تطور الطفل

أسباب تساقط الشعر للأطفال وطرق العلاج

تساقط شعر الطفل من الأشياء التي تقلق العديد من الأمهات خاصةً في الأشهر الأولى من الولادة، وعند بداية العام الثاني من عمر الطفل تلك الأوقات التي تتساقط فيها شعيرات الطفل بشكل ملحوظ والتي تدل كل منها على شيء معين.

الجدير بالذكر أن هناك أعراض طبيعية وأخرى مرضية يجب أن تنتبه الأم لذلك خاصةً الأمهات الجُدد اللواتي لم يتعرضن لمثل هذه الأعراض من قبل ولا يعرفون كيفية التعامل معها؛ لذا سوف نقوم بإخبارك عن الأعراض التي تخافينَ منها والأعراض التي تُقلقك.

وباعتبار أن الشعر هو زينة الرأس سواء للذكور أو للإناث؛ لذا يجب أن تهتم الأم به وتسعى لملاحظة ما يطرأ به من تغييرات سواء إيجابية؛ لتحافظ عليها وعلى ما تقوم به، أو سلبية لمعرفة الأسباب وطرق العلاج والوقاية، وما إذا يستدعي الأمر الذهاب إلى الطبيب أم لا.

انتشرت مشكلة تساقط الشعر بشكل كبير في كافة مراحل العمر، ولكنها تكثُر في الستة أشهر الأولى لعمر الطفل، والأمر الذي لا يعرفه الكثير أن هذا الأمر طبيعي؛ لأن الطفل يجدد شعره في خلال عامه الأول.

ولكن أيضًا هناك أمراض تشير إلى وجودها عن طريق تساقط شعر الطفل وأعراض أخرى مصاحبة لذلك يجب الانتباه لها ومن هذه الأمراض: الثعلبة والفطريات والالتهاب الجلدي وغيرها من الأمراض التي تصيب الأطفال بشكل خاص.

تساقط شعر الطفل عند حديثي الولادة

أسباب وطرق علاج تساقط شعر الطفل

تساقط شعر الطفل بشكل عام له أسباب وطرق علاج وأحيانًا يتطلب الأمر المواظبة على علاج معين بمتابعة الطبيب المختص، ولكن الأطفال حديثي الولادة غالبًا ما يتساقط شعرهم بشكل كبير في شهورهم الأولى؛ لينمو شعر جديد من الممكن أن يختلف في اللون والملمس.

وهناك العديد من الأمهات القدامى أي: اللذين سبق لهم وأن أنجبوا أطفالًا يقمنَّ بحلق شعر المولود في الأسبوع الأول لهم بعد الولادة حتى ينمو مرة أخرى بدلًا من أن ينتظروا سقوطه في الأشهر الأولى ويعود في النمو من جديد.

هذا الأمر الذي يسهل الأمر على الأطفال وعلى الأم ويساعد الطفل في الحصول على شعر كثيف في مراحل عمره المتقدمة خاصةً وأنه يبدأ في النمو الطبيعي بعد الولادة من وقت مُبكر.

فإذا كان الشعر الذي وُلد به الطفل ذو ملمس خشن فيُنصح بأن تقوم الأم بحلق رأس طفلها سواء المولود ذكر أو أنثى في أيامه الأولى حتى لا ينبت الشعر الجديد مماثل للنبتة الخشنة الموجودة في رأس الطفل.

كما من المرجح أيضًا أن يتغير لون شعر الطفل وليس ملمسه فقط، ويفرق كثيرًا في كثافة الشعر وطوله، وهذا الأمر شائع جدًا وموصي به لحديثي الولادة؛ لذا لا يوجد قلق ناحية تساقط الشعر في الشهور الأولى للطفل وحتى ستة أشهر.

تساقط الشعر عند الأطفال والأسباب المؤدية له.

أسباب تساقط شعر الطفل في الشهور الأولى

والكثير يسأل حول الأسباب التي تؤدي إلى تساقط شعر الطفل في شهوره الأولى، فيكون الجواب أن هذا الأمر طبيعيًا ويرجع السبب إلى التخلص من الشعر المولود به الطفل؛ ليبدأ الشعر الجديد في النمو مرة أخرى ليستمر بعد ذلك في التكاثر.

حيث أن فترة الستة أشهر من الطبيعي أن يتساقط بها شعر الطفل بغزارة، ولكن إذا استمر الأمر وشعرتي بأن في تلك الفترة تبدل شعر المولود وبعد الستة أشهر استمر في التساقط الكثيف فحينها قومي باستشارة الطبيب فورًا.

