل التي تسبب سهولة انتشار هذا التحلل هو تواجد بروتين ميوسين بمنطقة الفم، بالإضافة لانخفاض عملية إنتاج اللعاب، جفاف الفم، قلوية الفم، وهذا كله يؤدي لإنتاج مركب الكبريت المتطاير، حيث يسبب زيادة برائحة الفم الكريهة خلال عملية التنفس من منطقة الفم، كما يؤدي لارتفاع مستويات الكبريت المتطايرة بتجويف الفم.

بأغلب الحالات يكون سبب ظهور رائحة كريهة من الفم هو سبب فسيولوجي أو سبب مرضي، ولا يتم التخلص منها بشكل نهائي إلا من خلال علاج المشكلة الأساسية المسببة لهذه الرائحة ككثرة التقيؤ، حدوث انسداد بالأمعاء، الإصابة بالتهاب بالجيوب الأنفية، حدوث خراجات بمنطقة اللثة، وتنتشر هذه الحالة بشكل كبير بين الأشخاص ولكن الشيء الذي يدعو للغرابة هو وجود رائحة فم كريهة عند الرضع، وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي أهم الأسباب المؤدية لظهور رائحة الفم الكريهة عند الرضع، وأفضل طرق العلاج.

رائحة الفم الكريهة عند الرضع

من المتعارف عليه هو أن الأطفال الرضع يتمتعون برائحة جميلة بأغلب الأوقات، إلا في حال اتسخ حفاضاتهم، لكن يوجد بعض الأطفال الرضع الذي قد تنبعث منهم رائحة فم ونفس كريهة، وذلك لعدة أسباب منها البسيط نتيجة بعض العادات الخاطئة، والبعض الأخر لأسباب مرضية.

أسباب ظهور رائحة الفم الكريهة عند الرضع

ظهور رائحة الفم الكريهة عند الرضع تشير وتدل لوجود نمو بكتيري به، أو وجود مشكلة مرضية بالجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي، ومن أهم الأسباب المؤدية لظهور رائحة الفم الكريهة عند الرضع، هي:

تناول السكريات:

عندما يتم إطعام الطفل الرضيع للأطعمة السكرية، فقد يسبب تراكم بقايا السكر بالفم لظهور البكتيريا التي تقوم بالتغذي على هذه البقايا، مما يسبب خروج رائحة كريهة من هذه البكتيريا، بالإضافة لإصابة الطفل بتسوس بالإسنان اللبنية.

الإصابة بجفاف بمنطقة الفم:

في حال إصابة الطفل الرضيع بالحساسية أو نزلات البرد، فقد يقوم بالتنفس من منطقة الفم بدالا من التنفس من الأنف، وذلك يسبب بإصابة الفم بالجفاف وقلة إنتاج اللعاب، وذلك كله يسبب بظهور رائحة فم كريهة عن الرضع.

بقايا الحليب:

عند إطعام الطلف لحليب بكميات كبيرة تزيد عن حاجته، قد يقوم بإرجاع الحليب لمنطقة الحلق أو للفم، وهذا كله يساعد على خروج رائحة فم كريهة عند الرضع.

استخدام اللهاية:

اللهاية تكون معرضة لجميع أنواع الجراثيم والبكتيريا والأوساخ التي تكون متواجدة في المنزل، ومن الممكن ان تتراكم هذه الجراثيم والبكتيريا في حال لم يتم تعقيمها وتنظيفها بشكل منتظم ودوري، وهذه البكتيريا قد تسبب لطفلك الرضع رائحة كريهة بالفم، وهذا الشيء ينطبق على أي شيء يمكن أن يقوم الطفل بوضعه في فمه.

إصابة الأسنان اللبنية بالتسوس:

إذا كان طفلك الرضيع يعاني من الإصابة بتسوس بالإسنان اللبنية، ففي غالب الأحيان قد يعاني من ظهور رائحة كريهة من الفم.

الإصابة بعدوى:

قد تكون رائحة الفم الكريهة عند الرضع ناتجة عن الإصابة بعدوى ما في منطقة الفم أو باللثة، أو إصابة الجيوب اللحمية أو الأنفية، ويرافق هذه الرائحة أعراض أخرى مختلفة، كحدوث تورم باللثة، خروج إفرازات من الأنف صفراء اللون أو خضراء، انسداد شديد بالأنف، سعال، ارتفاع كبير بدرجات حرارة الجسم.

