هل البنج خطر على الحمل والحامل؟

بعدما تعرفين أنكِ حامل، تبدأ الكثير من الاستعدادات للمولود الجديد، وقبلها يبدأ الاهتمام بالصحة الخاصة بكي والخاصة بجنينك؛ لأن الطفل الذي يوجد في أحشائك يكون الأهم لكي حتى أهم من نفسك.

ومن الممكن أن يمر عليكِ الكثير من الأمور التي تجعلك في حيرة من أمرك، وتبدئي تتساءلين عنها، هل هذا مفيد لي ولجنيني؟ هل هذا يضر صحة جنينك؟

ومن بين الكثير من الأمور التي تشغل بالك، والتي تمري بها بالفعل، والتي تخافي أن تتعرضي لها فيما بعد هي البنج ومخاطرة وتأثيره علي صحة جنينك وعلي صحتك؛ لذا قدمنا لك سيدتي في مقالنا هذا كل الأسئلة التي من الممكن أن تخطر ولا تخطر على بالك، لكي تكوني على اطمئنان تام بما يتوجب عليك فعله.

هل البنج خطر على الحمل؟

هل البنج خطر على الحمل؟

سؤال يشغل بال الكثير من النساء، هل البنج خطر على الحمل؟ فدائمًا ما تسأل النساء على كل شيء تشك أنه له تأثير سلبي على صحتهم وصحة جنينهم، فمن المؤكد أن الحامل يجب أن تنتبه لكل خطوة تقوم بها، حرصًا على صحة الجنين، فسندلك على كل ما تودِ معرفته بخصوص البنج وتأثيره على الحمل.

فمثلًا: تمر الكثير من السيدات بألم شديد في الأسنان، ويكون ذلك خلال فترة الحمل، وقد تحتاج إلى الذهاب إلى طبيب الأسنان، فتتساءل وقتها هل البنج من الممكن أن يضرني.

فالكثير يقولون للمرأة لا يمكنك الذهاب إلى طبيب الأسنان وأنت حامل، ولكن هذا الكلام ليس له أساس من الصحة.

ما هي صحة مقولة ” هل البنج خطر على الحمل؟ “

من المؤكد أن الحامل يجوز لها الذهاب إلى طبيب الأسنان، ومن ثم إجراء كل العلاج الذى يراه الطبيب مناسبًا، ولكن إذا كان حملها مستقرًا ويسير بشكل طبيعي، فيجب عليها في هذه الحالة زيارة طبيب الأسنان أكثر من مرة بل وأكثر من السيدة الغير حامل.

وذلك لكى تطمئن على صحتها وصحة جنينها، وعدم حدوث مضاعفات لها، ولا يجب أن تخافي من أي أضرار أن تستخدمي البنج الموضعي، فبعد مرور الثلاثة شهور الأولى من فترة الحمل لا تجدي خطورة في استخدام البنج الموضعي.

ولكن يجب الحرص في استخدام البنج الموضعي، وأن يُستخدم بكميات مناسبة، وتحت استشارة الطبيب المعالج، والتأكد من أنه لن يكون خطر علي الجنين بأي شكل من الأشكال.

ما هي الأضرار التي يسببها البنج على الحامل؟

أوضح كثير من الأطباء أن عدم استخدام البنج بالشكل السليم من الممكن أن يؤدي إلى كثير من الأضرار منها:

  • أن تجهض المرأة بسبب استخدام البنج.
  • أن تشعر بالمخاض بوقت مبكر جدًا.
  • أن يموت الجنين داخل رحم الأم.
  • وفي حالة إذا كان الحمل غير مستقر، يجب أن تستشيري طبيبك المعالج بالأول، وتأخذي منه تقرير طبي مفصل عن حالتك؛ لكي تأخذي التدابير اللازمة لذلك.

والنساء التي تشكك في حملها، ولا تعرف هل هي حامل أم لا، وترغب في الذهاب إلى طبيب الأسنان، فإذا كان هناك شك لديكي أنكِ حامل قبل أن تذهبي إلى الطبيب قومي بإجراء اختبار الحمل.

واليك مجموعة من التساؤلات التي تخطر ببالك، جمعناها لكي من نخبة من الأطباء لكي تكوني مطمئنة بنسبة 100 بالمائة، فهذه معلومات من ألسنة أطباء نخبة لأن كل ما يهمنا هو صحتك وصحة جنينك.

تساؤلات طبيعية تأتي في ذهن الحامل

تساؤلات طبيعية تأتي في ذهن الحامل

ماذا يحدث إذا قرر الطبيب إجراء عملية جراحية لي و أنا حامل فهل تعد حالتي نادرة؟

في أغلب الأحيان لا تحتاج حوالي 3 % من السيدات الحوامل إجراء عمليات جراحية خلال فترة الحمل، وبالتالي فإن حالتك غير نادرة، وتكرر باستمرار، فيوجد آلاف كل عام من النساء.

على ماذا تعتمد ضرورة إجراء الجراحة أثناء فترة الحمل؟

فإذا كانت الحالة خطيرة، والحياة مهددة بسبب هذه العملية، فيجب إجراء الجراحة على الفور، وهذا بغض النظر عن الحمل من عدمه، ولكن إذا كانت الحالة غير مهددة للحياة وغير جراحية فتجنبي الخضوع للبنج.

هل توجد حالات للمريض يكون فيها خلاف حول الخضوع للجراحة؟

نعمح توجد حالات مرضية كثيرة لا تهدد الحياة، ولكنها تؤثر على حمل المرأة، فعلى سبيل المثال معاناة المريض من ألم في المعدة شديد بسبب وجود حصوات في المرارة، وعدم قابلية الحالة للاستجابة للعلاج.

فمن المؤكد ألا تكون مهددة بالحياة، ولكن الأدوية والمسكنات التي تأخذها بسبب الآلام تؤثر بشكل سلبي على الحمل.

ولكن عمومًا يفضل عدم اللجوء إلى الحراجة إلا في حالة الضرورة؛ لأن الجراحة قد تصاحبها مجموعة من الآلام التي تكون خطر على الأم وعلى جنينها؛ لذلك يفضل قدر الإمكان عدم إجراء الجراحة أثناء الحمل.

ولو حتى قلنا أن نسبة حدوث هذه المخاطر منخفضة إلا إنه يظل هناك مخاطر على الأم وعلى الجنين جراء الجراحة، وبالأخير يتوقف هذا على نسبة المخاطر التي من الممكن أن تتعرض لها الأم وجنينها وبين الحاجة إلى الجراحة، ومن يحدد ذلك الطبيب المعالج.

هل توجد علاقة بين عمر الجنين وخطورة الجراحة؟

نعم؛ توجد علاقة فيكون الحمل في أخطر حالاته خلال أول ثلاثة شهور منه؛ لذلك لا يفضل الجراحة في هذا الوقت على الإطلاق، وبشكل عام بعد مرور الثلاثة شهور الأولى تكون خطورة الجراحة أقل.

ومن الشهر السابع وصولًا إلى الشهر التاسع تتعرض الأم إلى أقل نسبة خطورة، ولهذا إذا احتاجت الأم إلى جراحة ضرورية ولكنها غير إسعافيه في الثلاثة شهور الأولى يفضل تجنبها، ولكن إذا احتاجت أم أخرى نفس العملية وفي الشهر السابع إلى التاسع فلا يوجد موانع من إجرائها.

هل البنج خطر على الحمل أثناء العملية الجراحية؟

على الرغم من أن الأطباء دائمًا ما يحذرون الأم والزوج من تعرض الجنين إلى تشوهات جراء العملية الجراحية، ولكن إلى الآن لا يثبت أي حالات خضعت فيها الأم إلى جراحة وأدت إلى تشوه الجنين.

تتساءل كثير من السيدات بأنها قامت بإجراء عملية جراحية وهى تحت المخدر وبعد الانتهاء من العملية تفاجأت أنها في الشهر الأول من الحمل   ماذا تفعل؟

إن مشاكل الحمل التي من الممكن أن تمر بها أي سيدة بعدما تتعرض إلى عملية جراحية أثناء حملها هي كما ذكرنا بالسابق: الإجهاض أو موت الجنين بالرحم أو الولادة في وقت مبكر عن الموعد المحدد.

ولكن مسألة التشوهات هي نادرة الحدوث؛ لذا فإذا خضعتي إلى عملية ولم تكوني على دراية بأنكِ حامل، فسوف تحدث المشاكل السابقة ولكن التشوهات شيء نادر للغاية، فبعدما تقومي بالجراحة، واكتشفت أنكِ حامل وجنينك بصحة جيدة، فهذا يدل أن العملية تمت على خير وسلام.

هل يتم مراقبة الجنين خلال خضوعي للعملية؟

من المؤكد أنه خلال خضوعك للعملية الجراحية يتم مراقبة نبضات الجنين، وذلك بعد مرور الشهر الرابع من الحمل، أما قبل الشهر الرابع فمن الصعب جدًا إجراء مراقبة لنبضات قلب الجنين.

وفي جميع الأحوال فإن طبيب التخدير يبذل جهدًا مُضاعفًا من أجل تخدير المريضة إذا كانت حامل؛ لأنه في حالة حدوث أي شيء غير متوقع لا قدر الله سيسأل هو عنها.

هل البنج خطر على الحمل وانا في الشهر الرابع مع العلم أنه تخدير كلي؟

نقول لكي إذا كانت العملية الجراحية المطلوبة ضرورية فلا مهرب منها، ويجب أن تتم بغض النظر عن كونك حامل من عدمه، أما إذا كانت عملية ليست لها أهمية على حياتك مثل: عمليات التجميل وما يشابها، فيمكن تأجيلها ولا تلجئين لها إلا إذا كنتي مضطرة.

هل البنج خطر على الحمل

وعلى الرغم من أن التخدير حاليًا بالنسبة للحوامل أصبح أكثر أمانًا، إلا انه هناك توصيات عالمية تقول ” لا يجب إجراء الجراحة للحامل إلا في أهم وأخطر الحالات”، وذلك تجنبًا لكل المضاعفات التي من الممكن أن تحدث حتى وإن كانت قليلة الحدوث.

هل من الممكن أن نستبدل التخدير الكلي بالنصفي خلال الجراحة أثناء فترة الحمل؟

إذا كانت العملية الجراحية التي ستخضع لها المريضة يتناسب معها التخدير النصفي فلا بأس به؛ لأن أضراره ومضاعفاته ومخاطرة أقل من التخدير الكلي، أما إذا كانت العملية ضروري بها التخدير الكلي فيجب الالتزام بذلك.

الجراحة التنظيرية خلال فترة الحمل

من الممكن أن تتم جراحة المناظير للحوامل، بالأخص وإن كانوا في منتصف شهور الحمل مثل: عملية استئصال الزائدة والمرارة بالمناظير، ولكن ممنوعة أيضًا خلال الشهور الأولى من الحمل.

فكما ذكرنا الجراحة وأيضًا المناظير غير ضرورية إذا كنتي في الشهور الأولى من الحمل، ويجب أن تعرفي أنه في الشهور الأخيرة من الحمل يتضاعف حجم الرحم، ويكون من الصعوبة إجراء جراحة المناظير.

ما آثار تناول الأدوية أثناء الحمل؟

لا تتناولين أيه أدوية خلال فترة حملك إلا بالموصي بها من قبل الطبيب، فهذه الأدوية هي المضرة والتي تؤدى إلي تشوهات الجنين، ومن المؤكد أن كل طبيب يعرف ما هي الأدوية المضرة للحمل وذلك في جميع مجالات الطب.

فهناك أدوية غير آمنة تمامًا على الحمل، فاحذري أن تتناولين أي منها دون استشارة الطبيب، وهناك مضادات حيوية ومسكنات وغيرها آمنة جدًا ويوصي بها الطبيب المعالج في حالة احتياج المريضة لها.

ويجب ألا تقلقي وتعلمي أن الطب الآن أصبح متطور بشكل مبالغ فيه، طبعًا أمر الله فوق كل شيء، ويليه متابعتك مع الطبيب المعالج، والتزامك بالتعليمات والنصائح والأدوية التي يوصي بها الطبيب.

البنج أثناء الحمل

فالآن وجد السونار الذي يطمئنك في كل زيارة إلى الطبيب علي جنينك، وتوجد أيضًا أجهزة ثلاثية ورباعية الأبعاد تصور لكي الجنين داخل الرحم، كأنه موجود بين يدك، وتكشف هذه الأجهزة لا قدر الله عن وجود أي تشوهات، أو أي شيء مخالف للقاعدة.

ولا يجب أن تتناولِ أيه عقاقير أو أدوية من شأنها أن تؤثر على جنينك إلا في حالة استشارة الطبيب، فمن الخطأ أن تكوني مريضة وتقومي بتناول الأدوية المسكنة دون أن تستشيري طبيبك.

نصائح مفيدة

وبالأخير نود أن نوجه لكي مجموعة من النصائح عليكِ بإتباعها قبل التعرض للحمل، فعندما تقبلين على الزواج، وطالما أنت غير مخططة لاستخدام وسيلة ما تمنع حدوث الحمل، عليكِ الاهتمام بنفسك وبصحتك لكى لا تضطرين إلى اللجوء إلى التخدير وخلافه.

وبالتأكيد يوجد كثير من الحالات الطارئة التي تنشأ من ليلة وضحاها دون التخطيط المسبق لها، ولكن يوجد ما يجب له التخطيط مثل: الأسنان، فإذا كنت تعانين من أسنانكِ و تشتكي من آلامها فأذهبي على الفور إلى الطبيب، مهما يكن الأمر مكلف عليكِ.

وذلك لأنكِ وقت حدوث الحمل سيسحب طفلك منك نسبة كبيرة من الكالسيوم، مع الأضرار اللاحقة بأسنانكِ ستتأثرين بشكل كبير، ومن الممكن وقتها ألا تسمح حالتك باستخدام البنج.

قد يعجبك ايضا