الولادة في الشهر السابع يمكنك تجنبها بخطوات بسيطة

الولادة في الشهر السابع

خلال فترة الحمل قد تمر السيدة الحامل بالكثير من الأمور التي قد تؤثر بشكل سلبي على الحمل وبالتالي تسبب حدوث ولادة مبكرة، والولادة المبكرة تحدث قبل وصول الحمل للشهر التاسع وتتم الولادة قبل الأسبوع 36 للحمل.

الولادة في الشهر السابع من أكثر الأمور انتشارًا وشيوعًا، حيث يكثر بهذا الشهر شعور الحامل بالعلامات التي توحي لها باقتراب الولادة، فإذا تواجدت الأسباب التي تزيد من العلامات فإن احتمال ولادتها في الشهر السابع سوف يرتفع.

أسباب الولادة في الشهر السابع

ضعف في عملية نمو الجنين

من الممكن أن يتعرض الجنين خلال تواجده في رحم الأم لمجموعة من الاضطرابات في عملية النمو، ويعود ذلك لعدة أسباب مثل: التعرض ض للإصابة بالعدوى، اضطرابات المشيمة، حمل السيدة بتوأم، والاضطرابات الجينية، مما يؤدي لارتفاع خطر حدوث ولادة مبكرة في الشهر السابع من الحمل.

مقدمات الارتعاج

تعتبر الإصابة بمقدمات الارتعاج من الأسباب التي تؤدي لحدوث ولادة مبكرة في الشهر السابع، حيث تصاب الأم بارتفاع بضغط الدم، وارتفاع بمستويات البروتين بالبول، وفي بعض الحالات الشديدة قد تصاب السيدة بنوبات عصبية تكون خطيرة، وبهذه الحالة تعتبر الولادة الحل الأفضل والأمثل لعلاج هذه المشكلة، ووقاية السيدة الحامل وجنينها من المضاعفات الخطيرة المرافقة للإصابة.

الضائقة الجنينية

من الممكن أن يسبب الضغط الكبير على الجنين خلال فترة الحمل أو أثناء عملية الولادة إلى الإصابة بالضائقة الجنينية، وهي عبارة عن نقص بالأكسجة عند الجنين، مما يسبب وفاة الجنين في بعض الحالات الشديدة، وهناك مجموعة من العلامات والأعراض التي تدل على الإصابة بالضائقة الجنينية، مثل: اضطرابات بمعدلات نبض قلب الجنين، وتباطؤ غير طبيعي بالمخاض.

انفصال المشيمة

تقوم المشيمة بوظيفة نقل الأوكسجين والغذاء من الأم إلى جنينها خلال فترة الحمل، كما أن لها دور في التخلص من فضلات الطفل، ومن الممكن أن تصاب السيدة الحامل بانفصال للمشيمة مبكر، وذلك يعني انفصال المشيمة عن الرحم قبل ولادة الجنين بشكل كلي أو جزئي، مما يسبب حدوث مجموعة كبيرة من المضاعفات الخطيرة إذا لم يتم علاج المشكلة بشكل فوري، مثل: نزيف حاد، اضطرابات في عملية تخثر الدم، ضعف بعمل الكلى وبعض الأعضاء الأخرى في الجسم، مما قد يسبب وفاة الجنين والأم ببعض الحالات، وبهذه الحالة يتم اللجوء للولادة المبكرة من خلال العملية القيصرية الطارئة.

بعض الأسباب الأخرى

هناك مجموعة كبيرة من الأسباب الأخرى التي قد تسبب في ولادة الطفل بالشهر السابع، والتي هي:

  • حمل السيدة بتوأم.
  • إصابة السيدة الحامل بسكري الحامل، أو الإصابة بارتفاع في ضغط الدم خلال الحمل.
  • تعرُض الحامل لصدمة نفسية.
  • إصابة الرحم بعيوب ومشاكل خلقية.
  • حمل السيدة بعمر متقدم.
  • إصابة السيدة الحامل ببعض الأمراض التي تنتقل من خلال الاتصال الجنسي.
  • إصابة السيدة الحامل بالتهابات في الكلى.
  • إصابة السيدة بالتهاب المسالك البولية خلال فترة الحمل.
  • انخفاض بدرجات حرارة جسم السيدة الحامل ليصل إلى 35.3 درجة مئوية.
  • معاناة السيدة الحامل من انخفاض كبير بالوزن قبل الحمل، أو زيادة كبيرة في الوزن.
  • حدوث ولادة مبكرة لها في حمل سابق.
  • حدوث تمزق مبكر للأغشية.
  • تعاطي السيدة الحامل للمخدرات، أو التدخين، أو شرب الكحول خلال شهور الحمل.
  • إصابة السيدة الحامل بداء القطط أو داء المقوسات.
  • حمل السيدة من خلال عملية طفل الأنبوب.
  • حمل السيدة مرة ثانية خلال فترة زمنية لا تزيد عن 6 أشهر من بعد حمل سابق.

وبهذه الحالات يلجأ الطبيب لتحفيز عملية الولادة في الشهر السابع من عمر الحمل، كذلك هو حال في حال توفي الجنين في رحم الأم.

أعراض الولادة في الشهر السابع

نزول ماء الرأس

من المكن أن يحدث نزول لماء الرأس بسبب حدوث تمزق بالغشاءين المحيطين بالجنين أو أحد الغشائيين، مما يسبب بتسرب للسائل الأمنيوسي، وهذا الأمر يحدث بشكل كبير قبل عملية الولادة.

وفي بعض الأوقات الأخرى، قد يكون نزول السائل الأمنيوسي مترافق في إصابة الحامل بانقباضات بالرحم، وبهذه الحالة يجب عرض الحالة على الطبيب المختص بشكل فوري للتأكد ما إذا كانت هذه لحالة عبارة عن ولادة مبكرة في الشهر السابع للحمل، أو أنه ناتج عن سبب آخر.

نزول الدم

بهذه الحالة ينزل مخاط منطقة عنق الرحم، وهذه هي عبارة عن إفرازات يقوم جدار عنق الرحم بإنتاجها، وخلال عملية ولادة الجنين يقوم بدفع هذه الإفرازات لتكون مترافقة من نزول دم غزير.

من الممكن أن يستمر نزول الدم لساعات عديدة أو عدة أسابيع قبل بدء عملية الولادة، وبالإضافة إلى ذلك فإن اقتراب موعد ولادة الجنين يزيد من رقة منطقة جدار الرحم، وذلك بهدف تسهيل عملية خروج الجنين من منطقة الرحم.

المخاض الكاذب

بهذه الحالة تعتبر انقباضات براكستون هيلكس، والتي تعرف باسم المخاض الكاذب بأنها من علامات حدوث مخاض قريب، ولكنها تكون منخفضة الشدة وليس لها أي تأثير على عملية تمدد منطقة عنق الرحم.

قد يسبق المخاض الكاذب الانقباضات الفعلية للمخاض بعدة أسابيع، حيث تزداد حدتها بشكل تدريجي مع اقتراب موعد المخاض الحقيق.

ألم في الظهر

من الأعراض التي ترافق الولادة في الشهر السابع، هي إصابة الحامل بألم في منطقة أسفل الظهر، وهذا الأمر يختلف من سيدة لأخرى، ومن الممكن أن تظهر هذه الآلام بشكل مستمر أو بشكل متقطع.

وبهذه الحالة لا تتمكن الحامل من التخلص من هذا الألم أو التخفيف من حدته إلا بتغير وضعية الجسم، أو القيام ببعض الإجراءات التي قد ينصح بها الطبيب للتخفيف من الألم.

التقلصات

من الأعراض التي ترافق الولادة في الشهر السابع هو الإصابة بالتقلصات، فإذا كانت السيدة الحامل بشهرها السابع من الحمل وتعرضت لهذه التقلصات فيجب عليها معرفة أن موعد ولادتها قد اقتربت، حيث أن هذه الانقباضات تحدث بشكل متواصل كل 10 دقائق بشكل تقريبي.

التشنجات

تصاب الحامل بمجموعة من التشنجات في منطقة أسفل البطن مما يسبب لها ألم شديد ينذرها باقتراب ولادتها إذا كانت في الشهر السابع من الحمل، ويكون الألم المرافق لهذه التشنجات مشابه لألم الدورة الشهرية.

أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا

لا تقتصر الأعراض المرافقة للمخاض المبكر في الشهر السابع من الحمل على الأعراض التي قمنا بذكرها في الأعلى، بل في الكثير من الأحيان قد تصاب الحامل ببعض الأعراض التي تشبه الأعراض التي ترافق الإصابة بالإنفلونزا، مثل: الإسهال، والتقيؤ، والغثيان.

بهذه الحالة يجب على السيدة الحامل التي تصاب بهذه الأعراض مراجعة الطبيب بشكل فوري، خاصةً إذا كانت لا تتمكن من تحمل السوائل في معدتها لأكثر من 8 ساعات.

علامات أخرى تدل على الولادة في الشهر السابع

هناك مجموعة أخرى من العلامات التي تدل على اقتراب موعد الولادة في الشهر السابع للحمل، والتي هي:

  • تسرب سوائل من منطقة المهبل.
  • زيادة إفرازات منطقة المهبل.
  • الإصابة بنزيف مهبلي، حيث من الممكن أن يكون هذا النزيف خفيف.
  • شعور الحامل بضغط شديد في منطقة المهبل.
  • إحساس الحامل بضغط شديد في منطقة الحوض.

هل تعتبر الولادة في الشهر السابع آمنة؟

تعتبر فرص بقاء الجنين على قيد الحياة في حالة ولادته بين الفترة التي تمتد ما بين الأسبوع 28_ 31 من الحمل عالية جدًا، ولكن على الرغم من ذلك لا تخلو الولادة في الشهر السابع من بعض المضاعفات والتعقيدات، وذلك لعدة أسباب، والتي هي:

  • إن الأطفال الذين يولدون في الشهر السابع من الحمل يكون وزنهم أقل من وزن المولود الذي يلد في الشهر التاسع من الحمل.
  • أن أعضاء وأجهزة الطفل في هذا الشهر تكون غير مكتملة بشكل كامل، ولذلك يتطلب الأمر عناية خاصة للمولود لكي يستكمل عملية نموه.
  • يكون الجهاز الهضمي للطفل غير مكتمل بعد، والجهاز التنفسي أيضًا، ولذلك يتوجب وضع الطفل بحضانة لكي تتم مساعدته على التنفس والتغذية بشكل جيد.

