أهم خطوات الاهتمام ببشرة الحامل

لا يمكن إنكار أن الحمل يجلب معه تغيرات ملحوظة في مظهر المرأة. ليست فقط تغيرات بالبطن والجهاز التناسلي، بل يعاني الجلد والشعر أيضًا من بعض التغيرات الإيجابية والسلبية، بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة.

ما قمنا بذكره في الأعلى طبيعي تمامًا ويمكن عكسه في كثير من الحالات، لا شك أن الجينات تؤثر بشكل كبير على كيفية تصرف جسمك في مواجهة هذه التحولات، لذلك سوف نقدم لكي سيدتي في هذه المقالة مجموعة من الخطوات التي تساعد في الاهتمام ببشرتك خلال فترة الحمل.

خطوات العناية ببشرة الحامل

تنظيف البشرة:

من الضروري جدا الالتزام بتنظيف البشرة يوميا مرة صباحا ومرة مساءا، واستخدام منتجات مناسبة للبشرة ولطيفة والابتعاد عن المنتجات التي من الممكن أن تسبب لكي الحساسية أو الطفح الجلدي، واختيار المنتجات الخالية من العطور والروائح والمواد الكيميائية والاعتماد على المنتجات المصنعة من المواد الطبيعية.

ترطيب البشرة:

يعتبر ترطيب البشرة من أهم الخطوات التي يجب الالتزام بها خلال الحمل، لأن تغير هرمونات الجسم للمرأة الحامل قد يرافقها الإصابة بجفاف شديد بالبشرة، لذلك احرصي سيدتي على اختيار المرطب المناسب للبشرة واستخدميه مرتين في اليوم، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بشرب كميات كافية من المياه خلال اليوم، وذلك بسبب دوره الكبير في المحافظة على رطوبة البشرة.

تقشير البشرة:

من الطبيعي أن الحامل تحتاج لتقشير البشرة مرتين أسبوعيا، وذلك للتخلص من تراكمات الأوساخ والخلايا الميتة على البشرة والتي قد تسبب انسداد بالمسام وظهور الحبوب الرؤوس السوداء والبثور على بشرة الوجه، ويجب اختيار مقشر مناسب للبشرة، وذلك بسبب أن البشرة خلال الحمل تكون أكثر حساسية، ومن الممكن القيام بصنع بعض المقشرات الطبيعية المنزلية كمقشر القهوة المضاف له بضع قطرات من زيت جوز الهند وجل الصبار، حيث يساعد هذا المقشر على تقشير الوجه وفتح المسام والتخلص من التراكمات التي قد تتواجد على البشرة.

معالجة التصبغات والبقع:

معظم التصبغات والبقع التي قد تظهر على البشرة خلال فترات الحمل من الممكن أن نتخلص منها بعد الولادة بشكل طبيعي وتعود البشرة لوضعها المعتاد، ولكن اذا كنت تعانين منها خلال الحمل من الممكن استخدام بعض المكونات الطبيعية الأمنة التي تساعد في معالجة هذه المشكلة كشرائح الخيار، البطاطس، الطماطم، التي تعمل على تفتيح البشرة بشكل أمن دون إصابتها بأي نوع من الالتهابات الجلدية.

خطوات العناية ببشرة الجسم للحامل

عند التفكير في الجلد خلال فترات الحمل، ربما تكون علامات التمدد هي أول ما يتبادر إلى الذهن، وهذه العلامات تظهر عادة على البطن والوركين والساقين والظهر والثديين والذراعين.

يصعب التنبؤ ببدء ظهورها واختفاء هذه العلامات ويعتمد كل شيء كما ذكرنا في الأعلى، على الحمض النووي (الجلد المرن إلى حد ما) ولكن أيضًا على للعناية بالبشرة دور كبير ومهم للتخلص من هذه العلامات والمحافظة على بشرة نضرة وحيوية.

ومن الخطوات التي تساعد على العناية ببشرة الحامل، هي:

ترطيب البشرة بجميع الأوقات

قبل كل شيء، يجب شرب الكثير من الماء خلال هذه الأشهر للحفاظ على ترطيب الجسم والجلد بشكل كافٍ، فكلما كانت رطبة كانت أكثر مرونة وبالتالي فهي أقل عرضة لظهور علامات التمدد.

تجنب التجاوزات:

العيش على نظام غذائي صحي ومدروس ليس شيء يسهل الالتزام به، ولكن إذا كنت ترغبين في تجنب ظهور علامات التمدد، فمن الضروري الانتباه إلى وجبات الطعام حتى لا تكتسبين الكثير من الوزن وتسهيل عملية ظهورها، ولذلك يجب تجنب الأطعمة المقلية والسكريات، والالتزام بتناول الفواكه والخضروات والمكسرات وكل شيء بكميات محددة ومدروسة.

التدليك بالكريمات والزيوت الخاصة:

المرطبات العادية لا تكفي لتجنب ظهور علامات تمدد الجلد، لذلك يجب البحث عن كريمات خاصة لهذا الغرض، كما أنبعض أنواع الزيوت الطبيعية كزيوت اللوز أو زيت الورد جيدة جدًا لهذا الغرض، ويتم استخدامها بشكل يومي وتدليك البشرة بها بشكل لطيف.

هل هناك منتجات يجب تجنبها خلال فترة الحمل؟ نعم خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى، كالجرعات العالية من فيتامين أ (الريتينول)، كريمات التجاعيد أو حب الشباب، كريمات الفيتامينات المتعددة التي من الممكن أن تسبب ضرر للجنين، لذلك عليك توخي الحذر.

الالتزام بواقي الشمس:

بقع الشمس هي موضوع آخر متكرر لدى النساء الحوامل، ولتجنبها بالطبع من الضروري استخدام واقي شمسي جيد بنسبة حماية 50، خاصة للوجه والرقبة واليدين، بالإضافة لتجنب تعريض نفسك للإشعاع الشمسي في ساعات الذروة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى