أطعمة تسبب العقم – 6 أطعمة احذري من تناولها أنتِ وزوجكِ

اللحوم الحمراء والمعالجة

التغذية الجيدة هي مفتاح الخصوبة، فقد أجرى العلماء العديد من الأبحاث حول الأنماط الغذائية والأطعمة التي تسبب العقم، وذلك لتحسين الخصوبة وحدوث الحمل بفترة محددة وبأحسن حالاته.

وبعد دراسة أجراها فريق بحثي من موقع هارفارد، أصدر من خلالها كتابًا بعنوان fertility diet أي حمية الخصوبة، يعتمد هذا الكتاب على عدم تناول بعض الأطعمة التي تسبب العقم. تم تطبيق هذه الدراسة على أكثر من 18 ألف امرأة حاولت الحمل، وتبين أن تغيير نوعية وجباتهم الغذائية قلّل من خطر العقم، خاصةً النساء اللاتي يعانين من مشاكل في الإباضة.

أطعمة تسبب العقم

من الأفضل التقليل من بعض الأطعمة لكِ ولزوجكِ عندما تحاولون إنجاب طفل، وسنذكر فيما يلي أطعمة تسبب العقم:

1 – اللحوم الحمراء والمعالجة

تشير الأبحاث الحالية إلى أن الاستهلاك العالي من اللحوم الحمراء والمعالجة، مثل اللحم البقري والنقانق، يسبب العقم للأشخاص من جميع الأجناس. كما وجدت إحدى الدراسات أن الرجال الذين تناولوا كميات كبيرة من اللحوم المصنعة،تكون جودة الحيوانات المنوية لديهم أقل بالعدد والحركة.

ووجدت إحدى الدراسات أن الرجال الذين تناولوا أقل من 1.5 حصة من اللحوم المصنعة أسبوعيًا لديهم فرصة أفضل بنسبة 28٪ لتحقيق الإخصاب مقارنةً بالرجال الذين تناولوا 4.3 حصة في الأسبوع. وذلك لأن اللحوم الحمراء والمعالجة تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة، والتي ترتبط بانخفاض الخصوبة.

كما قد أشارت العديد من الأبحاث إلى أن تناول البروتين الحيواني بكميات كبيرة يرتبط بشكل كبير بانخفاض الخصوبة، وقد أكدت إحدى الدراسات التي بينت أن النساء اللواتي تناولن بروتين نباتي كان معدل العقم الناتج عن اضطرابات الإباضة لديهن أقل من النساء اللواتي تناولن البروتين الحيواني.

وبالنتيجة ارتبط انخفاض الخصوبة عند الرجال والنساء مع تناولهم للحوم الحمراء والمعالجة بالإضافة إلى تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني.

2- الكربوهيدرات المعالجة

تشير بعض الدراسات إلى أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات المعالجة بما في ذلك الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع (GI)، ترتبط مع انخفاض في متوسط الخصوبة عند بعض الأشخاص. ويبدو هذا الرابط أقوى عندما يكون النظام الغذائي أيضًا منخفضًا في الألياف ومرتفعًا بالسكر المضاف.

تشمل بعض الأمثلة على الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع الخبز الأبيض والمعكرونة، بالإضافة إلى البسكويت الأبيض والحلويات والمخبوزات وغيرها من الأطعمة المعبأة والوجبات الخفيفة.

وفي بعض الدراسات، تبين أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف له تأثير وقائي ضد عقم التبويض عند النساء.

3 – الدهون المتحولة

قد تكون المخبوزات مثل المعجنات والكعك، وخاصة المقلية أو التي تحتوي على السمن النباتي، غنية بالدهون غير المشبعة والدهون المشبعة. حيث ارتبط استهلاك هذه الأنواع من الدهون بظهور مشكلة العقم. كما يمكن أن تسبب الالتهابات ومقاومة الأنسولين، ويمكن أن تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية وتعطيل تدفق العناصر الغذائية إلى الجهاز التناسلي. لذلك يجب على الرجال تجنب تناول الدهون المتحولة لأنها تقلل من عدد الحيوانات المنوية وجودتها لديهم.

ينتج المصنعون الدهون المتحولة عندما يقومون بهدرجة الزيوت النباتية جزئيًا لجعلها صلبة في درجة حرارة الغرفة. في حين أن تم حظر الدهون المتحولة رسميًا من قبل  منظمة الصحة العالمية من النظام الغذائي الصحي من عام 2021م.

بينت الأبحاث أيضًا أن اختيار الدهون المتحولة على الأطعمة الصحية المحتوية على الكربوهيدرات يرتبط بزيادة خطر الإصابة باضطرابات التبويض بنسبة 73٪، والتي يمكن أن تسبب العقم. وبشكل عام، ترتبط الأنظمة الغذائية التي تركز على الدهون الأحادية غير المشبعة على الدهون المتحولة بنتائج أفضل للخصوبة.

4 – المشروبات الغازية

قامت إحدى الدراسات التي أجريت على 3828 أنثى تتراوح أعمارهن بين 21-45 اللاتي تخططن للحمل مع أزواجهن بتحليل آثار الخصوبة بعد تناول المشروبات الغازية على مدى فترات تصل إلى 12 دورة شهرية.

وجد الباحثون أن الذكور والإناث الذين تناولوا المشروبات الغازية بانتظام، أي استهلكوا ما لا يقل عن 7 مشروبات في الأسبوع، قلت الخصوبة لديهم.

ووجدت دراسة أخرى أن ارتفاع استهلاك المشروبات السكرية ارتبط بانخفاض إجمالي في عدد البويضات الناضجة والمخصبة، وكذلك جودة البويضات عند النساء.

5 – منتجات الألبان قليلة الدسم

يبدو أن محتوى الدهون في منتجات الألبان له تأثيرات على الخصوبة خاصة بالجنس، فإن منتجات الألبان كاملة الدسم تقلل من الخصوبة. فقد ارتبط الاستهلاك المرتفع لمنتجات الألبان، مثل الجبن والحليب بانخفاض جودة السائل المنوي في بعض الدراسات.

ومع ذلك، تُظهر بعض الأبحاث أنه في حين أن منتجات الألبان قليلة الدسم قد تكون أفضل لدعم خصوبة الذكور، إلا أن الحليب كامل الدسم قد يرتبط بتحسن خصوبة الإناث.

في عام 2007م، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت أن منتجات الألبان قليلة الدسم ارتبطت بزيادة خطر الإصابة بالعقم بسبب نقص الإباضة.

وتبين أن النساء اللواتي تناولن أكثر من حصتين من منتجات الألبان قليلة الدسم يوميًا، أكثر عرضة بنسبة 85٪ للإصابة بالعقم بسبب قلة الإباضة، مقارنةً بأولئك الذين تناولوا منتجات الألبان قليلة الدسم مرة واحدة فقط في الأسبوع.

لا بد من إجراء العديد من الأبحاث بخصوص منتجات الألبان، لكن الأبحاث الحالية تشير إلى أن بعض منتجات الألبان كاملة الدسم قد تفيد خصوبة الإناث، في حين أن منتجات الألبان قليلة الدسم أو عدم وجود منتجات الألبان قد تكون أفضل لخصوبة الذكور.

كما إن الحليب قليل الدسم واللبن ومنتجات الألبان الأخرى قد تحتوي على الأندروجينات، وهي هرمونات ذكورية تتحرر عند إزالة الدهون. بالتالي تحفز هذه الأطعمة جسمكِ على إنتاج الأندروجينات، والتي يمكن أن تتداخل مع الدورة الشهرية.

6 – الأسماك مرتفعة الزئبق

كما تقول كيندرا تولبرت، R.D. حدّثت إدارة الغذاء والدواء مؤخرًا إرشاداتها حول خيارات تناول الأسماك ذات المحتوى العالي من الزئبق قبل الحمل، التي تؤدي إلى تراكم مخزون الزئبق في جسم المرأة، وبدوره يقلل من الخصوبة.

في النهاية ..

لا يمكن للأزواج معرفة أسباب العقم، وذلك وفقًا لبرنامج المسح الوطني الذي أجرته مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لكن يمكن أن يتحكموا في عاداتهم الغذائية، ويمكن أن يكون للطعام ووزن الجسم الصحي لدى الزوجين أيضًا تأثير كبير على الخصوبة.

المصادر