متى تلجأ المرأة لإجراء عملية اطفال الانابيب وكيفية إجرائها

لم تُستحدث تقنية اطفال الانابيب من العدم، بل سبقها ما يزيد عن مائة عامٍ كاملة من الدراسات والأبحاث والمراجعات والتجارب، وجاءت بدايتها كعلاج ناجع لمُشكلات انسداد قناة فالوب فقط، ومن ثَم أصبحت تقنية طبية أساسية في علاج مُختلف أسباب العقم عند الزوجين.

ولأهمية الموضوع نستعرض في هذا المقال كل ما يرتبط بعملية اطفال الانابيب بدءًا من أسباب اللجوء إليها وصولًا إلى عوامل نجاحها.

المقصود بأطفال الانابيب

اطفال الانابيب

هي تقنية علاجية أصبحت تُستخدم في السنوات الأخيرة في علاج العقم الناتج عن أسبابٍ شتى سواءً أصابت الرجل أم المرأة، وقد سُميت بهذا الاسم تبعًا لآلية الإخصاب الخارجي المُستخدمة، والتي تتم بشكلٍ كامل خارج الرحم وداخل أنبوب مخبري في المعمل.

المقصود بالإخصاب الخارجي

بعد تنفيذ الطبيب المُعالج لمجموعة من الإجراءات الطبية التي من شأنها تنشيط التبويض عند الأنثى وتحسين جودة الحيوانات المنوية عند الذكر؛ يقوم الطبيب بسحب البويضات من الأنثى بواسطة إبرة اختبار خاصة، ثم تُوضع تلك البويضات داخل أنبوبٍ مخبري، وبالتزامن يقوم الطبيب بسحب عينة من السائل المنوي للذكر، ثم تُوضع مع البويضات في نفس الأنبوب، وعليه يُفسَح المجال أمام الحيوان المنوي ليقوم باختراق البويضة وتخصيبها بصورةٍ طبيعية.

وتجدر الإشارة إلى أن نجاح عملية الإخصاب بالكيفية المذكورة مُرتبط بإتمام عملية التلقيح داخل حاضنات خاصة تتشابه أجواءها وخصائصها مع خصائص وطبيعة قناتي فالوب، وذلك تشجيعًا لتكاثر البويضة المُخصبة، وما إن تبدأ البويضة المُخصبة في الانقسام حتى يتم زراعتها في الرحم، وعادةً ما يُنفذ الزرع في غضون يومين إلى خمسة أيام من بدء التلقيح.

حالات العقم التي تُناسبها هذه التقنية

اطفال الانابيب

يُفكر المرضى بعد تأخر الإنجاب الطبيعي في تقنية اطفال الانابيب كحل بديل للتمتع بنعمة الأطفال، ورغم إسهامات هذه التقنية في علاج كثير من المرضى، إلا أنها أنجح وأفضل من حيث النتائج مع حالات مُعينة من العقم، وهي:

عقم النساء الناتج عن:

  • أسباب غير معروفة طبيًا.
  • تكيس المبايض المُستعصي على طرق العلاج الأخرى.
  • بطانة الرحم المُهاجرة.
  • انسداد أو تلف قناة فلوب بما يَحُول دون وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات لتلقيحها.
  • التقدم في العمر واجتياز سن 35 عامًا وما بعده.

عقم الرجال الناتج عن:

  • أسباب غير معروفة طبيًا.
  • نقص عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي.
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية.
  • إنتاج جسم الرجل لأجسامٍ مضادة تُهاجم الحيوانات المنوية فور تكوّنها.

آلية تنفيذ عملية اطفال الانابيب

اطفال الانابيب

تنقسم مراحل تنفيذ العملية إلى ثلاث مراحل أساسية هي:

مرحلة ما قبل التنفيذ

وفيها تُجرى كافة الفحوصات الطبية المُختلفة لكلٍ من الزوج والزوجة للتعرف على أسباب العقم وتأخر الحمل، لأن بعض الأسباب يُمكن علاجها بشكلٍ كامل دون الحاجة إلى اطفال الانابيب.

تتنوع الفحوصات الطبية المطلوبة في هذه المرحلة، فمنها فحوصات الدم، الرحم، قناتي فالوب، الحيوانات المنوية، وبالنسبة للأنثى عادةً ما يقرر الطبيب إجراء الفحوصات الخاصة بها في اليوم الأول لنزول الدورة الشهرية بشكلٍ فعلي.

الشق العلاجي الثاني في هذه المرحلة هو وصف الطبيب -بناءً على الفحوصات- مجموعة من الأدوية المُنشطة لعمل المبيضين، وذلك لضمان إنتاج أكبر عددٍ من البويضات، وهو ما يؤدي إلى تعزيز فرص تكوّن أكبر عدد من الأجنَّة، وذلك لأن مُعدلات نجاح الحمل بأطفال الأنابيب ذات علاقة طردية مع عدد الأجنَّة المنقولة للرحم، بمعنى أنه كلما زاد عدد الأجنَّة المزروعة في الرحم كلما زادت نسبة نجاح الحمل.

