الحمل خارج الرحم – الأعراض والأسباب وطرق العلاج

الحمل خارج الرحم

عادة ما يبدأ الحمل عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم وهو مكان نموها الطبيعي. بينما يحدث الحمل خارج الرحم عندما تعيش البويضة الملقحة وتبدأ في النمو خارج الرحم. فغالبًا ما يحدث الحمل خارج الرحم في قناة فالوب، وهي القناة التي تنتقل فيها البويضات من المبيض إلى الرحم، ويطلق عليه الحمل البوقي.

من الصعب إحصاء معدلات حدوث الحمل خارج الرحم، لكن تشير إحدى الدراسات إلى أنه تحدث حالة حمل خارج الرحم من كل 50 حالة حمل في الولايات المتحدة، وقد تتمزق القناة في حال النمو المتزايد للبويضة المخصبة، وتتسبب في حدوث نزيف حاد يهدد حياة الحامل.

أين يحدث الحمل خارج الرحم؟

في بعض الأحيان، يحدث الحمل خارج الرحم في مناطق أخرى من الجسم، مثل المبيض أو تجويف البطن أو الجزء السفلي من الرحم (عنق الرحم) الذي يتصل بالمهبل لكن تلك الحالات نادرة للحمل خارج الرحم. ومن المستحيل أن يستمر الحمل خارج الرحم، لأن البويضة المخصبة لا تستطيع البقاء على قيد الحياة، وقد يتسبب النسيج المتنامي من البويضة الملقحة في حدوث نزيف يهدد الحياة، في حال تُرك دون علاج.

لكن أكثر الأماكن التي يمكن أن يحدث فيها الحمل خارج الرحم هي داخل قناتي فالوب،حيث إن أكثر من 90٪ من حالات الحمل خارج الرحم، تلتصق البويضة بنفسها في قناة فالوب. وهذا ما يسمى بالحمل البوقي.

هل يمكن للحمل خارج الرحم أن يستمر؟

لسوء الحظ، فإن الحمل خارج الرحم قاتل للجنين، لأنه لا يمكن أن يعيش خارج الرحم. ومن المهم العلاج السريع للحمل خارج الرحم للحفاظ على حياة الأم ولتجنب إصابة قناة فالوب والأعضاء الأخرى في تجويف البطن والنزيف الداخلي والموت.

لأنه في حال انغمرت البويضة في قناة فالوب تسبب في انفجار الأنبوب، ويسبب نزيف داخلي حاد يودي بحياة الأم.

علامات وأعراض الحمل خارج الرحم

غالبًا تحدث حالات الحمل خارج الرحم في الأسابيع الأولى من الحمل. وقد لا تعرف المرأة أنها حامل، وربما لا تلاحظ أي مشاكل.

العلامات المبكرة للحمل خارج الرحم

  • نزيف مهبلي خفيف وآلام في الحوض.
  • اضطراب المعدة والقيء.
  • تقلصات حادة في البطن.
  • ألم في جانب واحد من الجسم.
  • دوخة أو ضعف.
  • ألم في الرقبة
  • ألم في الكتفين.
  • آلام في المستقيم.
  • انتفاخ وتورم في الثدي.
  • إذا تسرب الدم من قناة فالوب، فقد تشعر بألم في الكتف أو الرغبة في التبرز. كما تعتمد الأعراض على المكان الذي يتجمع فيه الدم، بالإضافة للأعصاب المتهيجة.
  • وفي حال إجراء اختبار الحمل، فستكون النتيجة إيجابية. لكن لن يستمر الحمل.

أعراض الحالات الطارئة

في حال استمرار البويضة المخصبة في نموها في قناة فالوب، فذلك يؤدي إلى تمزق الأنبوب. من المحتمل حدوث نزيف حاد داخل البطن. وتسبب أعراض تهدد الحياة مثل الدوخة الشديدة وفقدان الوعي أو الإغماء.

قد يهمكِ أيضًا:

أسباب الحمل خارج الرحم

كما يحدث الحمل البوقي، لعدة أسباب منها إعاقة حركة البويضة المخصبة وهي في طريقها إلى الرحم، أو تلف قناة فالوب بسبب الالتهاب أو التشوه. أو حدوث الاختلالات الهرمونية أو التطور غير الطبيعي للبويضة المخصبة.

كما إن الحمل خارج الرحم أكثر انتشارًا في هذه المواقف. مثل تركيب اللولب (جهاز داخل الرحم لمنع الحمل)، أو الخضوع لعملية ربط البوق.

وتوجد بعض لعوامل التي تسبب زيادة خطر حدوث الحمل خارج الرحم ومنها:

1 – الحمل المنتبذ

في حال حدوث الحمل المنتبذ من قبل، فمن المرجح أن يحدث مرة آخرى.

2 – التهاب أو عدوى

عند تعرض الأنثى للعدوى المنقولة جنسيًا، مثل الإصابة بالسيلان أو الكلاميديا​​، يسبب ذلك التهابًا في قناتي فالوب والأعضاء المجاورة الأخرى، وتسبب الحمل خارج الرحم.

3 – علاجات الخصوبة

تدل بعض الأبحاث إلى أن النساء اللواتي يخضعن لعلاج مشاكل الخصوبة بطريقة طفل الأنبوب للتخصيب في المختبر (IVF)، أو الخضوع لعلاج العقم مماثل أكثر عرضة للحمل خارج الرحم. كما إن العقم أحد المخاطر الأساسية للإصابة بالحمل خارج الرحم.

4 – جراحة البوق

عند إجراء جراحة لتصحيح قناة فالوب التي تكون مغلقة أو تالفة، ذلك يسبب في خطر حدوث الحمل خارج الرحم.

5 – اختيار تحديد النسل

من النادر حدوث حمل أثناء استخدام اللولب الرحمي. ومع ذلك، إذا كنتِ تحملين واللولب في مكانه، فمن المرجح أن يكون الحمل خارج الرحم. أما بالنسبة لربط البوق، فهو من الطرق الدائمة لتحديد النسل، يزيد أيضًا من احتمالية إصابتكِ بالحمل خارج الرحم بعد هذا الإجراء.

6 – التدخين

تدخين السجائر قبل الحمل مباشرة يؤدي إلى زيادة الخطر في حدوث الحمل خارج الرحم.

كيف يتم تشخيص الحمل خارج الرحم؟

يشخص الحمل خارج الرحم من خلال أخذ موعد مع الطبيب. الذي سيجري عدة اختبارات لتأكيد الحمل أولاً، ثم يبحث عن الحمل خارج الرحم. تشمل هذه الاختبارات:

1 – اختبار البول

يتضمن هذا الاختبار وضع بضع قطرات على مقياس اختبار (كاشف الحمل).

2 – فحص الدم

من خلال اختبار الدم يقوم الطبيب بتقدير نسبة هرمون الغدد التناسلية المشيمية hCG، وهو  هرمون يفرز أثناء الحمل.

3 – فحص الموجات فوق الصوتية

اختبار تصوير، يستخدم الموجات فوق الصوتية لتكوين صورة للبنية الداخلية للجسم. باستخدام الموجات فوق الصوتية خلال فترة الحمل لمعرفة المكان الذي زرعت فيه البويضة الملقحة.

بمجرد تأكيد الطبيب للحمل وتحديد مكان زرع البويضة المخصبة خارج الرحم، سيتم إنشاء خطة علاج فورية. حيث أن الحمل خارج الرحم من الحالات الطارئة التي ليس فيها متسع من الوقت للانتظار.

كيف يتم علاج الحمل خارج الرحم؟

توجد بعض الوسائل لعلاج الحمل خارج الحمل ففي بعض الحالات، قد يقترح الطبيب:

استخدام الدواء

يستخدم الميثوتريكسات لوقف نمو الحمل. هذا الدواء سينهي حملكِ. ويتم إعطاء الميثوتريكسات في حقنة من قبل الطبيب. هذا الخيار أخف من الجراحة، لكنه يتطلب مواعيد ومتابعة لمراقبة مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمية hCG.

استخدام الجراحة

في الحالات الشديدة تستخدم الجراحة، حيث يرغب الطبيب في العمل عند تمزق قناة فالوب أو إذا كنت معرضة لخطر التمزق. فتكون الجراحة الطارئة وعلاج منقذ للحياة الحامل. وباستخدام المنظار (هو عبارة عن إجراء يتم من خلاله فتح عدة شقوق صغيرة، بدلًا من فتح شق واحد كبير).  وقد يزيل الجراح قناة فالوب بأكملها مع بقاء البويضة بداخلها أو يزيل البويضة من الأنبوب إن أمكن.

كم من الوقت يجب الانتظار قبل الحمل مرة أخرى بعد الحمل خارج الرحم؟

يمكن لمعظم النساء اللاتي تعرضن للحمل خارج الرحم أن يحصلن على حمل ناجح في المستقبل. لكن يجب عليهن أولًا التحدث إلى الطبيب حول حالات الحمل المستقبلية بعد علاج الحمل خارج الرحم. على الرغم من أن الحمل قد يحدث بسرعة بعد العلاج، لكن من الأفضل الانتظار حوالي ثلاثة أشهر. حيث يتيح ذلك الوقت الكافي لقناة فالوب للتعافي ويقلل من خطر حدوث حمل خارج الرحم مرة أخرى.

كيفية الوقاية من الحمل خارج الرحم

لا توجد طريقة لمنع الحمل خارج الرحم، ولكن يمكن محاولة تقليل عوامل الخطر لديك وذلك من خلال:

  • اتباع عادات نمط حياة صحية مثل عدم التدخين، والحفاظ على وزن صحي ونظام غذائي.
  • اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع انتقال العدوى عن طريق الاتصال الجنسي (STIs).

في النهاية…

يعتبر الحمل خارج الرحم السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالحمل في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ومن المهم ملاحظة أن البويضة المخصبة في الحمل خارج الرحم غير قابلة للحياة. وهذا يعني أنه من المستحيل أن تعيش وتنمو لتصبح جنينًا يمكنه البقاء على قيد الحياة داخل جسم الحامل أو خارجه. وبالنتيجة الحمل خارج الرحم هو فقدان الحمل. لعدم قدرة البويضة على الحصول على حاجتها من إمدادات الدم التي تقدم لها الدعم لتستمر في النمو.

المصادر