ما سعر ابرة الظهر للولادة وهل لها أضرار؟

مُعظم السيدات يُفضلن الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية لما يواجهن بها من صعوبات وآلام بسبب الطلق وعملية توسيع الرحم، وهُناك سؤال يتردد دائمًا على ألسنتهن وهو ما سعر ابرة الظهر للولادة وهل لها أضرار؟ وهذا ما سنقوم بتوضيحه من خلال السطور القادمة.

عملية الولادة

ابرة الظهر للولادة

تُعد الولادة هي عملية حصاد محصول الحمل وهو الجنين وما حوله من مشيمة وغشاء والسّائل الأمينوسي من داخل رّحم الأم إلى خارج جسمها، وتحدث الولادة بعد مرور ّتسعة شهور ميلاديّة وأسبوع من أوّل يومٍ في آخر دورة حيضيّة، لذا ينبغي عمل بعض الترتيبات اللازمة لكل الأسرة لقدوم المولود المُنتظر قبل ذلك التّاريخ بشهرٍ على الأقل حتى نكون على أتم استعداد وتهيئة نفسية وجسدية ومادية.

لكن وسط هذا الزحام من المشاعر المتضاربة من قِبل الأم تتخوف من القدوم على عملية الولادة، عزيزتي لا داعي للقلق فهُناك بعض الطُرق التي تُستخدم حاليًا للتخفيف من آلام الولادة وأهمها ابرة الظهر للولادة القيصرية أو الطبيعية، وفي هذا المقال سنتعرف على ما كل المعلومات حول ابرة الظهر للولادة تفصيلًا.

ما هي ابرة الظهر للولادة

ابرة الظهر للولادة

هي عبارة عن ابرة يتم وضعها بظهر المريضة الحامل -تحت المُخدر الموضعي- وعن طريقها يتم إدخال القسطرة أي الأنبوبة البلاستيكية الرفيعة إلى مكانٍ مُحدد في الظهر، بعد أن يتم تثبيتها ودخول القسطرة لمكانها الصحيح وتُثبت بواسطة اللاصق الطبي فوق ظهر الحامل ومن ثم تثبيت مقدمة القسطرة فوق كتف الحامل، حيث يتم حقنها جرعات المخدر عن طريق تلك القسطرة أثناء استلقائها التام على ظهرها أثناء عملية الولادة ثم تُنزع الإبرة من أسفل الظهر.

وتُعتبر ابرة الظهر للولادة من الطُرق المثالية لتخفيف ألم الولادة، وتُشير بعض الإحصائيات إلى أن نسبة تتراوح من 35% إلى 40% من الولادات داخل الولايات المُتحدة، ونسبة من 50% إلى 60% من الولادات داخل إستكاندنافيا، ونسبة من 30% إلى 40% من الولادات بفرنسا تتم باستخدام ابرة الظهر للولادة لما لها من فاعلية عالية في عدم الشعور بأي ألم.

كيف يتم إعطاء ابرة الظهر للولادة

بعد أن يتم تركيب وريد في أحد الأطراف وسريان المحلول به يُطلب من السيدة الحامل الجلوس فوق السرير وظهرها في مواجهة طبيب التخدير، وذلك أثناء احتضانها لوسادة السرير للمساعدة على انحناء الظهر قدر المُستطاع لفتح المسافات بين فقرات الظهر.

ثم بعد تعقيم الظهر يتم حقن الحامل بالمخدر الموضعي بالجلد وتحته حتى لا تشعر الحامل بأي ألمٍ عند دخول ابرة الظهر، وبعدها يقوم الطبيب المختص بتثبيت القسطرة فوق جلد الظهر بواسطة اللاصق الطبي.

وتلك العملية لا ينبغي أن تستغرق وقتًا أكثر من عشرة دقائق وبعدها تُستلقي الحامل على ظهرها وذلك بعد حقنها بالجرعة الاختبارية من دواء التخدير، ثم يتم حقنها بالجرعة الأساسية عن طريق فتحة القسطرة فوق كتف الحامل.

قد يهمك أيضًا: ابرة الظهر للولادة القيصرية والطبيعية … فوائدها وآثارها الجانبية

بعض المعلومات الهامة عن ابرة الظهر للولادة

ابرة الظهر للولادة

يتم وضع ابرة الظهر للولادة بين الفقرات القطنية بالعمود الفقري (فقرتين فقط) وتكون بعيدة تمامًا عن حبل السيدة الشوكي، وهو المسئول عن الحركة والإحساس بالجزء السُفلي من الجسم.

كل المرجو من الأم الحامل هو تنفيذ بعض التعليمات الطبية خلال تركيب الإبرة، وهو الثبات التام في الوضع الذي قام الطبيب بتحديده، بالإضافة إلى التعاون والتواصل الإيجابي الدائم بين الحامل والطبيب حتى يتم تسهيل المهمة.

أي أنه عند الشعور بألم الولادة (أي الطلق) خلال التركيب سيتوقف الطبيب ليعطي الفرصة للحامل للاسترخاء حتى يذهب الألم، ولا بد من العلم أنه لا يوجد شعور بأي ألمٍ إطلاقًا عند دخول ابرة الظهر بعد حقن المريضة بالمخدر الموضعي.

سعر إبرة الظهر

ابرة الظهر للولادة

يختلف سعر ابرة الظهر للولادة من مكانٍ لآخر ومن مستشفى لأخرى ومن طبيبٍ لآخر، ولكنها تبدأ من 1000 جنيه على أقل تقدير (ذلك السعر شامل أجر طبيب التخدير الذي سيقوم بحقنها) وتزيد حسب ما تم ذكره سابقًا.

أضرار إبرة الظهر

توجد نسبة بسيطة لا تتعدى الـ1% من المُمكن أن تشعر السيدة بآلام في الظهر أي بمكان الإبرة ويختفي هذا الألم بمرور الوقت أو باستعمال المُسكنات، أما فيما عدا ذلك فنادرًا ما يحدث صداع ويستلزم استشارة الطبيب.

بينما عن سمعة الإبرة السيئة وإمكانية حدوث الشلل فلم يتم تسجيله على مستوى العالم ولم يحدث إطلاقًا، وما أفادت به العديد من الأبحاث العلمية بشأن إبرة الظهر أن إمكانية حدوث شلل هو أمرٌ غير مُمكن في الواقع العملي إذا ما تم وضع الإبرة بمكانها الصحيح، ولن يكون هُناك احتمال لحدوث أي مُضاعفات.

فلا تقلقي عزيزتي لقد أصبح كل شيءٍ سهلًا في ظل التقدم العلمي، وباستخدام ابرة الظهر للولادة لن تشعري بأي ألم.

للمزيد: ما هي أسباب الألم في عظام المؤخرة للحامل؟

طرق تعديل وضعية الجنين المقلوبة أو الجنين المقعدي

مراحل الحمل والمشاكل التي تواجه المرأة الحامل

قد يعجبك ايضا