التهاب المهبل الجرثومي وأضراره على الحمل والولادة

كثيرًا ما تُصاب النساء بميكروب التهاب المهبل الجرثومي خاصةً أثناء الحمل، وتتسبب هذه الالتهابات في إفرازات أو حكة شديدة مترافقة مع آلام، ويحدث هذا بسبب عدم توازن الجراثيم داخل المهبل ما يُسبب ضيق وعدم راحة للسيدة.

لا ينتقل التهاب المهبل الجرثومي جنسيًا؛ لكن كثرة الجماع من المحتمل أن تؤدي لحدوثه وهُناك عدة أعراض أخرى يُمكنك معرفة ما إذا كنتِ مُصابة أم لا وفي حالة الإصابة سنقوم بإرشادك من خلال الأسطر القادمة إلى العلاج وطُرق الوقاية من التهاب المهبل الجرثومي.

تعريف التهاب المهبل الجرثومي

تعريف التهاب المهبل الجرثومي

هو التهاب في المهبل نتيجة خلل في البكتريا، حيث أن المهبل يحتوي على بكتيريا تُسمى العصيات اللبنية (نوع من أنواع بكتيريا حمض اللبن) وهي بكتيريا صديقة، وهي أيضًا جزء من نفس العائلة التي تُساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. فتنتج بكتيريا العصيات اللبنية حمض اللبنيك في المهبل مما يجعل المهبل حمضيًا قليلًا فيمنع أنواع البكتيريا الضارة الأخرى من النمو.

ما هي أعراض الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي؟

كثيرًا من النساء المُصابات بالتهاب المهبل الجرثومي لا تظهر عليهن أيٍ من أعراض الالتهاب، ويحدث هذا الالتهاب بسبب تكاثر البكتيريا الزائد، مما يُشعر بعض النساء بالضيق، وإليكِ سيدتي بعض الأعراض لتتعرفي عليها وهي:

  • ظهور رائحة كريهة من المهبل في معظم الأحيان وخصوصًا بعد الجماع.
  • وجود حكة في الجزء الخارجي من المهبل.
  • وجود ألم عند التبول.
  • خروج إفرازات مهبلية لونها يميل للاصفرار أو أبيض رقيق.
  • وجود ألم أثناء الاتصال الجنسي.
  • تورم الجزء الخارجي من المهبل نتيجة للحكة.

وهذا الفيديو يحتوي على أعراض التهاب المهبل الجرثومي

أسباب التهاب المهبل الجرثومي

هُناك عدة أشياء مُسببة لالتهاب المِهبل الجرثومي وهي:

  • استخدام صابون معطر.
  • استخدام السوائل المُطهرة بكثرة أثناء الاستحمام.
  • استخدام مُزيل الرائحة الكريهة المهبلي.
  • استخدام مُنظفات قوية جدًا في تنظيف الملابس الداخلية.
  • العلاقة الغير شرعية.

وهذا الفيديو يحتوي على طريقة التخلص من الالتهابات النسائية باستخدام الأعشاب

الوقاية من التهاب المهبل الجرثومي

للوقاية من الإصابة بالتهاب المِهبل الجرثومي يجب الالتزام بهذه التعليمات وهي:

  • التقليل من تنظيف المِهبل باستخدام الدُش المهبلي، لأنه يقوم بتغيير توازن الجراثيم المفيدة الموجودة في المهبل.
  • بعد دخول الحمام وقضاء الحاجة قومي بمسح مُؤخرتك من الأمام إلى الخلف، حتى لا تندفع الجراثيم من فتحة الشرج إلى المهبل.
  • ارتدي الملابس المصنوعة من القطن الصافي.
  • استخدام الواقي الذكري عند الجماع.
  • استخدام صابون طبي خاص بمنطقة المهبل.
  • تجنبي استخدام الحمامات الساخنة.
  • أقلعي عن التدخين إذا كنتي مدخنة.

تأثير التهاب المهبل الجرثومي على الحامل

إذا كنتِ ممن يعانون التهاب المِهبل الجرثومي في مدة حملك فلا بد من التنبه وأخذ الحيطة وعلاجه في وقت مُبكر؛ لأنه له تأثيرات سلبية خطيرة على صحتك وصحة الجنين وهي:

  • حدوث المخاض في مرحلة متقدمة.
  • ولادة طفل وزنه قليل جدًا.
  • حدوث التهابات في الرحم بعد عملية الولادة.
  • وفي الحمل التالي احتمال حدوث إجهاض.

أقرئي أيضًا: هل الولادة في الأسبوع ال 37 تشكل خطر على الطفل أو الأم؟

علاج المرأة الحامل المصابة بالتهاب المهبل الجرثومي

بعد استشارة طبيبتك وتشخيص الحالة لا بد من أخذ المضادات الحيوية، أو استخدام كريمات مهبلية وغسول، فهذه العلاجات تقلل من الأعراض وأيضًا المضاد الحيوي يقتل البكتيريا التي تسبب التهاب المهبل الجرثومي.

وهذا الفيديو يحتوي على علاج الالتهابات المهبلية وقتل البكتيريا

وبهذا نكون وضعنا يدك سيدتي على كل ما يخص التهاب المهبل الجرثومي لتأخذي الحيطة وأيضًا لتتمكني من معرفة كيفية الوقاية والعلاج منه للمحافظة على صحتك وصحة جنينك وإتمام حملك على خير ما يُرام.

قد يهمك أيضًا: 

قد يعجبك ايضا