أما إذا كانت نسبة سقوط الشعر طبيعية بعد الستة أشهر وحتى العام من عمره فلا يوجد قلق بشأن ذلك، فقط اتركي دورة الطفل في تجديد بصيلات شعره تسير بصورة طبيعية، وإذا أردتِ أن ينمو بسرعة عليكِ بحلقه في أيامه الأولى كما ذكرنا.

ويمكنكم معرفة المزيد عن تساقط شعر الأطفال حديثي الولادة من خلال هذا الفيديو:

أسباب تساقط شعر الطفل بعد إكماله عام

كما قولنا في العام الأول لا يوجد خطر تنتبه له الأم، ولكن على العكس تمامًا من بعد ما يُكمل الطفل عامه الأول فلا بد من ملاحظة نمو شعره وكثافته وهل هناك زيادة في عدد الشعيرات المتساقطة أم لا.

فهناك أسباب عديدة منها ما هي صحية، ومنها عادات خاطئة تقوم بها الأم، والأمر الأهم أن تساقط شعر الطفل بكثافة بعد مرور عامه الأول قد يشير إلى وجود مرض خطير يجب العلاج منه، والرجوع إلى الطبيب فورًا لعمل الفحوصات الطبية اللازمة لطفلكِ.

أسباب تساقط شعر الطفل بعد إكماله عام

ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط شعر الأطفال في عمر عام فيما فوق الآتي:

  • حالة نفسية لدى الطفل عند تأثره سواء بالقلق أو بالحرمان العاطفي وعدم إحساسه بالأمان، أو شعوره بالغيرة إذا كان لديه أخوة بشكل خاص، هنا يجب أن تقوم الأم بالموازنة بين أطفالها وإعطائهم المزيد من الحنان.
  • من الممكن أن يكون السبب وراء سوء التغذية وهذا الأمر شائع جدًا في هذه الفترة التي تتكون فيها بنية الطفل الجسدية والذي يحتاج لتقوية مناعته وحصوله على الفيتامينات والبروتينات وغيرها خاصةً الأطفال الذين يرضعون صناعيًا.
  • من الممكن أن يكون الطفل قد تعرض إلى حمى أو ارتفاع في درجة حرارته؛ نتيجة لإصابته بالأنفلونزا، هذا الأمر يؤدي إلى تساقط الشعر لضعف مناعة الطفل ويستمر التساقط لمدة تصل إلى شهور بحد أقصى ستة أشهر، فإذا زاد عن ذلك يُرجى استشارة الطبيب.
  • التساقط من الممكن أن يكون ناتج عن قيام الطفل بنتف الشعر بقوة مما يؤدي إلى تقصفه وتساقطه، بالإضافة إلى أن نتف الشعر من الأمراض النفسية التي قد تصيب الطفل ويجب التخلص منها بإشعاره بالحنان والدفأ.
  • أيضًا من أسباب تساقط الشعر عند الأطفال خاصةً الإناث هو قيام الأمهات بتنشيف شعر الطفل عن طريق المكواة الخاصةً بالشعر أو السيشوار اللذان يسببا صدمة حرارية للشعر عند الطفل خاصةً وأن بصيلات الشعر في هذا الوقت ضعيفة للغاية.
  • التعامل الخاطئ للأم مع شعر الأبناء من الممكن أن يكون إحدى أسباب تساقط شعر الطفل والتي سوف نذكرها لكم لاحقًا.
  • إذا لاحظتِ صلع في رأس طفلكِ بشكل مفاجئ وبدون سابق إنظار من الممكن أن يكون الطفل مصاب بمرض الثعلبة، هذا المرض المناعي الذي لا بد من عمل التحاليل اللازمة للتأكد من وجوده أم لا، وإن وجد يجب الخضوع للعلاج.
  • وجود خلل في أنظمة ونسب الهرمونات عند الطفل الأمر الذي ينتج عن وجود مشاكل حتمية في الغدة الدرقية لدى الطفل وهي المسئولة عن نمو الشعر وكثافته.
  • تساقط شعر الطفل بكثافة ملحوظة من الممكن أن يشير إلى مرض السعفة فلا بد من استشارة الطبيب والعلاج منه.
  • تعرض فروة رأس الطفل إلى جراثيم وفطريات تسببت في تساقط الشعر، وعندها يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية لعلاج فروة الرأس.
  • إصابة شعر طفلكِ بالقشرة.
  • تساقط الشعر من أهم أسباب مرض فقر الدم والناتج عن سوء تغذية الطفل.
  • إصابة الطفل بالأنيميا سواء وراثة من الأم إذا كانت تعاني من الأنيميا في فترة حملها أو سواء أُصيب بها بعد الولادة نتيجة لعدم حصوله على ما يفيده من الأطعمة.
  • من الممكن أن يكون طفلكِ مريض ويتناول بعض الأدوية التي تتسبب في تساقط الشعر، حينها أقرئي الورقة المُرفقة بالدواء بالتفصيل وتعرفي على الأعراض الجانبية للأدوية التي يتناولها طفلكِ، والتي تزول بالتوقف عن تناول الدواء.
  • أخيرًا تناول الطفل علاج كيماوي والذي يتم إعطائه بشكل خاص لمرضى السرطان فيؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كامل، وبعد الشفاء منه ينبت الشعر مجددًا.

الجدير بالذكر أن مشكلة تساقط الشعر تختلف باختلاف كمية الشعر المتساقطة، وما إذا وُجدت بقع فارغة أو صلع على إحدى الجانبين لرأس الطفل أو في منتصف الرأس، أو وجود بقع صلع حمراء اللون والتي تشير إلى مرض السعفة مصاحبة لها الإصابة بالقشرة.

بينما مرض الثعلبة من أعراضه الواضحة ظهور بقع صلع بيضاء اللون وبدون إصابة الرأس بالقشرة، وأما باقي أسباب تساقط الشعر عند الأطفال فتكون واضحة المعالم وتحددها الأم بشكل خاص والتي تعرف ما يشعر به طفلها وما يعاني منه.

والآن يمكنكم معرفة ما هي الأسباب التي تزيد من نسبة تساقط الشعر عند الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام والتي ترجع لسوء التغذية على الأغلب من خلال هذا الفيديو.

العادات الخاطئة التي تؤدي إلى تساقط شعر الطفل والصلع المبكر

العادات الخاطئة التي تؤدي إلى تساقط شعر الطفل والصلع المبكر

هناك عادات خاطئة تقوم بها الأمهات تعمل على تساقط شعر الطفل، والتي من الممكن تجنبها والتجنب في حد ذاته هو علاج لهذا الأمر ووقاية منه فيما بعد، ومنها الآتي:

  • قيام الأم بتسريح الشعر بشكل قوي.
  • عدم استخدام المشط الخاص بالأطفال.
  • استخدام مشط الطفل للأم أو لأخ له مما يسهل انتقال العدوى.
  • استخدام مكواة الشعر أو الاستشوار في تنشيف الشعر.
  • قيام الأم بالتفرقة بين الأبناء في إعطاء الحنان لطفل على حساب الآخر.
  • حالات الطلاق أو المشاكل لزوجية التي تؤثر بالسلب على نفسية الطفل.
  • سوء التغذية عند الطفل وعدم الحرص على تناول كل ما يفيد مناعته.

وهذه الطرق من الممكن تجنبها إلا في وصول الحالات إلى أقصاها، ولكن لا بد من حلها سريعًا حتى لا تزيد وتتفاقم المشكلة بشكل لا يُمكن السيطرة عليه.

طرق علاج تساقط شعر الطفل طبيعيًا

هناك طرق طبيعية لعلاج تساقط الشعر وليس الصلع، حيث أكدنا أن الصلع بعد عمر عام لا بد فيه من استشارة الطبيب، ولكن تساقط الشعر عند الطفل بشكل عام من الممكن أن يتم التغلب عليه عن طريق إتباع إحدى الطرق الآتية:

  • أولًا لا بد من قيام الأم بالتنويع في الأغذية التي يتناولها الطفل، وتركز على الفواكه والخضروات الطازجة سواء سيريلاك لمن هم أطفال صغار ولا يستطيعون المضغ أو دون ذلك لمن يستطيعون المضغ.
  • حماية الشعر من أساليب التكنولوجيا الحديثة خاصةً وأن شعر الطفل ضعيف ولا يتحمل درجة الحرارة العالية.
  • محاولة إبعاد الأبناء عن سماع أو رؤية النقاشات الحادية بين الأب والأم للحفاظ على نفسيتهم.
  • قيام الأم بإعطاء الحنان اللازم للطفل حتى بعد ولادة طفل غيره فلا بد وأن تضاعف حنيتها للطفل الأول حتى لا يُصاب بالغيرة مما ينعكس سلبًا عن حب وتقبل الطفل لأخيه.
  • قيام الأم بدهن فروة رأس الطفل بزيت الخروع الذي يساعد على منع تساقط الشعر.
  • استخدام مشط خاص بالأطفال ويكون خاص بطفلكِ فقط دون غيره.
  • في حالة معاناة طفلكِ من مشاكل عاطفية أو يقوم بنتف شعره، من الممكن أن تقومينَ بإعطائه جرعة من مضادات البيرياكتين والذي يحسن الحالة المزاجية والعاطفية للطفل (من الأفضل استشارة الطبيب).
  • عدم الكثرة في عدد أيام غسل الشعر وعدم الإكثار من تسريحه.