مخاطر الولادة في الشهر السابع

على الرغم من كل التطورات الطبية والعليمة التي توصل لها العلم في عصرنا الحالي، والتي ساهمت في رفع معدل بقاء الأطفال الذين يولدون في الشهر السابع والتقليل من المخاطر التي قد تصيبهم، ولكن هذا لا يمنع من وجود بعض المخاطر التي قد تصيب صحة الطفل على المدى القريب أو البعد في حال ولادته في الشهر السابع، والتي أهمها:

مخاطر تظهر بشكل فوري بعد ولادته

بعد ولادة الطفل في الشهر السابع يتم وضعه في الحضانة، وذلك لحمايته من بعض المخاطر، وهي:

  • صعوبة في التنفس نتيجة عدم اكتمال نمو الرئتين بشكل كامل.
  • مشاكل عصبية.
  • مشاكل بالجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالتهابات أو عدوى نتيجة ضعف الجهاز المناعي للطفل.

مخاطر تظهر على المدى البعيد

ببعض حالات الولادة في الشهر السابع قد تسبب مشاكل جسيمة وخطيرة، مثل:

  • إعاقات حركية وعصبية.
  • إصابة الطفل بالسكري.
  • إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم.

وبهذه الحالة يتم إجراء مجموعة من الفحوصات والصور الطبية للتأكد من عدم وجود مثل هذه المشاكل، ومحاول علاجها بشكل فوري ومبكر في حال وجودها.

بعض النصائح لحماية الحامل من الولادة في الشهر السابع

  • التزام الحامل بنظام غذائي صحي ومتوازن، بحيث تحصل الحامل من خلاله على كافة العناصر الغذائية التي تحتاج لها لكي تمر فترة الحمل بشكل سليم.
  • التزام الحامل بممارسة التمارين الرياضية خلال فترة الحمل، ولكن يجب عليها الانتباه وممارسة هذه الرياضة تحت إشراف مختص والاكتفاء بالتمارين البسيطة وتجنب التمارين العنيفة التي قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الحامل وجنينها.
  • الحصول على قسط وفير من الراحة خلال اليوم والتمدد على السرير بين الحين والآخر، وإذا كانت الأعمال المنزلية تسبب لك الإرهاق والتعب الشديد يجب عليك التوقف عن إنجازها.
  • تجنب التعرض لزيادة الوزن بشكل غير طبيعي، حيث أن الحامل يجب ان يزداد وزنها بمعدل كيلو واحد كل شهر، وذلك لتجنب التعرض لمخاطر ولادة مبكرة.
  • التباعد بين فترات الحمل، حيث أن العديد من الدراسات والأبحاث العليمة أثبتت أن تقارب فترات الحمل يعرض السيدة الحامل لمخاطر ولادة مبكرة.
  • محاولة السيطرة على أية مشاكل صحية تصاب بها السيدة قبل فترة الحمل، مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب، وفي حال الفشل، تحدثي مع طبيبك بشكل فوري لكي يصف لك خطة علاجية تسيرين بها خلال فترة الحمل.
  • تجنب التدخين، وكذلك هو الأمر بالنسبة للتدخين السلبي.
  • امتناع الحامل عن تناول أي دواء خلال فترة شهور الحمل، إلا في الحالات التي قد يصف لك فيها الطبيب لبض الأدوية التي يجب عليك الاستمرار في تناولها.
  • تجنب الحمل بعد بلوغ السيدة سن الخامسة والثلاثين، وكذلك هو الأمر بالنسبة للحمل في سن مبكرة قبل نضوج الرحم بشكل كامل.
  • ابتعاد الحامل عن الإجهاد الجسدي، وتجنب حمل أوزان ثقيلة خلال شهور الحمل.
  • ابتعاد الحامل عن أي ضغط نفسي.
  • مراجعة التاريخ العائلي، حيث أن السيدة التي تعرضت لولادات كثيرة مبكرة من الممكن أن تعاني ابنتها من نفس العارض.

هل حقاً الولادة في الشهر السابع أفضل من الولادة في الشهر الثامن؟ 

هذا الأمر غير صحيح، حيث أن جميع الولادات المبكرة تعتبر خطرة على صحة المولود، ولكن من المنطقي أن بقاء الجنين بداخل الرحم لفترة زمنية أطول هو خيار أفضل، ولذلك فإن الولادة في الشهر السابع ليست أقل خطرًا من الولادة في الشهر الثامن، بل على العكس تمامًا قد تكون فرصة في نجاة الجنين وبقاءه على قيد الحياة في حال ولادته في الشهر الثامن أعلى بكثير من ولادته بالشهر السابع، حيث أن كل يوم زائد للجنين بداخل رحم الأم يعود عليه بالنفع.

المصادر: