أسباب ضعف مناعة طفلي الرضيع في الجو الحار .. كيف تتعاملين مع الأمر

إذا كنتِ من الأمهات التي تعاني من ضعف مناعة طفلها الرضيع خاصةً في موجات الصيف الحارة مع كثرة تعرضه للأمراض فنؤكد بأنكِ سوف تستفادينَ من هذا المقال كثيرًا لمعرفة الإجابة الصحيحة على هذا السؤال الهام، وهو لماذا تضعف مناعة طفلي الرضيع في الجو الحار؟ وما هي طرق المساعدة الطبية لحماية الرضيع من هذا الأمر الذي يؤدي إلى أمراض عدة بجانب استمرار الطفل على معاناته من ضعف المناعة طيلة حياته إن لم يتم السيطرة على الأمر بشكل صحيح وبصورة سليمة وفقًا لنصائح طبية مع معرفة السبب وتجنبه ومعرفة النصيحة وتطبيقها.

أسباب ضعف مناعة طفلي الرضيع في الجو الحار

لماذا تضعف مناعة طفلي الرضيع في الجو الحار ؟ ونصائح طبية لتجنب ذلك

باعتبار أن فصل الصيف يشهد العديد من الموجات الحارة التي تؤثر سلبًا على الكبار والصغار فما بالك بالأطفال الرضع حديثي الولادة الذين وُلدوا في فصل الصيف على وجه الخصوص والذين يُعانون من الآثار السلبية للحر الشديد الذي يُصاحب فصل الصيف بالإضافة إلى الإجهاد الحراري فهنا قد تلاحظ الأمهات إجهاد الطفل وإصابته ببعض الأمراض وهي لا تدري أن تقلبات الطقس خاصةً الموجات الحارة هي السبب الرئيسي وراء ذلك فيزداد إلحاح الأمهات لمعرفة الأسباب الرئيسية لضعف المناعة الذي يُصاب به حديثي الولادة في فصل الصيف وخروجهم من وعكة صحية ودخولهم في الأخرى دون دراية دقيقة بالأسباب الرئيسية والتي من الممكن أن تشمل ضمنها بعض عادات الأم الخاطئة التي تعد السبب وراء ذلك وتتمثل الأسباب في النقاط الآتية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجو التي قد تزيد في بعض الموجات الحرارية الصيفية عن أربعون درجة.
  • زيادة نسبة الرطوبة في الجو.
  • تزامن موسم التلقيح مع موسم فصل الصيف.
  • زيادة نسبة الغبار والتراب في الجو.
  • زيادة عدد قطع الملابس التي يرتديها الطفل بحجة حمايته من نزلات البرد والحفاظ على صحته.
  • الخروج بالطفل الرضيع نهارًا في وقت الذروة وتعرضه للشمس لساعات طويلة.
  • قيام الأم بتغطية الطفل بأكثر من قطعة قماش لتحميه من الشمس الأمر الذي يأتي بنتيجة عكسية.
  • اصطحاب الرضيع إلى الشواطئ في فصل الصيف دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة.
  • كثرة الذباب في فصل الصيف والذي يعد من أكثر الوسائل انتشارًا للأمراض ونقل البكتيريا.
  • التعرق والتبول الشديد وحاجة الطفل إلى تعويض السوائل المفقودة باستمرار وعدم مراقبة هذا من قبل الأم.

ما هي أمراض الصيف التي يُصاب بها الأطفال الرضع ؟

بعدما اطلعتِ على الأسباب التي تسبب ضعف مناعة الطفل وكثرة مرضه في الجو الحار وعلمتِ أن أغلبها يَصُب في عادات خاطئة تقومينَ بها في توقيت حساس في فصول السنة وهو فصل الصيف هل سوف تستمرينَ على الأمر؟ أم أنكِ سوف تُقلعينَ عن تلك العادات التي تؤرقك وتؤرق طفلك الرضيع دون داع؟! لتشجيعك على ترك تلك العادات يمكنك قراءة النقاط أدناه التي توضح الأمراض الناتجة عن تلك العادات الخطيرة المُتبعة من قبل العديد من الأمهات والتي تتمثل في الآتي:

