وجبات الاطفال في عمر 12 شهر ونصائح وإرشادات

تراقب الأم تطورات طفلها في مراحل نموه المختلفة بشغف، فتطير فرحًا عندما تسمع ضحكاته، ولا تسعها الدنيا عندما ينطق أولى كلماته، وتنام قريرة العين عندما يبدأ بأولى خطواته، بعد أن اطمأنت على نموه الطبيعي.

ومن مراحل النمو الطبيعي عند الطفل رغبته في تناول الطعام بيده، وما يحدثه ذلك من فوضى تتذمر منها أغلب الأمهات، ولكنها محطة أساسية للطفل في عمر 12 شهر، لابد لكل أم أن تمر بها مع طفلها.

ولكي تتعرفي على كل ما يتعلق بوجبات الأطفال في عمر 12 شهر، خصصت لك سيدتي هذه المقالة التي ستجمع لك مُلخص هذا الموضوع، وستعطيكِ المعلومة المفيدة والصحيحة فتابعي معي.

متى تبدأ الأم بإدخال الوجبات الجديدة؟

ماذا يأكل الطفل في عمر 12 شهر؟

تصاب كل أم لأول مرة بالحيرة، متى تبدأ بإدخال وجبات طعام جديدة لطفلها، هل حان الوقت لهذا التطور المهم أم لا؟

وسيجيبها طفلها على هذا السؤال، كيف ذلك؟ هناك عدة إشارات أو علامات يرسلها طفلك لكِ كي يخبرك بأنه أصبح جاهزًا لهذه المرحلة الجديدة، ومن هذه الإشارات ما يلي:

  • أن يكون طفلك قادرًا على الجلوس وحده دون مساعدة من أحد.
  • أن يتعلم طريقة مضغ الطعام، ويتوقف عن دفعه بلسانه، مثلما يفعل الأطفال حديثي الولادة.
  • أن يشعرك بأنه يرغب بتناول نوع الطعام الذي يتناوله بقية أفراد العائلة.

وقد حددت منظمة الصحة العالمية عمر 6 أشهر للبدء بإطعام الطفل من أنواع الطعام المختلفة بما يتناسب مع العمر، ومن خلال التدرج.

نوعية وجبة الطفل في عمر 12 شهر

 

نوعية وجبة الطفل في عمر 12 شهر

يجب أن تحتوي وجبة الطفل في هذه المرحلة على كافة العناصر الغذائية الأساسية من بروتينات، نشويات، ألياف، سكريات، دهون.

الحليب

هو الغذاء الأول بالنسبة للطفل؛ لأنه يزوده بالكالسيوم وفيتامين ج، ولذلك يحتاج الطفل ما يقارب كوبين أو ثلاث أكواب من الحليب يوميًا، وتستطيع الأم في هذه المرحلة إدراج حليب الأبقار ضمن النظام الغذائي الخاص بطفلها.

الحبوب والنشويات

إن 90% من الأطفال من عمر 6 أشهر إلى عمر 12 شهر يأكلون حبوب الرضع، ويحتاج الطفل في عمر 12 شهر من 4: 6 حصص من الحبوب.

مثل: الأرز والبطاطا والمعكرونة.

الفواكه

من الطبيعي في عمر 12 شهر أن يكون الطفل قادر على تناول الفواكه الطازجة مثل: التفاح والموز، ويحتاج الطفل يوميًا في هذا العمر من 2: 3 حصص من الفواكه.

الخضراوات

تستطيع الأم إدخال الخضراوات المطبوخة في الوجبات الغذائية للأطفال من عمر تسعة أشهر، وفي عمر 12 شهر ثلث الأطفال يتناولون البطاطا مثلًا في وجباتهم اليومية، ويحتاج الطفل يوميًا في هذا العمر من 2: 3 حصص من الخضراوات.

اللحوم

ما يقارب من 90% من الأطفال بعمر 12 شهر يحصلون على صنف من أصناف البروتين مرة على الأقل في اليوم، مثل: اللحوم الحمراء، أو الدجاج، أو السمك.

أو يحصلون على البروتين من مصدر آخر مثل: البيض والجبن واللبن الزبادي، والفول.

ويحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى حصتان من البروتين يوميًا.

الدهون

لابد للطفل في هذه المرحلة من الحصول على كمية مناسبة لعمره من الدهون، فيحتاج الطفل يوميًا في هذه المرحلة لما يعادل أربع ملاعق صغار من الزيوت المفيدة مثل: زيت الزيتون.

الأطعمة الحلوة والمالحة

هي من الأصناف غير المحبذة للأطفال في هذا العمر، ولكن رغم ذلك هناك 12% من الأطفال يتناولونها بهذا العمر.

كمية الوجبات المناسبة للطفل

إن الطفل في هذا العمر يحتاج من 1000: 1400 سعر حراري يوميًا، ويختلف ذلك باختلاف وزنه ونشاطه البدني، وتستطيع الأم معرفة عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها صغيرها بكل سهولة من خلال تطبيق القاعدة التالية:

يحتاج الطفل إلى (40) سعرة حرارية عن كل 2.5 سم من طوله.