وقد أثبتت الدراسات المُعتبرة والتجارب الواقعية أن نسبة نجاح العملية تبلغ 17% عند زرع جنين واحد، و25% مع زرع جنينين، و35% عند زرع ثلاثة أجنَّة، و40 % مع زرع أربعة أجنَّة.

وبالتزامن مع تناول أدوية المنشطات تتم المتابعة الدورية مع الطبيب في أوقات مُحددة من الشهر؛ لمراقبة عملية التبويض وتحديد عدد البويضات وحجم كل بويضة بواسطة جهاز الألتراساوند المهبلي، وكذلك لتحديد أوقات الإباضة.

وجدير القول أنه خلال هذه المرحلة من التنفيذ يُحظر على الزوجين ممارسة العلاقة الحميمة، وفي اليوم السابق ليوم سحب البويضات وفي صباح يوم السحب تُطالب الأنثى بتناول نوعٍ مُعين من المهدئات يصفه الطبيب، كما تتناول الأنثى هرمون HCG قبل ميعاد سحب البويضات بـ 36 ساعة على الأكثر.

مرحلة التنفيذ

اطفال الانابيب

في اليوم المُحدد سلفًا بناءً على رصد الطبيب لميعاد التبويض يتم تنظيف المهبل بمادة مُطهرة، ثم تأخذ الأم حقنة عضلية مُخدرة قبل التنفيذ بنصف ساعة كاملة، ثم يؤكَّد على الأم إفراغ المثانة بشكلٍ كامل.

يُستخدم جهاز خاص يعمل بالموجات فوق الصوتية، حيث يتم إدخاله عن طريق المهبل لسحب البويضات تدريجيًا، وعادةً ما تستمر عملية السحب لمدة زمنية تتراوح بين 5 إلى 20 دقيقة على الأكثر.

بعد الانتهاء من عملية السحب تستلقي الأنثى على ظهرها لساعة كاملة، ومن بعدها تبدأ في تناول أدوية هرمون البروجسترون.

الحويصلات المنسحبة يتم التأكد من وجود البويضات بداخلها، ثم تؤخذ إلى الحاضنة التي توفر بيئة مُشابهة لبيئة الرحم من حيث درجة الحرارة ومُعدلات الأكسجين، وهُناك يتم تجهيز البويضات وتغذيتها حتى تنضج.

اطفال الانابيب

وفي نفس اليوم يتم سحب عينة من السائل المنوي للزوج، وتؤخذ إلى المختبر أيضًا لتُنفذ عليها عمليات التجهيز، حيث تُفصل الحيوانات المنوية السليمة والجيدة عن الأخرى المعطوبة وذات التشوهات، ثم تُوضع تلك الحيوانات المنوية في سائل كيميائي خاص يُساعدها على الحركة بصورة طبيعية.

بعد تمام تجهيز الحيوانات المنوية والبويضات يُحدد الوقت المُناسب لإضافتهما معًا تبعًا لنضوج البويضة، وفي الوقت المُحدد تُضاف الحيوانات المنوية المُجهزة للبويضات الناضجة في نفس البيئة المُشابهة لرحم الأنثى، وتستمر فترة حضانة الإثنين معًا من 4 إلى 24 ساعة كاملة بحسب نضج البويضة، وفي اليوم التالي لعملية التلقيح تُفحص البويضات بشكلٍ دقيق للتأكد من حدوث الإخصاب.

بعد الفراغ من كل المراحل التحضيرية السابقة يأتي الدور على زرع الأجنَّة المتكونة داخل الرحم، حيث يتم تخدير الأم موضعيًا، ثم يتم إدخال أنبوبٍ صغير إلى عنق الرحم، ومنه إلى الرحم لتوضع الأجنَّة داخل تجويفه، وعادةً ما يعمد الأطباء إلى نقل ثلاثة أجنَّة.

مرحلة ما بعد التنفيذ

بعد إتمام زرع الأجنَّة تداوم الأم على تناول الأدوية المنوط بها تثبيت الأجنَّة في الرحم، علمًا بإمكانية ممارسة الأم لحياتها الطبيعية بشكلٍ كامل بعيدًا عن المجهود البدني الشاق، ولا مانع من الاتصال الجنسي مع الزوج بعد مرور 14 يومًا من تاريخ يوم الزرع.

قد يهمك أيضًا: نسبة نجاح التلقيح الصناعي داخل الرحم وكيفية إجرائه

الآثار الجانبية للعملية

في العادة قد تُصاب الأم بالأعراض الآتية أو ببعضٍ منها:

  • خلال الـ 48 ساعة الأولى بعد عملية زراعة الأجنَّة ستشعر الأم بآلام شبيهة بآلام الحيض.
  • غالبًا ما تُصاب الأم بنزيفٍ خفيف، وإذا ما زادت غزارته فمن الأولى الرجوع للطبيب.
  • من الوارد الإصابة بعدوى بكتيرية أثناء جمع البويضات، وعندها ينبغي استشارة الطبيب.

التثبت من حدوث الحمل

مراقبة الطبيب لميعاد التبويض عادةً ما تجعله يُحدد ميعاد تنفيذ عمليات سحب البويضات وزرع الأجنَّة قبل ميعاد الدورة الشهرية بأسبوعين على الأكثر، وبالتالي إذا انقضى الأسبوعان ولم ينزل الحيض ترجع الأم إلى الطبيب لإجراء فحوصات الدم المطلوبة لتأكيد حدوث حملٍ أو نفيه، فإن حدث الحمل تتم مُتابعته بالطُرق التقليدية العادية المُستخدمة مع الحمل الطبيعي.

عوامل نجاح العملية

إجمالًا تُعطي عملية اطفال الانابيب نتائج علاجية بنسب نجاح تتراوح بين 35% إلى 55%، ويتوقف هذا النجاح على عدة عوامل من بينها:

  • السبب المُباشر في العقم.
  • وزن الجسم.
  • عدم وجود معوقات صحية عند الأنثى مثل تليف أو التصاقات أو تشوهات الرحم.
  • التزام الزوجين بتناول جرعات الأدوية التي يُحددها الطبيب لكلٍ منهما، وخاصة أدوية الزوجة قبل وبعد التنفيذ.
  • الطُرق المُستخدمة في تنشيط الإباضة، ومدى استجابة المبيضين لعملية التنشيط.
  • عدد البويضات المُخصبة التي تم نقلها إلى الرحم.
  • سُمك بطانة الرحم والتي تلعب دورًا أساسيًا في التصاق الجنين بالرحم.
  • كامل البيئة المعملية التي تتم فيها عملية الإخصاب بما في ذلك الأدوات والمُعدات.
  • تخلص الأم من التوتر والاضطراب النفسي والعصبي قبل وأثناء وبعد العملية.

قد يهمك أيضًا: الابر الصينية هل ترفع احتماليَة الحمل بأطفال الأنابيب؟؟!

عوامل فشل العملية

اطفال الانابيب

العوامل الأساسية وراء فشل الحمل بـ اطفال الانابيب هي:

  • قلة عدد البويضات المُخصبة، وبالتالي قلة عدد البويضات المنقولة إلى الرحم، وعلى الجانب الآخر إذا ما حدث الحمل في أكثر من جنين فإن ذلك يُعزز فرص حدوث الإجهاض أو الولادة المُبكرة.
  • رداءة نوعية البويضات أو نوعية الحيوانات المنوية.
  • تقدم الأنثى في العمر وهو ما ينعكس على ضعف البويضات وعدم قابليتها للتلقيح.
  • تشوه الكروموسومات مما قد يؤدي إلى عدم التصاق الأجنَّة بالرحم.
  • ضعف بطانة الرحم.
  • حدوث الحمل خارج الرحم لوجود خللٍ ما بقناتي فالوب.

عدد مرات تكرار العملية

لا يُمكن الجزم بعدد مُحدد لتكرار عملية اطفال الانابيب لكن ما هو معروف أن فشل العملية قد يحتاج إلى شهرين أو ثلاثة لتتخلص المرأة من الألم والتوتر النفسي، وكذلك للاستعداد المادي.

اجراءات بسيطة مفيدة في نجاح العملية

قبل العملية توجد مجموعة من الممارسات البسيطة التي قد تُساعد في نجاح عملية اطفال الانابيب وهي على النحو التالي:

  • ينبغي للأم بعد استشارة الطبيب تناول المُكملات الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن خصوصًا الزنك والفوليك.
  • تنشيط الدورة الدموية وإنقاص الوزن بممارسة التمارين الرياضية، وأقلها المشي لنصف ساعةٍ كل يوم.
  • التجنب الكامل للوجبات السريعة والأغذية المُعلبة، وكذلك تجنب كافة الأغذية التي تحتوي على مواد مُضافة ودهون مُشبعة.
  • الإكثار من شرب السوائل الطبيعية المُفيدة وأهمها الماء، مع التجنب الكامل للمشروبات الغنية بالكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية، وكذلك من الواجب التقليل من تناول الشكولاتة والقرفة والحلبة.
  • تجنب استنشاق الأبخرة والدخان والروائح الكيماوية لمواد التنظيف وغيرها.
  • الراحة التامة وتجنب المجهود البدني الشاق.
  • بعد زرع الأجنَّة من الأفضل تجنب الاتصال الجنسي مع الزوج، ومن الأفضل أيضًا تجنب الاستحمام بالماء الساخن.

وأخيرًا عليكِ اتاع ما يُمليه عليكِ طبيبك بدقة والتحلي بالصبر والرضا بقضاء الله والدعاء الدائم، رزقنا الله وإياكم جميعًا بالذرية الصالحة التي تقر بها أعينكم.

للمزيد: كيف يحدث الحمل والعوامل التي تؤثر على الخصوبة

كيف يتم التلقيح الصناعي والفرق بينه وبين الحقن المجهري

قد يعجبك ايضا