تواجد أجسام غريبة بمنطقة الأنف:

بعض الأطفال الرضع قد يقومون بحشر جزء من الألعاب الصغيرة بمنطقة الأنف، حيث يسبب ذلك صعوبة بعملية التنفس من الأنف، فيبدأ الرضيع بالتنفس من فمه، مما يسبب ظهور رائحة فم كريهة، وببعض الأحيان قد يتعفن الجسم الغريب بداخل الأنف، مما يسبب ظهور رائحة كريهة جدا.

حدوث ارتجاع للمريء:

حدوث ارتجاع للمري من المشاكل المنتشرة بشكل كبير بين الأطفال الرضع، حيث أن ذلك يسبب برجوع أحماض المعدة لمنطقة المريء وللحلق مما يسبب ظهور رائحة فم كريهة عند الرضع، بالإضافة لبعض الأعراض الأخرى المزعجة كالتقيؤ المتكرر.

طرق علاج رائحة الفم الكريهة عند الرضع

من الممكن علاج مشكلة رائحة الفم الكريهة عند الرضع من خلال الالتزام واتباع بعض العادات والخطوات الصحية، وعلاج السبب المؤدي لظهور هذه المشكلة، ومن طرق العلاج الفعالة:

  • الالتزام بالمحافظة على نظافة منطقة الفم بشكل مستمر ودائم، وبشكل خاص بعد إطعام الرضيع لأطعمة صلبة أو شربه للحليب، ويتم التنظيف من خلال استخدام قطعة قماشية معقمة ونظيفة مبللة بالماء، أو من خلال استخدام فرشاة الأسنان الخاصة بالرضع في مرحلة ظهور الأسنان.
  • عدم تقدم الأطعمة التي تحوي على السكر للطفل الرضيع، وذلك لأنها تضر بالصحة الفموية لطفلك، ومن الممكن ان تسبب له زيادة بالوزن، بالإضافة لتعرضه لخطر الإصابة بمرض السكري، وذلك في حال تم إطعامه بالسنة الأولى لولادته.
  • غسل يدين طفلك التي يقوم بوضعها في فمه بشكل مستمر ودائم من خلال استخدام الصابون والماء، بالإضافة لغسل الألعاب الخاصة به، واللهاية، والالتزام بزيارة الطبيب المختص في حال ظهور بعض أعراض الالتهاب على طفلك كالتهاب الجيوب الأنفية، ارتجاع بالمريء، أو في حالات ظهور رائحة الفم الكريهة بمرحلة ظهور الأسنان.
  • القيام بزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم ودائم للتأكد من الصحة الفموية لرضيعك، وبشكل خاص عندما يكون يعاني الرضيع من الإصابة بتسوس بالأسنان.
  • قيام الأم بكشط البلاك الذي يكون متراكم على اللسان، ويتم ذلك من خلال استخدام المكشط الخاص مرتين باليوم، حيث تساعد هذه الطريقة على القضاء على 60% من رائحة الفم الكريهة عند الرضع.
  • تنظيف الفم من خلال استخدام غسولات خاصة لتنظيف الفم وقتل البكتيريا، أو من خلال الغرغرة من خلال استخدام المحلولات التي تحوي على مادة كلوريد الزنك، مع الحرص على عدم قيام الطفل الرضيع بابتلاعها.
  • تغير زجاجات الرضاعات الصناعية بشكل دائم ودوري، وتعقيمها بشكل جيد قبل الاستخدام وبعد الاستخدام بشكل مباشر من خلال استخدام الماء الساخن، ومن ثم حفظها بمكان معقم ونظيف.
  • غسل اليدين بشكل دائم ومستمر قبل لمس منطقة الفم عند الطفل الرضيع، وكذلك هو الحال بالنسبة ليدين الطفل.

علاج رائحة الفم الكريهة عند الرضع باستخدام الأدوية:

تتنوع الخيارات المتاحة لعلاج مشكلة رائحة الفم الكريهة عند الرضع باستخدام الأدوية، والتي هي:

  • القيام باستخدام السوائل الخالية من مادة السكر، وذلك بهدف زيادة عملية إنتاج اللعاب في حالات الإصابة بجفاف بمنطقة الفم.
  • تناول الأدوي البديلة للعاب الاصطناعية للتخلص من مشكلة جفاف منطقة الفم.
  • المعالجة من خلال استخدام المضادات الحيوية، والأدوية الخاصة بعلاج أمراض اللثة والتهابات منطقة الفم، وذلك بحسب ما تحتاجه الحالة الطبية.
  • التخلص من الخرجات التي تظهر في منطقة الفم من خلال الخضوع للعمل الجراحي في حالات إصابة الأسنان بالتسوس أو ظهور الخراجات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *