أطعمة لإيقاف الإسهال عند الأطفال في المنزل

أطعمة لإيقاف الإسهال عند الأطفال

تكمن مشكلة الإسهال عند الأطفال في فقدان جسم الطفل للأملاح والسوائل الضرورية له، لذلك ينصح أن يحتوي غذاء الطفل على مجموعة محددة من العناصر، إلى جانب تكرار عدد مرات الرضاعة الطبيعية كبداية لعلاج هذه المشكلة، كما يفضل تقليل كمية الطعام في كل وجبة حتى يتمكن الطفل من استعادة شهيته، إضافة إلى ذلك هناك أطعمة لإيقاف الإسهال عند الأطفال يمكن إدخالها بنظامه الغذائي.

أطعمة لإيقاف الإسهال عند الأطفال

حليب الأم للطفل حديث الولادة

في حال كان الطفل الرضيع يعاني من الإسهال ما عليك سوى إرضاعه من حليب ثديك، فحليب الأم يساعد في المحافظة على رطوبة جسم الطفل، ومعالجة الضرر الذي أصاب أمعائه، وعلاج مشكلة الإسهال بشكل فوري وسريع.

الموز

يعد الموز من الأطعمة التي تتميز باحتوائها على نسبة عالية من النشاء، وانخفاض محتواها من الألياف، لذلك فهي تتميز بسهولة هضمها، الأمر الذي يساعد في تقليل حدة الإسهال عند الأطفال.

المعكرونة المسلوقة

تحتوي المعكرونة على نسبة عالية من النشاء، مما يساعد على زيادة تماسك البراز، ويتم ذلك من خلال سلقها مع الملح فقط دون إضافة لأي مواد دهنية أخرى، وينصح باختيار الأنواع المصنوعة من الدقيق الأبيض في حالات الإسهال عند الأطفال، وذلك لأن الدقيق الأسمر يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي قد تزيد من حركة الأمعاء عند الطفل.

البطاطا المسلوقة

تعتبر البطاطا أيضًا من الأطعمة الغنية بالنشاء، التي كما ذكرنا سابقًا أنه يساعد على جعل البراز أكثر تماسكًا، مما يخف من حدة الإسهال عند الطفل، كما تعتبر البطاطا مصدر غني بالبوتاسيوم، وهو من الأملاح التي قد يفقدها الطفل بسبب الإسهال، لذلك يساعد تناول البطاطا المسلوقة على تعويض جسم الطفل للأملاح التي فقدها.

ويمكنك تحضير البطاطا المسلوقة لطفلك من خلال سلقها ومن ثم تقشيرها وهرسها للطفل لكي يسهل عليه تناولها، ويمكن إضافة القليل من الكمون إليها لكي تصبح مرغوبة أكثر للطفل، فضلًا عن أن الكمون يساعد في التخلص من الغازات وتهدئة التقلصات التي تصاحب الإسهال.

الأرز المسلوق

يعد الأرز من الأغذية الغنية بالفيتامينات، وبالتالي يساعد تناوله في تعويض جسم الطفل عن العناصر التي فقدها خلال إصابته بالإسهال، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة مرتفعة من النشاء الذي يساعد في علاج الإسهال، ويفضل تحضير الرز المسلوق دون إضافة أي مواد دهنية قد تزيد من حدة الإسهال.

الزبادي

تحتوي الزبادي على حمض البروبيوتيك الذي يساعد في المحافظة على توازن البكتيريا الضارة والنافعة في الأمعاء، فعندما يحدث الإسهال عن الأطفال كعرض جانبي لتناول المضادات الحيوية، قد يحدث اختلال في توازن هذه البكتيريا، لذلك فأن حمض البروبيوتيك الموجودة في الزبادي يساهم في استعادة هذا التوازن ورفع نسبة البكتيريا النافعة، مما ينظم حركة الأمعاء، ويقلل من حدة الإسهال.

الزنجبيل

منذ زمن طويل والزنجبيل معروف بفوائده المذهلة لا سيما في تقليل أعراض الإسهال، مع الانتباه إلى أن هذا النوع من العلاج مخصص للأطفال الذين تجاوزوا عمر السنتين، إذ يساعد إعطاء الزنجبيل الممزوج بالملح الصخري في التقليل من حدة الإسهال وعسر الهضم.

الليمون

يساعد الليمون في مد جسم الطفل بالسوائل المفقودة بسبب الإسهال، وذلك عن طريق خلط عصير الليمون بالماء الدافئ وإضافة له القليل من الملح حتى يتمكن الطفل من تناوله.

شوربة الخضار

تحتوي شوربة الخضار على الكثير من العناصر الغذائية، إلا أنها مخصصة للأطفال من سن 8 شهور أو أكثر، وينصح بتجنب استعمال التوابل مثل: الفلفل، والبهارات المشكلة، كما يجب الابتعاد عن الخضراوات التي يصعب هضمها وتتسبب بتجمع الغازات في بطن الطفل كالملفوف، والسبانخ، والقرنبيط.

شوربة الدجاج

يمكنك أيضًا علاج الإسهال عند طفلك من خلال تقديم حساء الدجاج الصافي له، فهو يعتبر اختيار رائع يسهل هضمه إضافة إلى غناه بالعناصر المغذية والضرورية لصحة الجسم خلال فترة الإصابة بالإسهال.

جوز الهند

يحتوي جوز الهند على نسبة كبيرة من المعادن والأملاح الطبيعية، إلى جانب الغلكوز الطبيعي، ونسبة عالية من الماء، مما يجعله اختيار رائع ومناسب لعلاج الإسهال عند الأطفال وتعويض السوائل والمعادن التي خسرها جسمه خلال فترة الإسهال، والتي يمكن أن يسبب نقصها إصابة الطفل بالجفاف الشديد.

الشمر والكمون

يستخدم هذا النوع من العلاج للأطفال الذين تجاوزوا عمر 8 شهور، إذ يساعد الشمر والكمون في تحسين عملية الهضم، وتسريع الجوع عند الطفل مما يجعله يطلب الطعام بشكل متكرر، كما يساهم الكمون في تهدئة آلام المعدة البسيطة، وتحسين عسر الهضم المصاحب للإسهال، ويمكنك تحضيره من خلال الخطوات التالية:

  • في مقلاة على النار قومي بتحميص القليل من مسحوق الكمون مع بذور الشمر.
  • ثم أضيفي القليل من الماء إليهم، واتركيه حتى يبرد، ثم ضعي الخليط الذي حصلتِي عليه في عبوة صغيرة وقومي بإطعام طفلك منها من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.

عصير الرمان والتفاح

تعتبر هذه الوصفة من أفضل الوصفات في علاج الإسهال عند الأطفال والتي شاع استخدامها منذ القدم، حيث يحتوي كًل من الرمان والتفاح على مواد طبيعية قابضة للأمعاء تخفف من حدة الإسهال، ومن أجل تحضير هذا العصير يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • قومي بوضع القليل من حبات الرمان وقطع التفاح المقشرة في الخلاط الكهربائي، وأضيفي لها القليل من السكر والماء.
  • ثم قومي بخفق المزيج السابق لمدة 4 دقائق.
  • بعدها قومي بتصفية المشروب من البذور، ويمكنك أيضًا إضافة المزيد من الماء إذا كان قوام الخليط سميكًا.

شوربة الجزر

من المعروف عن الجزر أنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تحافظ على طاقة الجسم، فالطفل عندما يصاب بالإسهال يخسر جزءًا كبيرًا من الأملاح والعناصر الضرورية، الأمر الذي ينعكس سلبًا على طاقته، ويمكنك تقديم شوربة الجزر باردة إلى طفلك، ولتحضيرها اتبعي الخطوات التالي:

  • قومي بغسل 4 حبات من الجزر، ثم قشريها وقطيعها لشرائح صغيرة.
  • ضعي الجزر المقطع في لتر من الماء على النار لمدة 60 دقيقة.
  • ثم قومي بتصفية الجزر من الماء واتركيه حتى يبرد.
  • ضعي الجزر المسلوق في الخلاط الكهربائي حتى تحصلي على قوام سميك.

ملاحظة: يمكنك الاحتفاظ بالشوربة لمدة 24 ساعة في الثلاجة.

التوست الأبيض

يعتبر التوست الأبيض من أهم الأطعمة التي تساهم بشكل فعال في علاج مشكلة الإسهال عند الأطفال، كما أنه من الطعمة التي يتم وصفها في حالة الإصابة بالاضطرابات المعوية، ويفضل تناول التوست الأبيض عن التوست الأسمر، وذلك بسبب غنا التوست الأسمر بالألياف التي تزيد من حركة الأمعاء.

يمكنك سيدتي تقديم التوست الأبيض مع شرائح الموز لطفلك، وذلك لعلاج مشكلة الإسهال بشكل أسرع.

الشوفان

إن غنى الشوفان بالألياف الغذائية القابلة للذوبان جعله من أفضل الأطعمة التي تساهم في علاج الإسهال عند الأطفال والكبار، كما أنه يعمل على تنظيم حركة الأمعاء.

يمكن تقديم الشوفان للطفل بعدة طرق مختلفة ومتنوعة، حيث يمكن تقديمه مع الحليب والعسل والفاكهة، أو يمكن طبخه وإضافة الفواكه والقرفة له.

الخضراوات المسلوقة

تعتبر الخضراوات مصادر طبيعية غنية بالفيتامينات والمعادن والسوائل التي تعوض الطفل عما فقده خلال إصابته بالإسهال، مثل: القرع، والكوسا، والجزر، والفاصولياء الخضراء.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

معظم الأحيان تزول حالات الإسهال عند الأطفال من تلقاء نفسها من خلال اتباع بعض الحميات الغذائية وتناول أطعمة معينة كالتي ذكرناها، ولكن في حالات معينة قد يستمر الإسهال عند الطفل لأيام عديدة في هذه الحالة ينصح بالذهاب مباشرة إلى الطبيب وطلب المساعدة، وهناك علامات تدل على الحاجة لطلب المساعدة الطبية، نذكر منها ما يلي:

  • ارتفاع مستمر بدرجات حرارة الجسم.
  • آلام في المعدة.
  • خروج مخاط أو دم مع براز الطفل.
  • عدم تبول الطفل لمدة 6 ساعات متواصلة.
  • لزوجة الفم وجفاف جلد الطفل.
  • عدم نزول الدموع عند البكاء.
  • انخفاض طاقة الطفل ونشاطه.
  • العيون المجوفة والغارقة.

نصائح للوقاية من الإسهال عند الأطفال

  • تجنب إعطاء الطفل ماء الصنبور.
  • يجب على الأم غسل يديها جيدًا قبل القيام بإطعام الطفل، وذلك للحد من انتشار البكتيريا التي قد تؤدي إلى إصابة الطفل بالإسهال.
  • يجب إعطاء الطفل اللقاحات المناسبة كلقاح الفيروسة العجلية، الذي يقي من الإسهال الناجم عن الفيروسات العجلية.
  • التأكد من نظافة وسلامة الطعام والشراب الذي يتناوله الطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل الحليب الغير مبستر، وهو الحليب الذي لم يمر بعملية قتل البكتيريا.
  • الامتناع عن إعطاء الطفل للفاكهة والخضراوات النيئة إلا بعد غسلها جيدًا وتقشيرها.
  • تجنب تناول الطفل الأسماك واللحوم النيئة أو الغير مطهوة بشكل جيد.

المصادر: