طرق وأساليب لجعل طفلك ينام طوال الليل » تسعة أشهر
كيف أساعد طفلي لكي ينام طوال الليل؟

طرق وأساليب لجعل طفلك ينام طوال الليل

هل تستطيعي أن تجعلي طفلك ينام ليلًا؟ ما هي الأساليب المتبعة لكي ينام طفلي متواصلًا في الليل؟

تسعد الأم بمجيء طفلها إلى الدنيا، وتقوم بحمايته والمحافظة عليه، ولكن تتخيل الأم بأن الطفل سوف ينام في الليل ويستيقظ في النهار، وتتفاجأ بأن طفلها يغفو وينام طوال النهار ويستيقظ في الليل.

وهذا الأمر يُعكر من صفو الأم ويسبب كثير من حالات الأرق والقلق، ولا تستطيع الأم أن تنام ليلًا، ونحن سوف نعطيكي الدليل الأمثل حتى تجعلي طفلك ينام طوال الليل ويستيقظ في النهار بكل سهولة.

الطرق المتبعة حتى ينام الطفل طوال الليل

كيف أساعد طفلي لكي ينام طوال الليل؟

يجب أن تعلمي جيدًا أنك لا تستطيعي أن تتحكمي في نوم طفلك خلال الشهور الأولى من عمره فإنه عندما يشعر بالتعب سوف ينام وإذا كان مرتاحًا وغير مًتعب سوف يستيقظ، ولكن يمكنك أن تقومي بمتابعة طفلك وتعويده على بعض الأشياء مثل:

الحرص الدائم على نظافة الطفل

ينبغي أن تحرص الأم على نظافة جسم الطفل، واستحمامه باستمرار بالماء الدافئ الذي يعمل على تهدئة الطفل، والتأكد جيدًا من نظافة رأسه وبين رقبته والحرص الدائم على تغيير الحفاض قبل الخلود إلى النوم.

والتأكد من إزالة جميع الأوساخ التي قد تكون عالقة بجسم الطفل؛ حيث أن الأوساخ المُتراكمة بجسمه لا تجعل الطفل ينام مرتاحًا ويكون منزعجًا طول نومهُ، ولا يستطيع أن ينام على فترات منتظمة.

الطرق السليمة والنصائح المفيدة لكي ينام الطفل ليلًا بكل سهولة.

خلو الملابس من الشوائب

يجب أن تتأكدي من خلو ملابس طفلك من الشوائب التي قد تعيق نومه بشكل غير طبيعي؛ حيث قد يلتصق في الملابس دبوس من الدبابيس التي قد تكون موجودة في الغسالة؛ لذا يُفضل غسل ملابس الطفل بمفردها وعدم إضافة الملابس الأخرى لها.

كما يجب علينا قبل ارتداء الطفل للملابس البحث على الأوراق التي قد تكون ملتصقة بالملابس الجديدة وخاصةً الأطفال الرضع الذين تكون جميع ملابسهم جديدة.

ارتداء الطفل للملابس القطنية

يجب على الأم أن تُحضر جميع ملابس الطفل من القطن الصافي؛ حتى يكون ناعم على جلد الطفل حيث أن الملابس الأخرى توجد به مادة تكون خشنة على جلد الطفل فيشعر الطفل بعدم الارتياح؛ وبالتالي لا يستطيع النوم لفترة كبيرة متواصلة.

منع الطفل من النوم نهارًا

عليكي أن تمنعي طفلك من النوم نهارًا بأي شكل من الأشكال فقومي بشغله بلعب الأطفال ولكن ذلك إذا كان الطفل أكبر من ستة أشهر فمن الممكن أن يستجيب الطفل مرة تلو الأخرى؛ فأي شيء بالتعود يُمكن تنفيذه.

ولكن إذا كان الطفل عمره أقل من 6 شهور لا تستطيعي أن تتحكمي في ذلك إلا بطرق أخرى ولكن من الصعب تنفيذها.

فإذا لم تستطيعي أن تمنعيه من النوم ونام الطفل فلا تجعليه ينام أكثر من ساعتين متواصلتين حتى يشعر بالراحة، ثم قومي بإيقاظه حتى يستطيع أن يشعر بالنُعاس عن قدوم الليل.

شعور الطفل بالحنان والأمومة

إذا جاء الليل فيجب أن يشعر الطفل بالأمان والحنان عندما تقوم الأم بمعانقته واحتضانه؛ وبالتالي يخلد إلى النوم بصورة سريعة، ثم قومي بوضعه في الفراش وأنتِ بجانبه؛ حتى لا يشعر بالخوف ويكون دائمًا مُطمئن.

خمس طرق بسيطة ويتبعها كثير من الأمهات لتنويم الطفل بشكل جيد مع رولا قطامي.

إطفاء الأنوار الصاخبة

عندما يأتي ميعاد النوم قومي بإطفاء جميع الأضواء الساطعة، وقومي بإنارة أنوار طفيفة؛ حتى لا يشعر الطفل بالخوف، ثم قومي باحتضانه ليشعر بالاطمئنان ويتوجه إلى النوم.

إشباع الطفل

ينبغي على الأم أن تقوم بإشباع طفلها جيدًا قبل النوم؛ كي لا يستيقظ الطفل فجأةً بعد نومه بسبب جوعه، فإذا كان الطفل أقل من 6 أشهر يجب إشباعه عن طريق الرضاعة ويجب أن يكتفي الطفل من اللبن؛ لكي يشعر بالشبع.

وإذا كان الطفل بدأ في تناول الأطعمة الغذائية فيجب أن تكون وجبة بسيطة؛ حتى تشعر الأم بشبع طفلها.

التمييز بين وحبات الطعام

يجب أن يكون الطفل واعيًا  للتمييز بين وجبات الإفطار والغداء والعشاء، فيجب أن يتعود الطفل على أن وجبات الإفطار والغداء تكون وجبات متكاملة ومغذية بالعناصر الرئيسية للجسم مثل: البروتينات والمعادن.

أما وجبة العشاء فيجب أن يعلم الطفل أنها وجبة خفيفة وتناول قطعة من الفاكهة والخضروات المليئة بالألياف اللازمة للتسريع من عملية الهضم اللازمة للطفل.

الأخطاء التي ترتكبها الأمهات عند تنويم أطفالهم الرُضع.

التمييز بين حالة الأم

يجب على الأم أن تعي جيدًا أنها يجب عليها في أوقات الصباح أو الظهيرة أن تلعب مع طفلها وتتحدث وتضحك وتلعب معه بكل طلاقة.

ولكن عند حلول الليل يجب على الأم أنها إذا تحدثت مع طفلها يكون بصوت خافت وإطفاء جميع الأضواء الصاخبة والشديدة، وإنارة بعض اللمبات الهادئة حتى يتعود الطفل على النوم في فترة الليل بكل بساطة.

أسلوب الوقت المحدد

يجب أن يتعود الطفل على وقت محدد يتكرر النوم فيه يوميًا؛ حتى يتم ضبط الساعة البيولوجية للطفل على النوم في هذا الوقت المحدد.

فيبغي على الأم تحديد وقت معين وليكن الساعة العاشرة مساءً، ثم تقوم بوضع الطفل على سريره في هذا الوقت، وتقوم بتركه حتى يخلد الطفل إلى النوم.

وإذا قام الطفل بالبكاء فاتركيه بضع دقائق، ثم اذهبي لاحتضانه وتهدئته، ثم اتركيه مرة أخرى، وإذا لم يتقبل الطفل لذلك قومي بتكرار هذا الأسلوب لمدة أسبوع، وسيتعود الطفل لا محالة من النوم في الوقت المحدد له.

سرد القصص للطفل

يُمكن للأم أن تحكي لطفلها قصة من قصص الأطفال؛ حتى تهدأ أعصابه ويتوجه إلى النوم ولكن لا يستطيع الطفل أن يستوعب هذه القصص إلا بعد مرور سنة من عمره، ولكن إذا كان الطفل عمره أقل من سنة فمن الممكن أن تقوم الأم بالتحدث معه بصوت منخفض مع مسح جبهته حتى ينام الطفل.

وضع دبدوب قطني بجانب الطفل

وضع دبدوب قطني بجانب الطفل

ينبغي وضع دبدوب مصنوع من القطن بجانب الطفل في موضع نومه؛ حتى إذا استيقظ الطفل ليلًا فيشعر بوجود الدبدوب بجانبه ويشعر بالأمان خاصةً إذا لحقت رائحة الأم بهذا الدبدوب؛ وذلك عن طريق وضع الدبدوب بجانب الأم في مكان نومها لفترة تصل إلى يومين ثم وضعه بجانب الطفل.

مراحل النوم لدى الأطفال

مرحلة النوم العميق

مميزات هذه المرحلة:

  • ينام الطفل فيها مستغرقًا ومستمتعًا بالنوم، فهذه المرحلة العُليا والأفضل بالنسبة للطفل.
  • تفرز في هذه المرحلة هرمونات النمو التي تساعد الخلايا والأنشطة على التكاثر والنمو بصورة سريعة.
  • تعتبر هذه المرحلة مرحلة السكون بالنسبة لطفل، فإنه لا يظهر فيها أي حركات أو إيماءات؛ حيث أنه يكون مستغرقًا في النوم تمامًا.

مرحلة النوم النشط

مميزات هذه المرحلة:

  • يبدو على الطفل أنه سوف يستيقظ.
  • يتحرك الطفل حركات خفيفة.
  • يبدو جفنيه مفتوحين نصف فتحة، مع تحرك جفنيه وتحرك مقلة العين يمينًا ويسارًا.
  • يقوم بتحريك أطرافه من الرجلين أو الذراعين حركات بسيطة.
  • يكون تنفُس الطفل منقطع وغير منتظم.
  • يظهر على وجهه بعض التقلصات أو التغيرات.

مرحلة التغافل

مميزات هذه المرحلة:

  • يكون الطفل في هذه المرحلة في مرحلة وسط بين النوم واليقظة.
  • يتحرك فيها الطفل تحركات أسرع من المرحلة السابقة.
  • تبدو إيماءات وإشارات الوجه أكثر حدة وانفعال.
  • يجب عليكي ألا تحملي الطفل واتركيه بمكان نومه كما هو نائم.
  • يجب ألا تتحدثي مع طفلك في هذه المرحلة حتى لا يستيقظ بشكل كامل.
  • أطفئي الأنوار واجعلي نور الغرفة بسيط جدًا؛ حتى يغفو مُجددًا إلى النوم.

مرحلة بداية اليقظة

مرحلة بداية اليقظة

مميزات هذه المرحلة:

  • يتسم الطفل فيها بالهدوء بشكل كامل.
  • لا يستطيع الطفل التحرك فيها بكثرة.
  • يستجيب الطفل إلى أمه بحركة أو ضحكة.

مرحلة اليقظة الكاملة

مميزات هذه المرحلة:

  • يستيقظ الطفل في هذه المرحلة بشكل كامل.
  • يشعر الطفل بالاضطراب ويبدأ في البحث عن أمه.
  • يبكي ويصرخ الطفل حتى يجد الحصن المنيع والحامي الوحيد له فهي أمه التي تحميه وتحفظه.

ما هي فوائد النوم للطفل ليلًا؟

ما هي فوائد النوم للطفل ليلًا؟

  1. تنمو جميع الخلايا الدماغية في فترة الليل.
  2. تقوم الذاكرة بتخزين المعلومات التي استجاب لها الطفل طوال اليوم وتُخزنها لحين الحاجة إليها مُستقبلًا.
  3. يُفرز الجسم هرمونات النمو التي تُساعد على نمو الطفل بشكل سريع ويستجيب الطفل لهذه الهرمونات أثناء النوم ليلًا.
  4. يكتمل التكوين الأساسي للجهاز المناعي ويتم تكوين كرات الدم البيضاء التي تُعتبر بمثابة المُدافع والحامي الرئيسي عن الجسم ضد أي فيروسات أو أمراض.
  5. يتم تخزين الطاقة في فترة الليل التي يستغلها الطفل في فترة النهار والتي تكسبه القوة والنشاط والنمو.
  6. تعمل جميع خلايا الجسم ليلًا وتتكاثر بسرعة كبيرة عندما يظل الطفل نائم طوال فترة الليل.
  7. يعطي النوم لجسم الطفل ليلًا الشعور بالدفء والأمان والاطمئنان.

الأطفال هم نعمة كبيرة من الله – سبحانه وتعالى-، وعلينا أن نُحافظ على هذه النعمة وأن نُحسن تربية الأطفال لكي نُنشئ جيل هادف يخدم الدين والوطن، وينتشر الحب والمودة والسلام.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − خمسة =

انتقل إلى أعلى