أسباب الإمساك عند الأطفال وطرق العلاج

الإمساك عند الأطفال من المشاكل التي تواجه كثير من الأمهات خاصةً في الشهور الأولى من عمر الطفل، فالطفل الرضيع لا يستطيع أن يُعبر أو يشكو عما يشعر به من ألم.

فيعتبر الإمساك من أكثر المشاكل التي تتعلق بالجهاز الهضمي وتحدث عند الأطفال وتجعله يشعر بالضيق ونجد أنه يتوجه إلى البُكاء بكثرة؛ لأنه لا يستطيع أن يشكو أو يُفسر ما يشعر به.

الإمساك عند الأطفال

الإمساك عند الأطفال

الإمساك هو عبارة عن صعوبة في إخراج البراز من فتحة الشرج؛ وذلك بسبب أن قوام البراز صلب فلابد أن يكون لين حتى يسهل خروجه من فتحة الشرج، بالإضافة إلى أن عدد مرات التبرز تكون أقل من المعتاد، ولكن عند الأطفال خاصةً الأطفال الذين هم في مرحلة الرضاعة لا يُعتبر لديه إمساك إلا بعد مرور 48 ساعة لآخر مرة تم التبرز فيها.

ونتيجة حدوث هذا الإمساك عند الأطفال يُصاحبه تغيير في لون البراز وقوامه، وقد يكون هذا الإمساك مزمن فيستمر معه لعدة أشهر أو قد يكون إمساك مؤقت يحدث لفترة قليلة نظرًا لأسباب معينة ثم يزول مع العلاج.

ما هي أسباب حدوث الإمساك عند الأطفال؟

إن أسباب حدوث الإمساك عند الأطفال متعددة وتختلف أحيانًا من طفل إلى آخر، ومن هذه الأسباب ما يلي:

أسباب مرضية

  • رفض الطفل لحليب الأم، فهناك أطفال ترفض الرضاعة لعدة أسباب منها التهابات في اللسان مما يكون صعب أن يقوم بامتصاص حلمة الثدي، أو يكون في فترة التسنين مما يؤدي إلى قلة السوائل في جسمه وفي الأمعاء فيُصبح البراز قوامه صلب ويؤدي إلى الإمساك.
  • قد يكون الإمساك في بعض الأحيان عرض من أعراض التسمم الغذائي أو حدوث اضطرابات في التمثيل الغذائي للطفل مثل: المشاكل التي تحدث أثناء عملية امتصاص الطعام.
  • وفي بعض الأحيان تعود الأسباب لتشوهات خلقية في المستقيم أو فتحة الشرج، أو أن الأمعاء الغليظة لا تؤدي وظيفتها بالشكل المطلوب فكل هذا يتسبب في حدوث الإمساك.
  • قد يكون الطفل كان بالأصل يُعاني من الإسهال، ونتيجة تناول كميات كبيرة من مضادات الإسهال يُؤدي إلى حدوث الإمساك، كما أن أدوية السُعال قد تتسبب في حدوث الإمساك عند الأطفال.
  • إذا كان الطفل يقوم بالرضاعة الصناعية فإن تغيير نوع اللبن يُمكن أن يتسبب له في مشاكل بالجهاز الهضمي ويحدث له الإمساك؛ لأن الجهاز الهضمي لا يعمل كما ينبغي، واللبن الصناعي الذي يقوم الطفل بتناوله يصعب هضمه عن لبن الأم وبالتالي فإن الرضاعة الصناعية يُمكنها أن تتسبب في الإمساك عند الأطفال.
  • تناول الأطعمة الصلبة التي لا تحتوي على ألياف غذائية لتسهل عملية الهضم أو قلة تناول السوائل أيضًا التي تساعد في هضم الطعام فهذا يؤدي إلى حدوث الإمساك عند الطفل.
  • هُناك بعض الأطفال الذين يكون لديهم حساسية من بعض أنواع الأطعمة؛ مما يجعل هذه الحساسية سبب في سوء هضم هذا الطعام ويؤدي إلى حدوث الإمساك.
  • بعض الأطعمة قد تتسبب في تغيير نسبة الأملاح بالدم عند الطفل مما يؤدي إلى حدوث الإمساك.

أسباب نفسية

الإمساك عند الأطفال

  • في المراحل الأولى من تعليم الطفل أن يدخل المرحاض عند شعوره والرغبة في التبول أو التبرز، ولكن بعض الأطفال قد تحدث لهم رهبة من الموقف مما يجعله يمتنع عن التبرز؛ وذلك يؤدي إلى الإمساك.
  • في بعض الأحيان نجد أن هُناك بعض الأطفال الذين لا يتحركون كثيرًا، أو يقوم الآباء بتعنيفهم علي الحركة المفرطة ولكنها في الأصل طبيعية وهذا ما لا يفهمه كثير من الآباء، فيؤدي بالطفل إلى أنه يتأثر نفسيًا وتقل حركته مما يبطئ حركة الأمعاء ويؤدي إلى الإمساك.

ما هي طُرق علاج الإمساك؟

 هُناك طرق عديدة لعلاج الإمساك عند الأطفال؛ لذلك يجب ألا تقل عدد مرات التبرز عند الطفل عن ثلاث مرات أسبوعيًا فإذا قلت عن ذلك فيجب أن تنتبه الأم، وأحيانًا قد يُعاني الطفل من الألم عند خروج البراز من فتحة الشرج لديه؛ مما يدل على الإمساك.

  • يجب أولًا أن تحرص الأم على أن تعطي طفلها غذاء يحتوي على الألياف، كما يجب أن يتناول كمية كافية من السوائل حتى يجعل قوام البراز لين ويسهل خروجه من فتحة الشرج.
  • يجب على الأم أيضًا أنها تنتبه إلى أنواع الطعام التي تُسبب حساسية للطفل؛ لأنها تُعتبر سبب رئيسي لحدوث الإمساك، بالإضافة إلى الأطفال التي يتم إرضاعهم عن طريق اللبن الصناعي.

 فينبغي على الأم في هذه الحالة أن تقوم بإعطاء مياه كثيرة للطفل من فترة إلى أخرى لكي تُسهل على الطفل عملية هضم هذا النوع من اللبن، ويجب أن تتجنب إعطاء الطفل كمية كبيرة من اللبن عن المسموح بها حتى لا تضر الجهاز الهضمي أو تتسبب في حدوث عُسر الهضم الذي يؤدي إلى الإمساك.

  • تشجيع الأم لطفلها على الحركة حتى تتحرك الأمعاء وتسهل عملية الهضم؛ لأن الجلوس لفترات طويله قد تؤثر على حركة الأمعاء مما يُبطئ من عملها ويتسبب في الإمساك، فإذا كان الطفل مازال لا يستطيع الحركة.

 فينبغي على الأم أن تقوم بتحريك ساقيه كأنه يقود دراجة، وإن كان يستطيع الحركة بمفرده فيجب أن تُشجعه الأم على الحركة باستمرار وذلك لتحسين قدرة الأمعاء على أداء وظيفتها وتجنب الإمساك.

وفي بعض الحالات يجب استشارة الطبيب حتى لا يحدث للطفل مضاعفات أخرى؛ لأن في بعض الأحيان يكون ناتج الإمساك من تشوهات خلقية في الجهاز الهضمي مما يستدعي التدخل الجراحي لتصحيح هذه العيوب التي أدت إلى الإمساك.

الوقاية من حدوث الإمساك عن الأطفال

طفل يعاني من الإمساك

  • ينبغي أن تحرص الأم على وقاية طفلها من حدوث الإمساك؛ لأنه يتسبب في آلام للطفل تجعله يشعر بعدم الراحة، فعلى الأم أن تحرص علي إعطاء الطفل كميات كافية من السوائل يوميًا، بالإضافة إلى تناول الفواكه الطازجة.
  • كما يُنصح أيضًا بعدم تناول المأكولات التي تُزيد من الإمساك وهي الشكولاتة ومنتجات الألبان بكثرة والخضار المسلوق؛ لأنه يحتوي على كمية كبيرة من النشويات فتضر بعملية الهضم أيضًا، ويجب تجنب تناول المأكولات المقلية في الزيت لفترة طويلة.

ويُمكن أن تعطي الأم لطفلها مشروب النعناع المغلي أو اليانسون فتلك الأعشاب تُساعد في راحة الأمعاء والجهاز الهضمي وتُساعد أيضًا في تحسين عملية الهضم.

على كل أم أن تهتم بصحة طفلها وأن تنتبه إذا حدث له أي مشاكل صحية؛ لأن الإهمال أو عدم الانتباه للمشاكل الصحية التي من الممكن أن يتعرض لها الطفل قد تؤدي به إلى مشاكل صحية أكبر وقد يصعب حلها.

قد يعجبك ايضا