وهناك وصفات طبيعية من الممكن استخدام أحدهما لعلاج مشكلة تساقط شعر الطفل والتي يمكنكم الإطلاع عليها من خلال مشاهدة الفيديو التالي:

متى يستدعي تساقط شعر الطفل استشارة الطبيب؟

متى يستدعي تساقط شعر الطفل استشارة الطبيب؟

هناك حالات عند رؤيتها يجب عليكِ الذهاب بطفلكِ إلى الدكتور فورًا وتتمثل في الآتي:

  • حالة وجود بقع صلع سواء بقع حمراء أو بيضاء.
  • حين يكون شعر طفلكِ كثيف ويتساقط بطريقة سريعة مفاجئة وبدون توقف.
  • في حالة وجود التهاب قد أصيب فروة الرأس.
  • وأيضًا في حالة وجود قشرة على هيئة كور في رأس الطفل مما يشير إلى إصابته بفطريات في رأسه.

هل تساقط شعر الطفل يشير إلى وجود مرض؟

ليس في كثير من الأحيان، فكما ذكرنا أن هناك أسباب طبيعية لتساقط الشعر في الستة أشهر الأولى وحتى العام الأول للطفل، وبعد ذلك من الممكن أن تكون هناك أسباب إما تشير إلى أمراض مثل: الثعلبة والسعفة أو تشير إلى وجود جراثيم.

أو التهابات تصيب الرأس أو علاجات وأدوية تؤدي إلى ضعف المناعة عند الطفل وتساقط شعره، وغالبًا ما تكون ظهور بقع صلع في شعر الطفل، وهناك أيضًا أسباب من الممكن ان تتعامل معها الأم وسلوكيات خاطئة من المهم أن تتجنبها وينتهي الأمر.

الجدير بالذكر أن بقع الصلع التي تظهر لحديثي الولادة والتي غالبًا ما تكون على إحدى الجانبين فهذا الأمر طبيعي خلال الأشهر الأولى كما أوضحنا من قبل وأوضحنا السبب الخاص بالتساقط والذي من الممكن أن يكون صلع.

ولكن يُرجى الانتباه إلى بداية ظهور بصيلات الشعر مرة أخرى وهي تنمو في فروة رأس طفلكِ فيما بعد الستة أشهر الأولى، والصلع في هذا العمر عند حديثي الولادة في هذه الحالة فقط لم يكن مؤشر إلى مرض.

حيث أن أسباب الصلع هو صعوبة تقلب الطفل حديثي الولادة ونومه على جنب واحد فقط مما يؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر وتساقطها، وهذا لكونها ضعيفة وتحتاج لعناية فائقة كانت تحصل عليها في رحم الأم، ولكن عند خروجها للعوامل الخارجية فقدت قوتها.

يمكنكم متابعة هذا الفيديو لمعرفة الطرق التي يمكنكِ بها علاج تساقط الشعر عند الطفل.

طرق تجنب تساقط شعر الطفل ونصائح للأمهات الجٌدد

طرق تجنب تساقط شعر الطفل ونصائح للأمهات الجٌدد

هناك طرق هامة يمكن للأم إتباعها لحماية طفلها من الإصابة بتساقط الشعر وهي الآتي:

  • القيام باستخدام الزيوت الطبيعية للأطفال والبعد عن الزيوت والشامبوهات التي تحتوي على الكحول أو المواد الكيماوية.
  • استخدام زيت الزيتون أو زيت الخروع في دهن فروة رأس الطفل.
  • احرصي على حلق رأس طفلكِ في أيامه الأولى؛ لسرعة نموه وتجنب تساقطه والتخلص من الشعر الضعيف.
  • عدم استخدام البندانات الضيقة التي تنحل شعر الطفل.
  • الحرص على تنوع الأغذية لدى الطفل خاصةً وأنه مر عليه عام ويمكنه تناول أغذية مضافة لحليب الأم، وبالأخص التي تقوي المناعة لديه.
  • عدم شد شعر الطفل أو تسريحه بقوة ووضع التوك التي تُضعف بصيلات الشعر ومن ثم تتسبب في تساقطه.
  • كما ذكرنا استخدام مشط خاص بالطفل.
  • استخدام الزيت والشامبو المناسب لعمر الطفل ولا بد أن تكون كلها طبية.

تعرفي على المزيد مع الدكتور أمير صالح الذي يعرض أسباب وطرق علاج تساقط شعر الطفل.

وبهذا نكون قد أفدناكم بكافة ما يخص موضوع تساقط شعر الطفل في أعمارهم المختلفة، وأعراض الأمراض التي يجب أن تنتبهينَ لها حتى لا تزيد المشكلة لدى طفلكِ، كما يوجد طرق عديدة للوقاية والعلاج ووصفات تفيد طفلكِ.

الوسوم