علاج الإمساك عند الأطفال بالطرق الطبيعية والمنزلية والدوائية

علاج الإمساك عند الأطفال

تعتبر مشكلة الإمساك عند الأطفال وبمختلف أعمارهم من المشاكل الصحية المنتشرة بكثرة حول العالم. حيث تتصلب الفضلات داخل الجهاز الهضمي وتصبح عملية التبرز صعبة جداً ومؤلمة بالنسبة له.

هنا يبدأ خوف الأم وسعيها لمحاولة إيجاد حل سريع وآمن يساعد طفلها للتخلص من الفضلات دون الإحساس بالألم. ولكن يجب استشارة الطبيب واتباع تعليماته بدقة لحل هذه المشكلة المزعجة ومنع تكرارها.

علاج الإمساك عند الأطفال منزلياً

يستطيع الأهل اتباع العديد من الإجراءات المنزلية لمساعدة طفلهم في التخلص من مشكلة الإمساك ومن هذه الطرق ما يلي:

اتباع نظام غذائي مناسب

يعتبر النظام الغذائي من أكثر الأمور التي لها تأثير مباشر في علاج هذه المشكلة، حيث يمكن اتباع ما يلي:

  • الخضار والفواكه من الأغذية الهامة والضرورية في علاج مثل هذه المشكلة الصحية، وذلك لغناها بالألياف والعناصر المعدنية، التي تسهم في عودة عمل الجهاز الهضمي إلى وضعه الطبيعي وبشكل سريع.
  • هناك مشروبات سكرية يرغب الأطفال بتناولها بشكل كبير، ولكن تسبب مشكلة الإمساك وعسر الهضم لديهم. لذا يفضل عدم الإكثار منها قد الإمكان لمنع تكرار المشكلة فيما بعد.
  • يعتبر الماء والعصائر الطبيعية من أفضل المشروبات التي تعالج مشكلة عسر الهضم عند الأطفال، لذا يفضل الإكثار من شربها قد الإمكان لما لها من فوائد كثيرة للجسم.
  • في بعض الحالات قد يكون السبب في إصابة الأطفال بالإمساك هو نوع الحليب الصناعي المستخدم في البرنامج الغذائي الخاص به، هنا لا بد من تغييره واستخدام نوع آخر مناسب ولا يسبب هذه المشكلة الصحية المزعجة.
  • يفضل اعتياد الطفل شرب كوب من الماء الدافئ الممزوج مع ملعقة من العسل، لما لهذه الطريقة من نتائج رائعة في علاج الإمساك ومساعدة الجهاز الهضمي العمل بشكل طبيعي دائماً.

استخدام الطب البديل

يعتبر الطب البديل من الطرق الطبيعية التي تعطي نتائج رائعة لعلاج مشكلة الإمساك عند الأطفال وحتى البالغين، فيمكن اتباع الطرق البديلة التالية:

  • طريقة الوخز بالإبرالتي تعالج المشكلة الباطنية في الجسم، والتي أدت لحدوث الإمساك، بالتالي نكون قد عالجنا السبب والمشكلة معاً.
  • تدليك عضلات جسم الطفل الأمر الذي يساعد في تليين عضلات الأمعاء والمثانة، وبالتالي سهولة خروج الفضلات المتراكمة في الجهاز الهضمي بسرعة وسهولة وعلاج مشكلة الإمساك بنجاح.

استخدامالطفل للمرحاض

هناك قواعد معينة يجب على الأهل تعليمها للطفل حول كيفية استخدام المرحاض، للوقاية من إصابته بالإمساك وهي:

  • يجب أن يستخدم الطفل المرحاض بشكل منتظم ومتكرر خاصةً عند الاستيقاظ صباحاً.
  • عندما يشعر الطفل بالرغبة في التبرز يجب أن يستخدم المرحاض مباشرةً، لأن تأخره في عملية التبرز سيؤدي لإصابته بالإمساك وعسر الهضم فيما بعد.

ممارسة الطفل للرياضة

تدريب الطفل على ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومستمر، أمر في غاية الأهمية والفائدة لجسمه. فالتمارين الرياضية الصحيحة ستساعده على الوقاية من الإصابة بالإمساك وعسر الهضم فيما بعد، لأنها ستساعد على بقاء الأمعاء بحالة نشاط ومرونة دون تراكم الفضلات فيها، وبالتالي ستكون عملية التبرز سهلة وبسيطة بالنسبة للطفل دون ألم.

مكافئة الطفل

في حال كانت مشكلة الإمساك متكررة لدى طفلك سيدتي، هنا يجب معالجة الأمر سرعة وبشكل صحيح وأمن. لكن وبعد استجابة الطفل لطريقة العلاج ونجاح الأمر، يجب مكافئته بطريقة يحبها لكي نشجعه على التعاون معنا في علاج المشكلة مرة أخرى.

علاج الإمساك عند الأطفال دوائياً

قد يلجأ الطبيب في علاج الإمساك عند بعض الأطفال لاستخدام بعض الأدوية الآمنة والتي تعطي نتائج سريعة ومضمونة ومنها:

  • استخدام أدوية ملينة للأمعاء كالبولي إيثيلين، جلايكولوبيساكوديل.
  • الحقنة الشرجية التي تساعد في توسيع الفتحة الشرجية، وبالتالي تسهل عملية التخلص من الفضلات المتراكمة في أمعاء الطفل.
  • استخدام المكملات الغذائية الدوائية التي لها دور فعال في علاج الإمساك عند الأطفال.

المشروبات المناسبة لعلاج الإمساك عند الأطفال

يوجد قائمة من المشروبات والعصائر التي يفضل إدخالها بشكل دائم في البرنامج الغذائي الخاص بالطفل، للوقاية من حدوث خالة الإمساك لديه ومنها:

  • الماء.
  • منقوع بذور البرقوق.
  • عصير البطاطا الحلوة.
  • منقوع بذور الكتان.
  • عصير الحمضيات.
  • عصير الخضار.
  • منقوع بذار الخرشوف.
  • عصير التين.
  • مشروب البابونج.
  • عصير الأناناس.
  • منقوع الشاي الأخضر.
  • عصير التفاح.

الأغذية المناسبة لعلاج الإمساك عند الأطفال

لدينا مجموعة من الأغذية المفيدة التي تساعد الطفل على القيام بعملية التبرز دون ألم أو عسر في الهضم ومنها:

  • الخضار بجميع أنواعها كالسبانخ، الملوخية، الخيار والخس.
  • الحبوب الكاملة الغنية بالألياف كالفاصوليا، الحمص، الشوفان والذرة.
  • بذور الكتان.
  • الفواكه بجميع أنواعها كالأناناس، التفاح، العنب، الأفوكادو، الخوخ، والكيوي.
  • الفواكه المجففة كالتين والعنب المجفف.

علاج الإمساك عند الأطفالخلال مرحلة الإرضاع

في مرحلة الإرضاع يجب على الأم الالتزام بمجموعة من النصائح لتمنع حدوث مشكلة الإمساك لدى رضيعها وهي:

  • تستطيع الأم إعطاء جرعة من منشط الأمعاء بيساكوديل بين الحين والآخر، الذي يعتبر آمن وفعال للمحافظة على نشاط الجهاز الهضمي عند الرضيع.
  • كما يمكن إعطاء الطفل في مرحلة الرضاعة كميات قليلة من شوربة الشعير الرائعة لعلاج مشاكل الهضم والإمساك.
  • في حال كان الحليب الصناعي المستخدم في تغذية الطفل هو السبب في حدوث الإمساك، لا بد من استبداله فوراً بعد استشارة الطبيب وتحديد النوع المناسب لعلاج مثل هذه المشكلة.
  • لا مانع من شرب الرضيع لجرعات صغيرة من عصير البرتقال الممزوج مع زيت الزيتون، للتخلص من عسر الهضم وعودة الأمعاء لعملها بشكل جيد.
  • يعتبرالبولي إيثيلين جلايكول من الأدوية الآمنة والفعالة في علاج الإمساك عند الطفل في هذه المرحلة، فلا مانع من استخدامه ولكن بعد استشارة الطبيب.

علاج الإمساك عند الأطفال بعد مرحلة الإرضاع

بعد انتهاء مرحلة الإرضاع وبدء الطفل تناول مختلف أنواع الغذاء، قد يتعرض لحالات من عسر الهضم والإمساك يمكن الوقاية منها باتباع الإجراءات التالية:

  • من أهم النصائح التي يجب على الأم تشجيع الطفل على تطبيقها، هي الإكثار من تناول الخضار والفواكه الغنية بالألياف، التي تساعد على انتظام عمل الجهاز الهضمي وعدم حدوث مشكلة الإمساك.
  • كما أن الإكثار من شرب الماء والعصائر الطبيعية خطوة رائعة في حياة الطفل، للوقاية من إصابته بعسر الهضم وألم الإمساك.
  • على الطفل أن لا يتأخر في دخول المرحاض عند الشعور بالرغبة في التبرز، كي لا تتراكم الفضلات في الجهاز الهضمي وتصبح عملية طرحها صعبة ومؤلمة له.
  • لا مانع من مساعدة الطفل في التخلص من الإمساك من خلال تدليك بطنه، لتعود مرونة الأمعاء وسهولة طرح الفضلات بدون ألم.
  • كما يمكن أخذ حمام ماء دافئ ومريح للطفل يعيد حركة أمعاءه للشكل الطبيعي، ويسهل عملية التبرز وطرح الفضلات المتراكمة بسرعة.
  • تناول ملعقة من العسل صباحاً قد يكون خيار رائع يقي جسم الطفل من أي مشكلة هضمية قد تسبب الإمساء فيما بعد.
  • كما أن مواظبة الطفل على ممارسة التمارين الرياضية أمر رائع يساعد في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي من أي مشكلة لها علاقة بعسر الهضم وألم الإمساك.
  • في بعض الأحيان قد يكون الطفل مريض ويتناول نوع من الدواء له أثر جانبي وهو حدوث الإمساك، هنا لا بد من استشارة الطبيب لاستبدال الدواء بنوع آخر لعلاج المشكلة وعدم حدوث مضاعفات خطيرة بالنسبة للطفل.
  • لا يفضل اعتياد الطفل تناول الوجبات الجاهزة، لاحتوائها على نسبة عالية من الكربوهيدرات والدسم. الأمر الذي قد يسبب له حالة عسر هضم فيما بعد، وبالتالي الشعور بالإمساك وصعوبة التبرز.
  • حاولي سيدتي دائماً تقديم المكافئات المرغوبة من قبل طفلك وخاصةً بعد التزامه بهذه النصائح الرائعة، التي ستقيه الإصابة بمثل هذه المشاكل الهضمية المزعجة.

المصادر