ألعاب مناسبة للأطفال ذوي الأعمار 12 إلى 18 شهرًا » تسعة أشهر
ألعاب مناسبة للأطفال ما بين عمر 12 إلى 18 شهرًا

ألعاب مناسبة للأطفال ذوي الأعمار 12 إلى 18 شهرًا

من أجمل الأشياء في العالم بالنسبة لأغلب الآباء والأمهات أن يروا أولادهم جالسين في هدوء يستمتعون بلعبّهم والذي يبدو عشوائيًا خاصةً في تلك العمر الصغير، ويتميز الطفل بحركته الكثيرة في السن ما بين 12: 18 شهرًا وأثناء ملاحقة هذا الصغير الهارب تتشوقين إلى الأيام السابقة التي سبقت تعلمه استخدام قدميه بتلك الحركات والمتلاحقة.

يعتبر المُسمى الأفضل لصغيرك في تلك السن هو “النشيط”؛ لأنه يُحب في هذا العمر أي ألعاب والنشاط الذي يسمح باستخدام جسمه بالكامل.

وفي هذا العمر تصبح يداه أكثر تناسقًا، ويُمكنه الآن استخدام اللعب بيده التنسيق والترتيب للأشكال بذكاء ومهارة، وأيضًا بناء الأبراج بالمكعبات، ولأن ذاكرته لم تكتمل نموها بعد فهو لن يَمل من التكرار.

كما أنه يحب في هذا السن تقليد ما يفعله الكبار؛ لذلك عليكي أن تبحثي عن الألعاب التي تُشبه الحياة اليومية.

ولأن ألعاب الأطفال أصبح لها هدفًا نافعًا أكثر من ذي قبل؛ سأوضح لك في الأسطر القادمة ما هي ألعاب الأطفال التي تناسب طفلك في هذا العمر.

وأيضًا يجب أن تتضمن لعب الأطفال كثيرًا من المغامرات الشيقة التي تجمع بين اللعبة والطفل متضمنة حوار بينهما فتجعل الطفل مجبرًا على تشغيل ذهنه في العديد من الأشياء مثل:

من أين يمسك بهذه الكرة؟ وإذا ما ابتعدت عنه كيف يصل إليها؟ ما الذي سيحدث بشد هذه الرافعة؟ لأن الطفل يُحب أن يتعرف على النتائج المترتبة على فعله ويسعد بها.

وإذا كنتي قد واجهتي مشكلة أي من الألعاب أفضل لطفلك في هذا السن؛ فإليكي بعض الوصايا والنصائح العامة المتعلقة بالألعاب المناسبة لطفلك.

أنواع الألعاب التي تسعد الطفل في عمر 12: 18 شهرًا

ألعاب مناسبة للأطفال ما بين عمر 12 إلى 18 شهرًا

ألعاب دفع وسحب (الجر)

نظرًا إلى أن طفلك أصبح يستخدم يداه وقدماه بمهارة فائقة؛ فيمكن أن تعطيه ألعاب الدفع الثقيلة؛ لأن طفلك يكون في هذا الوقت مبتدئًا في المشي، ويمكنه الاستناد عليها عندما يمشي في كل مكان بالبيت.

ألعاب دفع وسحب (الجر

وبالنسبة لألعاب السحب والجرّ فهي تكون رائعة للطفل المُتمكن من حركته من مشي أو وقوف، والذي يستطيع النطر للاتجاه المعاكس لسيره، وغالبًا ما تكون الألعاب المفضلة لدى الطفل في هذا العمر تلك التي يقفز منها أشكالًا مميزة وينبعث منها أصواتًا؛ لأنها تجذب انتباهه.

ألعاب التجميع والفرز

الطفل في عمر 12: 18 شهر يعشق لعب فرز وتجميع الأشياء، وبعد ذلك يقوم بهدم ما جمعه أو قام بفرزه، ولا يمل ولا يكل من تكرار هذا؛ لأن لعب فرز وتجميع الأشياء من الألعاب الممتعة لدى الأطفال الذين يتميزون بمهارات عالية مبكرًا.

هياكل التسلق

يُمكنك أن تضعي هيكل تسلق صغيرًا في مكانٍ آمن في المنزل كي يقوم طفلك بالتسلق عليه والاختباء بداخله والتزحلق، وبهذا يُستخدم الطفل جميع المهارات الحركية لديه مرارًا وتكرارًا.

ولكن هذه الألعاب مثل ما لها مزايا لها عيوب، فهي في الغالب ثمنها باهظ بعض الشيء، وسرعان ما يكبر الطفل فلا يجد حاجةً في استخدام مثل هذه الألعاب وتُستخدم لفترة قصيرة من عمر طفلك.

الكرة (الطابة)

تكون الكرة من الألعاب السهلة لدى طفلك لهذه الفترة من عمره، وخصوصًا التي يسهل الإمساك بها، مثل: الكرة ذات الملمس واللون الجذاب، أو الكرات التي تكون من القماش، أو الكرات السيلكون فهي ذو ليونة ومرونة.

وفي هذا السن يُمكنك البدأ بتعريف طفلك على لعبة (المسك)، ويجب عليكي الابتعاد عن الكرات التي يدخل في تصنيعها مادة (الفـوم)، فأي شيء من هذه الألعاب في هذه الفترة يكون مكانها إلى فم الطفل؛ لأن في هذا السن يضع الطفل كل ما يمسكه بيده في فمه، ويجب الحذر الشديد لذلك.

الرسم أو الشخبطة (أقلم التلوين القابة للغسل)

قدمي لطفلك قلم تلوين أو اثنين على الأكثر حتى لا يتشتت ذهنه، ثم الصقي الورقة التي يقوم بالرسم عليها بشيءٍ ثابت؛ لكي لا تتحرك أثناء الرسم، وراعي أن تكوني متواجدة بجانب طفلك أثناء الرسم حتى لا يضع القلم في فمه أو في عينه لضمان سلامة طفلك.

عربات الركوب

يتطلع الطفل دائمًا إلى تقليد الكبير، فهو يحب أن يقلد أبيه أو أمه، ومن الأشياء الشائعة التي يحب أن يقلدهم فيها هي ركوب العربة أو يتظاهر بأنه يسوق تلك العربة، وقد تكون أيضًا وسيلة لممارسة الحركة لديه، ويُفضلها أكثر من المشي.

وتتوافر في تلك العربات يدًا؛ حتى تتمكني من الإمساك بها ودفعها عند تعب الطفل، وهناك منها أنواع إلكترونية ولكنها أيضًا ثمنها باهظ بعض الشيء، وتحد من متعة التنقل واستخدام قوة الجسم لدى الطفل.

ألعاب المطبخ والتصليح والتركيب

هناك من الأطفال مَن ينجذبون لإصلاح الشيء ويحبون فك الألعاب وتركيبها مرة أخرى بالنسبة للذكور، وتجهيز الطعام بالنسبة للإناث، فهم يستمتعون لساعاتٍ طويلة باللعب بتلك الأدوات المصنوعة من مادة البلاستيك والخشب.

وتكون مصنوعة بالمقاسات التي تُناسب حجم الطفل الصغير وكأنها أدوات حـقيقية، وهذه الألعاب تعطي طفلك الفرصة لتقليد تصرفات الكبار، ومن هذه الألعاب (عدة الطبيب، عدة المهندس، أدوات المطبخ، وغيرها).

الكُتب المصورة

كثيرًا ما يستمتع الطفل في هذه المرحلة العمرية بالكتب المصورة والتي تكون أكثر تعقيدًا؛ حيث يظهر فيها الأشخاص والأشياء المألوفة لديه، وتلك الأنشطة المعروفة، كما أنه يكون سعيدًا جدًا عندما تقرئين له قصة مصورة وتشيري له على الصور أثناء سردك للقصة، وتصفي له ما في داخل هذه الصورة.

فذلك يُساعد الطفل على تنمية اللغة والفهم، ومن الأفضل أن تأخذي رأيه في أي قصة يحب أن تقرئينها له؛ حتى يساعدك في اختيارها.

ألعاب البازل والمكعبات

يستمتع طفلك كثيرًا بتجميع البازل وتكوين صورة حيوان أو صورة شخصية كرتونية يعرفها، كما أنه يستمتع ببناء أشكلًا بالمكعبات ثم هدمها ثم إعادة بنائها مرة أخرى، وعندما تساعدين طفلك على تلك الألعاب ينمو الذكاء لديه بصورة سريعة.

حيث أن تركيب الشكل مع الفراغ المناسب له واحدة من ألعاب التحدي للطفل في هذا العمر، وهي أيضًا وسيلة ممتازة لتعليم طفلك الألوان والأشكال المختلفة.

أهمية الأنشطة المناسبة للأطفال لعمر (12: 18) شهرًا.

ما هي قائمة الألعاب المناسبة للطفل في السنة الأولى من عمره؟

أنشطة مختلفة لتمية مهارات طفلك في هذا العمر

الحصالة

تحتاجين لهذا النشاط إلى حصالة معدنية بقفل، ومجموعة من العملات ويُفضل أن تكون عملات بلاستيكية لسلامة طفلك حتى لا يضعها في فمه ويبتلعها، يستمع أبنك كثيرًا بإدخال العملات من فتحة الحصالة الضيقة ثم فتح القفل لإخراجهم مرة أخرى وإعادة ذلك النشاط مرة أخرى.

الألعاب المناسبة للطفل في السنة الثانية.

الصناديق المتراصة

يقوم الطفل برص الصناديق فوق بعضها البعض أو بداخل بعضها البعض، ويرتبهم حسب حجم الصندوق ثم يقوم بهدم ما تم بنائه.

لعبة تعقُب الكرة

حيث يضع الطفل الكرة في أعلاها ويتعقبها ببصره في طريقها للأسفل مرورًا بتلك المُنحدرات، وتلك اللعبة جذابة جدًا للطفل وتأتي على أشكال عدة.

الصندوق الإدراكي

يُدرك طفلك عن طريقه أنه عند عدم رؤيته للكرة هذا لا يعني اختفاؤها ولكنها موجودة بداخل الصندوق، ويستطيع أن يصل إليها بفتحه، وهذه المهارة تساعد طفلك على إدراك حقائق متعددة، مثل: أن الله موجود رغم أننا لا نراه.

لعبة الأوتاد

حيث يقوم الطفل بإدخال كل وتد في المكان المخصص له عن طريق مطابقة الألوان.

لعبة الدودة

هي عبارة عن لعبة تنفصل فيها أجزاء الدودة ثم يقوم طفلك بتركيبها مرة أخرى.

عربات القطار

وهي عربات من القطار مفككة يقوم الطفل بتجميعها عن طريق المغناطيس الموجود بها ثم اللعب بالقطار بعد تجميعه.

نشاط الصيد

حيث تُحضري لطفلك وعاء يمتلئ بالماء وبه بعض القطع الطافية يقوم الطفل باصطيادها باستخدام مصفاة.

مجسم المزرعة

حيث يستمتع الطفل باللعب بها وهو يقوم بالزراعة وإطعام الحيوانات وغير ذلك من الأنشطة التي يقوم بها المزارع في المزرعة.

الأدوات الموسيقية

حيث يقوم الطفل باللعب على الأدوات الموسيقية وإصدار الأصوات المختلفة من تلك الأدوات، فهو يستمع بالأصوات الصاخبة.

كيفية اختيار الألعاب للطفل.

مجموعة ألعاب الطفل في نهاية العام الأول وحتى أن يتم العامين

يستطيع الطفل ملاحظة ما حوله في الأعوام الثلاثة الأولى، خاصةً وأن الرؤية تكون ضبابية في هذه المرحلة العمرية، فيرى الطفل الأشياء براقة وواضحة، فتُصمم ألعاب الصغار في هذا العمر بما يتناسب مع تلك المرحلة، كألعاب تصدر أصواتًا.

ويُستحب أن يكون جسمها ناعم وحجمها مناسب لعدم البلع؛ لأن الطفل يميل إلى وضع الأشياء في فمه لتسكين ألم التسنين، مثل: الأشكال المختلفة من العضاضات، ومن تلك الألعاب:

  • ألعاب متحركة متعددة الأشكال ومتألقة الألوان.
  • دلايات.
  • مرايا غير قابلة للكسر.
  • ألعاب على الأرض.
  • ألواح نشاط مثل: الصبورة.
  • الدمي ذات الوجه المبتسم، ودمي الحيوانات المحشوة.
  • كرات صغيرة محشوة منسوجة من الخيوط.
  • الهواتف وعربة الدمى.
  • ألعاب تعليم القيادة مثل: الدراجة ذات العجلات الثلاث.
  • أدوات موسيقية.
  • ألعاب نقل كبيرة مع أزرار لإطلاق صفارات إنذار.

وتزداد حيوية طفلك ورغبته في اللعب بدءًا من الشهر السادس، ولكن كل مرحلة من مراحل عمر طفلك ولها نوعًا معين من الألعاب؛ لمجموعة من الأسباب وأولها أن لا تكون بها ضرر على سلامة الطفل، ويجب أن يكون طفلك تحت إشرافك أثناء اللعب حتى لا يقوم بابتلاع أي شيء.

ويمكن أن يتم ذلك بالتبادل مع الأب أو الجد أو الجدة لمساعدتك على عدم إهمال هذا الجزء من عمر طفلك.

بالإضافة إلى أنك يُستحسن استعمال الألعاب التي تُنمي مهارات طفلك؛ لذا يجب أن تعرفي ما هي الألعاب التي تُناسب طفلك في كل مرحلة من مراحل حياته، وعليكي أن تُشبعي رغبته في المعرفة من خلال شراء الألعاب المناسبة له.

واحرصي في عمر 12: 18 شهرًا على أن تكون تلك الألعاب غير مؤذية كألعاب الطائرات والسيارات التي تسير بالبطاريات، وألعاب التركيب والفك، والألعاب المهنية مثل: (عدة المهندس، عدة الطبيب، أدوات المطبخ وغيرها).

ويجب عليكي أن تعلمي أن اللعب بالنسبة للطفل هو بمثابة وسيلة لفهم العالم من حوله، وتنمية لقدراته فيمكنك أن تبني قدرات طفلك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − اثنان =

انتقل إلى أعلى