يجب أن توزع هذه السعرات على الشكل التالي:

450: 680غ حليب لا أكثر، فهذه الكمية تحتوي على 300: 455 سعرة حرارية.

2: 3 كوب من العصائر الطبيعية لا أكثر، فهذه الكمية تحتوي على 60: 90 سعرة حرارية.

فيبقى 550: 950 سعرة حرارية يمكن للأم أن تقدم للطفل فيها:

  • نصف ثمرة موز تساوي 50 سعرة حرارية.
  • نصف ثمرة تفاح تساوي 40 سعرة حرارية.
  • قطعة لحم بوزن 28غ تساوي 85 سعرة حرارية.
  • نصف قطعة خبز تساوي 20 سعرة حرارية.
  • ربع كوب من حبوب الإفطار تساوي 40 سعرة حرارية.
  • نصف بيضة تساوي 35 سعرة حرارية.
  • نصف كوب آيس كريم يساوي 135 سعرة حرارية.
  • 70 غ معكرونة وجبن يساوي 260 سعرة حرارية.
  • قطعة كيك صغيرة الحجم تساوي 60 سعرة حرارية.
  • ثلث كوب لبن زبادي يساوي 50 سعرة حرارية.
  • خضراوات: كل ملعقة صغير تساوي 25 سعرة حرارية.

تحضير وجبة الطفل في عمر 12 شهر

تحضير وجبة الطفل في عمر 12 شهر

تستطيع الأم أن تبدأ بإدخال أطعمة جديدة غير الحليب على وجبات الطفل بعد عمر ستة أشهر، وفي هذه المرحلة يعد الطعام غذاء مكمل للحليب، وبالتدريج مع بلوغ الطفل شهره الثاني عشر تصبح الرضاعة غذاء مكمل للوجبات، فكيف ستكون وجبة الطفل في هذه المرحلة؟

  • يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى خمس وجبات، ثلاث منها رئيسية، ووجبتان خفيفتان، يتناول الصغير خلالها قطع الفواكه، أو العصير الطازج، أو الحليب.
  • يجب على الأم إدخال نوع واحد جديد على وجبات الطفل الغذائية ومراقبة تأثيراتها، هل تسببت بأي آثار، هل سببت للطفل حساسية، أو إسهال أو تقيؤ، وعندما تتأكد من تقبل الجهاز الهضمي لطفلها لهذا النوع الجديد، تدخل نوعًا آخر.
  • يجب أن تكون الأطعمة في هذه المرحلة بعيدة عن الأنواع الصلبة، أو الصغيرة، أو الدائرية كي لا تسبب له الاختناق.
  • يفضل أن تقوم الأم بتقطيع الطعام لقطع صغيرة، وتسمح لطفلها بأن يتناولها بيده.
  • في حال أن الوجبة هي عبارة عن مواد صلبة، فينبغي للأم أن تقوم بطهيها أو طحنها كي تكون ناعمة الملمس ويسهل على الصغير تناولها.
  • ينبغي أن تكون أنواع الطعام إما قطع سهلة المضغ أو مهروسة وسهلة البلع، فالطفل يمتلك لثة قوية قادرة على الكسر، إلا أنه لا يمتلك أضراس للطحن.

نصائح وإرشادات هامة

  • يجب تعيين وقت معين لوجبة الطفل، والتأكد من أنه جائع بالفعل.
  • لا تعطي طفلك وجبة خفيفة قبل الوجبات الأساسية؛ لأن ذلك سيؤثر على شهيته.
  • حاولي أن تطعمي طفلك في جو هادئ ومريح، فضعيه في كرسيه الخاص به، وكَرِّسي هذا الوقت الجميل في إطعام طفلك ومنحه المزيد من الحنان والرعاية.
  • لا تهتمي بكمية الطعام التي يتناولها طفلك، ولكن اجعلي تركيزك مُنصبًا على نوعية الطعام، فالتنويع أساس التغذية الصحية.
  • عدم التركيز على الأغذية الغنية بالدهون والسكريات، فهذه الأغذية ستؤدي إلى السمنة والأمراض مستقبلًا.
  • لا تجبري طفلك على إكمال الوجبة إن رفض إكمالها، ولا تقلقي لأنه سيُعوض ذلك في الوجبة التالية.
  • لا تقلقي إن شعرت بأن شهية طفلك قد تراجعت في عمر السنة، فيرجع ذلك إلى أن الطفل في عمر السنة ينمو بمعدل أبطأ من قبل فينمو بمعدل 8: 13 سم في العام بأكمله.

هذه أهم النصائح التي تخص تغذية الطفل، وعليكِ أن تتذكري سيدتي أن التغذية السليمة المتوازنة تحمي طفلك من العديد من الأمراض مثل: الاضطرابات الهضمية، والسمنة المفرطة، ومرض السكري، وضعف العظام، فإياكِ والتهاون فيها أو تهميش دورها.

قد يعجبك ايضا