  • الإصابة بنزلات البرد الصيفية والتي تكون أشد حدة من نزلات البرد الشتوية.
  • الإصابة بالجفاف وكثرة التعرق وقلة التبول ويكون الأمر أكثر سوءًا في حالة إصابة الطفل بالإسهال والقيء وهذا الأمر ينتج عنه العديد من الأمراض الخطيرة.
  • الإصابة بالتهاب الحلق والكحة والبلغم.
  • الإصابة بحمو النيل.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى إصابته بالحمى.
  • إصابة الرضيع بالتهابات جلدية.
  • الإصابة بضربة شمس الأمر الذي يؤدي إلى عدم اتزان وظائف جسم الرضيع واختلال نسب السوائل به وتجمد الدم فتجديه مُرهق ولا يكف عن البكاء وليس على ما يرام أو كما اعتدتِ عليه من قبل.

أمراض أخرى قد تصيب طفلك في فصل الصيف

  • ظهور حبوب على جلد الطفل والتي يصاحبها حكة شديدة وهذا الأمر يأتي نتيجة لحدوث انسداد في الغدد العرقية نتيجة لكثرة الملابس التي يرتديها الطفل مع كثرة تعرقه.
  • ظهور الكلف والبقع الداكنة على جسم الطفل وقد يصل الأمر إلى حدوث حروق بالجلد.
  • كثرة البكاء والغضب والعصبية لدى الطفل وتقلب مزاجه.
  • الإصابة بالإسهال والأمراض المعوية التي تنتج عن التلوث الغذائي والذي يسهم فيه بشكل كبير تهيئة البيئة لنمو البكتيريا والفيروسات بارتفاع الرطوبة ودرجة الحرارة.
  • الإصابة بتسلخات الحفاض.
  • الإصابة بمرض التينيا الملونة أو الفطر المُبرقش.
  • الإصابة بحساسية الحبوب والجدير المائي.
  • الإصابة بميكروب مرض الحصف والذي ينتج عن وجود الأطفال في أماكن مزدحمة وسيئة التهوية مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة بحساسية الصدر والجبوب الأنفية.

ويجب معرفة أن نسبة العرق التي يتم إفرازها تختلف من طفل إلى آخر ولا تتوقف فقط على زيادة درجة حرارة الجو وزيادة نسبة الرطوبة في الجو وإنما أيضًا تختلف وفقًا لطبيعة جسد الطفل ووزنه سواء كان نحيف أو سمين وكمية السوائل التي تعطيها الأم للطفل بجانب العوامل الوراثية التي تتدخل بشكل مباشر في هذا الأمر.

أعراض ضعف المناعة لدى طفلك الرضيع

أعراض ضعف المناعة لدى طفلك الرضيع

يجب عليكِ أن تنتبهي أن إصابة طفلك بالأمراض في فصل الصيف أو الشتاء يرجع على الأغلب إلى تقلبات المناخ والطقس وطبيعة الجو وما يصاحبه من تغييرات وليس بالضرورة أن يكون السبب الأساسي هو ضعف مناعة الطفل، لذلك يجب الانتباه إلى أعراض ضعف مناعة الطفل التي عندما تظهر عليه تتأكدينَ أن الضعف لديه ولا دخل لتقلبات المناخ في هذا الأمر وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • تكرار نزلات البرد لدى صغيرك.
  • التأخر في التئام جروح الطفل.
  • عدم زيادة وزن الطفل خاصةً في حالة أنكِ تقومينَ بإرضاعه بشكل طبيعي دون تقصير ورغم ذلك فهو ثابت على وزنه أو أنه يقل في وزنه.
  • ظهور بعض أعراض الضعف العام مثل: تكسر الأظافر وسقوط الشعر وجفاف وبهتان البشرة.

هنا يجب استشارة الطبيب فورًا لعلاج السبب وراء ضعف مناعة الطفل مبكرًا قبل أن يؤثر عليه طيلة حياته، وإذا لم تلاحظي هذه الأمور هنا يكون الطقس هو السبب الرئيسي وراء ظهور تلك الأمراض على رضيعك ويجب حينها الانتباه إلى النصائح والإرشادات الطبية المذكورة بالمقال.

أعراض الإرهاق الحراري أو الصدمة الحرارية عند الأطفال الرضع

الإصابة بالإرهاق الحراري أو ضربة الشمس أو الصدمة الحرارية أمر خطير للغاية خاصةً عند الأطفال الرضع ويُصاب به الأطفال في فصل الصيف وعلى الأغلب أثناء الموجات الحارة وشديدة الحرارة التي تمر خلال شهوره ومن أعراضه التي يجب اكتشافها باكرًا حتى يتم السيطرة عليه قبل أن يزداد الأمر سوءًا الآتي:

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • جفاف الفم سواء الشفاه أو اللسان.
  • وقف التعرق.
  • بهتان وجفاف الجلد.
  • احمرار واضح في الجلد في مناطق الكتف واليدين أو الظهر والبطن أو أماكن خفية تحت الإبط وبين الفخذين.
  • حدوث نقص في كمية البول التي يفرزها الطفل مقارنةً بوقت سابق أو نزول البول على هيئة قطرات.
  • شدة البكاء والشعور بألم في الرأس يمكن ملاحظته عند مسك الطفل لرأسه أثناء البكاء.
  • العطش الشديد ويمكن ملاحظته من خلال حكة لسان الطفل في اللثة والشفاه.

كل هذه الأعراض تدل على إصابة الطفل بالجفاف والصدمة الحرارية ويجب حينها معالجة الأمر فورًا إما بإعطائه السوائل والعصائر والماء ومراقبة تحسنه من خلال مراقبة شفاهه فإذا أصبحت طرية وناعمة هنا تكوني قد احتويتِ الموقف بخبرة ودهاء ولكن إن لم يحدث جديد فهنا يجب استشارة الطبيب فورًا؛ لأن هذا الأمر قد يُهدد حياة الطفل.

أعراض إصابة الطفل بالحساسية الصدرية في فصل الصيف

هناك أكثر من 30 بالمائة من الأطفال مُعرضون للإصابة بحساسية الصدر خاصةً في فصل الصيف ونخص بذلك من يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي بالأصل ومشاكل شعبية وحساسية؛ لذلك يجب معرفة أعراض حساسية الصدر التي قد تظهر على الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي أو من لا يعانون منه ولكنهم أُصيبوا به نتيجة لارتفاع درجة حرارة الجو والرطوبة الأمر الذي يترتب عليه قلة الأوكسجين وزيادة ثاني أكسيد الكربون وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • ضيق في التنفس.
  • السعال بشكل شبه دائم.
  • التعرق بشكل مُفرط.
  • زيادة ضربات القلب والتنفس بصوت عالي على غير المعتاد.
  • ألم وضيق في الصدر.

كما أنه عند إهمال معالجة حساسية الصدر من الممكن أن يتطور الأمر إلى حدوث حساسية في الجيوب الأنفية وأعراضها كالسابق بجانب ظهور رشح في الأنف وزكام الأمر الذي يسببه المكيف والمروحة بنسبة قد تصل إلى 50 بالمائة من إجمالي مصابي الحساسية في فصل الصيف وذلك نتيجة لكثرة استخدامهم في فصل الصيف وتراكم الأتربة وتكاثر البكتيريا داخل المكيفات والمراوح وعدم الحرص على تنظيفها.

محاذير يجب على الأم الانتباه لها وتجنب فعلها مع طفلها الرضيع في الصيف

هناك بعض الممنوعات التي يجب على الأم تجنبها من أجل سلامة رضيعها في فصل الصيف فصل الموجات الحارة وتتمثل في الآتي:

  • استخدام المكيفات: تزيد المكيفات من فرص الإصابة بنزلات البرد لكونها تغير حرارة الجو بفارق كبير عن الواقع فعند الخروج في هذا الجو الحار يحدث اصطدام بين جسد الطفل والحر الشديد فيزداد الأمر سوءًا.
  • عدم تنظيف المراوح: تنظيف المراوح جيدًا من الغبار والأتربة بشكل شبه يومي أمر غاية في الأهمية وذلك حتى لا تتطاير على جسد صغيرك وتصيبه بالحساسية والالتهابات أو مشاكل في التنفس.
  • اصطحاب الأطفال إلى الشواطئ والتسوق في ساعة الذروة.
  • إذا كان رضيعك ستة أشهر أو أقل فلا يجب دهن جسده بكريم الوقاية من الشمس حتى لا يحك بشرته به ويصل إلى الفم أو العين.
  • إدخال الوجبات السريعة أو الحلويات والشيبسيات المصنعة في غذاء الطفل الرضيع فلا يصح ذلك مهما بلغ عمره.

نصائح للأمهات للتعامل مع الطفل الرضيع في موجات الحر الشديدة في الصيف

نسرد لكم في هذه النقاط بعض الإرشادات الطبية الهامة التي تسهِل عليكِ مرور شهور الصيف دون إرهاق والتمتع بأوقاته دون الذهاب المتكرر إلى الطبيب لحماية طفلك.

  • احرصي على استحمام طفلك الرضيع بشكل يومي أو شبه يومي وتنشيف جسده جيدًا بفوطة قطنية.
  • احرصي على اختيار ملابس قطنية لطفلك ذات ألوان فاتحة حتى لا تمتص الحرارة.
  • خففي من عدد قطع الملابس التي يرتديها طفلك حتى لا يُصاب بحمو النيل.
  • احرصي على متابعة إعطائه سوائل على الأقل كل ساعة سواء شرب مياه أو لبن الأم أو اللبن الصناعي وإذا كان قد تخطى الستة أشهر فاحرصي على إعطائه كوب عصير كل ساعة أو ساعتين.
  • اختاري له كريم ترطيب مناسب للأطفال ولبشرته حيث يتم دهن جسم الطفل به يوميًا لمنع تعرضه لأي التهابات جلدية.
  • احرصي على عدم تعرض طفلك الرضيع إلى الشمس مباشرةً خاصةً في وقت الظهيرة قومي بتأجيل التسوق والمشاوير لبعض العصر عندما تهدأ الشمس قليلًا؛ لأن جلد الأطفال الرُضع حسّاس بخلافنا.

إرشادات هامة أخرى للتعامل مع رضيعك في الجو الحار

  • يجب اختيار المكان المناسب لجلوس طفلك أي لا يجب أن يكون المكان به نسبة رطوبة عالية حتى لا يعود بالسلب على الطفل.
  • قومي بوضع قبعة على رأس الطفل في حالة خرج في وقت النهار.
  • في حالة قومتي باصطحاب طفلك إلى الشاطئ في فصل الصيف احرصي على دهن جسمه بكريم الوقاية من الشمس وجلوسه في مكان جيد التهوية بعيدًا عن حدة حرارة الشمس.
  • ابتعدي قليلًا عن إعطاء طفلك مشروب عصير المانجو المعروف بتسببه في حساسية للجلد.
  • الحرص على استخدام المراوح بديلًا للمكيف؛ لتغيير الهواء وتقليبه في المكان الذي يجلس فيه الطفل مع مراعاة وضعها بالقرب من نافذة المنزل لتجديد الهواء.
  • إعطاء الطفل قسط كافي من النوم وعدم تعرضه للمراوح بعد الاستحمام مباشرةً.
  • التغذية السليمة والحرص على نظافة الطفل الشخصية ونظافة أدواته وألعابه والببرونة بجانب اختيار الفواكه والخضروات الطازجة وتطهيرها قبل طهوها من أجل الرضيع.
  • غليان اللبن جيدًا وحفظه في الثلاجة للمحافظة عليه من التلوث والفساد البكتيري الذي يكثُر في شتى الأغذية في فصل الصيف.

وبإتباع هذه الإرشادات الطبية الهامة والتعرف على أعراض أمراض الصيف الأكثر انتشارًا بين الأطفال الرضع تكونينَ قد اكتسبتِ معرفة ومعلومات هامة جدًا لحماية طفلك والحفاظ على صحته مع مراعاة الوقت المناسب لاستشارة الطبيب حتى لا يصيبه مكروه أو أذى.

مقالات أخرى قد تهمك:

قد يعجبك ايضا